أخبار الصحة

اللعاب . ما هي وظائفه وما هي أعراضه المرضية؟؟

اللعاب . ما هي وظائفه وما هي أعراضه المرضية؟؟

اللعاب هي مادة سائلة شفافة توجد في أفواه الإنسان وبجانب الثدييات، يتم إفرازه من الغدد اللعابية المنتشرة في التجويف الفمي، حيث تتواجد من مناطق عديدة تتركز أغلبيتها في منطقة الخدين، وتحديداً في الجزء الداخلي من الفم وبالقرب من الأسنان الأمامية لعظمة الفك، فيتواجد هناك ما حوال 100 غدة لعابية مختلفة لتفرز ما يقارب 4-2 لتر يومياً، ويزداد إفراز الغدد اللعابية في أوقات النهار ويقل تدريجيًا في ساعات الليل.

يتركب اللعاب أساسيًا من الماء والأملاح وبعض المواد الكيميائية الأخرى والتي تساهم في العديد من الوظائف الحيوية الهامة.

وظائف اللعاب

يدخل اللعاب في العديد عدة وظائف رئيسية:

  • ترطيب الفم وحماية اللثة والحنك من الجفاف.
  • تليين الطعام لتسهيل عملية المضغ الجيد.
  • يدخل ضمن عملية التذوق، حيث أظهرت الدراسات أن اللسان قد يفقد حاسة التذوق في حال لم تكن كمية وفيرة من اللعاب.
  • يحتوي على بعض العناصر المعدنية التي تساهم في حماية مينا الأسنان وبالتالي المحافظة على صحة الأسنان من تراكم البكتريا والجراثيم الآتية مع الطعام.
  • يساعد اللعاب في أداء الوظيفية المناعية مع اللوزتين لمنع دخول أي أجسام غريبة إلى القناة الهضمية.

جفاف الفم

هي مشكلة شائعة تحدث بسبب قلة إفراز الغدد اللعابية بسبب عدة عوامل قد تؤدي إلى انسداد القنوات أو تدميرها، ومن العوامل الرئيسية التي تؤدي على جفاف الفم.

  • التدخين المستمر.
  • بعض الأدوية التي تؤثر سلبًا على الغدد اللعابية مثل العلاج الكيميائي، وكذلك مسكنات الألم.
  • يُمكن أن يحدث الجفاف نتيجة ارتفاع ضغط الدم.

زيادة كمية اللعاب

قد تحدث مشكلة لدى الغدد فيتسبب في زيادة الإفرازات اللعابية مما ينتج عنه عرض (سيلان اللعاب)، وهو يُعتبر عرض لعدة أمراض مثل:

  • الشلل العصبي الوجهي.
  • الشلل الدماغي.
  • مرض الارتجاع المعدي
  • تضخم اللسان.
  • التخلف العقلي.
  • داء الكلب.

يتم علاج هذه الأمراض بالطرق المتخصصة لها عبر الفحص والتشخيص.

العلاج والوقاية من جفاف الفم

جفاف الفم لا تستوجب الخطورة حيث يمكن علاجها عبر:

  • الإكثار من شرب السوائل وخصوصًا في الأجواء الحارة.
  • تجنب التدخين المستمر.
  • يمكن تناول علكة خلال العمل لتحفيز الغدد اللعابية على الإفراز.

أما إذا تفاقم الوضع أكثر، فيجب التوجه إلى الطبيب المختص للكشف عن ذلك لأن جفاف الفم المستمر ينتج عنها حدوث التهابات في اللثة واللسان وبعض الأضرار الأخرى التي لا تقل خطورة عما ذكرنا.

السابق
دوار البحر . أسبابه وطرق علاجه والوقاية منه
التالي
اللسان، أجزاؤه والوظائف الأساسية له