Search

أسباب انسداد فتحة الشرج في الأطفال وطرق العلاج

رتق الشرج عند الأطفال

انسداد فتحة الشرج في الأطفال هو من المشاكل التي يتعرض لها الأجنة خلال الأسبوع الخامس والسابع من الحمل وتؤثر على عملية التبرز بشكل طبيعي وأوضحت الدراسات أن بين كل خمس آلاف طفل توجد إصابة واحدة  بانسداد فتحة الشرج في الأطفال تظهر لدى الذكور بشكل أوضح مقارنة بالإناث.

تسبب انسداد فتحة الشرج عند الأطفال المعاناة أثناء عملية التبرز ومضاعفات في منطقة البطن والحوض تتطلب التدخل الجراحي لعلاج هذه المشكلة التي سنتعرف عليها بالتفصيل خلال هذا المقال.

ما هو انسداد فتحة الشرج في الأطفال ؟

المستقيم آخر جزء من الجهاز الهضمي يعمل على تجميع النفايات الصلبة من الجهاز الهضمي عن طريق جزء من الأمعاء الغليظة وهذه النفايات هي البراز الذي يخرجه الطفل عبر فتحة الشرج.

 يتم تكوين الجهاز الهضمي للطفل قبل الولادة وعند حدوث خطأ أو تغييرات خلال مراحل  التكوين بالطريقة الصحيحة يؤدي ذلك إلى انسداد فتحة الشرج في الأطفال والاضطرابات في عملية الإخراج من نتيجة تراكم الفضلات في الجسم.

أنواع انسداد فتحة الشرج

 يختلف نوع انسداد فتحة الشرج في الأطفال حسب درجة التشوه والمكان الخاطئ لفتحة الشرج وتشمل الأنواع:

  • النوع المرتفع

 هذا النوع من انسداد فتحة الشرج يعاني الطفل وقتها من عدم وجود فتحة الشرج وانتهاء المستقيم فوق عضلات أسفل الحوض ويعاني الطفل في هذه الحالة من الإصابة بالناسور أيضا.

  • انسداد فتحة الشرج الوسطى

 يحدث هذا النوع عند امتداد المستقيم والقناة الشرجية عبر العضلة أسفل الحوض. 

  • النوع المنخفض 

النوع المنخفض يكون هناك غالبا تواجد لفتحة الشرج ولكن في وضع غير طبيعي وينتهي المستقيم في هذه الحالة أسفل عضلات منطقة أسفل الحوض.

 يوجد أشكال مختلفة لانسداد فتحة الشرج في الأطفال سواء تكون فتحة الشرج في وضع غير طبيعي أو في وضع خاطئ أو عدم وجود فتحة الشرج بشكل عام أو تواجد فتحة غير طبيعية بين المستقيم والمثانة.

 أعراض انسداد فتحة الشرج في الأطفال 

توجد بعض الأعراض والعلامات التي تظهر على الطفل عند انسداد فتحة الشرج كما يلي:

  • عدم وجود حركة الأمعاء أو القيام  بعملية التبرز  خلال 48 ساعة من عملية الولادة
  • تراكم البراز والفضلات بعد عملية الولادة نتيجة انتهاء الأمعاء في كيس مغلق فتسبب تراكم الفضلات في الأمعاء ويسبب تراكم الفضلات إلى تورم وتضخم منطقة البطن.
  • معاناة الطفل في بعض الحالات  من الإصابة بالناسور أو الاتصال بين الأمعاء والمثانة.
  •  يظهر البراز في مجرى البول وفي حالة الإناث عند تواجد الناسور بين الأمعاء والمهبل يتواجد البراز في منطقة المهبل.
  • يعاني الأطفال المصابين بانسداد فتحة الشرج من المشاكل الأخرى في الجهاز الهضمي أو البولي أو في منطقة القلب ويمكن أن يولد الطفل بفتحه الشرج ضيقة أو مغطاة بغشاء رقيق.
  •  بعض الاحيان يتصل المستقيم بالمسالك البولية وفي السيدات يتصل المستقيم والمثانة والمهبل وهو نوع حاد من انسداد فتحة الشرج.

أسباب حدوث انسداد فتحة الشرج في الأطفال 

لا توجد أسباب واضحة لظهور انسداد فتحة الشرج وعدم التكوين خلال فترة الحمل بشكل صحيح وطبيعي.

كيف يتم التشخيص؟ 

يقوم الطبيب بتشخيص حالة انسداد فتحة الشرج عن طريق:

  •  الفحص البدني ومعرفة نوع انسداد فتحة الشرج سواء عدم وجود الفتحة أو وجودها في مكان خاطئ أو موجودة ومغطاة بغشاء رقيق.
  •   طلب عدد من الاختبارات والفحوصات، مثل: الأشعة السينية والموجات فوق الصوتية لمنطقة العمود الفقري والنخاع الشوكي.
  •  تصوير القولون للتحقق من منطقة الأمعاء والمسالك البولية.
  •  تخطيط صدى القلب وتصوير الصدر بالأشعة السينية لاستبعاد مشاكل القلب والقصبة الهوائية.

علاج انسداد فتحة الشرج في الأطفال 

يتم التدخل الجراحي بعد الولادة بأيام قليلة اعتمادا على نوع وحالة انسداد فتحة الشرج في الأطفال.

 يحصل الطفل على نتيجة متقدمة وجيدة عند الخضوع إلى التدخل الجراحي في وقت مبكر ومع تأخر التدخل الجراحي أو المعاناة من مشاكل معقدة أو خلل في عضلات الأمعاء يسبب ذلك انخفاض نسب ظهور النتائج الجيدة للتدخل الجراحي.

يتم التدخل مباشرة بعد عملية الولادة من خلال وضع أنبوب في أنف الطفل لإبقاء المعدة فارغة وتغذية الطفل بالسوائل عن طريق الوريد، وضع خطة علاجية بناء على التدخل الجراحي لإعادة تكوين وظهور فتحة الشرج.

يتم تحديد طرق العلاج أو التدخل الجراحي على اساس وطبيعة نوع فتحة الشرج سواء المرتفع أو المنخفض:

  •  حالة  النوع المرتفع وتواجد الأمعاء في منطقة مرتفعة من الحوض
  •  يتم اللجوء إلى فغر القولون وهو إنشاء فتحة في البطن وإخراج الأمعاء إلى خارج الجلد ثم تمرير البراز إلى كيس الفغره الذي يتم ارتداؤه على الجزء الخارجي من البطن.
  • الإجراء الثاني وهو رأب الأنف الذي يتم فيه سحب المستقيم إلى فتحة الشرج وإنشاء فتحة شرج جديدة وفي حالة معاناة الطفل من الناسور يتم ربط الأمعاء بالمثانة
  •  ثم بعد مرور عدة أشهر من التئام فتحة الشرج يتم إغلاق الفغرة.
  •  يبقى الطفل في المستشفى لمدة ثلاثة أيام حتى تعود وظيفة الأمعاء الطبيعية  بمجرد بدء حركة الأمعاء وبدء الطفل في الشرب والشعور بالراحة وعدم المعاناة من الحمى والألم يخرج الطفل بعد استئناف النظام الغذائي وفقا لتعليمات الطبيب.
  • يمكن ظهور الطفح الجلدي نتيجة حركات الأمعاء المتكررة بشكل واضح بعد العملية فيتم استخدام كريم واقي للبشرة بعد الجراحة مباشرة. 
  •  المعاناة من انسداد فتحة الشرج النوع المنخفض وانتهاء الأمعاء في منطقة منخفضة في الحوض يتم سحب المستقيم لأسفل وانشاء فتحة شرجية جديدة باستخدام تقنية تنظير البطن ولا يتم اللجوء في هذه النوع إلى استعمال نظام فغر القولون وكيس الفغر. 
  •  معاناة الطفل من فتحة الشرج المتوسطة أو العالية يحتاج وقتها  إلى التدخل الجراحي أكثر من مرة لإعادة تواجد فتحة الشرج مرة أخرى.
  •  أما في حالة فتحة الشرج الضيقة والمنخفضة يتم التدخل الجراحي مرة واحدة من أجل توسيع فتحة الشرج برفق.

المضاعفات المحتملة 

توجد بعض المضاعفات المصاحبة لانسداد فتحة الشرج، مثل:

  •  ظهور الإمساك وصعوبة حركة الأمعاء في العديد من الأطفال. 
  • تظهر هذه المضاعفات أيضا في الأطفال مع التدخل الجراحي ويتم اللجوء إلى استعمال الملينات والأنظمة الغذائية المعدلة لعلاج  الإمساك.
  •  تكون برامج ادارة الأمعاء بعد الجراحة وفقا لتعليمات الطبيب أحد العوامل المساعدة في التحكم في حركات الأمعاء عن طريق  الحقن الشرجية والأنظمة الغذائية للمحافظة على انتظام حركة الأمعاء.
  • توجد بعض المضاعفات الخطيرة المصاحبة لتأخر التدخل الجراحي لعلاج انسداد فتحة الشرج في الأطفال وتشمل هذه المضاعفات حدوث ثقب في جدار الأمعاء أو شلل عضلات الأمعاء المؤقت نتيجة تراكم الفضلات والبراز الذي يسبب الإصابة بالتسمم نتيجة التراكم داخل منطقة القولون.

نصائح للوالدين بعد العملية

توجد بعض النصائح والتعليمات الواجب الالتزام بها للآباء بعد تصحيح انسداد فتحة الشرج في الأطفال وهي: 

  • المتابعة بشكل دائم مع الطبيب لإتمام عملية تمديد وتوسيع فتحة الشرج وتقوية العضلات ويستمر هذا الإجراء لعدة أشهر ويمكن للأهل القيام بها بعد ذلك دون الحاجة لطبيب.
  •  الحرص على إتباع نظام غذائي غني بالألياف لتسهيل حركة الأمعاء وتسهيل عملية الهضم. 
  • يقوم الطبيب في غالب الأمر بتعليم الوالدين عن طرق التمديد وتوسيع فتحة الشرج لضمان  مرور البراز وعدم تراكم الفضلات داخل الأمعاء. 
  • يعاني بعض الأطفال من مشاكل مع الإمساك يتم التدريب وقتها على استخدام المرحاض وفقا لتعليمات الطبيب  ولكن يستغرق وقتا أطول.

الخلاصة 

انسداد فتحة الشرج عند الأطفال هي من  الإصابات الجنينية التي تصيب عدد من الأطفال وتسبب مشاكل في الجهاز الهضمي وعملية الإخراج وتتطلب التدخل الجراحي العاجل على يد أطباء متخصصين ذو خبرة في المجال.

مقالات ذات صلة

Scroll to Top