Search

كم تستغرق عملية المياه الزرقاء؟

دليل العلاج بالخارج ✈️​

تواصل مع الأطباء واعرف تفاصيل عمليتك بسهولة

كم تستغرق عملية المياه الزرقاء

يعد سؤال كم تستغرق عملية المياه الزرقاء من أكثر الأسئلة الشائعة، والتي يتم طرحها من قبل المرضى المقبلين على جراحة المياه الزرقاء، ولكن هذا الأمر يرجع إلى عدة عوامل مختلفة، سنتعرف خلال هذا المقال على هذه العوامل التي تؤثر على وقت العملية الجراحية بالتفصيل. 

كما سنتعرف أيضََا على أهم التقنيات المستخدمة في العلاج وإجراء العمليات الجراحية، إما عن طريق الليزر أو الجراحة التقليدية، كما سنتعرف على المخاطر التي تحدث بعد الجراحة، والتي تجعل كثير من المرضى يتسائلون  كم تستغرق عملية المياه الزرقاء من الوقت؟

ما هي المخاطر التي تؤدي إلى القيام بعملية المياه الزرقاء؟ 

إن كنت مرشحًا لإجراء عملية المياه الزرقاء، وكنت تخشى من التعرض إلى مضاعفات العملية، فلا بد أن تعلم أن تركك للمياه الزرقاء بدون علاج، يعرضك للعديد من المضاعفات الخطيرة. 

ولذلك لا تتردد في إجراء العملية، وسارع في إجراء العملية في أسرع وقت ممكن، وتشمل المخاطر المحتملة لعملية المياه الزرقاء ما يلي:-

ارتفاع ضغط العين قد تزيد العملية من ضغط السائل داخل العين، والذي يسمى ضغط العين، وإذا لم يتم التعامل مع هذا الضغط بشكل صحيح، فقد يتسبب ذلك في تضرر أو فشل العملية وحتى خسارة الرؤية.
الإصابة بالعدوى قد يحدث التهاب في العين أو الجفن بسبب العملية الجراحية، وهذا يتطلب علاجًا فوريًا لتجنب الآثار الجانبية الخطيرة.
تحسن الرؤية يمكن أن تفشل العملية في تحسين الرؤية، وتترك بعض المرضى برؤية ضبابية، أو رؤية شبه ضبابية.
تطور مشكلات في العين من الممكن أن يؤدي إجراء العملية إلى تتطور مشكلات جديدة في العين، مثل عدم التحمل للضوء، أو التهيج أو جفاف العين.
الإصابة بانسداد المسامير الداعمة وهي مشكلة نادرة لكنها قد تحدث في العمليات الجراحية للمياه الزرقاء، إذ يتم فيها إدخال مسامير صغيرة لدعم العين، ويمكن أن تتسبب في ضغط عالي على العين، وقد تتطلب عملية جراحية إضافية.
النزيف قد تؤدي العملية إلى نزيف في العين، والذي قد يؤثر على الرؤية، وتحتاج إلى تدخل جراحي آخر للسيطرة عليه.

ولذلك يجب على المرضى الذين يفكرون في إجراء عملية المياه الزرقاء التحدث مع طبيبهم، وذلك حول المخاطر والفوائد المحتملة للعملية، ومناقشة الخيارات العلاجية الأخرى المتاحة.

هل تستغرق عملية المياه الزرقاء وقتًا طويلًا؟

كم تستغرق عملية المياه الزرقاء من الوقت؟ يبحث الكثير من المرضى المقبلين على هذه الجراحة عن إجابة لهذا السؤال، إذ تعتمد مدة عملية الجلوكوما على النوع الذي يُجرى، وعلى حالة المريض. 

ومع ذلك، يجب ملاحظة أن عملية الجلوكوما تتطلب تحضيرًا مسبقًا، بما في ذلك تقييم الحالة الصحية العامة للمريض، وإجراء اختبارات وفحوصات دقيقة للعين والضغط داخل العين، وهذا يمكن أن يستغرق بعض الوقت، كما يحتاج المريض إلى الاستعداد النفسي والبدني للعملية، وقد يتطلب ذلك وقتًا إضافيًا.

ويجب الإشارة إلى أن مدة الشفاء بعد الجلوكوما تختلف وفقًا لنوع العملية وحالة المريض والأسلوب المستخدم في الجراحة، فعادةً ما يحتاج المريض إلى بعض الراحة والعناية الخاصة بالعين المصابة من بضعة أيام إلى أسابيع بعد الجراحة.

مقارنة بين شكل قرنية مصابة بالميه الزرقاء واخرى سليمة
مقارنة بين شكل قرنية مصابة بالميه الزرقاء واخرى سليمة

أنواع التقنيات التي تٌجرى بها العملية

يوجد العديد من التقنيات المستخدمة في علاج المياه الزرقاء في العين وفقًا للحالة الطبية والعوامل الفردية، ومن بين الطرق الشائعة التي يمكن استخدامها لعلاج المياه الزرقاء في العين:

  • العلاج بالليزر: يُستَخدم الليزر لعلاج المياه الزرقاء في العين من خلال تحفيز الانسدادات العينية وتقليل الضغط داخل العين، كما يتم تنفيذ العلاج بواسطة طبيب العيون المتخصص.
  •  الجراحة: تُستَخدم الجراحة في حالات الاحتياج العاجل لإزالة الماء الأزرق في العين، كما يتم تنفيذ هذه الجراحة تحت إشراف جراح عيون متخصص.

وتختلف طرق علاج المياه الزرقاء في العين وفقًا للحالة الطبية والعوامل الفردية، كما يجب استشارة الطبيب المختص لتحديد العلاج الأمثل.

كم تستغرق عملية المياه الزرقاء؟

يبحث الكثير عن إجابة هذا السؤال، وذلك لخوفهم من إجراء هذه العملية، وهذا ما يدفع الكثير من المرضى المقبلين على الجراحة لسؤال كم تستغرق عملية المياه الزرقاء من الوقت؟ وتكون إجابة هذا السؤال هي أنها تستغرق عادةً من ساعة إلى ساعتين، وتعتمد مدة العملية على حالة المريض، ومدى تضرر العين، ونوع العملية التي تم إجراؤها. 

ولكن لا بد أن ننوه أنه يمكن الانتهاء من عملية المياه الزرقاء بالليزر في وقت قصير، بالمقارنة بطرق الجراحة التقليدية، ونكون في هذه الفقرة تعرفنا على إجابة سؤال كم تستغرق عملية المياه الزرقاء بشيء من التفصيل. 

متى يمكنك العودة إلى المنزل بعد جراحة الجلوكوما؟

عادةً ما يمكن للمريض العودة إلى المنزل بعد جراحة الجلوكوما، ولكن ذلك يعتمد على نوع الجراحة التي أُجرِيت، وحالة المريض. وفي العادة، تتم جراحة الجلوكوما بشكل خارجي، ولا تتطلب إقامة في المستشفى بعد الجراحة، ولكن في بعض الحالات، قد يحتاج المريض للإقامة في المستشفى لفترة قصيرة، وذلك لمتابعة حالته ومراقبتها بعد الجراحة.

وبعد العودة إلى المنزل، سوف يحتاج المريض إلى الالتزام ببعض الإرشادات الهامة للعناية بالعين المصابة، بما في ذلك استخدام بعض الأدوية، وتفادي المجهود الشديد، وتجنب الإصابة بالعين، كما ينبغي الاتصال بالطبيب المعالج، في حالة حدوث أي أعراض غير معتادة أو غير طبيعية.

ما هي نسبة نجاح عملية الجلوكوما؟

تختلف نسبة نجاح عملية الجلوكوما وفقًا لنوع العملية وحالة المريض وعوامل أخرى، ومن المهم أن يتم تشخيص الحالة وتقييمها بشكل دقيق، قبل تحديد العملية المناسبة، وتحديد نسبة نجاحها المحتملة. ومع ذلك، تشير الدراسات إلى أن نسبة نجاح عملية الجلوكوما تختلف وفقًا للطريقة المستخدمة فعلى سبيل المثال يُقيَّم نجاح الجراحة الكاملة للجلوكوما بنسبة 60-80٪.

 ومن المهم ملاحظة أن العلاج الجراحي للجلوكوما يشمل بعض المخاطر، بما في ذلك النزيف والعدوى وتفاعلات الأدوية، ومشكلات في الرؤية.  ولذلك يجب تحديد العلاج الأمثل، وتقييم المخاطر المحتملة، وذلك وفقًا لحالة المريض وتاريخه الصحي، والعديد من العوامل الأُخرى.

المصادر 

دليل العلاج بالخارج ✈️​

تواصل مع الأطباء واعرف تفاصيل عمليتك بسهولة

مقالات ذات صلة

Scroll to Top