Search

تكلفة عملية الدعامة المرنة في مصر 2024

تكلفة عملية الدعامة المرنة في مصر 2023

يشكو الكثير من المرضى من ارتفاع أسعار الدعامة الهيدروليكية، وعدم قدرتهم على إنفاق تلك المبالغ لتركيب دعامة قضيبية، لذلك قد يلجأ الكثير من المرضى إلى تركيب الدعامة المرنة بسبب أسعارها المناسبة غير المكلفة، كما تتميز ببساطة تصميمها، مما يقلل فرص تعرُّضها للعطل الميكانيكي مقارنةً بما قد يحدث في الدعامة الهيدروليكية لكثرة أجزائها، ولكن ما العوامل التي تتحكم في تكلفة عملية الدعامة المرنة في مصر، وكيف نتجنب مضاعفاتها المزعجة؟

عوامل تتحكم في سعر دعامة القضيب المرنة

قبل الحديث عن تكلفة عملية الدعامة المرنة لا بد من معرفة العوامل التي تتحكم في السعر، وتجبرك على اختيار مكان أو طبيب دون غيره، وأهمها:

  • المستشفى او المركز الذي ستجري فيه العملية، إذ تختلف التكلفة من مكان لآخر ومن دولة لأخرى.
  • تجهيز المكان بالتقنيات والأجهزة الحديثة في تركيب الدعامة المرنة.
  • نوع الدعامة المرنة الذي يختلف حسب المورد والدولة المصنعة.
  • خبرة الطبيب وشهرته وعدد العمليات الناجحة في تركيب الدعامة المرنة ومدى رضاء المرضى عنها.
  • ترشيحات المرضى للمكان أو الطبيب وتجاربهم مع تركيب الدعامة المرنة.
  • تكلفة الأشعة والتحاليل الطبية التي قد يطلبها الطبيب من المريض.
  • تكلفة المبيت في المستشفى في حالة ظهور أي عيوب أو مضاعفات من العملية.
  • تكلفة دكتور التخدير والمخدر المستخدم في العملية.
  • كفاءة طاقم التمريض في المستشفى أو المركز واحترافيته في التعامل مع عملية تركيب الدعامة المرنة.

سعر الدعامة المرنة في مصر 2024

تُعد مصر أفضل الدول من حيث الفئة السعرية في تركيب الدعامة المرنة مقارنةً بغيرها من الدول مثل السعودية والأردن والإمارات وأمريكا. 

فيصل سعر الدعامة المرنة في مصر إلى 60-80 ألف جنيهاً مصرياً، بينما يصل سعر الدعامة المرنة في السعودية إلى 13 ألف ريال سعودي.

ويتراوح سعر الدعامة المرنة في الأردن بين 2000-2500 دينار أردني، بينما يصل سعرها في الإمارات إلى 25 ألف درهم إماراتي.

كما يتراوح سعرها في الولايات المتحدة الأمريكية بين 16-19 ألف دولار، لذلك يفضل الكثيرون اللجوء إلى تكلفة عملية الدعامة المرنة في مصر.

أفضل أنواع الدعامة المرنة

تختلف تكلفة عملية الدعامة المرنة حسب النوع، إذ يوجد نوعين من الدعامة المرنة، وهما:

  • الدعامة المرنة شبه الصلبة (non-inflatable semi-rigid implant)

تتميز بالصلابة التي يبحث عنها مريض الضعف الجنسي دون التخلي عن مرونة القضيب للحصول على تجربة جنسية صحية.

تعتمد على وجود الاسطوانة التي تُثبت داخل الجسم الكهفي بطول القضيب الذي يتكون من الأنسجة الإسفنجية التي تمتلئ بالدم للانتصاب، وتحافظ على مرونتها لتسهيل عملية الإيلاج.

تتكون من اسطوانة معدنية مغلفة بطبقة من السيليكون لمنع تسرب السوائل والدم من القضيب، والحفاظ على صلابته، وعلى الرغم من ذلك فإن فاعلية الدعامة لا تعتمد على تركيبها.

وإنما تعتمد الفاعلية على مهارة تثبيتها في العملية ودقة الطبيب في إجراء العملية للحصول على أفضل النتائج من الدعامة المرنة.

  • الدعامة المرنة المفصلية (Non-inflatable articulated/segmented implant)

تختلف الدعامة المرنة المفصلية عن شبه الصلبة في تكوينها الذي يعتمد على مفصلات منفصلة متصلة مغطاة بطبقة من السيليكون تعطي الدعامة مرونة أكثر من الدعامة المرنة شبه الصلبة.

أسباب تركيب الدعامة المرنة للرجال

وفي سياق متصل للحديث عن تكلفة عملية الدعامة المرنة التي تتعدد أسباب تركيبها للرجال، إذ تناسب المرضى الذين يهتمون بمدى صلاحية وفعالية الدعامة أكثر من الشكل التجميلي للدعامة الهيدروليكية.

أصبحت الدعامة المرنة اختياراً رائعاً لمن فشلت معه جميع الوسائل العلاجية الأخرى مثل الأقراص الفموية وحقن الانتصاب، ومضخات القضيب.

كما يوصي بها الطبيب لمن أصبح الانتصاب معه مستحيلاً مثل مرض بيروني، وإصابات الحبل الشوكي، وإصابات وجروح القضيب، والأمراض المزمنة مثل مرض السكري.

ولكن لا يُنصح باستخدامه لأصحاب الأمراض المزمنة إذا كان المريض لا يستطيع التحكم في ارتفاع ضغط الدم أو معدل الجلوكوز في الدم.

خطوات زرع الدعامة المرنة

وفي إطار الحديث عن تكلفة عملية الدعامة المرنة، فإنها تمر بعدة مراحل، وهي:

– قبل العملية الجراحية 

  • قبل إجراء العملية، يقيس الطاقم الطبي ضغط الدم ومعدل الجلوكوز، والنبض، ودرجة الحرارة.
  • التأكد من قدرة المريض على إفراغ المثانة دون أي مشاكل، وعدم المعاناة من عدوى في مجرى البول أو المثانة.
  • تحديد نوع الدعامة المناسب للمريض.
  • إخبار الطبيب بأي أدوية يستخدمها المريض قبل إجراء العملية، وعدم التوقف عن استخدامها إلا بعد استشارة الطبيب المعالج.
  • إخبار الطبيب بأي حساسية يشكو منها سواء كانت من مضاد حيوي محدد، أو من المواد المصنعة للدعامة أو منظفات الجلد مثل اليود.
  • يخبرك الطبيب ببعض التعليمات الخاصة بالطعام والشراب، فلا بد من التوقف عن تناول الطعام بعد منتصف الليل في اليوم الذي يسبق العملية الجراحية.

– أثناء إجراء العملية الجراحية 

  • يحضر طبيب التخدير، وطبيب أمراض الذكورة الذي سيجري العملية، وطاقم التمريض الخاص به للمساعدة.
  • يبدأ طبيب التخدير العملية بوضع المريض تحت تأثير المخدر الكلي الذي تُضاف تكلفته إلى تكلفة عملية الدعامة المرنة، وذلك لمنع الشعور بالألم، أو الحركة أو الاستيقاظ أثناء العملية.
  • يبدأ الممرض بإدخال قسطرة بولية لتسمح بخروج البول خارج المثانة البولية.
  • يفتح طبيب أمراض الذكورة شقاً صغيراً لإدخال الدعامة المرنة في الجسم الكهفي للقضيب وتثبيتها.
  • بعد تثبيت الدعامة، يغلق الطبيب الجرح عن طريق استخدام غرز تذوب ذاتياً.
  • يثبت الطبيب أنبوب تصريف جراحي في مكان الجرح للتخلص من الدم والسوائل غير المرغوب فيها خارج الجسم، ثم يضع ضمادة فوق الجرح.

مخاطر تركيب دعامة القضيب المرنة

قبل اتخاذ قرار إنفاق نقودك في تكلفة عملية الدعامة المرنة، لا بد من معرفة مخاطرها التي نادراً ما تحدث على الرغم من مميزاتها، وارتفاع معدلات نجاحها، ومن أهم هذه المخاطر:

  • يُعد تركيب الدعامة المرنة حلاً دائماً، فلن تستطيع الحصول على انتصاب طبيعي مرةً أخرى دون الدعامة المرنة حتى بعد إزالتها.
  • صعوبة إخفاء الانتصاب تحت الملابس بسبب تصميمها شبه الصلب، مما قد يسبب الحرج للمريض.
  • المعاناة من الألم المزمن لمدة 2-3 أشهر إذا لم تُثبت الدعامة المرنة بدقة.
  • الإصابة بالحمى الشديدة التي قد تصل درجة حرارتها إلى أكثر من 38 درجة سيليزيس.
  • قد يبدو القضيب أقصر طولاً مما كان عليه قبل تركيب الدعامة المرنة، بسبب عدم تصلب رأس القضيب.
  • المعاناة من النزيف الذي قد يستدعي التدخل الطبي لإنقاذ المريض.
  • قد تحتاج إلى عدة أسابيع أو أشهر حتى تعتاد على وجود الدعامة المرنة.
  • قد تسبب التصاق بالجلد من الداخل، مما يسبب تآكل الأنسجة الشديد وظهور الندبات.
  • قد تسبب تلف في مجرى البول، مما يجبر الطبيب على إزالة الدعامة المرنة وتأجيل تركيبها.
  • قد تسبب مشكلة في عدم وصول الدم إلى رأس القضيب، مما يستدعي إزالة الدعامة.
  • قد تفشل الدعامة المرنة في أداء وظيفتها، مما يستدعي إزالتها واستبدالها بدعامة أخرى جديدة.

كيف تتجنب مضاعفات الدعامة المرنة؟

من حسن الحظ يمكن تجنب تلك المضاعفات التي قد تسببها الدعامة المرنة حتى لا تشعر أن تكلفة عملية الدعامة المرنة قد ضاعت هباءً، وذلك عن طريق:

  • استخدام بعض الأدوية التي قد يوصي بها الطبيب لزيادة تدفق الدم إلى رأس القضيب.
  • قد يوصي الطبيب بتركيب أنواع حديثة من الدعامة المرنة تحتوي على اسطوانات تساعد على زيادة طول القضيب وسُمكه وصلابته مع مرور الوقت والاستخدام.
  • استخدام مسكن لتخفيف شدة الألم والتورّم.
  • الالتزام بجرعة المضاد الحيوي واسع المجال للوقاية من العدوى.
  • التأكد من عدم معاناة المريض من العدوى في مجرى البول أو المثانة البولية أو عدوى تنفسية أو جلدية قبل إجراء العملية.
  • غسل اليدين جيداً بالماء والصابون بعد استخدام دورة المياه وقبل تغيير الضمادات الخاصة بالجرح لمنع حدوث العدوى.
  • غسل منطقة القضيب والعانة وتجفيفها جيداً قبل العملية لتجنب حدوث العدوى.
  • لا بد من تواجد أحد أفراد الأسرة أو المقربين لمساعدة المريض على الخروج من المستشفى والذهاب إلى المنزل، ورعايته في أول يومين بعد العملية.
  • تعليم المريض كيفية استخدام الدعامة المرنة أثناء الانتصاب والتراخي.
  • تجنب ممارسة التمارين الرياضية وحمل الأشياء الثقيلة حتى لا تسبب ضغطاً على الجرح.
  • يمكن وضع قربة تحتوي على الثلج على المنطقة المصابة لتخفيف حدة الألم والتورّم، ولكن تجنب وضع الثلج مباشرةً على الجلد.

علامات نجاح الدعامة المرنة للانتصاب

لا تنزعج من تكلفة عملية الدعامة المرنة، إذ تظهر علامات نجاحها بعد العملية مباشرةً، فتصل نسبة نجاح العملية إلى أكثر من 90%.

بالإضافة إلى رضاء المرضى عن نتيجة العملية، ومدى الإشباع الجنسي الذي تتمتع به زوجاتهم وعدم وجود أي فرق في الإحساس أو النشوة الجنسية قبل وبعد العملية.

وتزداد ثقة المريض بنفسه، كما لا تحتاج العملية إلى المبيت في المستشفى، ويستطيع المريض العودة إلى منزله عند عدم ظهور أي مضاعفات خطيرة تجبره على المبيت.

ولكن لا يمارس المريض العلاقة الحميمة إلا بعد 4-6 أسابيع حتى يتعافى تماماً، ولا يعود إلى عمله إلا بعد 2-4 أسابيع إذا كان يعتمد على المجهود البدني.

الخلاصة

تتميز تكلفة عملية الدعامة المرنة في مصر بانخفاضها دوناً عن باقي الدول العربية مثل السعودية والأردن والإمارات، وتميزها في التخلص من الضعف الجنسي الذي يؤرق حياة المريض دون داعي، ويستعيد حياته الزوجية الطبيعية من جديد دون مشاكل.

المصادر

مقالات ذات صلة

Scroll to Top