Search

كم تستغرق عملية دعامة القلب؟

كم تستغرق عملية دعامة القلب

الشريان التاجي هو الذي ينقل الدم المحمل بالأكسجين إلى القلب، ففي حالة انسداد الشريان التاجي الشديد يُعاني المريض من ألم شديد في الصدر يُعرف باسم ذبحة صدرية ويبقى السؤال كم تستغرق عملية دعامة القلب؟ الذي يطرحه الكثير من المرضى الذين يعانون من انسداد في الشريان التاجي للقلب وقد أخبرهم الطبيب بضرورة إجراء عملية دعامة القلب لهم.

إذ أن هناك الكثير من الإجراءات لعلاج انسداد الشريان التاجي منها تركيب الدعامة، وهى أنبوبة من المعدن أو البلاستك تُوضع في الشريان لمنع انسداده مرة أخرى، لذا فعملية دعامة القلب تعد اختيارية قبل الإصابة بنوبة قلبية حيث يُحدد طبيب القلب مع المريض الإجراء المناسب له والذي لا يكون دائمًا عملية دعامة القلب.

ما هي عملية دعامة القلب؟

عملية دعامة القلب هى إجراء طبي لعلاج انسداد الشرايين الناتج من تراكم الدهون، يتم فيه وضع جهاز على شكل أنبوبة مصنوعة من المعدن أو البلاستيك لجعل الشرايين مفتوحة دائمًا ويمنع هذا أمراض الذبحة الصدرية للرجال او النساء بشكل عام، فهناك نوعين من الدعامة:

  • دعامة معدنية غير مطلية بالأدوية.
  • دعامة معدنية مطلية بالأدوية لتقليل خطر انسداد الشريان مرة أخرى.

وفي حالة استعمال الدعامة غير المطلية يبلغ خطر ارتداد انسداد الشريان إلى 30%، بينما في حالة استعمال الدعامة المطلية بالعقاقير يبلغ خطر انسداد الشريان إلى 10-15%. وبعد تركيب الدعامة يجب على المريض تناول الدواء لفترة لا تقل عن سنة لمنع تكون الجلطات وانسداد الشرايين مرة أخرى، إذ يحدد الطبيب المعالج كم تستغرق عملية دعامة القلب، حيث يشمل هذا الإجراء عدة خطوات، حسب حالة المريض والمناسب له.

ما هي الأسباب التي تدعو إلى إجراء عملية دعامة القلب؟

السبب الرئيسي لخضوع المريض لعملية دعامة القلب هو انسداد الشريان التاجي بشكل كبير وتعرض المريض لذبحة صدرية بسبب هذا الانسداد، فقد يحدث انسداد الشرايين التاجية في حالة:

  • تراكم الدهون على واحد او أكثر من الجدران الداخلية للشرايين التاجية.
  • مرض القلب التاجي.

تُستخدم دعامة القلب لإعادة فتح الشرايين، لتحسين الأعراض المصاحبة لانسداد الشرايين، مثل ألم الصدر وضيق التنفس، ولكن في البداية يحاول الطبيب تلافي إجراء العملية، ويُحاول علاج تراكم الترسبات الدهنية في الأوعية الدموية للقلب عن طريق وصف علاج للمريض وتغيير نمط حياته، في حالة عدم تحسن المريض يكون من الأفضل تركيب دعامة للقلب.

ولمعرفة كم تستغرق عملية دعامة القلب؟ نلجأ للطبيب المعالج لتحديد مدة عملية دعامة القلب لحالتك، لأن مدة عملية دعامة القلب غير ثابتة وتختلف من مريض لآخر.

كم تستغرق عملية دعامة القلب
شكل قسطرة القلب اثناء تركيب دعامة القلب

خطوات إجراء عملية دعامة القلب 

تشمل عملية دعامة القلب عدة خطوات، إليك شرحها:

 قبل إجراء عملية دعامة القلب

لا بد من إجراء بعض الإجراءات قبل الخضوع لعملية دعامة القلب مثل:

  • يجب أن يخضع المريض لفحص طبي عام واختبارات الدم، للتأكد أن المريض مهيأ للجراحة.
  • يخضع المريض أيضًا لتصوير الأوعية الدموية لمعرفة مكان الانسداد وتقييم شدة الانسداد.
  • قبل العملية يُنصح المريض بعدم تناول أو شرب أي شيء لمدة ست ساعات، كما يجب التحدث مع الطبيب حول كمية الأدوية التي يجب أن يتناولها قبل العملية.

خطوات عملية تركيب دعامة القلب

تُجرى عملية تركيب دعامة القلب في غرفة القسطرة وليس غرفة العمليات، لاحتواء غرفة القسطرة على الأشعة السينية لمراقبة عمل القلب، كما تشمل خطوات عملية تركيب دعامة القلب الآتي:

  1. يستلقي المريض على ظهره، ويتم مراقبة عمل القلب.
  2. يُعطي طبيب التخدير المريض مخدرًا، وينتظر حتى يأتي المخدر بمفعوله ليبدأ جراح القلب في عمله.
  3. هنا يأتي دور الجراح حيث يبدأ بعمل شق في الرسغ أو الساعد، ثم يُدخِل أنبوبة لإبقاء الشريان مفتوحًا، ثم يمرر أنبوب قسطرة يصل للشريان التاجي.
  4.  ويركب الطبيب الدعامة مباشرةً وبعد الانتهاء من تركيب الدعامة يسحب أنبوب القسطرة، في بعض الحالات يكتفي الطبيب بتركيب القسطرة فقط دون تركيب دعامة وذلك مع تناول المريض الأدوية اللازمة.

كم تستغرق عملية دعامة القلب؟

حان الآن إجابة سؤال كم تستغرق عملية دعامة القلب الذي يشغل بال الكثيرين، ولكن طبيب القلب المعالج هو الوحيد الذي يُمكنه تحديد الوقت التقريبي لكل مريض بشكل دقيق، ولكن في أغلب الحالات تستغرق دعامة القلب من 30 دقيقة إلى ساعتين وقد تزيد حيث تعتمد هذه المدة على عدة عوامل منها:

  • سن المريض.
  • وجود حالات مرضية أخرى.
  • نسبة تعرض المريض للنزيف.

فكلما زادت معدل الخطورة على المريض، زادت مدة العملية.

هل عملية دعامة القلب خطيرة؟

عملية دعامة القلب كغيرها من العمليات الجراحية قد يحدث بها مضاعفات، ولكن خطر حدوث مضاعفات ضئيل، فالخطر الشائع أثناء العملية هو حدوث نزيف أو كدمات مكان دخول القسطرة، وتعد المخاطر الأقل شيوعًا هى:

  • تلف شريان في القلب.
  • رد فعل تحسسي.
  • نزيف مفرط.
  • سكتة قلبية.

كما يعتمد معدل الخطر وكم تستغرق عملية دعامة القلب على سن المريض، وحالته العامة، وهل لديه أمراض أخرى، ومن مخاطر دعامة القلب حدوث انسداد الشريان مرة أخرى ولكن استعمال دعامة محملة بالأدوية تُقلل من هذا الخطر.

فالدعامة المحملة بالأدوية هي الخيار الأمثل للأشخاص الذين لديهم مشكلات بالنزيف، حيث أن تركيب الدعامة يستلزم تناول الاسبرين وأدوية تخثر الدم، وذلك لمنع تجلط الدم.

متى يجب الخضوع لعملية دعامة القلب؟

يحدد طبيب القلب متى يتم الخضوع للعملية، وكم تستغرق عملية دعامة القلب والإجراءات اللازمة قبل العملية، ففي حالة عدم تحسن المريض بالأدوية يطلب الطبيب من المريض عدة فحوصات للتأكد من سلامة الخضوع للعملية فقد تفيد دعامة القلب في حالة ألم الصدر (الذبحة الصدرية)، مرضى الشريان التاجي وضيق التنفس خاصةً عند القيام بنشاط بدني.

والذبحة الصدرية قد تكون مستقرة وغير مستقرة، إذ تعتمد الذبحة الصدرية غير المستقرة على تغير في النمط المعتاد مثل: زيادة في التردد او الشدة، كما أن الذبحة الصدرية غير المستقرة تكون مصاحبة بتلف عضلة القلب.

كما يُوصى بالخضوع للعملية الأشخاص الذين يعانون من ذبحة صدرية مستقرة ويعانون من أعراض مستمرة على الرغم من تناول الأدوية، فالدعامة تحسن من الأعراض والقدرة على ممارسة الرياضة.

أفضل دكتور لإجراء عملية دعامة القلب

غالبًا ما تُجرَى دعامة القلب للأشخاص الذين دخلوا المستشفى بنوبة قلبية ولا يوجد لديهم فرصة اختيار دكتور للعملية، ولكن في بعض الحالات يكن هناك خيار للخضوع لعملية دعامة القلب قبل النوبة القلبية وهذا يُتيح له اختيار الطبيب المناسب. كما يجب اختيار طبيب متمرس، لإجراء العملية فكلما زادت خبرة الطبيب كانت النتائج جيدة، فعند اختيار الطبيب يجب الأخذ في الاعتبار الآتي:

  • حصول الطبيب على شهادة البورد، لأن الأطباء الحاصلين عليها يكونون ملتزمين بالتطور المستمر.
  • الطبيب مطلع على منشورات البحث، فالأطباء الذين لديهم منشورات بحث سريري هم أكثر اطلاعًا.
  • حصول الطبيب على تقييمات جودة المستشفى.
  • حصول الطبيب على تقييمات عالية من مرضاه السابقين الذين أجرى لهم العملية.

طرق إزالة انسداد الشريان التاجي

هناك طرق مختلفة لإزالة انسداد الشريان التاجي وهي:

  • تركيب دعامة باستعمال أنبوبة معدنية مرنة مكان الانسداد.
  • دعامة مليئة بالأدوية، تنقل الأدوية ببطء إلى الأنسجة المحيطة لإبطاء أو منع الانسداد.
  • ضغط البلاك (تجمع الدهون) على جدار الشريان عن طريق نفخ بالون بطرف القسطرة.
  • تدمير البلاك بموقع الانسداد بالحرارة (رأب الأوعية بالليزر).

يشرح الطبيب للمريض عن مميزات وعيوب كل نوع وكم تستغرق عملية دعامة القلب والإجراءات اللازمة قبل العملية.

الخلاصة

أجبنا في هذه المقالة عن سؤال كم تستغرق عملية دعامة القلب؟ وكانت الإجابة بأن مدة العملية تختلف من حالة مرضية لأخرى ولكن في المجمل تتراوح مدة العملية من نص ساعة إلى ساعتين.

المصادر

مقالات ذات صلة

أسباب المغص الكلوي

أسباب المغص الكلوي

يُعدّ المغص الكلوي سِمَةً مميِّزةً لبعض المشكلات الصحيّة التي قد تعتري الجهاز البولي، إذ يرجِع

Scroll to Top