Search

تجميل الشفرات قبل وبعد ومميزات وعيوب العملية

دكتورة رشا حامد

دكتورة رشا حامد

استشاري الجلدية و التجميل و الليزر

عضوة في الأكاديمية الأمريكية لجراحة التجميل. حاصلة على الدبلومة الأمريكية في الطب التجميلي

١٦٤ ش التسعين الشمالي - داخل مبنى ويل كير - خلف المستشفى الجوي، قسم أول القاهرة الجديدة، محافظة القاهرة‬ 4730131، مصر

احجز عبر الواتساب

تجميل الشفرات قبل وبعد ومميزات وعيوب العملية

تجميل الشفرات قبل وبعد هو إجراء تجميلي يتم فيه إزالة أو تقليل حجم الشفرتين الصغيرتين والكبيرتين أو كليهما عند السيدات، يمكن أن، يكون هذا الإجراء اختياريًا أو علاجيًا، وذلك اعتمادًا على سبب إجراء الجراحة، ويتم إجراء تجميل الشفرات عادة تحت التخدير،الموضعي أو التخدير العام ويعتمد نوع التخدير المستخدم على شدة الإجراء، تابعوا معنا في هذا المقال حتى تتعرفوا أكثر عن معلومات تخص هذه العملية التجميلية.

لمن تجرى عملية تجميل الشفرات؟

هناك العديد من الأسباب التي تجعل المرأة تختار إجراء عملية تجميل الشفرات من أهمها ما يلي:

  • أسباب جمالية حيث ترغب بعض السيدات في تغيير شكل أو حجم الشفرات حتى تحسن من مظهرها.
  • في حالة ما إذا كانت هناك أسباب صحية مثل الشعور بالألم والحكة وذلك نتيجة عدم تناسق الشفرات.
  • إذا كانت هناك التهابات لدى المرأة ولم تكن هناك أي حلول أخرى إلا الخضوع لهذه العملية فإنه يكون من الضرروي إجرائها.
  • يمكن أن تسبب الشفرات الطويلة أو غير المتناسقة مشاكل في الملابس الداخلية أو الملابس الضيقة عند السيدات.
  • للتخلص من الترهل الذي يحدث عند النساء بعد الولادة والذي يتسبب في مشاكل عدة من بينها عدم الشعور بالثقة في النفس.

الاجراءات اللازمة قبل العملية

تعد الإجراءات اللازمة قبل العملية من أهم الخطوات التي يجب على السيدة أن تتبعها، حيث تساعد على ضمان سلامتها ونجاح العملية:

  • التقييم الطبيب حيث يقوم الطبيب بإجراء فحص طبي كامل للتأكد من صحة الحالة ومدى لياقتها للخضوع للعملية.
  • التوقف عن تناول بعض الأدوية مثل الأسبرين ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية قبل العملية.
  • إجراء بعض الفحوصات المخبرية أبرزها تحليل الدم والبول للتأكد من صحة الحالة بشكل عام.
  • الفحوصات التصويرية مثل الأشعة السينية أو التصوير بالرنين المغناطيسي وذلك للحصول على صورة أفضل للمنطقة المصابة.
  • يجب على السيدة مناقشة العملية مع الطبيب بشكل مفصل بما في ذلك معرفة المخاطر المحتملة والمضاعفات.
  • يتم توقيع نموذج الموافقة قبل إجراء العملية والذي يوضح معرفة الحالة بالمخاطر التي قد تحدث.

مميزات عملية تجميل الشفرات

هناك مميزات بالطبع لعملية تجميل الشفرات تجعل العديد من السيدات تقبلن على الخضوع لها من بينها:

  • مميزات جمالية متمثلة في تغيير شكل وحجم الشفرات وتحسين مظهرها وتزيد الثقة في النفس لدى السيدة.
  • في بعض الحالات يمكن أن تكون عملية تجميل الشفرات إجراءً علاجيًا لذلك فهي عملية تساعد في تقليل الألم والحكة والالتهابات.
  • الشعور بالراحة أثناء ارتداء الملابس الداخلية وعدم الإنزعاج بسبب الاحتكاك.
  • تعتبر عملية آمنة بشكل عام وخاصة عند اجرائها من قبل جراح تجميل لديه خبرة في إجراء مثل هذه العمليات.
  • تساعد في الوقاية من إصابة المهبل بالعديد من المشاكل الصحية المعرض لها.
  • تساهم العملية في حماية المهبل من الاصابة بالفطريات.

عيوب عملية تجميل الشفرات

على الرغم من أن عملية تجميل الشفرات قد تتمتع بالعديد من المزايا، إلا أن هناك أيضًا بعض العيوب المحتملة التي يجب معرفتها قبل اتخاذ قرار بشأن إجراء الجراحة من أهمها:

  • مثل أي إجراء جراحي يمكن أن تسبب عملية تجميل الشفرات بعض الألم يمكن أن يستمر الألم لعدة أيام أو أسابيع بعد الجراحة.
  • من الشائع حدوث تورم وكدمات في المنطقة المصابة بعد عملية تجميل الشفرات قد يستمر لعدة أسابيع.
  • في بعض الحالات قد تترك عملية تجميل الشفرات ندبات يمكن أن تكون هذه الندبات طفيفة أو ملحوظة.
  • خطر حدوث عدوى بعد عملية تجميل الشفرات حيث يمكن أن تؤدي العدوى إلى مضاعفات خطيرة، مثل التهابات المسالك البولية.
  • في بعض الحالات قد تؤدي عملية تجميل الشفرات إلى تغيرات في الإحساس في المنطقة المصابة.
  • تختلف تكلفة عملية تجميل الشفرات حسب البلد ونوع الإجراء والطبيب الذي يقوم به ولكنها مكلفة بعض الشيء.
  • قد يحدث جفاف في المهبل مزمن عند بعض السيدات بعد الخضوع للعملية ولكنها في حالات نادرة.

هل تجميل الشفرات مؤلم؟

الإجابة المختصرة هي نعم، يمكن أن يكون تجميل الشفرات مؤلمًا مثل أي إجراء جراحي، هناك بعض الألم والتورم والكدمات المتوقعة بعد العملية، لكن يعتمد مقدار الألم الذي تشعر به بعد عملية تجميل الشفرات على عدة عوامل من بينها التقنية المستخدمة في إجراء الجراحة.، مدى حساسية الحالة شعورها بالألم، وبشكل عام، يتم إجراء عملية تجميل الشفرات تحت التخدير الموضعي فقد تشعرين ببعض الانزعاج أو الضغط.

كيف تتم عمليه تجميل الشفرات؟

تم عملية تجميل الشفرات عادةً تحت التخدير الموضعي، مما يعني أنك ستكونين واعيه أثناء الجراحة، وعن كيفية هذه العملية نوضحها في نقاط كما يلي:

  • يتم إجراء العملية في عيادة الطبيب أو المستشفى.
  • يبدأ الجراح بعمل شق في المنطقة المصابة، ثم يزيل أو يقلل حجم الأنسجة الزائدة.
  • ثم بعد ذلك، يقوم الجراح بغلق الشق بخياطة أو غراء جراحي.
  • وبالنسبة إلى مدة عملية تجميل الشفرات فإنها في عادةً تستغرق من ساعة إلى ساعتين.

تعليمات ونصائح ما بعد العملية

فيما يلي بعض التعليمات التي قد يقدمها لك الطبيب بعد عملية تجميل الشفرات:

  • لابد من ارتداء ملابس داخلية فضفاضة وواسعة حتى لا تشعري بالألم من الإحتكاك في هذه المنطقة.
  • تجنب ممارسة الأنشطة الشاقة لمدة أسبوعين على الأقل.
  • الامتناع عن ممارسة الجماع لمدة أسبوعين من بعد الخضوع للعملية.
  • تنظيف المنطقة المصابة باستخدام الماء والصابون بشكل منتظم.
  • تناول مسكنات الألم الموصوفة من قبل الطبيب حسب الحاجة لأن بعد أن يذهب تأثير المخدر سوف تشعرين بالألم.
  • الحصول على قسط كافٍ من الراحة والنوم.
  • لابد من المشي من حين لأخر فترات قصيرة لأن من شأن ذلك أن يزيد من سرعة تدفق الدم ويسرع من الشفاء.
  • الإهتمام بتناول نظامًا غذائيًا صحيًا مع ضرورة تناول الكثير من السوائل.
  • رفع الساقين وذلك للتقليل من التورم وتجنب الأنشطة التي تؤدي إلى الضغط على المنطقة المصابة.

مدة التعافي بعد عملية تجميل الشفرات

بشكل عام، تكون مدة التعافي من عملية تجميل الشفرات قصيرة، حيث يمكنك العودة إلى المنزل في نفس اليوم ومع ذلك، قد تشعر ببعض الألم و التورم والكدمات لمدة تصل إلى أسبوعين، وبالنسبة إلى مراحل التعافي فهي:

  • المرحلة الأولى وهي من يوم إلى 7 أيام وفي خلال هذه المرحلة تشعر الحالة بالألم وتظهر كدمات وتورم.
  • المرحلة الثانية من 7 إلى 14 يوم تبدأ الكدمات في التلاشي ويقل الورم والألم.
  • المرحلة الثالثة من 14 إلى 21 يوم يكون الألم والتورم هنا قد اختفى بشكل كامل.

عملية تجميل الشفرات قبل وبعد كما أوضحنا تتم لأسباب تجميلية أو صحية، ولكن من الضروري الخضوع لها في حالة ما إذا كانت هناك مشاكل صحية مثل الشعور بالألم الشديد أثناء الجماع، ويمكن إجراء تجميل الشفرات بالليزر أو عن طريق الجراحة.

وفي فترة ما بعد العملية سوف تشعر الحالة بالألم وظهور كدمات وتورم في أماكن مختلفة ولكن سرعان ما يتلاشى كل ذلك ويمكنها حينها ممارسة حياتها الطبيعية بالشكل المعتاد، ولا يجب الشعور بالقلق من هذه العملية من ناحية الألم لأن إجرائها يتم إما بالتخدير الموضعي أو العام.

دكتورة رشا حامد

دكتورة رشا حامد

استشاري الجلدية و التجميل و الليزر

عضوة في الأكاديمية الأمريكية لجراحة التجميل. حاصلة على الدبلومة الأمريكية في الطب التجميلي

١٦٤ ش التسعين الشمالي - داخل مبنى ويل كير - خلف المستشفى الجوي، قسم أول القاهرة الجديدة، محافظة القاهرة‬ 4730131، مصر

احجز عبر الواتساب

مقالات ذات صلة

Scroll to Top