Search

طرق تشخيص الفشل الكلوي

دليل العلاج بالخارج ✈️​

تواصل مع الأطباء واعرف تفاصيل عمليتك بسهولة

طرق تشخيص الفشل الكلوي

سواءٌ كان الفشل الكلوي حادًا أو مزمنًا، فإنَّ طرق تشخيصه لا تختلف كثيرًا، إذ من وظائف الكلى طرد السموم والفضلات كالكرياتينين، واليوريا، ومِنْ ثَمَّ فأحد سبل تشخيص الفشل الكلوي هو قياس مستوى واحدٍ منهما.

كما أنَّ الانسداد التام للمسالك البولية من أسباب الفشل الكلوي، ويُمكِن تشخيص ذلك بالاختبارات التصويرية كالسونار، أو التصوير المقطعي المحوسب، فهلُمَّ بنا نتعرَّف على أهم الفحوصات المُشخِّصة للمرض.

أهم الفحوصات للكشف عن حالة الفشل الكلوي

تضمُّ فحوصات تشخيص الفشل الكلوي ما يلي:

  • الاختبارات المعملية

    تُساعِد الاختبارات المعملية في الكشف عن الفشل الكلوي، ومن أبرز هذه الاختبارات:
    1. مستوى الكرياتينين
      يُحدِّد ذلك الاختبار مستويات الكرياتينين في الدم، وهي مادة ناجمة عن أيض العضلات، ويتخلَّص منها الجسم عبر البول بمُعدَّل ثابت؛ لذا ففي حالة الفشل الكلوي، لا تتخلَّص الكلى من الكرياتينين، ومِنْ ثَمَّ تزداد مستوياته في الدم.
      تبلغ المستويات الطبيعية للكرياتينين لدى الرجال بين 0.6 – 1.2 مجم / ديسيلتر، أمَّا النساء فبين 0.5 – 1.1 مجم/ ديسيلتر.
    2.  مُعدَّل الترشيح الكُبيبي
      أحد أهم اختبارات تشخيص الفشل الكلوي؛ إذ تُشِير نتائجه إلى حالة الكلى، ولا تخرج هذه النتائج عمَّا يلي:
      مُعدَّل الترشيح الكُبيبي 60 مل / دقيقة، أو أكثر، وذلك هو المُعدَّل الطبيعي.
      أقل من 60 مل / دقيقة، ففيه دلالة على مرض الكلى، وإِنْ لم تبلغ درجة الفشل التام بعد.
      أقل من 15 مل / دقيقة، فهذا تأكيد على الفشل الكلوي، ويحتاج أغلب المرضى الذين لديهم ذلك المُعدَّل إلى الغسيل الكلوي، أو زراعة الكلى.
    3. نيتروجين اليوريا في الدم
      يكشف ذلك الاختبار عن قدر نيتروجين اليوريا المُتواجِد في الدم، واليوريا هي ناتج تكسير البروتين بواسطة الكبد، ويتخلَّص منها الجسم عن طريق البول، ومِنْ ثَمَّ يتسبَّب الفشل الكلوي في زيادة مستويات نيتروجين اليوريا في الدم.
    4. تحليل البول
      يحصل الطبيب على عيِّنة من البول؛ لمعرفة ما إذا كان يحتوي بروتينًا أم لا، إذ الكلى في حالتها السليمة لا تُمرِّر إلَّا قدرًا ضئيلًا جدًا من البروتين، فإِنْ زاد القدر عن المُعدَّل الطبيعي، فثَمَّ تشخيص الفشل الكلوي.
      كذلك فإنَّ نزول دمٍ مع البول من دلائل الفشل الكلوي أحيانًا، وقد ينجم عن تلف الكلية، أو انسداد المسالك البولية، مِمَّا يستدعي تحليل البول.
    5. تصفية الكرياتينين
      تُقاسُ مستويات الكرياتينين في الدم والبول؛ إذ يحصل الطبيب على عيِّنة من البول على مدار 24 ساعة، فتدل نتيجة الاختباريَن معًا على درجة تخليص الكلى للجسم من الكرياتينين، فالمُعدَّل الطبيعي لتصفيته لدى النساء بين 88 – 128 مل / دقيقة، بينما الرجال نحو 95 – 137 مل / دقيقة.
  • اختبارات تصويرية

    أمَّا الاختبارات التصويرية المُستخدَمة في تشخيص الفشل الكلوي، فهي:
    1. السونار
      الطريقة المُفضَّلة لتشخيص الفشل الكلوي، كما يُساعِد في معرفة حجم الكلى، والكشف عن أي ورمٍ، أو تلف بها، وكذلك تحديد موضع أي انسدادٍ في الجهاز البولي.
    2. التصوير المقطعي المحوسب يُسهِم التصوير المقطعي المحوسب في رصد السرطان، الآفات، مواطن الانسداد في الجهاز البولي، والتي قد يكون أي منها وراء الفشل الكلوي، ويُفضَّل استخدام التصوير المقطعي المحوسب لدى مرضى السمنة، إذ قد لا يكفي السونار للحصول على صورة واضحة لديهم.
    3. أشعة الرنين المغناطيسي
      تُعطِي صورًا واضحة للكلى؛ لتحديد ماهية المشكلة وراء الفشل الكلوي، كما لا يكون للإشعاع دخل في هذه التقنية التصويرية.
    4. التصوير الومضاني
      أحد تقنيات الطب النووي المُستخدَمة في تشخيص الفشل الكلوي، وفيها تُستَخدم مادة مُشعّة، وكاميرا جاما، وهذا يُوفِّر للطبيب معلومات كافية عن وظيفة الكلى، إذ يطّلع مباشرةً على أداء الكلى، وكيفية إخراجها للبول.
شكل توضيحي للفشل الكلوي
شكل توضيحي للفشل الكلوي

كيف يمكن تشخيص الفشل الكلوي؟

يُمكِن تشخيص الفشل الكلوي بقياس مستويات الكرياتينين واليوريا في الدم، إذ يدل ارتفاع مستوى واحدٍ منهما على الفشل الكلوي، بالإضافة إلى وجود بروتين الألبومين في البول، والذي يُكشَف عنه عبر تحليل البول. كذلك قياس مُعدَّل الترشيح الكبيبي من أهم الاختبارات الموصِّلة إلى التشخيص، إذ كُلَّما انخفض قدر الدم المُرشَّح بواسطة الكلى، دلَّ ذلك على ضعفها، وربَّما فشلها.

قد يحتاج الطبيب في بعض الأحيان، مع توفر الاختبارات المعملية والتصويرية، إلى الحصول على عيِّنة من نسيج الكلى؛ لتشخيص الفشل الكلوي، ومعرفة سببه، إذ يفحص العيِّنة تحت المجهر.

ما الفرق بين الفشل الكلوي الحاد والمزمن؟

توجد عدة فروق بين الفشل الكلوي الحاد أو المفاجئ والفشل الكلوي المزمن ويمكن توضيحها فيما يلي:

الفشل الكلوي الحاد

تدهور سريع ومفاجئ في وظائف الكلى عبر ساعاتٍ، أو أيام، وغالبًا ما يكون ذلك بسبب:

  • ضعف مفاجئ لتدفُّق الدم إلى الكلى.
  • التعرُّض لسمومٍ، أو أدوية مُعيَّنة.
  • انسداد المسالك البولية.

وتشمل أعراض الفشل الكلوي الحاد المُتوقَّعة ما يلي:

  • قلة كمية البول، أو انقطاعه.
  • تورُّم الساقين والقدمين.
  • الغثيان والقيء.
  • الإرهاق.

إذا شخَّص الطبيب الفشل الكلوي الحاد مُبكرًا، فيُمكِن التعامل معه، واستعادة وظائف الكلى مُجددًا، كما يُمكِن تشخيص الفشل الكلوي الحاد عن طريق قياس حجم البول على مدار فترةٍ زمنية مُعيَّنة، فإنْ كان أقل من 0.5 مل / كجم / ساعة، فهذا كافٍ للدلالة على الفشل الكلوي الحاد.

الفشل الكلوي المزمن

أمَّا الفشل الكلوي المزمن، فكما يتضِّح من اسمه، تتدهوَّر وظائف الكلى تدريجيًا عبر شهورٍ، أو سنوات، وغالبًا ما يكون ذلك بسبب بعض الأمراض المزمنة، مثل:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • السكري.
  • تناول بعض الأدوية.
  • عدوى الكلى.

وقد تكون أعراض الفشل الكلوي المزمن طفيفة، وتزداد سوءًا تدريجيًا بمرور الوقت، مِمَّا يُصعِّب تشخيصه في مراحله المُبكِّرة.

إذ تشمل أعراض الفشل الكلوي المزمن ما يلي:

  • التعب والإرهاق.
  • الغثيان والقيء.
  • تورُّم القدمين.
  • تغيُّر في كمية البول.

وقد تحتاج الحالات المُتقدِّمة من الفشل الكلوي المزمن إلى الغسيل الكلوي، أو زراعة الكلى.

هل تؤدي التهابات الكلى مع الوقت إلى الإصابة بالفشل الكلوي؟

نعم، قد تُؤدِّي التهابات الكلى مع الوقت، خاصةً إذا كانت شديدة، أو لم يتلقَّ المريض العلاج المُناسِب لها إلى الفشل الكلوي، ونزول بروتين أو دمٍ مع البول، ويُعدُّ التهاب الكلية الذِّئبي (Lupus nephritis) أحد أخطر هذه الالتهابات المُؤدِّية إلى الفشل الكلوي.

ما هي مراحل الفشل الكلوي (القصور الكلوي)؟

تتحدَّد مراحل الفشل الكلوي تبعًا لمُعدَّل الترشيح الكُبيبي، إذ فيه الدلالة الكافية على قيام الكلى بوظيفتها من عدمها، فبالإضافة إلى أنَّه أحد وسائل تشخيص الفشل الكلوي، فهو مُوجِّه لمراحل القصور الكلوي كما يلي:

المرحلة مُعدَّل الترشيح الكُبيبي (مل / دقيقة) حالة الكلى
المرحلة 1 90 أو أكثر تعمل الكلى بكفاءة، وقد تظهر لدى بعض المرضى علامات القصور الكلوي الطفيف.
المرحلة 2 60 – 89 ما زالت الكلى تعمل بكفاءة، لكن تبدأ أعراض القصور الكلوي الخفيف في الزيادة.
المرحلة 3 30 – 59 ليست الكلى على ما يُرام الآن، بل تنخفض قدرتها بمُعدَّل متوسط، وهي أكثر مراحل الفشل الكلوي شيوعًا بين المرضى، وربَّما يبدأ المريض في مُعاناة الأعراض المشهورة للفشل الكلوي في هذه المرحلة.
المرحلة 4 15 – 29 قصور رهيب في وظائف الكلى، إذ يصير تلف الكلى متوسطًا، أو شديدًا.
المرحلة 5 أقل من 15 قد قاربت الكلى على الفشل التام، أو ربَّما قد صارت كذلك، ومِنْ ثَمَّ يحتاج المريض إلى الغسيل الكلوي، أو زراعة الكلى.

المصادر

دليل العلاج بالخارج ✈️​

تواصل مع الأطباء واعرف تفاصيل عمليتك بسهولة

مقالات ذات صلة

Scroll to Top