Search
Search

تواصل معنا

الدعامة الهيدروليكية للانتصاب كل ما تود معرفته عنها

كل ما تحتاج معرفته عن الدعامة الهيدروليكية

يشكو العديد من الرجال في عصرنا الحالي من بعبع الضعف الجنسي وعدم القدرة على التحكم في الانتصاب حتى ينتهي الجماع، وقد يحدث ذلك لأسباب كثيرة مثل الإصابة بمرض السكري أو أحد الأمراض القلبية أو ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع معدل الكوليسترول في الدم، وقد يكون السبب نفسي مثل الإصابة بالاكتئاب والقلق، ولكن يلجأ الكثير من المرضى إلى استخدام الدعامة الهيدروليكية علاجاً فعالاً لضعف الانتصاب، فما هي، وما فوائدها وأضرارها؟

ما هي الدعامة الهيدروليكية؟

هي غريسة قضيبية تُوضع جراحياً في القضيب لمساعدته على الانتصاب إذا كان المريض يشكو من الضعف الجنسي.

وتعتمد على وجود اسطوانتين تنتهي في آخرها مضخة في كيس الصفن تساعد القضيب على الانتصاب عند الحاجة لذلك.

وقد تكون الدعامة القابلة للنفخ حلاً مثالياً لمن يعاني من مرض بيروني، ولا تستجيب حالتهم الصحية إلى مضخة القضيب أو الأدوية.

أنواع الدعامة الهيدروليكية للانتصاب

يوجد نوعين من الدعامة الهيدروليكية، وهي:

  • الدعامة الهيدروليكية ذات القطعتين

يتكون من اسطوانتين قابلة للنفخ في القضيب تتصل بمضخة صغيرة تُوضع في كيس الصفن يضغط عليه المريض لتمتلئ الاسطوانتين بالسائل الذي يساعد القضيب على الانتصاب.

تُعد حلاً رائعاً لمن يعانون من التهاب المفاصل أو يجدون صعوبة في استخدام أيديهم، وعلى الرغم من ذلك فإن المضخة صغيرة ويصعب ارتخائها.

لا تعطي انتصاباً قوياً مثل الدعامة ذات الثلاث قطع، بسبب انتقال كمية صغيرة من السائل إلى الاسطوانتين.

  • الدعامة الهيدروليكية ذات الثلاث قطع

تتميز عن النوع الآخر بوجود خزان منفصل يُثبت في الجزء السفلي من البطن بجانب وجود مضخة في كيس الصفن التي يضغط عليها الزوج عدة مرات لينتقل المحلول الملحي من الخزان إلى الاسطوانتين للحصول على الانتصاب.

وبعد انتهاء العلاقة، يعود السائل إلى الخزان حتى يرتخي القضيب، كما تتميز بحجم المضخة الكبير، مما يساعد على نفخها بسهولة.

وتعطي مظهراً طبيعياً للانتصاب وصلابة أكثر من الدعامة ذات القطعتين، بسبب انتقال كمية كبيرة من السائل إلى الاسطوانتين.

كما تتميز بليونتها وسهولة ارتخائها عند عدم استخدامها، ولا تسبب الدعامة ضغطاً على القضيب أو العضلات، كما لا يحدث ألم بعد إجراء العملية الجراحية، إذ يكون القضيب مرتخياً.

كيفية عمل الدعامة الهيدروليكية؟

يتكون من اسطوانتين تُثبت بطول القضيب وتتصل بالخزان الذي يُثبت جراحياً في الجزء السفلي من البطن عن طريق مجموعة من الأنابيب.

ويمتلئ الخزان بالسائل الذي ينتقل إلى الاسطوانتين عن طريق الضغط على المضخة الموجودة في كيس الصفن بين الخصيتين.

وللتخلص من ذلك السائل يضغط المريض على المضخة مرةً أخرى ليعود السائل للخزان من جديد، ويعود القضيب لوضع الارتخاء.

وعند الانتصاب، يمكنك الحفاظ على قوة الانتصاب لمدة طويلة حتى بعد الوصول إلى الأورجازم، وذلك لعدم اعتماده على الأعصاب المسئولة عن الانتصاب.

كيف يتم تركيب الدعامة الهيدروليكية؟

لا بد من حضور الفريق الطبي المسؤول عن إجراء هذه العملية، وهم:

  • طبيب جراح أمراض الذكورة.
  • طبيب التخدير.
  • طاقم تمريض.

يضع طبيب التخدير المريض تحت تأثير المخدر الكلي حتى لا تستيقظ أثناء العملية أو تتحرك أو تشعر بأي ألم، يدخل طبيب أمراض الذكورة القسطرة داخل المثانة البولية عن طريق القضيب لمساعدة البول على الخروج من الجسم.

ويزيل الطبيب هذه القسطرة بعد انتهاء العملية، ويحقن طبيب التخدير المريض بمسكن بعد انتهاء العملية حتى لا يشعر المريض بآلام العملية.

يفتح طبيب أمراض الذكورة جرحاً في القضيب لإدخال الغريسة القضيبية التي صُممت خصيصاً لحجم قضيب المريض في الجسم الكهفي.

ويتميز الجسم الكهفي بوجود أنبوبتين من الأنسجة الأسفنجية تمتلئ بالدم لمساعدة القضيب على الانتصاب.

ثم يبدأ الطبيب بتثبيت الخزان في الجزء السفلي من البطن، والمضخة في كيس الصفن، ثم يغلق الشقوق التي فتحها الطبيب لإدخال الغريسة القضيبية باستخدام خيوط تذوب ذاتياً.

وقد يضع الطبيب أنبوب تصريف جراحي في مكان الشقوق للتخلص من الدم أو السائل الموجود في الجسم، وأخيراً يضع ضمادة على مكان الجرح.

فوائد الدعامة الهيدروليكية للانتصاب

تتميز الدعامة الهيدروليكية بالعديد من المميزات منها:

  • تمنح المريض الانتصاب اللازم لإتمام عملية الإيلاج.
  • لا تؤثر على الإحساس بالقضيب أو الأورجازم أو إحساس القذف.
  • العملية آمنة تماماً، وتتميز بقلة الأضرار والمضاعفات.
  • تعطي نتائج إيجابية ومُرضية بنسبة أكبر من 90%.
  • تستمر فترة طويلة للاستخدام قد تصل إلى 20 عاماً.
  • زيادة ثقة المريض في نفسه.
  • لا يحتاج المريض للإقامة في المستشفى، إذ تستمر العملية الجراحية ساعة أو ساعتين، ويستطيع المريض العودة إلى منزله في نفس اليوم عند عدم ظهور أي مضاعفات.
  • توجد بالكامل داخل الجسم، ولن يعرف أحد بوجودها أبداً إلا إذا أخبرتهم.
  • سهلة الاستخدام، فلا تحتاج إلى تكنولوجيا معقدة لمعرفة أن المضخة هي المسؤولة عن انتفاخ الدعامة الهيدروليكية للانتصاب.
  • تعطي مظهراً طبيعياً للانتصاب.
  • تنتفخ لتساعد القضيب على الانتصاب ثم تُفرغ ليعود القضيب لحجمه الطبيعي.
  • يستطيع المريض ممارسة العلاقة الزوجية الطبيعية بعد 6 أسابيع من إجراء العملية الجراحية.
  • تطور التصميم لتصبح الدعامة مغطاة بمضاد حيوي يحمي من الإصابة بالعدوى.

اضرار الدعامة الهيدروليكية للانتصاب

تُعد عملية تركيب الدعامة آمنة تماماً، ولكن لا بد من معرفة الأضرار المحتمل حدوثها، وهي:

  • التعرُّض للعدوى التي تستدعي ضرورة إزالة الدعامة الهيدروليكية خاصةً إذا كان المريض يشكو من مرض السكري أو من مشكلة صحية في الحبل الشوكي.
  • حدوث نزيف بعد العملية الجراحية، مما يستدعي إجراء عملية جراحية أخرى.
  • تلف مجرى البول الذي قد يحتاج إلى إصلاحه جراحياً وتأجيل وضع الدعامة.
  • تسبب حدوث الأنسجة الندبية الشديدة.
  • فشل الدعامة في أداء وظيفتها.
  • يقلل تدفق الدم إلى رأس القضيب، مما يجبر الطبيب على ضرورة إزالة الدعامة الهيدروليكية.
  • قد يصبح القضيب أقصر مما عليه في الطبيعي.
  • قد تتحرك الدعامة من مكانها.
  • يُعد حلاً دائماً ولن تحصل على انتصاب طبيعي عند إزالته.

مدى فعالية دعامات الهيدروليكية للانتصاب

على الرغم من أنه لا بد من إجراء عملية جراحية للاستفادة من فوائد الدعامة، ولكن ساعدت نتائجها العديد من مرضى الضعف الجنسي، بل كانت معدلات نجاحها مرتفعة تصل إلى 75-100% مقارنةً بوسائل علاج الضعف الجنسي الأخرى.

كما لا تؤثر الدعامة على الإحساس أو الوصول للأورجازم أو النشوة الجنسية أو التبول.

متى يتم اللجوء إلى الدعامة الهيدروليكية؟

يلجأ المريض إلى الدعامة الهيدروليكية عندما تفشل الأقراص الفموية في علاج الضعف الجنسي، وعلى الرغم من لجوء العديد من الرجال إليها بنسبة 75%، فهي تُعد حلاً مؤقتاً، ولا يمكن استخدامها على المدى البعيد.

ولكن يتوقف الكثير عن استخدامها بسبب تكلفتها الباهظة، وآثارها الجانبية، وأنها غير آمنة للاستخدام لفترة طويلة، أو بسبب فشلها في علاج الضعف الجنسي بنسبة 40%.

وقد يلجأ المريض إلى الدعامة عندما تفشل حقن الانتصاب في علاج الضعف الجنسي بنسبة 30%، بل وقد تسبب في بعض الأحيان استمرار الانتصاب لأكثر من 4 ساعات.

نصائح بعد تركيب الدعامة الهيدروليكية

إذا قررت تركيب الدعامة الهيدروليكية، فلا بد من اتباع النصائح التالية:

  • لا بد من اختيار طبيب أمراض ذكورة ماهر ومحترف في تركيب الدعامة الهيدروليكية.
  • لا بد من إخبار الطبيب بأي أدوية تستخدمها مثل الأدوية العشبية، والأسبرين، والأدوية المضادة للالتهاب، ومرققات الدم التي قد تسبب نزيف.
  • أخبر الطبيب المعالج إذا كنت تعاني من أي حساسية تجاه أي أدوية مثل المضادات الحيوية، ومنظفات الجلد مثل الأيزوبروبيل والأيودين، أو أي أطعمة.
  • تجنب تناول الطعام والشراب بعد منتصف الليل في اليوم السابق للعملية الجراحية.
  • لا بد من تناول الأدوية مع شرب جرعة صغيرة من الماء.
  • لا بد من غسل منطقة البطن والمغبن (groin) في اليوم السابق للعملية الجراحية لتحنب الإصابة بالعدوى.
  • لا داعي لحلق الشعر في منطقة البطن والعانة الموجود حول القضيب، إذ يحلقه الطبيب قبل العملية الجراحية مباشرةً.
  • إذا كنت تعاني من عدوى جلدية أو عدوى في الجهاز البولي، فلا بد من إخبار الطبيب بذلك حتى لا تسبب الإصابة بالعدوى للدعامة الهيدروليكية.
  • لا بد من وجود مرافق للاعتناء بالمريض أول يوم أو يومين بعد العملية.
  • يُفضل استخدام الأدوية المسكنة لتخفيف الألم بعد العملية الجراحية مثل الأسبرين، والبروفين، والنابروكسين.
  • لا بد من تنظيف وتجفيف منطقة الجرح للوقاية من الإصابة بالعدوى.
  • لا بد من غسل اليدين بالماء والصابون قبل تغيير الضمادات، وقبل الدخول إلى دورة المياه.
  • يُفضل وضع الثلج على المنطقة المصابة لمدة 10 دقائق لتخفيف الألم والتورّم.
  • تجنب حمل الأشياء الثقيلة أو ممارسة التمارين الرياضية المجهدة لتجنب الضغط على الدعامة.
  • إذا كان وظيفة المريض تعتمد على المجهود البدني، فلا بد من تجنب العودة إلى العمل إلا بعد 2-4 أسابيع حتى يتماثل المريض للشفاء تماماً.

مضاعفات زراعة الدعامة الهيدروليكية

يحتاج المريض للذهاب إلى الطبيب بعد إجراء العملية الجراحية للمتابعة، والتأكد من عدم ظهور أي مضاعفات، ومن أهمها:

  • نزيف شديد في منطقة الجرح.
  • ازدياد شدة الألم.
  • الإصابة بالعدوى في منطقة الجرح.
  • الإصابة بالحمى الشديدة التي قد تصل إلى أعلى من 38 درجة سيليزيس.
  • قد تلتصق الدعامة بالجلد من الداخل وتسبب تآكله أو كشطه، وفي بعض الحالات قد تخترقه، مما يسبب الإصابة بالعدوى.
  • قد يحدث تسريب للمحلول الملحي من الدعامة الهيدروليكية بسبب حدوث قطع في الاسطوانتين أو الخزان، مما قد يسبب فشل الدعامة في أداء وظيفتها، وتزداد المشكلة مع الوقت والاستخدام.

تكلفة الدعامة الهيدروليكية في مصر 2023

تختلف تكلفة الدعامة الهيدروليكية في مصر اعتماداً على عدة عوامل، وهي:

  • مكان إجراء العملية الجراحية.
  • خبرة طبيب أمراض الذكورة وعدد العمليات الجراحية التي أجراها بخصوص تركيب الدعامة الهيدروليكية.
  • نوع الدعامة الهيدروليكية، فلكل نوع مميزات وعيوب مختلفة عن الآخر.
  • استخدام التقنيات العلمية الحديثة في تركيب الدعامة الهيدروليكية.

وفي العموم يتراوح سعر الدعامة ذات القطعتين في مصر بين 130-200 ألف جنيهاً مصرياً، بينما يتراوح سعر الدعامة الهيدروليكية ذات الثلاث قطع بين 220-250 ألف جنيهاً مصرياً.

كما تُعد تكلفة الدعامة الهيدروليكية في مصر منخفضة مقارنةً بسعرها في الدول الأخرى مثل السعودية والأردن والكويت، إذ يصل سعرها في السعودية إلى 25-50 ألف ريال.

كما يصل سعر الدعامة الهيدروليكية في الإمارات إلى 25-55 ألف درهم، ناهيك عن تميز مصر بوجود الأطباء أصحاب الخبرة والكفاءات في المجال الطبي، وارتفاع نسبة نجاح العملية.

ويعود سبب انخفاض تكلفة الدعامة الهيدروليكية إلى عدم حاجة المريض إلى المبيت في المستشفى بعد انتهاء العملية الجراحية، المنافسة بين الشركات المصنعة والموردة للدعامة الهيدروليكية المستخدمة.

الخلاصة

إن قرار تركيب الدعامة الهيدروليكية قراراً شخصياً، لذلك لا بد من الذهاب إلى الطبيب للتحدث معه عن الوسائل العلاجية المتاحة لك لاستعادة الإنتصاب الذي سيزيد ثقتك بنفسك، وإمكانية الاستمتاع بحياتك الجنسية من جديد، ولكن تذكر أن الدعامة الهيدروليكية لا تستمر أكثر من 20 عاماً، لذلك تحدث مع طبيبك الخاص لإزالتها واستبدالها بدعامة جديدة.

المصادر

Scroll to Top