Search

ما الفرق بين الحقن المجهري والانابيب؟

ما الفرق بين الحقن المجهري والانابيب؟

يعتبر الحقن المجهري في العموم جزء من أجزاء عمليات أطفال الأنابيب ويكمن الفرق بين الحقن المجهري والانابيب في أن الحقن المجهري يتم فيه حقن الحيوانات المنوية داخل البويضة باستخدام إبرة زجاجية دقيقة جدًا في حالة العقم الشديد عند الرجال وعدم قدرته تخصيب الحيوانات المنوية للبويضة بالرغم من وضعها في ظروف معملية جيدة للتخصيب.

ولا يعتبر الفرق بين الحقن المجهري والانابيب كبير لأن كلتا الطريقتين يستخدمان في حالة عدم قدرة الحيوانات المنوية على تلقيح البويضة المنتجة من المرأة في الظروف الطبيعية. وفي حالة الأنابيب فإن الأطباء يمكن أن يجهزوا عدة بويضات مع مجموعات من الحيوانات المنوية للرجل في أنبوب معملي تحت ظروف خاصة لتسهيل عملية التصاق الحيوانات المنوية بالبويضة وإكمال عملية الإخصاب.

مهمتنا في هذا المقال هي توضيح الفرق بين الحقن المجهري والانابيب بصورة سهلة ومبسطة تساعد في كل من يقرأ هذا المقال معرفة الفرق بينهم.

ما هي عملية الحقن المجهري؟ 

يكمن الفرق بين الحقن المجهري والانابيب في أن الحقن المجهري يعتبر عملية مطورة من عمليات أطفال الأنابيب التي تستخدم لإنجاب الأطفال في حالة عدم القدرة على الحمل في الظروف الطبيعية. ويمكن وصف عملية الحقن المجهري على أنها عملية يتم فيها استخدام إبرة زجاجية في غاية الدقة لحقن الحيوان المنوي الخاص بالرجل داخل البويضة الخاصة بالمرأة في حالة عدم قدرة الحيوانات المنوية على الالتصاق بالبويضة في الظروف المعملية وفي هذه الحالة يكون الرجل يعاني من العقم الشديد.

من هم الأشخاص المرشحون لإجراء عملية الحقن المجهري؟ 

يعتبر الحقن المجهري عملية متطورة من عمليات الأنابيب للحصول على الأطفال في حالة عدم قدرة الظروف الطبيعية أو الصناعية في الحصول على الأطفال، ويعتبر الأشخاص الذين يعانون من الاضطرابات الشديدة في الحيوانات المنوية من المرشحين للخضوع لعملية الحقن المجهري. كذلك فإن تقدم السيدات في العمر يقلل من فرص الحمل الطبيعي بسبب ضعف البويضات لذلك فإنهم في حاجة لعملية الحقن المجهري للحصول على أطفال.

وفي بعض حالات الإصابة الشديدة عند الرجال التي تؤدي إلى عدم قدرة الرجل على إخراج السائل المنوي من القضيب يستخدم الأطباء الحقن المجهري في هذه الحالة حتى يستطيع الرجال تخصيب البويضة.

تعتبر عملية الحقن المجهري في الأساس عملية معقدة تحتوي على الكثير من الخطوات التي تتم عن طريق ما يلي:-

  • يكون تحضير البويضات والسائل المنوي أول خطوة في خطوات العملية.
  • يتم تجهيز مجهر مقلوب ومتكيف مع حركة الحيوانات المنوية ليسهل سحبها بواسطة الإبرة.
  • يتم استخدام قساطر في استخراج الحيوانات المنوية المفردة وحقنها في البويضات تحت ظروف معملية خاصة لضمان عدم حدوث مشاكل في درجة الحرارة أو تغيرات في الحموضة.
  • بعد إجراء عملية التخصيب يتم وضع الخلايا في مزرعة مكيفة لسهولة استكمال عملية التخصيب التي يمكن أن تستمر لمدة تصل إلى 20 ساعة، وبعد ذلك يتم التأكد من نمو البويضة لتصبح جنينًا ووضعها في الرحم بعد خمسة أيام من العملية.

ما هي عملية أطفال الأنابيب؟ 

تعتبر عملية اطفال الانابيب من العمليات التي يتم إجراؤها في حالة عدم قدرة الزوجين على الحصول على أطفال باستخدام الطريقة الطبيعية للتخصيب بسبب مشكلة في البويضة أو في الحيوانات المنوية الخاصة بالرجل. ويتم في العملية وضع البويضة والحيوانات المنوية في ظروف معملية تساعد في عملية التخصيب، ويعتبر الحقن المجهري مرحلة متطورة من عمليات أطفال الأنابيب.

ما الفرق بين الحقن المجهري والأنابيب من حيث التحضيرات؟

يعتبر الفرق بين الحقن المجهري والانابيب في مرحلة التحضيرات غير موجود ولا يمكن توضيحه، وذلك لأنه في كلتا الحالتين يتم تعزيز المرأة للحصول على المزيد من البويضات والحصول على الحيوانات المنوية من الرجل. وذلك لكي يتم عمل الإخصاب في كثير من الحالات ويتم اختيار البويضة التي حدث لها الإخصاب لوضعها في رحم المرأة.

ما الفرق بين الحقن المجهري والأنابيب من حيث الخطوات؟

يكمن الفرق بين الحقن المجهري والانابيب في الخطوات في أن الخطوات الخاصة بالحقن المجهري تكون أكثر دقة وتعقيداً من خطوات الأنابيب، وذلك بسبب استخدام المجهر في سحب حيوان منوي واحد ليتم وضعه داخل البويضة دون إحداث تلف في البويضة باستخدام حقنة مجهرية.

لذلك يمكن القول أن الحقن المجهري يحتاج إلى خبرة عالية وأيضًا زيادة في التكلفة عن عمليات الأنابيب العادية، ومن أفضل المراكز داخل مصر والوطن العربي لإجراء الحقن المجهري هو مركز الدكتور أسامة شعير والذي يصنف بأنه أفضل المراكز على الساحة الدولية أيضاً.

الفرق بين الحقن المجهري والأنابيب من ناحية النتائج المتوقعة

يعتبر الفرق بين الحقن المجهري والانابيب في أن النتيجة المتوقعة تكون ناجحة أكثر في عملية الحقن المجهري، وذلك لأنه في عملية الحقن المجهري يقوم الطبيب بوضع الحيوان المنوي داخل البويضة على عكس الأنابيب التي يتم فيها وضع الحيوانات المنوية بجوار البويضة في ظروف معملية وتعتمد على قدرة الحيوانات المنوي على الالتصاق بالبويضة وتلقيح البويضة.

لذلك فإن نسبة نجاح عملية الحقن المجهري تكون أعلى من نجاح عملية الأنابيب العادية، وفي العادة يلجأ الأطباء لعملية الحقن المجهري بعد فشل الطريقة العادية للأنابيب في الحصول على الأطفال.

نصائح لما بعد عملية الحقن المجهري 

من الصعب توضيح الفرق بين الحقن المجهري والانابيب من ناحية النصائح التي تُعطي بعد العملية وذلك للتشابه الكبير بينهم. ويوجد العديد من النصائح التي يعطيها الأطباء للمرأة بعد إجراء العملية ويكون الحصول على الراحة في اليوم التي تتم فيه العملية من أول النصائح التي يقدمها الطبيب للمرأة. كما أنه يجب على المرأة بعد العملية تناول جرعات من هرمون البروجيسترون والذي تنتجه المبايض بشكل طبيعي في حالة الحمل لتكوين بطانة الرحم للحصول على راحة الطفل داخل الرحم، وتحافظ المرأة على البروجسترون لمدة من 8 إلى 12 أسبوع بعد نجاح عملية التلقيح.

المصادر 

مقالات ذات صلة

Scroll to Top