Search

الدعامة المرنة للانتصاب كل ما تود معرفته عنها

الدعامة المرنة

لا يُعد حل مشكلة الضعف الجنسي عن طريق تركيب دعامة القضيب حلاً خارج المألوف كما تعتقد، فكانت هي الحل الأمثل بعد فشل الحبة الزرقاء في علاج ضعف الانتصاب بسبب تعدد مميزاتها وأنواعها، وقد تكون الدعامة المرنة هي المناسبة لك حسب تعليمات الطبيب، فما هي الدعامة المرنة، وما مميزاتها وعيوبها، ومدى فعاليتها؟

ما هي الدعامة المرنة؟

تتميز الدعامة شبه الصلبة ببساطة تركيبها وتكوينها الذي يحتوي على قطعة واحدة مقارنةً بالدعامة الهيدروليكية ذات القطعتين والثلاث قطع.

تتكون من اسطوانتين شبه صلبة من السيليكون تُثبت في الجسم الكهفي للقضيب، وتعطي الانتصاب المطلوب الذي يفقده المريض بسبب الضعف الجنسي.

فكل ما تحتاجه هو الضغط على القضيب لفرد الدعامة شبه الصلبة داخل القضيب، وبعد انتهاء عملية الجماع، تحتاج فقط إلى توجيه القضيب للأسفل ليعود إلى وضع التراخي من جديد.

لا تحتاج الدعامة المرنة لوجود مضخة، ويمكنك الحفاظ على الانتصاب كما تريد لأطول فترة ممكنة حتى إذا وصلت للنشوة الجنسية قبل زوجتك.

أنواع الدعامة المرنة

يوجد نوعين من الدعامة المرنة، وهما:

  • الدعامة المرنة شبه الصلبة (Non-inflatable semi-rigid implant)

تساعد المريض في الحصول على انتصاب قوي دون التضحية بمرونة القضيب، إذ تُعد المرونة وقوة الانتصاب هما العاملان الأساسيان للحصول على علاقة جنسية رائعة.

وتُعد الاسطوانتين هما المسؤولتان عن قوة الانتصاب والحفاظ على مرونة القضيب، مما يسهل عملية الإيلاج.

كما يساعد تصميم الدعامة على منع تسرب أي سوائل، وتؤدي وظيفتها على أكمل وجه، فهي مصنوعة من المعدن محاطة بطبقة من السيليكون للحفاظ على قوة القضيب.

وعلى الرغم من ذلك فإن مدى فاعلية الدعامة لا تعتمد على تركيبها، ولكن يعتمد على خبرة الطبيب في إجراء العملية الجراحية، ودقته في تثبيت الدعامة لتحقيق أفضل النتائج.

وعلى الرغم من صلابته الذي يضمن للمريض الحصول على تجربة جنسية أفضل، فقد تسبب عدم الشعور بالراحة في بعض الأحيان.

  • الدعامة المرنة ذات الجزء المفصلي (Non-inflatable articulated/segmented implant)

تتميز بمدى مرونتها مقارنةً بالدعامة المرنة شبه الصلبة، الدعامة مصنوعة مفصلات منفصلة متصلة من المعدن المغطى بالسيليكون بدلاً من الدعامة المرنة ذات القطعة الواحدة.

متى يتم اللجوء إلى الدعامة المرنة؟

يلجأ إليها المرضى في آخر الطريق لحل مشكلة الضعف الجنسي، وقد يلجأ إليها من يرغبون في التحول الجنسي وإجراء عملية رأب القضيب (phalloplasty).

عندما تفشل الحلول العلاجية الأخرى لضعف الانتصاب مثل الأقراص والحقن، أو مضخة القضيب وغيرها، تصبح الدعامة شبه الصلبة هي الحل الوحيد للتخلص من ضعف الانتصاب.

ولكن لسوء الحظ، لا ينصح الطبيب باستخدام الدعامة المرنة لمن يعانون من حالات مرضية مزمنة أو يضعون في اعتبارهم توقعات غير حقيقية عن نتائج عملية تركيب الدعامة شبه الصلبة.

كما لا تجدي نفعاً مع المرضى الذين يعانون من مشكلة في الوصول إلى النشوة الجنسية والقذف دون وجود مشكلة في الضعف الجنسي.

كيفية عمل الدعامة المرنة؟

هي عملية جراحية بسيطة تتضمن تركيب دعامة مرنة شبه صلبة داخل القضيب وبالتحديد في الجسم الكهفي الذي يتميز بشكله المميز، إذ يتكون من عمودين يشبهان العصا من الأنسجة الإسفنجية في القضيب.

كيف يتم تركيب الدعامة المرنة؟

أولاً، لا بد من حضور طبيب أمراض الذكورة الذي سيجري العملية، وفريق التمريض الذي سيساعده، وطبيب التخدير.

يبدأ طبيب التخدير العملية بوضع المريض تحت تأثير المخدر الكلي لمنع المريض من الشعور بالألم أو الحركة أو الاستيقاظ في أثناء إجراء العملية.

يبدأ الطبيب بإدخال قسطرة بولية في المثانة لإخراج البول خارج الجسم، ويزيل القسطرة تماماً بعد العملية، ثم يحقن المريض بمسكن للألم لتخفيف التورّم.

يفتح المريض شقاً صغيراً في القضيب لتثبيت الدعامة المرنة التي صُممت خصيصاً حسب مقاس القضيب في الجسم الكهفي.

وأخيراً يغلق الطبيب الجرح باستخدام غرز ذاتية الذوبان، وقد يثبت أنبوب تصريف جراحي في مكان الجرح للتخلص من الدم والسوائل خارج الجسم، ويضع فوقها ضمادة.

فوائد الدعامة المرنة للانتصاب

تتميز الدعامة المرنة بالعديد من المميزات التي تحث المريض على تركيبها، ومن أهمها:

  • مدى كفاءة الدعامة بسبب بساطة تصميمها.
  • تناسب المرضى الذين يعانون من صعوبة في استخدام اليدين مثل التهاب المفاصل.
  • سعرها مناسب مقارنةً بسعر الدعامة الهيدروليكية الباهظ خاصةً إذا كان المريض لا يعتمد على التأمين الطبي لإجراء العملية الجراحية.
  •  سهلة الاستخدام.
  • تقوم بأداء وظيفتها على أكمل وجه مقارنةً بالدعامة الهيدروليكية التي قد تفشل في عملها في بعض الحالات.
  • زيادة ثقة المريض في نفسه.
  • تعتمد فقط على وجود الاسطوانتين دون وجود خزان أو مضخة.
  • تُعد أبسط عملية جراحية لتركيب الدعامة القضيبية، لذلك يمكن للجراحين أصحاب الخبرة المحدودة إجرائها دون حدوث أي مشاكل.
  • لا يؤثر في الإحساس أو التبول أو الوصول للأورجازم أو النشوة الجنسية.
  • لا تسبب زيادة طول القضيب.
  • متوفرة بعدة مقاسات لتناسب مقاس العضو الذكري.
  • لا يحتاج المريض إلى الإقامة في المستشفى لليوم التالي، إذ تستمر العملية لمدة ساعة أو ساعتين، ويسمح بعدها الطبيب للمريض بالرحيل في نفس اليوم عند عدم ظهور أي مضاعفات خطيرة من العملية.

اضرار الدعامة المرنة للانتصاب

قد يكون للدعامة المرنة بعض العيوب المزعجة شأنها شأن العمليات الجراحية الأخرى، ومن أهمها:

  • قد تعطي مظهراً وكأن القضيب في حالة انتصاب بسبب تثبيت الدعامة المرنة في القضيب.
  • قد يصبح من الصعب إخفاء القضيب شبه المنتصب أغلب الوقت، والشعور بعدم الراحة.
  • لا يمكن الحصول على انتصاب طبيعي دون الدعامة حتى بعد إزالتها، لذلك فهي حل دائم للضعف الجنسي.
  • إذا كنت تعاني من عدوى مزمنة في المثانة البولية أو في الحوض، فلا بد من تأجيل العملية.
  • إذا كنت تعاني من أحد الأمراض الجنسية المعدية مثل الإيدز، فلا بد من التأكد من شفاء الجروح بالكامل لتجنب حدوث العدوى في منطقة الحوض قبل العملية.
  • قد يبدو القضيب أقصر في الطول مقارنةً بطوله قبل العملية.

مضاعفات الدعامة المرنة

قد تسبب عملية تركيب الدعامة القضيبية بعض المضاعفات التي لا بد من ذكرها في مقالنا، وهي:

  • قد تسبب الدعامة ألماً مزمناً لمدة 2-3 أشهر.
  • قد تسبب حدوث نزيف، يستدعي إجراء عملية جراحية أخرى للتخلص من النزيف.
  • قد تتحرك الدعامة من مكانها، مما قد يجبر الطبيب على ضرورة إجراء عملية أخرى لتصحيح مكانها.
  • قد تسبب حدوث عدوى أو تلف في مجرى البول.
  • قد تسبب التصاقاً بالجلد من الداخل، مما يسبب تآكل الدعامة.
  • قد تسبب تكوين ندبات في أنسجة القضيب.
  • قد تمنع تدفق الدم إلى رأس القضيب، مما يتطلب إزالة الدعامة المرنة.
  • الإصابة بالحمى التي قد تصل إلى أكثر من 38 درجة سيليزيس.
  • قد تسبب تلف في الأعصاب، مما يؤثر في الإحساس.
  • قد تسبب حدوث البول الدموي أو لون البول العكر، أو صعوبة التبول، مما يدل على حدوث عدوى.
  • بروز الدعامة للخارج.

مدى فعالية دعامات المرنة للانتصاب

يحتاج المريض إلى عدة أسابيع حتى يتعافى من العملية، ويعود إلى حياته الطبيعية، إذ يستطيع العودة إلى عمله بعد أسبوع واحد.

كما يستطيع المريض ممارسة الجنس والتمارين الرياضية بعد 4-6 أسابيع، وتتميز عملية تركيب الدعامة المرنة بارتفاع نسبة نجاحها التي تصل إلى 60-80%.

كما يستطيع المريض استخدامها لمدة 10 سنوات حتى يحتاج المريض إلى استبدالها بأخرى جديدة تؤدي وظيفتها، بالإضافة إلى وصول نسبة حدوث العدوى بعد تركيب الدعامة شبه الصلبة إلى 2% فقط.

نصائح بعد تركيب الدعامة المرنة

للحصول على أفضل النتائج من عملية تركيب الدعامة المرنة، لا بد من اتباع بعض النصائح بعد العملية بخصوص الدعامة، وهي:

  • لا بد من وضع منشفة صغيرة تساعد على توجيه القضيب لأعلى في اتجاه منطقة البطن، لتجنب انحناء القضيب لأسفل.
  • لا بد من الالتزام بجرعة المضاد الحيوي واسع المجال الذي يوصي به الطبيب بعد العملية الجراحية لتجنب حدوث عدوى في مجرى البول.
  • لا بد من استخدام المسكن لتخفيف الألم والتورّم الذي قد يحدث بعد العملية.
  • الالتزام بالراحة لمدة يومين، وتُزال الغرز بعد أسبوعين.
  • لا بد من وجود مرافق من الأسرة أو أحد المقربين للعناية بالمريض وإيصاله للمنزل.
  • لا بد من غسل اليدين بالماء والصابون بعد استخدام دورة المياه، وقبل تغيير الضمادات لمنع حدوث العدوى.
  • لا بد من تنظيف منطقة القضيب وتجفيفها جيداً لمنع حدوث العدوى.
  • يمكنك وضع قربة من الثلج على المنطقة المصابة لمدة 10 دقائق لتخفيف الألم والتورّم.
  • تجنب ممارسة التمارين الرياضية وحمل الأشياء الثقيلة خوفاً من حدوث مضاعفات.
  • تجنب ممارسة الجنس أو العودة إلى العمل إلا بعد 2-4 أسابيع والتعافي من العملية خاصةً إذا كان العمل يعتمد على المجهود البدني.
  • لا بد من تعليم المريض كيفية استخدام الدعامة المرنة.
  • من الأفضل ارتداء ملابس فضفاضة بعد العملية لتجنب زيادة الألم والتوّرم في الجروح الخاصة بالعملية في منطقة الحوض.
  • يتابع فريق التمريض القسطرة البولية خلال 12-24 ساعة بعد العملية للتأكد من عدم وجود دم في البول أو تعكر لونه بسبب حدوث عدوى.
  • قد يسبب الإمساك زيادة الشعور بالألم، لذلك قد يوصي الطبيب بضرورة استخدام ملين.
  • لا بد من الحصول على جرعة المضاد الحيوي كاملة، وعدم التوقف عن استخدامه حتى إذا شعر المريض أنه بخير ولا يحتاجه.
  • لا تضع الثلج على المنطقة المصابة مباشرةً.
  • لا بد من المشي يومياً لمدة 15 دقيقة لتجنب المضاعفات التي قد تحدث بسبب قلة الحركة مثل الجلطات الدموية أو عدوى المثانة البولية أو قرح الفراش (pressure sores).

تكلفة الدعامة المرنة في مصر2024

يختلف سعر الدعامة المرنة من مكان لآخر حسب عدة عوامل منها:

  • خبرة الطبيب وشهرته والشهادات التي حصل عليها، والأماكن التي عمل بها، وعدد العمليات الناجحة التي قام بها.
  • التقنيات العلاجية والأجهزة الحديثة التي يستخدمها الطبيب في تركيب الدعامات القضيبية.
  • المكان الذي يختاره الطبيب لإجراء العملية الجراحية.
  • حاجة المريض للمبيت إلى اليوم التالي عند ظهور أعراض جانبية أو مضاعفات.
  • تكلفة طبيب التخدير والمخدر الذي يستخدمه في العملية الجراحية.
  • تكلفة الأشعة والتحاليل الطبية التي قد يطلبها الطبيب قبل إجراء العملية الجراحية.

وفي العموم، يصل سعر الدعامة المرنة في مصر إلى 50-65 ألف جنيهاً مصرياً وهذا يُعد منخفضاً مقارنةً بأسعار الدعامة خارج مصر في السعودية والكويت والإمارات.

فيصل سعر الدعامة المرنة في السعودية إلى 13 ألف ريال سعودي، بينما يصل سعرها في الإمارات إلى 25 ألف درهم إماراتي، كما يتراوح سعرها في الولايات المتحدة الأمريكية بين 14656-15576 دولاراً.

الخلاصة

تُعد الغريسات القضيبية في العموم الحل الذهبي لحل أزمة الضعف الجنسي عند الرجال سواء كانت الدعامة المرنة أو الهيدروليكية، وعلى الرغم من عيوبها التي نادراً ما تحدث، فإن مميزاتها تفوق عيوبها بسبب ارتفاع نسبة نجاح العملية التي تتخطى أكثر من 90%، وتتسم بمدى فعاليتها في علاج ضعف الانتصاب، ولكن لا بد من التحدث مع الطبيب قبل العملية لتحديد نوع الدعامة المناسب لك.

المصادر

مقالات ذات صلة

Scroll to Top