Search

أسباب وأعراض ضعف الخصوبة عند الرجل وكيفية علاجها

ضعف الخصوبة عند الرجل وكيفية علاجها

تبدأ حياة جديدة عندما يلقح الحيوان المنوي البويضة، وتتطلب عملية التلقيح وجود 20 مليون حيوان منوي في كل مليليتر في المرة الواحدة، وتمتلك المرونة والقوة اللازمة للوصول إلى البويضة في قناة فالوب حتى يحدث التلقيح، وعلى الرغم من ذلك قد تصل نسبة ضعف الخصوبة عند الرجل والمرأة بعد الزواج إلى 25% شهرياً، فما أسباب ضعف الخصوبة عند الرجال وكيفية علاجها والوقاية منها؟

ما هو ضعف الخصوبة عند الرجل؟

تتمحور ضعف الخصوبة عند الرجل حول عدم قدرة الجهاز التناسلي للرجل على جعل زوجته حامل خاصة إذا لم يحدث حمل في خلال سنة، فلا بد من وجود مشكلة في الخصوبة عند الزوج أو الزوجة.

اسباب ضعف الخصوبة عند الرجال

يوجد عدة أسباب لضعف الخصوبة عند الرجال من أهمها:

– مشاكل هرمونية

تتحكم بعض الغدد وهرموناتها في تنظيم معدلات الهرمونات الجنسية عند الرجال، إذ تتحكم الغدة النخامية في إفراز الهرمون المسؤول عن تصنيع الحيوانات المنوية في الخصيتين تحت إشراف منطقة تحت المهاد.

ولكن قد يكون سبب ضعف الخصوبة عند الرجل هو فشل تصنيع الهرمونات الموجهة للغدد التناسلية التي تُعرف باسم الغونادوتروبينات (gonadotrophin).

– مشاكل مرتبطة بالعلاقة الزوجية

يوجد بعض المشاكل الجنسية التي قد تكون أحد أسباب ضعف الخصوبة عند الرجل، ومن أهمها:

  • الضعف الجنسي بسبب عدم قدرة القضيب على الانتصاب لاتمام عملية الإيلاج.
  • مشاكل مرتبطة بمرحلة القذف، فقد تحدث ضعف الخصوبة عند الرجل بسبب سرعة القذف أو دخول السائل المنوي إلى المثانة البولية بدلاً من الخروج من القضيب أو سرعة القذف أو الألم أثناء الإيلاج.
  • قد يكون السبب وجود تشوهات تشريحية مثل وجود فتحة مجرى البول على الجانب السفلي من القضيب بدلاً من الطرف.
  • تعرّض الخصيتين للإصابة أو العلاج الإشعاعي، أو عدوى أو إصابة الخصيتين أو إزالتهما عن طريق عملية جراحية.
  • قد تحدث آثاراً جانبية نتيجة عملية جراحية لإزالة البروستاتا بالإضافة إلى مرض سلس البول.
  • الإصابة بأمراض عضوية مثل التصلب المتعدد ومرض السكري الذي يسبب ضعف الانتصاب وضعف الخصوبة عند الرجل، وبعض الأمراض المناعية، والتليف الكيسي (cystic fibrosis).
  • قد يكون السبب هجوم الأجسام المضادة للحيوان المنوي وإعاقته في الوصول إلى البويضة.
  • قد يؤثر استخدام بعض الأدوية في حركة وشكل وإنتاج الحيوانات المنوية مثل أدوية علاج ضغط الدم المرتفع، ومضادات الاكتئاب والقلق، وأدوية التهاب المفاصل، وأدوية السرطان، والأدوية التي تعالج مشاكل الهضم.
  • الإصابة بمرض الداء البطني (Celiac disease) الذي يحدث بسبب مشكلة في الهضم نتيجة الحساسية من البروتين الموجود في القمح (الجلوتين)، وقد تتحسن الخصوبة عند الالتزام بنظام غذائي خالي من الجلوتين.

– المعوقات التي تعيق حركة الحيوانات المنوية

تتكون الحيوانات المنوية في الخصيتين، وتمضي 2-10 أيام تمر خلال أنابيب صغيرة تُسمى بالبربخ (epididymis).

وتنضج وتخرج إلى أنبوبة كبيرة تُسمى بالأسهر أو القناة المنوية (vas deferens) الذي يدفع الحيوانات المنوية إلى القناة القاذفة للمني (ejaculatory duct)، حيث تُخلط الحيوانات المنوية بالسائل المنوي الذي يخرج من الحويصلات المنوية والبروستاتا.

في أثناء مرحلة القذف، تدفع الانقباضات العضلية الحيوانات المنوية إلى مجرى البول خارج القضيب، ويُعد غياب أو سد هذه الأنابيب أحد أهم أسباب ضعف الخصوبة عند الرجل.

وقد يحدث مشكلة في تلك الأنابيب نتيجة إصابة أو تشوهات خلقية منذ الولادة أو قطع القناة القاذفة للمني (vasectomy).

– المشاكل المرتبطة بالحيوانات المنوية

تتضمن هذه المشاكل الصحية قلة عدد الحيوانات المنوية وضعف جودتها التي قد تحدث بسبب عوامل وراثية، إذ يسبب غياب أجزاء صغيرة من الكروموسوم الذكري بعض المشاكل مثل:

  • قلة عدد الحيوانات المنوية بسبب عدم احتواء السائل المنوي أثناء القذف على عدد كافي للتخصيب.
  • قلة حركة الحيوانات المنوية، إذ يملك الحيوان المنوي السليم ذيلاً يساعده على الحركة حتى يصل للبويضة، ولكن قد تضعف حركة الحيوان المنوي أو يفقدها نهائياً.
  • غياب الحيوانات المنوية، فقد يكتشف الطبيب بعد الفحص وإجراء التحاليل عدم احتواء السائل المنوي على أي حيوانات منوية بسبب انسداد الأنابيب أو الخصيتين التي تصنع الحيوانات المنوية.
  • تشوه شكل الحيوان المنوي، إذ يشبه الحيوان المنوي الشرغوف أو فرخ الضفدع، وتغيير شكله يفقده القدرة على اختراق البويضة.
  • وجود عوامل وراثية تؤثر في خصوبة الرجل مثل متلازمة كلاينفلتر (Klinefeflter’s syndrome)، أو الضمور العضلي التوتري (myotonic dystrophy)، أو متلازمة الحذف (microdeletion).
  • عدم قدرة الحيوان المنوي على العيش حتى يخصب البويضة.
  • انتفاخ الأوردة الموجودة في الخصيتين، مما يسبب زيادة درجة الحرارة، وتؤثر في عدد أو شكل الحيوانات المنوية.
  • قد يكون الإصابة بالخصية المعلقة أحد أسباب ضعف الخصوبة عند الرجل، إذ يحدث في الرحم في مرحلة التكوين، تفشل إحدى الخصيتين أو كلتيهما في النزول من البطن إلى كيس الصفن.

علامات ضعف الخصوبة عند الرجل

يمثل العقم العرض الرئيسي لضعف الخصوبة عند الرجل، ومن الصعب وصف التأثير النفسي والعاطفي الذي يسببه العقم عند الزوجين.

ومع مرور الوقت يصبح الإنجاب هو شغلهما الشاغل، ويُصاب الزوجان بالاكتئاب والإحباط، والحزن، والإحساس بالفشل.

ولذلك قد يحتاج الزوجان إلى مساعدة من طبيب نفسي متخصص في التعامل مع هذه الحالات، وإمدادهما بالدعم النفسي والمعنوي حتى إذا استمرا في محاولة الإنجاب.

هل يوجد علاج لضعف الخصوبة عند الرجل؟

تتعدد طرق علاج ضعف الخصوبة لدى الرجال، ولكن على الرغم من ذلك لا يوجد علاج لتحسين جودة الحيوانات المنوية، وإنما يمكن زيادة فرص التخصيب مهما كانت جودة الحيوانات المنوية، ومن أهم التقنيات العلاجية:

– العمليات الجراحية

قد يكون انتفاخ الأوردة داخل الخصيتين سبب ضعف الخصوبة عند الرجل، ولكن لحسن الحظ يمكن علاجها بالعمليات الجراحية.

وقد يكون الأنابيب المسؤولة عن نقل الحيوانات المنوية مسدودة بسبب إصابة أو قطع القناة القاذفة (vasectomy).

ولكن في بعض الحالات يمكن التخلص من انسداد الأنابيب عن طريق عملية جراحية، وإعادة ربط نهاية الأنابيب.

وإذا لم تُجدي العمليات الجراحية نفعاً، فقد يوصي الطبيب باستخلاص الحيوانات المنوية من بربخ الخصية (percutaneous epididymal sperm aspiration) تحت تأثير مخدر موضعي.

يستخلص الطبيب الحيوانات المنوية عن طريق إدخال إبرة رفيعة للغاية في البربخ، وتُستخدم الحيوانات المنوية في الحال في عملية الحقن المجهري أو تًجمد لاستخدامها لاحقاً.

– العلاج الهرموني

يلجأ الطبيب إلى الأدوية الهرمونية لتعويض هرمون الجونادوتروبين الذي يحفز تصنيع الحيوانات المنوية في الخصيتين، وتتحكم الغدة النخامية في إفرازه.

– التلقيح الصناعي داخل الرحم (artificial insemination)

يُجمع السائل المنوي من الزوج ويُغسل حتى يصبح مركزاً، ويدخله الطبيب إلى رحم الزوجة عن طريق عنق الرحم، ويلجأ الطبيب للتلقيح الصناعي عندما:

  • يعاني الزوج من ضعف الانتصاب.
  • تعيق السوائل المخاطية في عنق الرحم دخول الحيوانات المنوية.
  • يصبح تركيز الحيوانات المنوية في السائل المنوي منخفضاً.
  • يحتوي السائل المنوي على أجسام مضادة تهاجم الحيوانات المنوية.

– التلقيح الصناعي (in-vitro fertilisation)

يعتمد على جمع الحيوانات المنوية من الزوج، وتُوضع داخل جهاز حاضن (incubator)، وتُنشط البويضات بالحقن الهرمونية حتى تنضج ويحصل عليها عن طريق عملية الحقن المجهري.

– عملية الحقن المجهري (intracytoplasmic sperm injection).

تُلقح البويضة بالحيوانات المنوية وتُوضح في الجهاز الحاضن، تنقسم البويضة لتعطي الجنين الذي يُزرع في رحم الزوجة عن طريق إدخال أنبوبة رفيعة من عنق الرحم.

في بعض الحالات، يحتوي السائل المنوي على عدد قليل من الحيوانات المنوية الطبيعية اللازمة لتخصيب البويضة واستخدامها في عملية التلقيح الصناعي.

لذلك يلجأ الطبيب إلى عملية الحقن المجهري ويحقن كل بويضة بحيوان منوي عن طريق استخدام إبرة ميكروسكوبية دقيقة، وتتطور البويضة مع مرور الوقت لتكوّن الجنين الذي ينتقل إلى الرحم في الوقت المناسب.

مضاعفات ضعف الخصوبة لدى الرجال

قد تسبب ضعف الخصوبة عند الرجل بعض المضاعفات مثل:

  • التوتر ومشاكل في العلاقة الزوجية تتمحور حول عدم القدرة على إنجاب الأطفال.
  • التقنيات العلاجية الباهظة التي تساعد على الإنجاب.
  • زيادة خطر تطور الأورام السرطانية مثل سرطان الخصية، وسرطان القولون، وسرطان البروستاتا، والورم الميلاني المرتبط بالجلد (melanoma).

كيفية الوقاية من ضعف الخصوبة عند الرجل؟

يمكنك تجنب ضعف الخصوبة عند الرجل عن طريق اتباع بعض النصائح الذهبية التي أنقذت الكثير من الرجال من العقم، ومن أهمها:

  • التوقف عن التدخين.
  • الابتعاد عن المخدرات والكحوليات.
  • تجنب ممارسة الجنس خارج إطار الزواج خوفاً من الإصابة بالأمراض الجنسية.
  • ابتعد عن المنشطات التي يستخدمها الرياضيون في مسابقات كمال الأجسام.
  • تجنب ارتداء الملابس الداخلية الضيقة لتجنب زيادة درجة حرارة الخصيتين.
  • تجنب التعرُّض لخطر المعادن الثقيلة، والمبيدات الحشرية.
  • تجنب التعرُّض للقلق والتوتر النفسي.

الخلاصة

تتعدد أسباب ضعف الخصوبة عند الرجل ولكن تتعدد وسائل العلاج اعتماداً على السبب، فلا يعني وجود مشكلة في الإنجاب أن الله لن يرزقك بأطفال أبداً، إذ يتقدم العلم يوماً بعد يوم للوصول إلى أفضل الحلول العلاجية لضعف الخصوبة، فإذا تعاونت مع زوجتك يمكنك زيادة فرص الإنجاب.

المصادر

مقالات ذات صلة

Scroll to Top