Search

اسباب الفشل الكلوي الحاد والمزمن و 5 طرق للوقاية

دليل العلاج بالخارج ✈️​

تواصل مع الأطباء واعرف تفاصيل عمليتك بسهولة

علاج الفشل الكلوي

يُعبِّر الفشل الكلوي عن قصور تامٍ في قدرة الكلى على تخليص الجسم من السموم، بالإضافة إلى عدم قدرتها على الحفاظ على توازن السوائل والمعادن بالجسم، لكن بالتأكيد قد بدأ ذلك الفشل الكلوي بأسبابٍ كانت هي المُحرِّك الرئيسي؛ لذا ما هي اسباب الفشل الكلوي؟ وكيف يُمكِن الوقاية منه؟ هذا ما ستجيب عنه مقالتنا في عيادة الخليج.

ما هو الفشل الكلوي؟

عدم قدرة الكلى على القيام بوظيفتها الرئيسية، وهي تنقية الدم من السموم، مِمَّا يُؤدِّي إلى تراكم تلك السموم في الدم، وتأثُّر وظائف أعضاء الجسم الأخرى.

ما هي أنواع الفشل الكلوي؟

ينقسم الفشل الكلوي إلى نوعَين:

  • الفشل الكلوي الحاد: ينشأ فجأةً في غضون ساعاتٍ، أو أيام، وقد ينجم عن إصابة الكلى، أو عدم وصول الدم إليها، أو ارتفاع ضغط الدم الشديد، أو حصى الكلى، لكن يسهل استعادة الكلى وظيفتها بعد تلقِّي العلاج المُناسِب.
  • الفشل الكلوي المزمن: ينشأ المرض على مدار فترةٍ زمنيةٍ طويلة، كما أنَّ التلف الذي يُصِيب الكلى لا يُمكِن إصلاحه.

اسباب الفشل الكلوي الحاد الشائعة

تشمل اسباب الفشل الكلوي الشائعة ما يلي:

1. التهاب كُبيبات الكلى

هو التهاب للكلى بالأساس، كما أنَّه يتقدَّم ببطءٍ بمرور الوقت، مُتلِفًا الكلى، لكنَّه قد يصل إلى مرحلةٍ يُفاقِم فيها مرض الكلى بما يُؤدِّي إلى فشلها الحاد؛ ولذلك الالتهاب أسبابٌ، مثل:

  • العدوى.
  • مرض المناعة الذاتية.
  • التهاب وعائي.

أو قد لا يُعلَم له سببٌ حقيقي.

2. أمراض القلب والأوعية الدموية

تعمل الكلى طالما الدم مُتدفِّق إليها باستمرار، أمَّا انقطاعه عنها فمن اسباب الفشل الكلوي، وقد يكون ذلك لأيِّ مِمَّا يلي:

نوبة قلبية

تتسبَّب النوبة القلبية (انسداد كُلِّي في أحد الشرايين التاجية) في ضعف تدفُّق الدم إلى أيِّ من أعضاء الجسم، ومنهم الكلى بالطبع؛ إذ يُؤدِّي النقص الحاد في الدم والأكسجين الواصل إليها إلى الفشل الكلوي.

جلطات دموية

قد تنشأ جلطات دموية في الأوعية الدموية الكلوية، أو قد تصل إليها من أي مكانٍ آخر بالجسم، فإذا منعت الجلطة تدفُّق الدم إلى جزءٍ كبيرٍ من الكلى، برز الفشل الكلوي الحاد.

أمراض وعائية

تصلُّب الشرايين، أو التهاب الأوعية الدموية من الاضطرابات التي قد تُؤثِّر على أي جزءٍ من الأوعية الدموية في الجسم، ومِنْ ثَمَّ فقد يُؤدِّي اضطراب الأوعية الدموية إلى الفشل الكلوي المزمن، وأحيانًا الفشل الكلوي الحاد.

الصدمة

الصدمة أحد الاضطرابات المُهدِّدة لحياة الإنسان قبل أن تكون من اسباب الفشل الكلوي؛ إذ لا يصل الدم بما يكفي إلى أعضاء الجسم، كما ينخفض ضغط الدم إلى ما هو دون الحد المطلوب لأداء الكلى وظائفها بنجاح، بل قد يُؤدِّي إلى تلفها فجأةً.

قصور القلب

وهو عدم قدرة القلب على ضخِّ الدم إلى أنحاء الجسم كما اعتاد سابقًا، ومِنْ ثَمَّ قد يُصاب المريض بالمتلازمة القلبية الكلوية، إذ يُؤثِّر قصور القلب مباشرةً على الكلى.

3. السموم

ولا نعني بالسموم المعنى الحرفيّ لها، بل هي كل عنصر كيميائي أتلف الكلى، سواءٌ كان دواءً، أو غير ذلك، مثل:

  • التباين المُستخدَم في الاختبارات التصويرية، مثل: التصوير المقطعي المحوسب، أو أشعة الرنين المغناطيسي.
  • المضادات الحيوية، مثل: الأمينوغليكوزيد (جنتاميسين، ستربتومايسين) وفانكوميسين.
  • مُثبِّطات الإنزيم المُحوِّل للأنجيوتنسين، مثل: ليسينوبريل، وكابتوبريل.
  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، مثل: إيبوبروفين، ونابروكسين.
  • أدوية النقرس، مثل: ألوبيورينول.
  • فوروسيميد.
  • مُثبِّطات مضخة البروتون، مثل: أوميبرازول، وإيسموبيرازول.

فقد يُؤدِّي الإفراط في تناول الأدوية المذكورة، خاصةً المُسكِّنات، إلى الفشل الكلوي، ومِنْ ثَمَّ ينبغي التقيُّد بالجرعات التي قرَّرها الطبيب المُعالِج.

4. أمراض الكبد

يتأثَّر تدفُّق الدم إلى الكلى بشكلٍ غير مباشرٍ بتليُّف الكبد، أو قصوره؛ إذ يُسحَب الدم إلى الدورة الدموية الحشوية، مِمَّا يُقلِّل كمية الدم التي تصل إلى الكلى.

العوامل التي قد تساهم في حدوث حالة الفشل الكلوي المزمن

قد تُسهِم بعض العوامل في الإصابة بالفشل الكلوي المزمن، مثل:

1. مرض السكري

يُصابُ نحو 40% من مرضى السكري باعتلال الكلى السكري، كما أنَّ ذلك من أبرز اسباب الفشل الكلوي المزمن؛ إذ تتسبَّب زيادة سكر الدم في تنشيط الجذور الحرة في الكلى، مِمَّا يُؤدِّي إلى تلفها، وربَّما نزول بروتين في البول كأحد دلائل الفشل الكلوي المزمن.

2. ارتفاع ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم من اسباب الفشل الكلوي، ومن مضاعفاته أيضًا، لكن في سياق السبب، فإنَّه مُتلِف مباشر للكلى، كما لا يصل إلى الكلى كمية مناسبة من الدم، ومِنْ ثَمَّ تنهار وظائفها تدريجيًا.

3. تاريخ مع السرطان

قد يُسبِّب السرطان فشلًا كلويًا مزمنًا مباشرةً، أو كأثرٍ جانبي لطبيعة العلاج الكيميائي المُصاحب له، كما أنَّ القصور الكلوي المزمن كذلك من عوامل خطر الإصابة بالسرطان.

4. الجينات

قد يكون بعض الناس عُرضةً للفشل الكلوي المزمن، بل تزداد فرص الإصابة بالداء الكلوي بالمرحلة النهائية 3 – 9 مرات إِنْ كان أحد أفراد العائلة مُصابًا به.

5. العمر

تصل نسبة الإصابة بالفشل الكلوي المزمن لدى الأشخاص الذين تخطت أعمارهم 65 عامًا نحو 38%، بينما تنخفض عن ذلك في الأعمار الأدنى، ومِنْ ثَمَّ فإنَّ للعمر دورٌ كأحد عوامل الفشل الكلوي.

6. السمنة

تتسبَّب السمنة في اضطرابات صحية عديدة، مثل: ارتفاع ضغط الدم، أو السكري، كما قد يُنتِج الجسم؛ نتيجة السمنة، الأديبوكينات، وهي مُركَّبات مُسبِّبة للالتهاب، وقد تُؤثِّر على الكلى.

7. عوامل أخرى

كذلك من اسباب الفشل الكلوي المزمن ما يلي:

  • التهاب الكبد الوبائي.
  • التهاب الكلية الخلالي.
  • التهاب حوض الكلية.
  • انسداد الجهاز البولي المستمر، مثل: تضخم البروستاتا، أو حصى الكلى، أو بعض أنواع السرطان.
  • تكرُّر الإصابة بعدوى الكلى.
  • اعتلال الكلية الجَزْريّ.

هل يدل الإجهاد المستمر وقلة التبول على الفشل الكلوي؟

الإجهاد المستمر أحد دلائل الفشل الكلوي المُؤكَّدة، لكن قلة التبول من أعراض الفشل الكلوي في مراحله المُتقدِّمة، وفي بعض الأحيان يُعانِي المُصابون بالفشل الكلوي من كثرة التبول، وزيادة عدد مرات الذهاب إلى المرحاض؛ نتيجة الفشل الكلوي المزمن.

طرق الوقاية من الفشل الكلوي

ينبغي تجنُّب اسباب الفشل الكلوي قدر المُستطاع، وقد تُساعِد النصائح الآتية أيضًا في الوقاية من الفشل الكلوي:

1. اتِّباع حمية غذائية صحية

سواء كُنتَ ترغب في الوقاية من الفشل الكلوي، أو غيره من الأمراض، ينبغي أن يكون نظامك الغذائي صحيًا، ومِنْ ذلك:

  • الحرص على تناول الفواكه والخضروات، الحبوب الكاملة، منتجات الألبان قليلة الدسم.
  • عدم تخطِّي 2300 مغم من أملاح الصوديوم يوميًا.
  • تجنُّب السكريات بحيث لا تتجاوز 10% من السعرات الحرارية اليومية.

2. تعزيز النشاط البدني

يُنصَح بممارسة التمارين الرياضية لمُدَّة 30 دقيقة يوميًا، إذ  أن البقاء خاملًا لن يُحسِّن صحتك بأي حالٍ من الأحوال، بل سيزيد فرص الإصابة بالأمراض.

3. الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم

أحد النصائح المُساهِمة في الوقاية من الفشل الكلوي هي الحصول على عدد ساعاتٍ مناسب من النوم يوميًا.

4. التوقف عن التدخين

يزيد التدخين المستمر ضغط الدم، بالإضافة إلى تأثيراته الضارة الأخرى على الأوعية الدموية، وأعضاء الجسم، ومِنْ ثَمَّ فالإقلاع عن التدخين من سبل حماية الكلى من الأمراض.

5. علاج الأمراض المزمنة

ربَّما ينجم الفشل الكلوي عن غيره من الأمراض، مثل: أمراض القلب، أو ارتفاع ضغط الدم، أو السكري؛ إذ هي من اسباب الفشل الكلوي؛ لذا ينبغي علاج هذه الأمراض، وعدم إهمالها؛ تفاديًا لتلف الكلى.

المصادر

دليل العلاج بالخارج ✈️​

تواصل مع الأطباء واعرف تفاصيل عمليتك بسهولة

مقالات ذات صلة

Scroll to Top