Search

اعراض جلطة الاوردة العميقة وطرق العلاج والأسباب

دليل العلاج بالخارج ✈️​

تواصل مع الأطباء واعرف تفاصيل عمليتك بسهولة

اعراض جلطة الاوردة العميقة التي تحدث بسبب تخثر بالجزيئات الدموية التي توجد بواحد أو أكثر بالأوردة العميقة، وذلك الأمر ينتج عنه تكوين تكتلات دموية متصلبة في ذلك الأوردة، والتي قد ينتج عنها انسدادها، ويسبب آلام وتورم بالساق وفي العادة تحدث بالفخذ أو بأسفل الساق، ولكن من الممكن أن تتطور وتصل لعدة مناطق أخرى بالجسم.

ما هي جلطة الاوردة العميقة؟

جلطات الأوردة العميقة و حدوث تجلط دموي يشير تحول الدم من السائل للصلب، حيث أن مكونات الدم تتفاعل بعض المكونات بالدم وتنتج مادة تشبه الجيلي.

وعند تحول الدم بهذا الشكل يعيق سريان الدم بصورة طبيعية في الأوعية الدموية يؤدي لانسدادها وهذا ما يعرف بجلطات الأوردة.

نحن في العادة نعرف جلطة القلب أو جلطة المخ أو جلطة الشرايين وكل ذلك الجلطات لها أثار على حسب الأعضاء الذي انقطع عنها امداد الدم.

اعراض جلطة الاوردة العميقة

قد يظهر على المريض بعض علامات واعراض جلطة الاوردة العميقة والتي تتمثل في الآتي:ـ

  • زيادة في درجة حرارة الساق أو الذراعين على حسب مكان الإصابة بالجلطة.
  • حدوث تورم وانتفاخ بالساق أو في الذراعين.
  • حدوث ألم الذراع أو الساق الذي يحدث بسبب عدم القدرة للسير بكل سهولة.
  • تغير ملحوظ في لون الساق أو الذراع بحيث تكون حمرة.
  • بحال كانت جلطة في الأوردة العميقة بالذراع فإنه من الممكن أن يرافقها ألم الكتف وآلام في الرقبة مع ضعف ملحوظ بعضلات اليد فلا يتمكن الشخص من تحريكها ببساطة.

أسباب جلطة الاوردة العميقة

أي شخص معرض للإصابة بجلطات الأوردة العميقة ولكنه قد يكون أكثر عرضة له في عمر الأربعين ويوجد العديد من الأسباب التي ينتج عنها الإصابة بالجلطة:ـ

  • وجود تاريخ مرضي من الإصابة بجلطات الأوردة أو التعرض للانسداد الرئوي.
  • في حالة وجود تاريخ عائلي وعوامل وراثية للجلطات الدموية.
  • عدم النشاط لوقت طويل منها بعد العملية أو خلال الرحلة الطويلة.
  • حدوث تلف الأوعية الدموية يؤدي لتكوين جلطة دموية.
  • تناول بعض العقاقير الطبية التي ينتج عنها تجلط الدم ببساطة أكثر من المعتاد منها علاج السرطان من العلاجات الكيميائية والإشعاعي.
  • الإصابة بأمراض القلب والرئة والتعرض متلازمة هيوز.
  • الحمد يسبب جلطات بالدم.
  • الزيادة الكبيرة في الوزن والسمنة المفرطة.
  • ما فوق 60 عام يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بجلطات الأوردة العميقة.
  • الجلوس لوقت طويل بدون التحرك خلال القيادة أو الطيران يظل الساقين ثابتة لعدة ساعات.
  • المكوث لوقت طويل في الفراش.
  • الإصابة أو حدوث جراحة من الممكن أن ينتج إصابة الأوردة أو الجراحة لزيادة فرصة الإصابة بجلطات الدم.
  • تناول حبوب منع الحمل الفموية أو العلاج الهرموني البديل الأثنين يزيدوا من فرص الإصابة بالتجلط.
  • التدخين المفرط يكون له تأثير على تخثر الدم وفي الدورة الدموية، مما يزيد من فرص الإصابة بجلطات الأوردة العميقة.

كيف يتم تشخيص جلطة الاوردة العميقة؟

يتم تشخيص جلطة الأوردة العميقة من خلال مناقشة الطبيب بالأعراض التي يشعر بها المريض وسوف يخصع للفحص البدني حتى أن يتم فحص المناطق المتورمة أو المناطق ذات لون متغير.

الفحوصات التي تخضع لها تعتمد على تقييم الطبيب المعالج لدرجة التعرض للإصابة بمرض التجلط الوريدي العميق وتضم الفحوصات التي تتم في تشخيص الجلطة منها:ـ

  • فحص الدي دايمر وهو من أنواع البروتين الناتجة عن حدوث جلطات دموية، على أن تكون عالية بالدم لدى كافة الأشخاص المصابين بالجلطة، وفي الغالب تساهم النتائج الطبيعية بفحص دي دايمر باستبعاد حدوث انصمام رئوي.
  • يتم الفحص بالموجات فوق الصوتية من خلال أخذ صورة لتدفق الدم في الأوردة، وهو يعتبر فحص قياسي يتم به تشخيص التجلط الوريدي العميق.
  • التصوير الوريدي بالصبغة بإحدى الأوردة الضخمة بالساق أو بالكاحل، مع تصور الأشعة السينية لجميع أوردة  الساقين والقدمين من أجل الكشف عن الجلطات.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي يتم هذا من أجل تشخيص التجلط الوريدي العميق بأوردة البطن.

طرق علاج جلطة الاوردة العميقة

يتم علاج جلطة الأوردة العميقة بالساق أو الذراع لمنع التجلط من الزيادة بالحجم أو تطور الحالة والتعرض لانسداد وحدوث جلطة رئوية للمريض وقد يشمل علاج الجلطة الدموية العميقة على الآتي:ـ

  • تناول بعض الأدوية منها مضادات التخثر منها الهيبارين والوارفارين، وأدوية مذيبات الجلطة وهذا بالحالات الشديدة من  تجلط الأوردة العميقة.
  • ارتداء جوارب من النوع المطاطي المرن أو الجرابات الضاغطة حتى تساهم بعودة الدم من القدم للساق في اتجاه القلب حتى أن تمنع ركود الدم بالقدمين.
  • اللجوء للتدخل الجراحي الذي يضم إزالة الجلطة الدموية بالساق، وهذه الحالات تكون محددة حيث يكون التجلط بها مسبب لانسداد ملحوظ بالمجرى الدموي، أو يكون التدخل الجراحي بشكل مصفاة بالأوردة الأساسية حتى أن تمنع وصول التجلطات للقلب والشرايين.
  • الهيبارين والوارفارين نوعان من الادوية المضادة للتجلط التي يتم استخدامها من أجل علاج جلطة الأوردة العميقة، ويتم وصف الهيبارين في العادة للمرة الأولى لأن يقوم على الفور بمنع حدوث التجلط بعد العلاج أما الوارفارين يتناول حتى أن يمنع تكوين جلطات دموية ويستخدم لعلاج الحالات المصابة بتجلط الأوردة العميقة.
  • يتم استخدام القسطرة للتعرف على المكان الواقع به الجلطة الوريد الدموي، ويستخدم بالون من خلال فتح المنطقة المصابة بانسداد بسبب تجلط الدم ويعيد تدفق الدم من جديد.

مخاطر جلطة الاوردة العميقة

جلطة الأوردة العميقة من الحالات الطبية التي قد تسبب جلطة دموية بالوريد العميق، وفي العادة تتطور ذلك الجلطات بأسفل الساق أو الفخذ والحوض، والذراع، ومن الممكن أن يتعرض أي شخص ومن الممكن أن يسبب مرض خطير أو حدوث إعاقة أو وفاة بعض الحالات.

طبقًا للتقرير الصادر من مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بأن يوجد نوع أخر من الجلطات الخطيرة التي تسبب الإعاقة أو الوفاة.

علاوة على هذا صرحت الجمعية الأمريكية لأمراض الدم بحدوث مضاعفات خطيرة تنتج عن الإصابة بجلطات الأوردة وعند انفصال جزء من الجلطة وتنتقل من خلال مجرى الدم أو الرئتين، مما ينتج عنها انسداد يعرف بالانسداد الرئوي.

أما إذا كانت الجلطة بسيطة ومع تناول العلاج يستطيع المريض الشفاء التام من حدوث انسداد رئوي، ومع هذا يوجد بعض الأضرار للرئتين وإذا كانت الجلطة بسيطة تمنع الدم من أن يصل للرئتين.

إلى جانب هذا فإن يوجد ثلث الأشخاص الذين يواجهون الإصابة بجلطات في الأوردة العميقة يعانون من مضاعفات كثيرة نظرًا للأضرار التي تحدث الجلطة بصمامات الوريد والتي  تعرف بمتلازمة ما بعد التجلط.

كل من يعاني من PTS لكل من يكون لديه أعراض منها التورم وحدوث ألم وتغيير باللون وفي الحالات الشديدة التحجيم أو حدوث قرحة بالمنطقة المصابة بالجسم، وفي الكثير من الحالات تكون الأعراض شديدة للغاية يصبح الشعر معاق.

مضاعفات جلطة الاوردة العميقة

يوجد نسبة كبيرة من المضاعفات المتوقع حدوثها عند خطر الإصابة بجلطة الأوردة العميقة منها:ـ

  • تطوير الحالة لتصل للجلطة الرئوية التي تعد من أخطر أنواع المضاعفات جلطة الأوردة العميقة والتي يجب توخي الحذر من حدوثها.
  • الانسداد الكبير بالأوعية الدموية التي يمكن أن ينتج عنه ضرر كبير بالأنسجة التي تقوم بتغذيتها.
  • يصبح المريض غير قادر للمشي بشكل سهل مع خطر الإصابة بالشلل عند خطر الإصابة بجلطات الساق.
  • التعرض لمتلازمة ما بعد حدوث الجلطة، والتي ينتج عنها أعراض خطيرة للمريض، ومنها حدوث ألم وتورم شديد كما أنه من الممكن أن ينتج عنه حدوث تقرحات.

متلازمة ما بعد الجلطة 

في حالة التعرض إلى اعراض جلطة الاوردة العميقة أو انسداد عميق في الجذور من شهول لسنوات فإن يطلق على هذه المرحلة المتأخرة أو حدوث تخثر وريدي عميق ومزمن.

وكلمة مزمن تشير  بأن التجلط قد مر عليه شهر ويعرف باسم متلازمة ما بعد  الجلطة، كما أن تجلط الأوردة العميق بالمراحل المتأخرة يكون أكثر تداول بالساقين.

ومن الممكن أن ينتج عنه تورم بالساقين لمدة طويلة، مع ألم وتوتر ملحوظ عند السير، وحدوث تغييرات باللون وتكوين الكاحل والجروح التي لا تتلاءم لمدة طويلة بين الكثير من المرضى.

عكس ما كان معروف بالماضي وفي ذلك الحالة يوجد فرصة للعلاج من خلال عمل تصوير للأوعية.

ما هي خصائص تجلط الأوردة العميقة

  • مر أكثر من شهر لحدوث تجلط الأوردة العميقة بمعنى أن تلك الجلطة قديمة.
  • مع التقدم بالعمر الجلطة تلتصق بجدار في الوعاء وتؤدي تآكل الجدار، بسبب أن الجلطة القديمة ملتصقة بجدار الوعاء الدموي ولا يمكن رميها بالرئتين أو حدوث انسداد.
  • من الممكن اللجوء لإلقاء الجلطة بالرئة فقط عند الشهر الأول من حدوث الإصابة.
  • انخفاض معدل الشكاوى الأولي للمرضى، وبالعادة تكون ذلك الشكوى عبارة  عن تورم قد يسبب الام بالقدم.
  • ومع كل هذا بعد التجلط للكثير من المرضى لا يتمكنوا من عودة القدم لحالته الطبيعية نهائيًا، ويكونوا معرضون للإصابة بتجلط الاوردة العميقة المزمن.
  • في العادة تستمر هذه الحالة مدى الحياة، والسبب وراء هذا أن الأوردة والصمامات في ذلك الوريد تالفة ولا يمكن معالجتها بشكل كلي.

كيفية الوقاية من جلطة الاوردة العميقة

ينصح الخبراء والأطباء باتباع الآتي من أجل الحماية من حدوث جلطة الأوردة عميقة:ـ

  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بشكل صحيح مع الحرص على القيام بتمارين الساقين والذراعين.
  • المحافظة على وزن الجسم من بين المعايير الطبية ومعالجة السمنة والتخلص من الدهون الزائدة بالجسم.
  • الحرص على تناول أدوية تمنع الجلطات للمرضى الغير قادرين على الحركة بعد التعرض لعمليات معينة منها حدوث كسر بالعمود الفقري.
  • الحرص على ارتداء جوارب مرنة ومراعاة تناول السوائل بشكل منتظم على مدار اليوم.
  • الابتعاد قدر الإمكان عن التدخين وتناول الكحوليات.
  • الابتعاد عن الجلوس والاستلقاء لفترة طويلة.
  • القيام بارتداء ملابس واسعة عند السفر ساعات طويلة.
  • الاهتمام بتناول أدوية يصفها الطبيب من أجل التحكم بالأمراض المزمنة منها مرض السكري وأمراض ارتفاع ضغط الدم.

متي تزور الطبيب؟

يتم التواصل مع الطبيب عند ظهور اعراض جلطة الاوردة العميقة أو ظهور أعراض الانصمام الرئوي وهو من إحدى مضاعفات التخثر التي تهدد حياة المريض ويحتاج لمساعدة طبية وتضم المؤشرات والأعراض التحذيرية تضم الاتي:ـ

  • التعرض ضيق بالتنفس مفاجئ.
  • حدوث آلام مربحة بالصدر وحدوث إنزعاج عند التنفس بعمق أو عند السعال.
  • الدوار والدوخة المستمرة.
  • التعرض للإغماء.
  • النبض المتزايد وسرعة خفقان القلب.
  • سرعة بالغة في التنفس.
  • حالات السعال يصحبه دم.

في نهاية المقال ننصح دائمًا بطلب المساعدة الطبية لمن يظهر عليه اعراض جلطة الاوردة العميقة التي ذكرناها لكم في السابق ليتم تشخيص الحالة وعلاج أعراض الجلطات الوريدية العميقة والتحكم بها، وقد وضحنا لكم طرق علاج الجلطات الوريدية العميقة وأسباب حدوثها، للرد  على كافة أسئلتك واستفساراتك.

دليل العلاج بالخارج ✈️​

تواصل مع الأطباء واعرف تفاصيل عمليتك بسهولة

مقالات ذات صلة

Scroll to Top