Search
Search

تواصل معنا

أفضل دكتور جراحة أوعية دموية د/ محمد رزق

أفضل دكتور جراحة أوعية دموية

هناك العديد من الأسباب والحالات المرضية التي تدفعك إلى البحث عن أفضل دكتور جراحة أوعية دموية، حتى يكون لديه الخبرة والكفاءة الكافية من أجل إكتشاف وتشخيص الحالات المرضية المختلفة في وقت مبكر للغاية، كما يتمكن من وضع أفضل خطط علاج تناسب الحالة المرضية بدون حدوث أي تدهور في الحالة الصحية وبدون حدوث أي مضاعفات.

تختلف أمراض ومشاكل الأوعية الدموية التي من الممكن أن تصيب الشخص خلال أي مرحلة عمرية مختلفة، وبذلك يختلف التشخيص على حسب اختلاف الأعراض المرضية التي تظهر عليه وكذلك إختلاف حالة المريض الصحية وعمره، ولكن الشئ المتشابه بين جميع حالات مرضى الأوعية الدموية هو الانزعاج المستمر والرغبة في التخلص من هذه الأعراض بأسرع وقت ممكن.

وإذا كنت تريد المزيد من المعلومات حول أفضل دكتور جراحة أوعية دموية يمكنك متابعة موضوعنا لمعرفة كافة التفاصيل.

ما هي اختصاصات دكتور جراحة الأوعية الدموية:

تخصص جراحة الأوعية الدموية من التخصصات المختلفة والتي تكون شاملة العديد من الحالات المرضية المختلفة، حيث إنه يكون مسئول عن كافة الاضطرابات الخاصة بالشرايين والأوردة والشرايين اللمفاوية ماعدا الشرايين التي تتواجد في الجمجمة وكذلك الشرايين التاجية.

وتعتبر العمليات الجراحية التي تتم من خلال الأوعية الدموية محددة ويتم تقسيمها إلى ثلاث أفرع فرعية وهم: الجراحة التداخلية، الجراحات الوعائية صغيرة المدخل، وكذلك الجراحات الوريدية بالليزر، ويندرج تحت كل نوع من هذه الأنواع العديد من العمليات الجراحية المختلفة التي يتم من خلالها علاج العديد من الحالات المرضية. 

كما يتواجد العديد من الحالات المرضية التي تكون ليست بحاجة إلى التدخل الجراحي ولكن تحتاج إلى خطة علاج مدروسة وممنهجة، ويتم من خلالها إعطاء المريض مجموعة من النصائح حول نمط الحياة من أجل تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية في المستقبل، بالإضافة إلى العديد من النصائح لأخرى حول النظام الغذائي الصحي، وخفض الوزن، وعدم التدخين وشرب الكحول، وممارسة الرياضة، وغيرها من الإجراءات التي تساعد في إدارة  والتعامل مع العديد من الحالات.

من هو الطبيب المختص في علاج الأوعية الدموية:

يوجد العديد من الأطباء المتخصصين في مجال علاج وجراحة الأوعية الدموية، و جراح الأوعية الدموية يتخرج من كلية الطب البشري ويتخصص في جراحة الأوعية الدموية كما يتم إكتساب وإضافة المزيد من الخبرة العلمية والعملية من خلال الزمالات والتحضيرات العملية التي يتم بـ إضافتها إلى خبرتهم.

ويعتبر هذا المجال من المجالات الطبية الأكثر تطورًا حيث يسعون الأطباء بشكل مستمر من أجل إيجاد أحدث الطرق والتقنيات الطبية التي يمكن اللجوء إليها من أجل علاج مشكلات الأوعية الدموية، حيث يتم هذا النوع من الجراحات من خلال مساحة ضيقة جداً لا تتعدى بعض المليمترات، ورغم ذلك فهو يعمل على إعادة إصلاح الشرايين الضيقة للغاية وأيضًا يعمل منع الشرايين المتوسعة بشكل كبير من الانفجار من خلال إدخال شريان صناعي داخل الجزء غير الطبيعي.

ما هي الأمراض التي تصيب الأوعية الدموية:

هناك العديد من الأمراض التي تصيب الأوعية الدموية والتي تكون مختلفة في الأعراض الظاهرة على المريض وكذلك في خطة العلاج التي يتم اللجوء إليها، هذه هي الأمراض الأكثر شيوعًا:

– الإصابة بالقدم السكري

وهو يعتبر من أقوى المضاعفات التي تصيب مرضى السكري حيث يتعرض مريض السكري الغير منتظم في نظامه الغذائي وكذلك في تناول الأدوية العلاجية الخاصة به لإرتفاع شديد في سكر الدم مما يتسبب في حدوث تورم وتقرح القدم بشكل كبير، كما يمكن أن يتطور الأمر إلى حدوث الغرغرينا التي قد تدفع الطبيب إلى إختيار طريق البتر من أجل العلاج.

لذلك يسعى طبيب الأوعية الدموية إلى إتخاذ أفضل الطرق العلاجية التي تساعد على علاج هذه المضاعفات والمشاكل المرضية من خلال اتخاذ الإجراء المناسب لعلاج تقرح القدم السكري أو علاج غرغرينا القدم السكري أو القيام بإجراء جراحة عاجلة للتخلص من الأنسجة التالفة.

– الإصابة بدوالي الساقين

وهي تعتبر من الحالات المرضية الأكثر شيوعًا مقارنة بجميع أمراض الأوعية الدموية حيث إنها تحدث للرجال وللإناث وتختلف الأسباب والعوامل المؤدية لها بشكل كبير، وكذلك تختلف طرق العلاج الذي يمكن اللجوء إليها بين الطريق الجراحي والطريق غير الجراحي.

والطريق الجراحي يتم من خلال عملية جراحية بسيطة من أجل إصلاح الأوعية الدموية التالفة والقضاء على دوالي الساقين قدر الإمكان، بينما الطريق الغير جراحي يتمحور حول ثلاث طرق يتم الاختيار بينهما على حسب مدى صعوبة الحالة، وهم:

  • إستخدام مادة متصلبة للحقن من أجل القضاء على دوالي القدم.
  • استخدام الليزر من أجل القضاء على دوالي القدم، وبذلك تنغلق تلك الأوردة حتى تتلاشى ببطء وتختفي نهائيًا وهي تعتبر الطريقة المفضلة لدى المريض لأنه لا يشعر بآلام بعدها نهائيًا.
  • استخدام تقنية “كلاكس” وهي من أحدث التقنيات التي تعتمد على الحقن واستخدام الليزر للقضاء على دوالي القدم معًا.

– الإصابة بانسداد الشرايين والأوعية الدموية

وهذه تعتبر من الحالات الخطيرة بشكل كبير لأنها تسبب إعاقة حركة الدم إلى الأطراف، وذلك بسبب تراكم الدهون والدهون الثلاثية على جدران الأوعية الدموية، ويعتبر أفضل حل غير جراحي لعلاج هذه المشكلة هو استخدام البالون الذي يقوم بفتح جدران الأوعية الدموية أمام مسار الدم الطبيعي كما يتم استخدام الدعامات الطبية التي تساعد على عدم غلق الأوعية الدموية وانسدادها مرة أخرى.

– الاصابة بـ تمدد الشريان الأورطي

وهذه الحالة تعتبر من الحالات الخطيرة التي تتطلب التدخل الجراحي العاجل والذي يتم فيها تركيب الدعامات الطبية وذلك نظرًا لأهمية الشريان الأورطي في الجسم.

متى تذهب إلى طبيب متخصص فى الأوعية الدموية؟

هناك العديد من الأعراض والعوامل التي تجعلك أكثر عرضة للإصابة بأمراض ومشاكل في الأوعية الدموية، وعند ظهور هذه الأعراض أو العوامل يجب الذهاب إلى طبيب الأوعية الدموية بشكل فوري حتى يتم علاج هذه المشاكل قبل حدوث أي تطورات أو مضاعفات، ومن أهم هذه الأعراض:

  • ارتفاع ضغط الدم أو سكر الدم بشكل غير طبيعي و بإستمرار مع عدم الالتزام بالنظام الغذائي أو العلاج الخاص بك.
  • الإفراط في التدخين واستخدام منتجات التبغ.
  • استخدام الكحوليات والمواد المدخنة بكثرة وإفراط.
  • الشعور ببعض الأعراض المؤلمة مثل ألام في القلب والصدر خاصة عند بذل مجهود عنيف، الشعور بآلام في الساق بشكل مستمر، وكذلك حدوث حالات من التورم والالتهابات والتقلصات.

كيف يقوم طبيب الأوعية الدموية بالكشف؟

يحتاج الكشف والتشخيص الخاص بمشاكل الأوعية الدموية إلى عديد من الخطوات والإجراءات التي يتم دراستها بشكل جيد، ومن أهم هذه الخطوات:

  • يتم كافة المعلومات الخاصة بالمريض مثل أهم الأعراض التي يشعر بها، التاريخ المرضي الخاص به والذي يشمل العمليات الجراحية والأمراض المزمنة، وكذلك التاريخ العائلي الوراثي.
  • يتم الكشف من خلال النبض من خلال الأطراف حتى يتم البحث عن علامات انسداد الشرايين بالطرف.
  • يتم إجراء بعض الفحوصات والصور التصويرية المختلفة من أجل إجراء التشخيص وإنشاء خطة العلاج الصحيحة، ومن أهم هذه الفحوصات:
  • رسم قلب شامل: وهو يكون فحص شامل لجهد القلب والأوعية الدموية وكذلك يتم تحديد درجة النشاط الخاصة بهم، وهو يتم من خلال طلب السير من المريض على جهاز المشي أو ركوب دراجة ثابتة مع توصيل جسم المريض بمرقاب القلب. 

      ويتم إعطاء دواءً من خلال الوريد من أجل تحفيز القلب بشكل يحاكي  ممارسة التمارين الرياضية    ذات الجهد العالي  ويتم قياس تدفق الدم إلى عضلة القلب باستخدام صور الموجات فوق الصوتية.

  • فحص الأوعية التاجية: ويتم هذا الفحص من خلال فحص الشرايين التاجية من أجل تحديد أي مشاكل أو إنسداد يتواجد في الأوعية الدموية، ويتم من خلال إدخال أنبوب يحتوي على صبغة تقوم بتوضيح و رؤية شرايين القلب على صور وفيديو الأشعة السينية.
  • الأشعة المقطعية: وهي نوع من الإشاعات التي يتم استخدامها ليتم توضيح مدى تدفق الدم إلى عضلة القلب.

كيف تختار افضل دكتور جراحة أوعية دموية؟

يمكنك أن تقوم بإختيار أفضل طبيب جراحة أوعية دموية من خلال الترشيحات التي نقوم بإقتراحها من أجلك والتي تكون بناءًا على تقييمات المرضى وكذلك من خلال تقييمات مجموعة من أفضل أطباء الوطن العربي بأكمله.

افضل دكتور جراحة أوعية دموية

لا يمكن التساهل في أمر إختيار أفضل دكتور جراحة أوعية دموية لأنه أمر هام وحساس للغاية، لأنه يساعدك على تلقي أفضل فرص العلاج الممكنة بطريقة صحيحة ووقت أقل، وهذه هي المعايير التي يمكنك أن تقوم بإختيار أفضل طبيب من خلالها:

  • أن يكون الطبيب متخصص في مجال جراحة وعلاج الأوعية الدموية بشكل كبير حتى يتمكن من معرفة وتشخيص الحالة وكذلك القيام بإختيار أفضل خطط العلاج الممكنة.
  • أن يكون الطبيب يملك الفريق الطبي المتخصص والمثالي الذي يكون مختلف في التخصصات الطبية من أجل التمكن من وضع وتنفيذ خطة العلاج المناسبة.
  • أن يكون الطبيب يملك الخبرة العملية والمكانة العلمية بشكل كافي.
  • أن يكون الطبيب قادر على إختيار أفضل مستشفى أو مركز خاص ومتخصص في علاج وجراحات الأوعية الدموية، حتى يكون يملك كافة الإمكانيات الطبية التي يتمكن من استخدامها لتخطي أي أمر طارئ.
  • أن يوفر الطبيب خدمات المتابعة المتخصصة قبل وبعد إجراء التدخل الجراحي للإطمئنان على سلامة المريض بشكل مستمر.
  • يجب أن تختار الطبيب الذي يلجأ إلى طرق العلاج بدون تدخل جراحي في حالة سماح الحالة بذلك، لأن بذلك سوف يتمكن المريض من التعافي بشكل أفضل واسرع وبدون الدخول في مضاعفات الطريق الجراحي.

لماذا تختار دكتور محمد رزق؟

يعتبر الدكتور محمد رزق المتخصص في جراحات الأوعية الدموية هو أفضل إختيار يمكنك أن تقوم بإختياره، وذلك لأنه:

  • يملك كافة المعايير المناسبة التي قمنا بذكرها سابقًا.
  • يمتلك سيرة ذاتية ضخمة حيث إنه  ماجستير الجراحة العامة جامعة عين شمس، دكتوراه الجراحة العامة و جراحة الأوعية الدموية جامعة عين شمس،  دبلومة ادارة المستشفيات الجامعة الأمريكية ، وكذلك فهو أستاذ مساعد جراحة الأوعية الدموية.
  • يمتلك الدكتور “محمد رزق” المركز الخاص به والمجهز على أعلى مستوى متخصص بجراحات وعلاج مشاكل الأوعية الدموية.

الخلاصة

من خلال موضوعنا سوف تتمكن من معرفة كافة التفاصيل والمعلومات إذا كنت مريض أوعية دموية أو مقبل على إحدى جراحات الأوعية الدموية، وبسبب المضاعفات الضخمة التي يمكن أن تحدث في حياة وصحة مريض الأوعية الدموية يجب عدم الإهمال أو التأخر في اللجوء إلى طبيب متخصص من أجل علاج مشكلتك الصحية بأفضل شكل ممكن.

Scroll to Top