جمال المرأة

١٣ طريقة منزلية لعلاج جفاف اليدين

علاج-جفاف-اليدين

 مشكلة جفاف اليدين تحرج الكثير من الناس، وخاصة النساء، كما تتسبب لهم في الشعور بالألم في حالة الجفاف الشديد الذي يؤدي إلى الجروح. ومع التقدم في العمر، قد يُلاحظ أن اليدين تصبح أكثر جفافاً وتتشقق بسهولة أكبر مما مضى، وقد تتكون عليها قشرة أو يتغير لونها إلى اللون الأحمر؛ فكل هذه العلامات تدل على جفاف بشرة الأيدي وقد تتسبب في ظهور شقوق بين الأصابع مما يجعل حتى أبسط المهام، مثل الكتابة أو ترتيب المنضدة أو الضغط على زر مؤلمًا للغاية. 

طبيًا يعتبر جفاف الجلد طبيعيًا في حالة الشيخوخة، وبالنسبة للأطفال وللشباب من الرجال والسيدات ففي أغلب الأحيان يكون مرتبطًا بشهور الشتاء، حيث أن البشرة تصبح أكثر جفافاً وتهيجًا في أشهر الشتاء ـ على الرغم من أنه يمكن أن يكون أيضًا علامة مبكرة لظهور أمراض جلدية مثل التهاب الجلد. 

ومن العلامات الأكثر شيوعًا لجفاف بشرة اليدين هو ظهور الجلد الخشن أو المتقشر، وتغير لون بشرة الأيدي إلى اللون الأحمر أو اللون الرمادي، وكذلك الشعور بالحكة والذي يعتبر أكثر الأعراض شيوعًا. وفى حالة إذا أصبحت بشرة اليدين جافة جدًا، فقد تبدأ التشققات بالنزيف وقد يشتد الألم. كذلك يمكن أن تتسبب هذه الشقوق بالعدوى إذا تخللت البكتيريا الجلد المفتوح. 

أسباب جفاف اليدين:

  • مع تقدم العمر، تصبح البشرة – بشكل طبيعي – أرق وأكثر جفافًا، حيث يمكن للشمس والرياح والمؤثرات البيئية الأخرى أن تؤثر سلبًا على صحة البشرة بشكل أكبر. 
  •  تساهم مهنة الشخص في جفاف الجلد بمرور الوقت. فالأشخاص الذين يغسلون أيديهم كثيرًا مثل الممرضات، أو الذين يعرضون بشرتهم بانتظام للمواد الكيميائية هم أكثر عرضة للإصابة بجفاف الجلد. 
  •  عدم اختيار الصابون المناسب لغسل اليدين، بحيث يحتوي الصابون على الكثير من المواد الكيميائية الضارة ويُجفِّف بشرة اليدين، فضلًا عن الاستخدام المتكرر لمنظفات تحتوي على مواد كيميائية تسبب التهاب وضرر بشرة اليدين. 
  •  تعرض اليدين المباشر لضوء الشمس الضار، الذي قد يسبب جفاف اليدين، ويؤثر على عمل الكولاجين فى الجلد. 
  •  داء السكري، يُعتبر جفاف اليدين من أعراضه، بسبب أنه يضعف الدورة الدموية في كل انحاء الجسم ويزيد من التخلص من سوائل الجسم من خلال التبول. 
  •   السباحة لفترات طويلة في حمامات بها كلور؛ حيث يتسبب الكلور في تلف وجفاف الجلد بصفة عامة من خلال أنه يزيل الطبقة الدهنية من الجلد، مسببا الجفاف والرطوبة لجلد اليدين. 
  • تعرض اليدين إلى الماء الساخن باستمرار، حيث إن الماء الساخن يجفف الجلد ويساهم في أزاله الدهون والزيوت الطبيعية المفيدة من البشرة. 
  •  حدوث قصور في أفرازات الغدة الدرقية.  
  •  كذلك وفقًا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية، فإن الأشخاص المصابين بالصدفية والأكزيما معرضون أكثر من غيرهم إلى جفاف جلد اليدين.

ما هو علاج جفاف اليدين؟

 لحل مشكلة جفاف اليدين، من الضروري تجنب جميع الأسباب التي تؤدي إلى جفاف اليدين، وتناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات مثل الفواكه والخضروات، وشرب ما يكفي من الماء يومياً، ومعالجة الجروح التي تظهر على بشرة اليدين على الفور. 

  •  استخدم كريمات البشرة واليدين المتوفرة تجاريًا، والتي يتم استخدامها للمساعدة في استعادة الرطوبة الطبيعية للجلد. وكذلك الاعتماد على العديد من الزيوت الطبيعية المفيدة، مثل زيت جوز الهند، والتي قد تؤدي إلى نتائج مماثلة. 
  •  حماية البشرة والجسم من التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة من خلال استخدام واقي شمسي خاصًة أثناء فصل الصيف. 
  • استخدام الصبار أو منتجات البشرة التي تحتوي عليه، بسبب خصائصه كمضاد حيوي ومضاد للالتهابات ومرطب طبيعي وآمن للبشرة بصفة عامة وبشرة اليدين بصفة خاصة. 
  •  تجنب الاستخدام المفرط للصابون – خاصة في ظل جائحة فيروس كورونا – حيث أن المواد الكيميائية الموجودة في الصابون تؤثر على رطوبة بشرة اليدين وتؤدي إلى إزالة الدهون من الطبقة الخارجية من بشرة اليدين مما يؤدي إلى جفاف اليدين، لذلك يجب على الناس تجنب غسل أيديهم بشكل مفرط – إن أمكن – لتجنب جفافها. 
  • ارتداء القفازات، فقد يساعد ارتداء القفازات المطاطية أو الطبية أثناء القيام بالأعمال المنزلية أو التعرض لمواد تسبب جفاف بشرة اليدين أو التعرّض المطوّل للماء الذي قد يؤدي إلى جفاف اليدين لأنه يزيل الزيوت الطبيعية المفيدة من بشرة اليدين. 
  • بالنسبة للأشخاص المصابين بالأكزيما، يمكن أن يؤدي التوتر والإجهاد إلى تفشي المرض بشكل أكبر. لذلك تقليل التوتر والضغوط النفسية والإجهاد النفسي يمكن أن يساعد الشخص المصاب بالأكزيما على تجنب جفاف بشرة اليدين، بالإضافة إلى مناطق أخرى من الجسم. 
  •  تجنب مجففات الهواء الساخن في تجفيف الأيدي المبلولة، حيث يمكن للهواء الجاف الساخن المساعدة فى جفاف اليدين، لذلك من الأفضل استخدام المناشف الورقية عند الإمكان لتجفيف اليدين. 
  • استخدام خلطات طبيعية لعلاج جفاف اليدين مثل خلطة الملح وزيت الزيتون والتي تتكون من ملعقتان كبيرتان من الملح بالإضافة إلى ملعقتان كبيرتان من زيت الزيتون مع خلطهما جيداً. وتركهم على بشرة اليدين لمدّة عشر دقائق، ثم يتم غسل بشرة اليدين بالماء الفاتر جيداً. وكذلك وصفة الجلسرين وزيت اللوز والتي تتكون من ملعقة كبيرة من الجلسرين بالإضافة إلى نصف ملعقة من زيت اللوز، مع إضافة بضع القطرات من عصير الليمون وخلطهما جيداً، ويوضع على اليدين ويترك لمدة لا تقلّ عن عشر دقائق لكي تمتص بشرة اليدين الخلطة، ثم يتم غسل بشرة اليدين بالماء الفاتر جيداً. 
  •  إزالة الجلد الميت والجاف والتالف من بشرة اليدين باستمرار عند ظهوره وذلك باستخدام الكريمات أو المنتجات التجارية أو عن طريق خلطة طبيعية مثل خلطة زيت الزيتون والسكر والتي تتكون من ملعقة كبيرة من زيت الزيتون إلى ملعقتين كبيرتين من السكر العادي ثم يتم تركها على البشرة وتقشير الجلد الميت أو التالف بنعومة ويسر. 
  • استخدام خلطة الشوفان النيء أو المطبوخ في تجديد شباب بشرة اليدين، حيث يمكن استخدام معلقة الشوفان النيء، بالإضافة إلى معلقة من زيت الزيتون وتركهم على البشرة لمدة عشر دقائق ثم غسل اليدين بالماء الفاتر جيدًا. 
  • استخدام خلطة الأفوكادو والموز والتي تتكون من حبة من فاكهة الأفوكادو، بالإضافة إلى موزة طازجة ويتم هرسهما وتقليبيهما جيداً بواسطة الشوكة، ويتم تركه لمدة لا تزيد عن عشر دقائق ثم غسل اليدين بالماء الفاتر جيدًا. 
  • استخدام زيت جوز الهند ككريم مرطب على بشرة اليدين، لأنه يتغلغل خلايا الجلد الخارجية ويعمل على ترطيب البشرة ويخلص اليدين من الجفاف. 
  • من أفضل طرق علاج بشرة لليدين الجافّة هو استخدام الكريم المرطّب ليلاً مثل كريم الفازلين، وبعد فرك اليدين بالفازلين يجب ارتداء القفّازات المطاطية حتى الصباح ليسمح لبشرة اليدين بامتصاص الفازلين. 

السابق
أفضل ١٠ جراحين تكميم معدة في المهندسين
التالي
فوائد وأضرار الكيتو دايت