Search

كم تستغرق عملية الخصية المعلقة للاطفال؟

دليل العلاج بالخارج ✈️​

تواصل مع الأطباء واعرف تفاصيل عمليتك بسهولة

كم تستغرق عملية الخصية المعلقة للاطفال

كم تستغرق عملية الخصية المعلقة للاطفال؟ تُعدُّ هذه العملية الحل الوحيد، والناجح؛ للتغلُّب على مشكلة الخصية المعلقة التي قد تُؤثِّر على خصوبة الطفل لاحقًا ما لم يتم علاجها في أقرب وقتٍ، لكن يتساءل البعض كم تستغرق عملية الخصية المعلقة للاطفال؟ وما العوامل المُؤثِّرة على مدة العملية؟

هل يمكن تجنب عملية الخصية المعلقة للاطفال؟

بالطبع يُمكِن تجنب عملية الخصية المعلقة للأطفال، وذلك في حالة هبوط الخصية تلقائيًا إلى كيس الصفن بعد ولادة الطفل، إذ يحدث ذلك لدى معظم الأطفال، لكن إِنْ بلغ الطفل 6 أشهر، وما زالت الخصية ليست في مكانها الصحيح، فلا بديل عن إجراء العملية لإعادة الأمور إلى نصابها.

كيفية تحضير الطفل قبل العملية

معرفة كم تستغرق عملية الخصية المعلقة للاطفال من الأمور اللازم معرفتها عبر استشارة الطبيب قبل تحضير الطفل للعملية، وتضمُّ أهم التحضيرات ما يلي:

  • تأهيل الطفل نفسيًا قبل إجراء العملية، وطمأنته بأنَّ الأمور ستكون على ما يُرام.
  • معرفة تفاصيل العملية من الطبيب، والفوائد المرجوة منها، وكذلك المخاطر المُحتمَلة لإجرائها.
  • منع الطفل من تناول بعض الأدوية – لو كان يتناول أدوية – مثل: الأسبرين، إذ يزيد خطر النزيف أثناء العملية.
  • إخبار الطبيب بأي دواءٍ، أو أعشاب، أو مُكمِّلات غذائية يتناولها الطفل؛ لمعرفة مدى تأثيرها على سير عملية الخصية المعلقة.
  • اتِّباع تعليمات الطبيب بشأن عدم تناول الطفل للطعام، أو الشراب قبل العملية، وإلَّا فقد تُلغَى العملية.
كم تستغرق عملية الخصية المعلقة للاطفال؟
كم تستغرق عملية الخصية المعلقة للاطفال؟

ما هي الطرق المستخدمة لإجراء عملية الخصية المعلقة للاطفال؟

قد تختلف الإجابة عن سؤالك كم تستغرق عملية الخصية المعلقة للاطفال حسب الطريقة المُستخدَمة لإجراء العملية، إذ تشمل ما يلي:

  • محفظة السِّلخ (Dartos pouch): تُثبَّت الخصية بين جلد كيس الصفن، والعضلة السِّلخية الصَّفَنِيَّة.
  • عملية بيفان (Bevan’s operation): تُمرَّر غرزة جراحية من الغِلالة البيضاء إلى جلد كيس الصفن.
  • عملية أومبريدان (Ombredanne’s operation): تُعادُ الخصية المعلقة إلى مكانها الصحيح عبر فتحة في الحاجز الصَفني.

ماذا يحدث أثناء العملية؟

تتمُّ عملية الخصية المعلقة غالبًا على النحو التالي:

  • يقوم الطبيب المختص بتخدير الطفل تخديرًا كُلِّيًا.
  • يصنع الطبيب شقًا جراحيًا في المنطقة الأربية؛ للوصول إلى القناة الأربية، إذ غالبًا ما تكون الخصية عالقة في هذا المكان.
  • تُجلَب الخصية إلى مكانها الصحيح في كيس الصفن عبر شقٍ جراحيٍ ثانٍ فيه، وذلك بعد التأكُّد من سلامة الخصية، وعدم وجود أي مشكلةٍ بها.
  • تُستخدَم وسيلة جراحية دقيقة لسحب الخصية عبر المنطقة الأربية؛ لإيصالها في موضعها الصحيح.
  • تُثبَّت الخصية في موضعها، وتُغلَق الشقوق الجراحية بواسطة غرز تذوب تلقائيًا بعد أسبوعٍ، أو اثنين.

أمَّا لو كانت الخصية موجودة في البطن، وليس بالقرب من القناة الأربية، فتُجرَى العملية على النحو التالي:

  • يُحدِّد الطبيب موقع الخصية بدقة عبر استخدام المنظار، ومِنْ ثَمَّ ينبغي معرفة كم تستغرق عملية الخصية المعلقة للاطفال بالمنظار.
  • يُدخَل المنظار داخل البطن عبر شقٍ جراحيٍ صغيرٍ في بطن الطفل، وهو عبارة عن أنبوب رفيع، مُثَبَّت بكاميرا في نهايته.
  • إذا وجد الطبيب الخصية في البطن، فقد يُعِيدها إلى كيس الصفن في عملية واحدةٍ، لكن قد يتطلَّب ذلك أحيانًا تقسيمها إلى مرحلتين مُنفصلتين.

إذا لم تكن الخصية محسوسة، فهناك احتمال بعدم تكوُّنها بالأساس، ومِنْ ثَمَّ فاستخدام المنظار؛ للبحث عن الخصية داخل البطن قد يكون ضروري؛ لمعرفة هل الخصية موجودة ومعلقة فقط، أم أنَّها ليست موجودة.

كم تستغرق عملية الخصية المعلقة للاطفال؟

إذن كم تستغرق عملية الخصية المعلقة للاطفال؟ لا يتعدَّى وقت إجراء العملية أكثر من 60 دقيقة في أغلب الحالات.

العوامل المؤثرة في مدة العملية

قد يختلف الجواب عن سؤالك كم تستغرق عملية الخصية المعلقة للاطفال حسب بعض العوامل، مثل:

  • خبرة الجرَّاح، فكُلَّما كان أكثر خبرةً، لم يحتاج إلى وقتٍ طويلٍ لإجراء العملية.
  • طبيعة الإجراء الجراحي المُتَّبع، إذ يُمكِن إجراء العملية بأكثر من طريقة.
  • موضع الخصية المعلقة، إذ يسهل إجراء العملية في وقتٍ قصيرٍ ما دام موقع الخصية مُحدَّد مُسبقًا، والذي يكون غالبًا في المنطقة الأربية، أمَّا لو لم تكن محسوسة، أو صعُب اكتشاف مكان وجودها، فقد تستغرق العملية وقتًا أطول.
  • هل هي خصية واحدة معلقة أم كلا الخصيتين، إذ يستغرق إرجاع الخصيتين إلى مكانهما الصحيح وقتًا أطول بالتأكيد.
  • الالتزام بتعليمات الطبيب قبل العملية، إذ يحدُّ ذلك من المضاعفات المُحتملة للعملية، والتي قد تطيل وقتها في بعض الأحيان.

ماذا تتوقع بعد عملية الخصية المعلقة للأطفال؟

بعد أن عرفت كم تستغرق عملية الخصية المعلقة للاطفال؟، فإنَّه من المُتوقَّع بعد العملية أن يذهب الطفل إلى غرفة الرعاية، كما يُمكِن للطفل أن يعود إلى منزله بصُحبة والديه بعد ساعتين من انتهاء العملية.

قد يشعر الطفل بعدم الراحة في الـ24 ساعة الأولى التي تلي العملية، وذلك طبيعي؛ نتيجة التخدير، لكن ينبغي اتِّباع بعض التعليمات؛ لتسريع تعافي الطفل، والوقاية من أي مضاعفات بعد العملية، فمن هذه التعليمات:

  • تناول مُسكِّنات الآلام التي يصفها الطبيب بضعة أيام خاصةً إذا كان الطفل يُعانِي الألم.
  • الحرص على شرب الطفل كميات مناسبة من السوائل.
  • قد يشعر الطفل ببعض الألم في المنطقة الأربية، ومِنْ ثَمَّ يُفضَّل ارتداء الطفل ملابس داخلية مريحة.
  • التزام تعليمات الطبيب حول استحمام الطفل.
  • تجنُّب القيام ببعض الأنشطة البدنية، مثل: ركوب الدراجات عِدَّة أسابيع؛ لمنع عودة الخصية إلى البطن.
  • الراحة في المنزل بضعة أيام قبل العودة إلى المدرسة، أو الأنشطة اليومية المُعتادة.

كما يُمكِن للطفل استئناف أنشطته المُعتادة في غضون يومين أو ثلاثة بعد عملية الخصية المعلقة.

تصل نسبة نجاح عملية الخصية المعلقة للأطفال إلى أكثر من 90%، خاصةً إذا كانت محسوسة بالقرب من كيس الصفن.

يُفضَّل زيارة الطبيب بعد أسبوعين لمتابعة حالة الطفل، ونتائج العملية لديه، وربَّما تكون هناك حاجةٌ إلى زيارة أخرى بعد شهرين، أو ثلاثة.

مميزات عملية الخصية المعلقة

بعد اجابة سؤال المقال “كم تستغرق عملية الخصية المعلقة للاطفال” يمكن توضيح مميزات عملية الخصية المعلقة للأطفال بما يلي:

  • الوقاية من العقم، وتحسين الخصوبة عند بلوغ الطفل.
  • تقليل فرص الإصابة بسرطان الخصية.
  • العملية آمنة، ولا تستغرق وقتًا طويلًا.
  • نسبة النجاح مرتفعة تتجاوز 90%.
  • الحد من فرص إصابة الخصية، إذ بتواجدها في القناة الأربية مثلًا تكون مُعرَّضة أكثر للإصابة أثناء الرياضة مقارنةً بموضعها الطبيعي داخل كيس الصفن.
  • تعزيز ثقة الطفل بنفسه.

متى يجب زيارة الطبيب؟

قد تظهر بعض المضاعفات لدى الطفل، خاصةً مع إهمال التعليمات الطبية الواجب اتِّباعها بعد العملية؛ لذا يجب زيارة الطبيب إذا ظهرت أي من العلامات الآتية:

  • نزيف غزير من موضع الجرح.
  • احمرار، أو تورُّم في مكان الجرح.
  • ارتفاع درجة الحرارة إلى 38 درجة مئوية، أو أكثر.
  • زيادة الألم.
  • العدوى.

الخلاصة

قد لا يكون الطفل بحاجةٍ إلى عملية الخصية المعلقة، وذلك بانتظار بعض الوقت بعد الولادة، إذ تهبط الخصية إلى موضعها الصحيح غالبًا، أمَّا لو لم يحدث ذلك، فالجراحة هي الحل المُناسِب، بل والوحيد للحفاظ على الخصوبة، والوقاية من سرطان الخصوبة.

كم تستغرق عملية الخصية المعلقة للاطفال؟ يتراوح وقت العملية بين 45 – 60 دقيقة على الأكثر، وقد يختلف الوقت حسب موضع الخصية المعلقة، والطريقة الجراحية المُتَّبعة، حيث ينبغي اتِّباع تعليمات الطبيب بعد إجراء العملية؛ للحفاظ على نتائجها، والوقاية من أي مضاعفاتٍ مُحتملة.

المصادر

دليل العلاج بالخارج ✈️​

تواصل مع الأطباء واعرف تفاصيل عمليتك بسهولة

مقالات ذات صلة

Scroll to Top