كم تستغرق عملية الحقن المجهري

كم تستغرق عملية الحقن المجهري؟

عملية الحقن المجهري هي أحد الحلول العلاجية الفعالة لمشكلة تأخر الإنجاب الناتجة من مشكلات العقم عند الذكور، والتي قد تحدث بسبب الانخفاض الشديد في عدد الحيوانات المنوية، وسوء جودة الحيوانات المنوية حيث ارتفاع عدد التشوهات، ولكن كم تستغرق عملية الحقن المجهري، وما هي خطواتها، وما هي أهم مميزاتها، وهل تتََسبب في حدوث أضرار؟ كل هذا وأكثر سنُجيب عنه في سياق هذا المقال.

 

كم تستغرق عملية الحقن المجهري
كم تستغرق عملية الحقن المجهري

ما هي خطوات عملية الحقن المجهري؟

تَتم عملية الحقن المجهري على عدة خطوات، والتي تتحكم مدة كل منها في الإجابة على سؤال كم تستغرق عملية الحقن المجهري، وتَشمل هذه الخطوات على ما يلي:

أولًا مرحلة البدء(Starting phase)

مرحلة البدء وهي مرحلة مهمة في معرفة كم تستغرق عملية الحقن المجهري وكذلك تقييم الخصوبة لكلا الزوجين، حيث تَخضع الزوجة لاختبارات الخصوبة والتي قد تشمل على:

  • فحص الرحم.
  • فحص قناتي فالوب.
  • تحليل الهرمونات.

كما قد يَطلب الطبيب بعض الاختبارات الأخرى، وذلك حسب الحالة، كما يخضع الزوج لاختبار فحص السائل المنوي، وبعد إجراء اختبارات الخصوبة لكلا الزوجين تُصبح الصورة أكثر وضوحًا أمام الطبيب المعالج حيث يَتفهم الحالة الصحية لكلا الزوجين بشكل أفضل، ومن ثم يتمكن من تقديم المشورة بشأن خطة العلاج المناسبة، حيث سيتم إخطار كلا الزوجين بكل ما يحتاجون إلى معرفته فيما يتعلق بدورة العلاج.

مرحلة تحفيز المبيض(Ovarian stimulation)

في هذه المرحلة يَتم تحفيز المبايض لإنتاج أكبر عدد ممكن من البويضات، ويَتم ذلك من خلال إعطاء الهرمونات التي تعمل على تحفيز نُضج البويضات، حيث يتم إعطاء الزوجة هذه الهرمونات بدءً من اليوم الثاني واليوم الثالث من الدورة الشهرية، ويوميًا لمدة من 9-12 يوم.

وتكون هذه الامرحلة عاملًا مهمًا للإجابة على تساؤل كم تستغرق عملية الحقن المجهري، لأنه في خلال هذه المرحلة يُراقب الطبيب كيفية استجابة المبايض للأدوية الهرمونية، وسيطلب من الحالة الحضور إلى العيادة كل بضعة أيام أثناء الفترة من 9-12 يوم من التحفيز لإجراء فحوصات الدم والموجات الصوتية.

وباستخدام هذه النتائج قد يعدل الطبيب خطة العلاج، والأدوية الخاصة بالحالة، ولكن عندما تُظهر نتائج الاختبار أن البويضات قد نضجت تمامًا سيبدأ الطبيب بحقن المريضة هرمون الـ LH، وذلك لتحفيز خروج البويضات.

مرحلة سحب البويضات وجمع السائل المنوي(Egg Retrieval and Semen collection)

تتم هذه المرحلة بعد مرور 36 ساعة من حقن هرمون الـ LH حيث يسحب الطبيب البويضات من خلال إجراء جراحي بسيط، حيث يستخدم الطبيب التصوير بالموجات فوق الصوتية لتوجيه إبرة رفيعة عبر تجويف الحوض لسحب البويضات، وعادةً ما يَستغرق هذا الإجراء من 15 إلى 20 دقيقة فقط

في نفس اليوم الذي يَتم فيه سحب البويضات، وسيتم فيه أيضًا جمع السائل المنوي من الزوج ويُفضل أن يتم ذلك بالعيادة.

الإخصاب بالحقن المجهري(ICSI Fertilization)

في هذه المرحلة يستخدم الطبيب ماصة دقيقة لتحديد حيوان منوي ذو شكل طبيعي وسريع الحركة ويحقن هذا الحيوان المنوي مباشرةً في بويضة ناضجة مختارة، وسوف يتكرر هذا لكل بويضة ناضجة فردية، وفي صباح اليوم التالي سيتحقق طبيب الأجنة من علامات الإخصاب الطبيعي.

مرحلة زرع الأجنة(embryo culture)

بعد إخصاب البويضات الناضجة بالحيوانات المنوية، وتُصبح أجنة سيَتم تربيتها في حاضنة خاصة لمدة من 5-6 أيام حيث تَتطور، وتنمو إلى مرحلة الكيسة الأريمية التي ستكون جاهزة للزرع في بطانة الرحم.

وتعد عملية زراعة الأجنة حساسة ومهمة للغاية ولها تأثير مباشر على كم تستغرق عملية الحقن المجهري

، وتَتطلب أخصائيين ذوي خبرة وكفاءة عالية لإدارة الظروف البيئية، وتشغيل معدات تقنية للحفاظ على بيئة مستقرة داخل المختبر بحيث يمكن للأجنة أن تنمو وتتطور بشكل سليم.

مرحلة نقل الأجنة(embryo transfer)

في هذه المرحلة سيبدأ الطبيب بتحميل الكيسة الأريمية المختارة في القسطرة، ومن ثم يدخلها في عنق الرحم حيث يَقوم بإطلاق الكيسة الأريمية في تجويف الرحم، حيث يَتم زرعها في جدار الرحم.

تجميد الأجنة(embryo freezing)

في هذه المرحلة يتم تجميد أي أجنة زائدة عن متطلبات النقل.

 

 

4.3/5

دكتور حسام حسني عوض

استشاري جراحات الجهاز التناسلي وعقم الرجال

دكتور حسام حسني عوض , استشاري جراحات الجهاز التناسلي وعقم الرجال
4.3/5

دكتور حسام حسني عوض

استشاري جراحات الجهاز التناسلي وعقم الرجال

دكتور حسام حسني عوض , استشاري جراحات الجهاز التناسلي وعقم الرجال

ما هي العوامل المؤثرة على مدة عملية الحقن المجهري؟

كم تستغرق عملية الحقن المجهري؟ في حقيقة الأمر تختلف مدة عملية الحقن المجهري من حالة إلى أخرى، وذلك تبعًا للعديد من العوامل، ولعل أهمها ما يلي:

  1. نتائج اختبارات الخصوبة لكلا الزوجين، حيث قد تكشف هذه الاختبارات عن وجود مشكلة لدى الزوجة أو الزوج، والتي قد تتطلب العلاج، ما قد يَستغرق بعض الوقت، ولكن في حال ما كانت نتيجة الإختبارات طبيعية، فإن ذلك سيُوفر الكثير من الوقت.
  2. مدى استجابة المرأة لهرمونات تحفيز المبيض، حيث أنه كلما كانت الاستجابة سريعة كلما نضجت البويضات بشكل أسرع، ومن ثم يَبدأ الطبيب في المرحلة التالية، وهذا أيضًا يُوفر الكثير من الوقت، وذلك على عكس ضعف الاستجابة حيث يَتطلب ذلك الانتظار لنضوج البويضات.
  3. المدة التي قد تستغرقها البويضات المخصبة حتى تتكون الأجنة، وتصل إلى مرحلة الكيسة الأريمية حيث يَتمكن الطبيب من زراعتها.
  4. مدى خبرة ومهارة الطبيب المعالج، حيث أن توافر عامل الخبرة، يُوفر الكثير من الوقت الذي قد تستغرقه عملية الحقن.

كل هذه العوامل تُؤثر بشكل كبير على مدة عملية الحقن المجهرى، وفيما يلي سنتعرف على إجابة سؤال كم تستغرق عملية الحقن المجهري؟

كم تستغرق عملية الحقن المجهري؟

يَتراوح متوسط المدة التي قد تستغرقها عملية الحقن المجهري ما بين أربعة إلى ستة أسابيع، وتختلف هذه المدة من حالة إلى أخرى، وذلك تَبعًا للعوامل التي قد تَم ذكرها سابقًا.

فيديو لدكتور حسام حسني عوض عن دور الزوج في انجاح عملية الحقن المجهري

تعرف على أهم فوائد عملية الحقن المجهري

بعد التعرف على كم تستغرق عملية الحقن المجهري، فيجب العلم أن للحقن المجهري فوائد كثيرة، تشمل فوائد عملية الحقن المجهري على ما يلي:

  •  تُعد عملية الحقن المجهري أفضل الحلول العلاجية لحالات تأخر الإنجاب الناتجة من حالات العقم الحاد عند الذكور، والتي قد تشمل على ما يلي:
  1. انخفاض عدد الحيوانات المنوية المعرفة أيضا باسم قلة النطاف.
  2. حالات تشوه الحيوانات المنوية المعروفة أيضا باسم Teratozoospermia.
  3. حالات ضعف حركة الحيوانات المنوية المعروفة باسم asthenozoospermia.
  •  يمكن اللجوء إليها في حالات فشل عملية التلقيح الاصطناعي السابقة حيث فشل عملية التخصيب، رغم استرداد عدد كبير من البويضات، ووجود عدد كافي من الحيوانات المنوية السليمة.
  • يمكن اللجوء إليها في حالة الحيوانات المنوية، والبويضات المجمدة.

تعرف على أضرار عملية الحقن المجهري

بعدما عرفنا كم تستغرق عملية الحقن المجهري، فقد تَتَسبب العملية في حدوث بعض المخاطر والأضرار، لعل أبرزها ما يلي:

  1. متلازمة فرط تحفيز المبيض(Ovarian hyperstimulation syndrome)

تحدث هذه المتلازمة بسبب الاستجابة المفرطة للعلاج الهرموني لتحفيز المبيض، ويُمكن أن تُسبب هذه المتلازمة الشعور بعدم الراحة الجسدية و الانتفاخ، ومن هنا تكمن أهمية المراقبة بالموجات الصوتية أثناء تحفيز المبيض.

  1. زيادة خطر حدوث الإجهاض، حيث تُشير التقديرات إلى أن الإجهاض يحدث في 20-22% من الدورات.
  2. زيادة فرص حدوث الحمل المتعدد، ما قد يُعرض الأم لبعض المشكلات الصحية مثل ارتفاع الضغط وسكر الحمل.

هل عملية الحقن المجهري مؤلمة؟

لا عملية الحقن المجهري ليست مؤلمة، حيث لا يُوجد جزء من الإجراء قد تشعر فيه المريضة بالألم ويَرجع ذلك إلى استخدام الأدوية المخدرة والمسكنات.

الخلاصة

كم تستغرق عملية الحقن المجهري؟ تتراوح المدة التي تستغرقها عملية الحقن المجهري من 4-6 أسابيع ويُوجَد العديد من العوامل التي تُؤثر على هذه المدة، لعل أشهرها ما يلي:

  1. نتائج اختبارات الخصوبة لكلا الزوجين.
  2. مدى استجابة المرأة هرمونات تحفيز المبيض.
  3. المدة التي قد تستغرقها البويضات المخصبة حتى تتكون الأجنة.
  4. مدى خبرة ومهارة الطبيب المعالج.

تشمل فوائد عملية الحقن المجهري على ما يلي:

  1. علاج حالات تأخر الإنجاب الناتجة عن عقم الذكور.
  2. يُمكن اللجوء إليها كحل بديل عند فشل عملية التلقيح الإصطناعي.
  3. يتم اللجوء إليها في حالة البويضات، والحيوانات المنوية المجمدة.

أما عن أضرار عملية الحقن المجهري فقد تتمثل فيما يلي:

  1. الإصابة بمتلازمة فرط نشاط المبيض.
  2. زيادة خطر حدوث الإجهاض.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top