نسبة نجاح عملية تطويل القامة

نسبة نجاح عملية تطويل القامة

عملية تطويل القامة هي إجراء متطور يتم بواسطة أجهزة ووسائل حديثة لزيادة طول القامة، وذلك في حالة الأفراد ممن يعانون من مشاكل في النمو أو من يرغبون في الوصول إلى طول مثالي

وكثيرًا ما يفكر هؤلاء في إجراء عملية لتصحيح طول القامة، ولكن قبل اتخاذهم القرار، ربما يريد أحدهم الاطلاع أولًا على تجارب الآخرين مع تلك العملية ويتساءل عن نسبة نجاح عملية تطويل القامة.

لذا سوف يناقش هذا المقال مزيدًا من المعلومات عن هذا الموضوع موضحًا أهم العوامل المؤثرة على نسبة نجاح عملية تطويل القامة وكيفية زيادة نسبة نجاح العملية.

توجيهات وإجراءات ما قبل العملية 

قد تؤثر درجة إتمام إجراءات ما قبل العملية على نسبة نجاح عملية تطويل القامة وقد تشتمل تلك الإجراءات على النقاط التالية:

  • إجراء كافة الفحوصات الطبية والتي يطلبها الطبيب مثل، فحص الدم والأشعة قبل الجراحة.
  • تقييم التاريخ الطبي للتحقق بشكل أساسي من حساسية المريض تجاه التخدير والأدوية.
  • إخبار الطبيب بالأدوية والمُكملات الغذائية والأعشاب التي تتناولها في ذلك الوقت، ليخبرك الطبيب ما إذا كنت بحاجة إلى التوقف المؤقت عن تناولها في ذلك الوقت أم لا، حتى لا تتعارض مع التئام العظام.
  • التحدث مع الطبيب عن خيارات التخدير التي يراها تُناسب حالتك الصحية.
  • الإقلاع عن التدخين قبل عدة أيام من العملية وصولًا للشفاء التام، وينصح بالتوقف عنها نهائيًا للتمتع بصحة جيدة.
  • الصيام عن الأكل والشرب قبل إجراء العملية في الليلة السابقة بعد منتصف الليل.

ما يتم أثناء العملية الجراحية لتطويل القامة؟ 

بعد وصول الحالة للمستشفى وتجهيزها من قِبل الفريق الطبي وطاقم التمريض، تتم إجراءات للعملية على النحو التالي:

  • يتطلب من المريض أو أحد الأشخاص المرافقين معه التوقيع على نموذج موافقة لإجراء العملية.
  • سيخضع المريض قبل دخول غرفة العمليات لقياس ضغط الدم والقلب ومعدل التنفس وفحص الأعصاب، ومعدل إمدادات الدم للطرف المستهدف لإجراء العملية.
  • تعقيم الحالة والأدوات الطبية جيدًا.
  • يخضع المريض للتخدير أما أن يكون تخديرًا عامًا، حيث يكون المريض نائمًا أثناء العملية، أو تخديرًا نخاعيًا لتخدير الجزء السفلي من الجسم.
  • يشق الجراح الجلد في المكان المستهدف لإجراء العملية ومن ثم يبدأ بأولى مراحل العملية وهي قطع العظام.
  • يُركب الطبيب جهاز تثبيت الساق المُتفق عليه سابقًا مع الحالة والأكثر فاعليةً معها لزيادة نسبة نجاح عملية تطويل القامة.
  • الهدف من جهاز التثبيت هو استقرار العظم في الاتجاه الطبيعي للنمو.
  • هناك نوعان من أجهزة التثبيت الداخلي والخارجي، المُثبت الداخلي يُوضع داخل الساق على العظم وربما يحتوي على مسمار بأداة تساعد في الإطالة التلقائية للعظم، بينما المُثبت الخارجي يوضع خارجيًا حول الساق عن طريق دبابيس وأسلاك عبر الجلد والأنسجة، حتى تصل إلى العظام وتعمل على إطالتها، وفي بعض الحالات قد يجمع الطبيب ما بين النوعين.
  • يخيط الطبيب الشقوق المفتوحة في الساق.
  • يخرج المريض إلى غرفة الإفاقة.
نسبة نجاح عملية تطويل القامة
نسبة نجاح عملية تطويل القامة

تفاصيل ما بعد العملية

يحتاج المريض إلى المساعدة بعد الجراحة، فربما تتطلب حالة المريض الإقامة في المستشفى لمدة من (1- 3) أيام لمتابعة الأعراض التي تطرأ على المريض وتقديم وسائل الرعاية والعناية به على أكمل وجه، بما في ذلك:

  • تناول الأدوية ومسكنات الألم في ميعادها.
  • التدريب على كيفية الوقوف والتحرك بشكل تدريجي والمشي باستخدام العكازات أو المشاية.
  • التدريب على كيفية العناية بجهاز التثبيت وضبطه.

اعلم عزيزي القارئ أن اتباع تعليمات فريق الجراحة يساعد في زيادة نسبة نجاح عملية تطويل القامة خاصةً إذا لم يطرأ على المريض أي مضاعفات.

كذلك فإنه بعد مرور ما يقرب من (3 – 7) أيام، يبدأ الجسم في النمو الذاتي لتجديد العظام ببطء خلال الفراغ الصغير الموجود بين نهايات العظام، والذي يحدده الطبيب أثناء إجراء العملية وصولًا إلى الطول المثالي.

كما يحتاج المريض إلى التغذية اللازمة لنمو عظام جديدة والتعافي السريع من الجراحة، فيجب أن يتناول نظامًا غذائيًا متوازنًا يضمن 4 حصص على الأقل من منتجات الألبان، والمزيد من الخضروات والفواكه الطازجة بشكل يومي.

يتابع الطبيب مستوى تقدم الحالة في الشفاء من خلال عمل أشعة سينية من فترة إلى أخرى، وصولًا لمرحلة الشفاء، وبعد التأكد التام من نجاح العملية، يحدد الطبيب ميعاد لدخول المريض مرة أخرى غرفة العمليات لإزالة أجهزة التثبيت.

يخضع المريض خلال مرحلة ما بعد العملية إلى جلسات العلاج الطبيعي لإعادة التأهيل مرة أخرى وتقويم العظام، لاستعادة النشاط البدني والمهام اليومية بشكل تدريجي.

ما هي نسبة نجاح عملية تطويل القامة؟

غالبًا ما تصل نسبة نجاح عملية تطويل القامة بشكل عام إلى 95٪، فعلى الرغم من أن هناك احتمالًا لحدوث مُشكلات بسيطة مع الدبابيس والمسامير في المفاصل، إلا أن المضاعفات شديدة الخطورة نادرة الحدوث.

هل تختلف نسبة نجاح العملية من شخص لآخر؟

نعم، تختلف نسبة نجاح عملية تطويل القامة من حالة لأخرى، وفقًا لعدة عوامل تؤثر في نسبة النجاح بدرجة كبيرة، وهذا ما سنتعرف عليه خلال الفقرة القادمة.

العوامل المؤثرة على نسبة نجاح عملية تطويل القامة

تشتمل قائمة العوامل المؤثرة على نسبة نجاح عملية تصحيح الطول على التالي:

  • الحالة الصحية للمريض فكلما كان المريض ذو صحة جيدة لا يعاني من أي أمراض جسدية مزمنة أو اضطرابات نفسية، ساعد ذلك في تخطيه إجراءات العملية بنجاح.
  • مكان إجراء العملية ومستوى تطورها بما في ذلك أجهزتها الطبية.
  • كفاءة الطبيب وخبرته التراكمية في تشخيص حالة المريض بدقة وإجراء عمليات تصحيح الأطراف.
  • مستوى خبرة الكادر الطبي في متابعة حالة المريض قبل وبعد العملية.
  • تنفيذ المريض لكافة تعليمات الطبيب قبل وبعد إجراء العملية.

هل تختلف نسبة نجاح عملية تطويل القامة باختلاف العمر؟

نعم، ربما تختلف نسبة النجاح باختلاف العمر، وذلك لأنه مع تقدم العمر يقل معدل نمو العظام، تمامًا مثل ما يتعرض له من قصور في نشاط الدورة الدموية ووظائف الجسم المختلفة، بينما في حالة الأطفال أو الشباب يكون معدل نمو العظام أعلى، مما يزيد من معدل نجاح العملية في وقت قصير.

ما هي أسباب نقص نسبة نجاح عملية تطويل القامة؟ 

تكمن أسباب نقص نسبة نجاح عملية تطويل القامة في حدوث خلل لجميع العوامل المؤثرة على نسبة نجاح العملية سالفة الذِكر أعلاه، وإضافة إلى ذلك عدم اتباع نصائح الطبيب وتعليماته التي تساعد في نجاح العملية والذي يضعها له بعد الخروج من المستشفى، والتسرع في خلع جهاز التثبيت قبل إتمام عملية نمو العظام.

 كيفية زيادة نسبة نجاح العملية 

يمكن زيادة نسبة نجاح العملية من خلال اتباع النصائح والإرشادات التالية:

  • اختيار جراحين ذوي خبرة في مجال إطالة الأطراف، يضعون سلامة المرضى في المقام الأول.
  • الحرص على بقاء الساق في وضع مرتفع لتخفيف تورمها.
  • المحافظة على إطار جهاز التثبيت الخارجي نظيفًا وجافًا طوال الوقت، مع إبعاد الحيوانات الأليفة عنه تمامًا.
  • اترك أي قشور تتشكل حول الدبابيس.
  • تجنب الاستحمام إذا طلب الطبيب ذلك، لمنع وصول الماء لمكان الدبوس لتجنب الإصابة بخطر العدوى.
  • اتباع تعليمات الجراح بخصوص العناية والمحافظة على الدبوس.
  • تجنب أي نشاط بدني قاسٍ.

الخلاصة

نسبة نجاح عملية تطويل القامة تعتمد على عدة عوامل منها ما يتعلق بنجاح المريض في اختيار الجراح المتخصص الخبير في هذا التخصص والمكان المؤهل مهنيًا والمُدعم بأحدث الأجهزة والتقنيات الطبية، ومنها ما يتعلق بسن المريض وحالته الصحية والنفسية ومدى التزامه بتعليمات الطبيب.

وإذا كنت تفكر في إجراء عملية تطويل القامة وتخشى فشلها فلا تقلق، حيث يضم موقع عيادة الخليج أفضل الأطباء في مصر والعالم العربي لديهم أعلى مستوى من الكفاءة والخبرات المتراكمة في إجراء عمليات تجميل العظام وعلاجها مهما بلغت درجة خطورتها.

Resources

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top