Search

اضرار شفط الدهون بالفيزر وكيف يمكن تجنبها؟

اضرار شفط الدهون بالفيزر

يبحث الأشخاص من السيدات والرجال عن طرق التخلص من السمنة والوزن الزائد وتعد تقنية شفط الدهون بالفيزر من التقنيات التجميلية الحديثة التي يتم الاعتماد عليها ولكن يبحث الكثير طرق استعمال هذه التقنية دون التعرض إلى خطر اضرار شفط الدهون بالفيزر التي سوف نتعرف عليها خلال هذا المقال.

متى يتم اللجوء إلى تقنية شفط الدهون بالفيزر؟ 

يتم التدخل بتقنية شفط الدهون بالفيزر في حالات تراكم الدهون الموضعية في مناطق فوق البطن والخصر والأرداف.

  •  الرغبة في التخلص من  الدهون في هذه المناطق دون التعرض لخطر التدخلات الجراحية 
  • ويتم التدخل بهذه التقنية في حالات الأشخاص المتمتعين بمعدل كتلة جسم متناسق من حيث الوزن والطول.

مع  جلد وبشرة مرنة تساعد في النحت وتحديد شكل الجسم.

  • التدخل في حالات المعاناة من تضخم الثدي في الرجال.

كيف يتم القيام بتقنية شفط الدهون بالفيزر؟

  • يتم التدخل تحت تأثير التخدير الموضعي أو الكلى حسب عرض وعمق المنطقة.
  • يقوم الطبيب بعمل فتحات صغيرة لإدخال مجسات الأمواج فوق الصوتية لتفتيت الخلايا الدهنية دون الضرر بالأنسجة المحيطة.
  •  يتم استعمال قنينة لتجميع الخلايا والسوائل الدهنية التي تم تفتيتها. 
  • يبقي الطبيب بعض السوائل في الجسم للمساعدة على تخدير الألم المتواجد بعد الانتهاء من التدخل وتقليل اضرار شفط الدهون بالفيزر.
  • يقوم الطبيب بإغلاق الشقوق بالضمادات القطنية المعقمة وفي حالة المعاناة من عدم مرونة الجلد بشكل كافي يقوم الطبيب باستخدام الخيوط الجراحية غير قابلة للامتصاص.

أضرار تقنية شفط الدهون بالفيزر 

توجد بعض أضرار تقنية شفط الدهون بالفيزر التي تحدث نتيجة عدم خبرة الطبيب أو قلة الاهتمام بوسائل التعقيم والنظافة وتشمل الأضرار ما يلي:

  • ردة الفعل التحسسي تظهر فى هيئة مشاكل في الإدراك والوعي بعد الانتهاء من العملية.
  • ظهور الأنسجة والندبات والحروق وتظهر نتيجة حساسية الجلد في المناطق التي يتم التدخل فيها، مثل: منطقة البطن والأرداف.
  • اختلال السوائل يصاب المريض بمشكلة اختلال السوائل نتيجة وجود بعض السوائل بعد الانتهاء من التقنية التي تعمل على اضطراب وظائف الجسم، مثل: وظائف الكلى لعدة أيام.
  • التعرض لخطر العدوى من أكثر الأضرار شيوعا نتيجة عدم الاهتمام بالتعقيم والنظافة ويتم خضوع المريض فى هذه الحالة إلى علاج مكثف لمدة 3 أسابيع لعلاج العدوى والالتهاب.
  • السجه العميقة وهي تلف الأنسجة الداخلية للجسم نتيجة تسليط الموجات فوق الصوتية تظهر بشكل واضح مع عدم خبرة ومهارة الطبيب في تسليط الموجات مما يؤدى إلى ظهور التلف والضرر فى الأنسجة.
  • تكتلات الدهون تحت الجلد نتيجة سوء استخدام الموجات فوق الصوتية لقلة خبرة الطبيب مما يؤدي إلى ظهور التكتلات وتجمعات الدهون تحت الجلد وعدم تناسق المظهر الخارجي للجسم وظهور التورم والتكتلات.
  • ضرر الجلد نتيجة حساسية وضعف الأنسجة في المناطق التي يتم التدخل فيها وتزيد فرصة التعرض للسيلوليت.
  • مشاكل في عملية تصريف الدهون وهي من الأضرار النادرة التي تظهر مع تفتيت الدهون وتجمعها فى الأوعية الدموية مسببة الانسداد وغلق الأوعية الدموية.

نتائج شفط الدهون بالفيزر

هي من التقنيات الحديثة الآمنة المتمتعة بنتائج فعالة لفترة طويلة بدون ظهور اضرار شفط الدهون بالفيزر شرط الالتزام بتعليمات الطبيب.

 الحفاظ على نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بشكل منتظم للوقاية من ظهور تجمعات الدهون مرة أخرى.

  تقنية شفط الدهون بالفيزر من التقنيات المساعدة على التخلص من رواسب وتجمعات الدهون وليس خسارة الوزن.

 فعندما يعود الشخص بعد العملية إلى النظام الغذائي القديم وتناول الأطعمة الغنية بالدهون تفقد التقنية النتائج التي حققتها ويعود الجسم إلى سابق عهده .

 يتم استهداف الخلايا الدهنية وتكسيرها خلال التقنية وعند الابتعاد عن النظام الغذائي الصحي وتناول الأطعمة الغنية بالدهون تبدأ هذه الخلايا في التمدد والامتلاء مرة أخرى وظهور ترسبات وتراكمات الدهون الموضعية.

مميزات تقنية شفط الدهون 

تتميز تقنية شفط الدهون بما يلي:

  • أنها مناسبة للأشخاص الراغبين في التخلص من رواسب الدهون الموضعية بعيدا عن التدخلات الجراحية. 
  •  الحصول على نتائج فعالة في نحت وتحديد شكل الجسم والتخلص من تراكم الدهون في الأماكن الموضوعية، مثل: أعلى الفخذين والذقن المزدوجة ومنطقة الصدر والثديين.
  • مناسبة للأشخاص الذين يتمتعون بمعدل كتلة الجسم 3 للمساعدة على التخلص من الدهون الموضعية و نحت وابراز العضلات.
  • الأشخاص المتمتعين بصحة جيدة ولا تعاني من أمراض ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع الكوليسترول والدهون. 
  • الأشخاص ذات الوزن الثابت والمتمتعين ببشرة مرنة.
  • الغير مدخنين.
  • أحد التقنيات التجميلية التي تتمتع بفترة نقاهة قصيرة مع قلة الآثار الجانبية الناتجة عنها.
  • إجراء بسيط يعمل على تحفيز إفراز الكولاجين لشد الجلد وونحت الجسم والوقاية من ترهلات الجلد.
  • هي أحد التقنيات التى لا تسبب ضرر أو تلف للأعصاب أو الأنسجة المحيطة. 

الآثار الجانبية

توجد بعض الآثار الجانبية الطبيعية التي تختفي مع الالتزام بتعليمات الطبيب بعد الخروج من العملية ولا تعد من ضمن أضرار تقنية شفط الدهون بالفيزر وتشمل الآثار الجانبية:

  •  ظهور الكدمات والتورم والنزيف خلال الأيام التالية للتدخل الجراحي.
  •  حدوث فرط تصبغ و ترهلات في الجلد.

موانع التدخل بتقنية شفط الدهون بالفيزر 

  • يجب الابتعاد عن التدخل بتقنية شفط الدهون بالفيزر مع الأشخاص الأكثر من 60 عام.
  • الأشخاص التي لها تاريخ مرضي من مشاكل في القلب أو أمراض في المناعة أو أمراض الدماء والنزيف الشديد.
  • السيدات الحوامل أو في حالات الرضاعة الطبيعية.
  • غير مناسب مع الأشخاص ذات السمنة المفرطة أو التي تعاني من التهابات في الأنسجة الليفية. 

علامات فشل تقنية شفط الدهون بالفيزر 

توجد بعض العلامات والمضاعفات الخطيرة التي يجب عند ظهورها اللجوء إلى استشارة الطبيب من:

  •  ظهور الإفرازات الخضراء أو الصفراء من المواقع التي تم تدخل فيها.
  •  صعوبة في التنفس مع الغثيان والقيء والتعب والإرهاق الدائمين.

 لذلك يوصي الطبيب المريض بالمراقبة الدورية للجسم والمناطق التي تم التدخل فيها بعد العملية للتدخل السريع في حالة وجود بعض الأعراض الخطيرة للوقاية من اضرار شفط الدهون بالفيزر.

تعليمات بعد تقنية شفط الدهون بالفيزر 

توجد بعض التعليمات والنصائح التي يجب الالتزام بها بعد الانتهاء من تقنية شفط الدهون بالفيزر للوقاية من اضرار شفط الدهون بالفيزر والتمتع بنتائج فعالة ودائمة وتشمل:

  • الالتزام بالضمادات المعقمة على المناطق التي تم التدخل فيها لمدة 48 ساعة للحد من السوائل الناتجة عن هذه التقنية.
  • تتراوح فترة النقاهة بين 5-10 أيام حسب عدد المناطق التي تم التدخل فيها وكمية الدهون التي تم إزالتها. 
  •  الحرص على الترطيب وشرب المياه الكافية بعد الخروج من العملية.
  • يقوم الطبيب بوصف بعض المسكنات ومضادات الالتهاب الخفيفة للقضاء على الألم والكدمات المتواجدة بعد العملية.
  • يستطيع الأشخاص في معظم الحالات الرجوع إلى العمل وممارسة الحياة الطبيعية بعد مرور 3 أيام من العملية. 
  •  الالتزام بارتداء الرباط الضغط والملابس الضاغطة لمدة 4-6 أسابيع لتقليل التورم والكدمات في المناطق المستهدفة ويمكن استخدام الكمادات الباردة لتقليل التورم والكدمات بشكل أسرع.
  •  الحرص على الابتعاد عن الأدوية المسيلة للدم والفيتامينات قبل الدخول إلى العملية بأربع أسابيع للوقاية من ظهور التورمات والكدمات بشكل واضح بعد العملية.
  •  الابتعاد عن التدخين والكحوليات لأن هذه الممارسات الخاطئة تعيق عملية الشفاء وتؤدي إلى ظهور اضرار شفط الدهون بالفيزر والتعرض إلى مخاطر العدوى والالتهاب بعد الخروج من العملية.

الخلاصة

تقنية شفط الدهون بالفيزر من التقنيات الحديثة التي أثبتت نتائج فعالة لكن مع الالتزام بتعليمات الطبيب للوقاية من اضرار شفط الدهون بالفيزر.

المصادر

مقالات ذات صلة

Scroll to Top