أصوات البطن عند الجوع. أسبابها وطرق الوقاية منها.

أصوات البطن عند الجوع. أسبابها وطرق الوقاية منها.

عند امتناعك عن الطعام لفترة طويلة قد تشعر بالجوع والتي من أبرز ملامحه هو أصوات البطن التي تشبه صوت الغرغرة تكون في الغالب محرجة كنت مجتمعًا بشخص ما ومزعجة لك شخصيًا، فما هذا الصوت الغريب؟ وكيف نتخلص منه؟

أصوات البطن

هي عبارة عن انقباضات وتقلصات تقوم بها المعدة أو الأمعاء مما ينتج عنها ذاك الصوت المسموع، ويرجع ذلك لعدة أسباب، تشتمل على حدوث اضطرابات في المعدة والأمعاء و نتيجة لقلة المواد الموجودة بها فتنقبض العضلات الموجودة بالأمعاء الدقيقة لزيادة امتصاص الطعام القليل الموجود فيظهر الصوت بشكل واضح أو التخلص من الفضلات في الأمعاء الغليظة، أيضًا بسبب الاكثار من تناول المشروبات الغازية التي قد تسبب التخمر للطعام الموجود في المعدة وهي حالة طبيعية حيث إن في الحاجة للغذاء للجسم يقوم الدماغ بتفعيل الرغبة في تناول الطعام ثم ترسل إشارات إلى الأمعاء والمعدة وتتقلص عضلات الجهاز الهضمي لتسبب الصوت.

لكن بعض في بعض الأحيان تكون تلك الأصوات مؤشرًا لوجود مشكلة مرضية.

أسباب أصوات البطن المرضية

هناك عدة حالات مرضية ينتج عن الصوت المسموع حتى بعد كمال الوجبة الغذائية وتأكد من سلامة الطعام. ومن أبرز المشكلات التي تسبب صوت المعدة، وتكون في الغالب أصوات أعلى من الطبيعي

  • حدوث التهابات في المعدة أو تقرح المعدة وفي الأمعاء: بسبب زيادة حمض الهيدروكلوريك في المعدة، قد يكون بسبب تناول أطعمة غير صالحة.
  • حالات الإسهال: قد يصدر الصوت بسبب الاسهال حيث يزداد معدل انقباضات الأمعاء في تلك الحالة.
  • حدوث انسداد في الأمعاء: فتحدث اضطرابات كثيرة ويزداد الصوت فيها بمعدل واضح.

التخلص من أصوات البطن

في الحالة الطبيعية يُنصح بـ

  • تناول الأغذية الصحية، والحد من تناول المشروبات الغنية بالصودا مثل المشروبات الغازية ومشتقاتها، وتجنب الاسراع من عملية الأكل والبلع وحافظ على مضغ الطعام جيدًا
  • تناول الطعام الصحي للوقاية من الإصابة بالتقرحات المعدية.

وبالنسبة للرُضع، يجب عدم إطالة فترة الرضاعة لاحتواء اللبن على سكر اللبن (اللاكتوز) الذي يتخمر في المعدة، في تلك الحالة يجب النقر على ظهر الرضيع برفق.

أما في الحالات المرضية –كما ذكرنا وغيرها- ، في مرتبطة بمسبب الأمراض لذلك يتوجب عليك في حالة صدور أصوات عالية و متكررة التوجه للطبيب فورًا لتجنب أي مضاعفات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

انتقل إلى أعلى