Search

كم تستغرق عملية نحت الجسم؟

كم تستغرق عملية نحت الجسم

كم تستغرق عملية نحت الجسم؟ وكيف يجب على الشخص الاعتناء بنفسه بعد العملية؟ العديد من الأسئلة تتردد على أذهان الكثيرين قبل الخضوع إلى عملية نحت الجسم، التي أصبحت الخيار الأفضل للحصول على قوام ممشوق وجسم مشدود ومثالي.

وتوجد عدة تقنيات تُستخدم في نحت الجسم من خلال تفتيت الخلايا الدهنية وتكسيرها، فما هي التقنيات المُستخدمة في العملية؟ و كم تستغرق عملية نحت الجسم؟

ما هي أنواع عملية نحت الجسم؟

يوجد نوعان من عملية نحت الجسم وهما:

  1. نحت الجسم بدون جراحة:

يتم نحت الجسم بدون استخدام الجراحة من خلال تقنية تحلل الدهون، عن طريق استخدام عدة طُرق مثل:

  • تقنية الراديو فريكونسي Radiofrequency: وهي تقنية تهدف إلى تفتيت الخلايا الدهنية باستخدام الحرارة والموجات فوق الصوتية.
  • تحلل الدهون عن طريق الحقن: وتستخدم تقنية الحقن بعض المواد مثل حمض ديوكسي كوليك deoxycholic في تكسير الدهون وتفتيتها.
  • تقنية التبريد cryolipolysis: ويتم خلال هذه التقنية استخدام درجات حرارة شديدة البرودة في تفتيت الدهون.
  • نحت الجسم باستخدام أشعة الليزر: يتم خلال هذه التقنية استخدام أشعة الليزر في تفتيت الخلايا الدهنية.

2. نحت الجسم جراحيًا:

ويتم نحت الجسم جراحيًا من خلال التدخل الجراحي لشد الجلد أو تفتيت الدهون، أو شفط الدهون. وتوجد عدة تحضيرات يجب على الشخص القيام بها قبل عملية نحت الجسم، فما هي أهم التحضيرات الواجب عملها؟ وكم تستغرق عملية نحت الجسم؟

ما هي مخاطر عملية نحت الجسم؟

توجد بعض المخاطر المحدودة التي قد تحدث أثناء نحت الجسم بدون جراحة مثل الشعور بالألم، أو التعرُّض لبعض الحروق. أما عملية نحت الجسم باستخدام الجراحة فيُمكن أن يتعرض المريض خلالها للمخاطر التالية:

  • حدوث نزيف.
  • مشاكل من التخدير.
  • حدوث عدوى أثناء العملية.

كذلك يُمكن أن تحدث بعض المُضاعفات للمريض بعد إجراء العملية، فما هي مُضاعفات عملية نحت الجسم جراحيًا أوبدون جراحة؟ وكم تستغرق عملية نحت الجسم؟

هل توجد مضاعفات لعملية نحت الجسم؟

نعم توجد بعض المُضاعفات التي يُمكن أن تحدث للمريض بعد إجراء نحت الجسم بدون جراحة مثل:

  • التعرُّض لكدمات شديدة.
  • آثار حروق تظل لفترات طويلة بسبب استخدام بعض تقنيات تفتيت الدهون بطريقة خاطئة.

أما المُضاعفات التي قد تحدث نتيجة نحت الجسم جراحيًا فتظهر في صورة:

  • تلف الأعصاب في منطقة الجراحة.
  • التعرُّض لجلطات الدم.
  • فقد الإحساس والشعور بتنميل في موضع العملية.
  • الإصابة بورم دموي.
  • تراكم السوائل في مكان الجرح.
  • التهاب جرح العملية.
  • تلف الأوعية الدموية في منطقة العملية.

فما هي أهم النصائح التي يجب أن يلتزم بها المريض بعد الخضوع إلى نحت الجسم لتجنب حدوث المُضاعفات؟ وكم تستغرق عملية نحت الجسم؟

ما هي نسبة نجاح عملية نحت الجسم؟

تختلف نسبة نجاح عملية نحت الجسم تبعًا للعوامل التالية:

  • خبرة الطبيب.
  • التقنية المُستخدمة.
  • الاعتناء بالجسم بعد الخضوع إلى العملية.

تصل نسبة نجاح عملية نحت الجسم بدون جراحة إلى 84% من المرضى، إذ تحتاج عدد كبير من الجلسات. أما نسبة نجاح عملية نحت الجسم باستخدام الجراحة فتصل إلى 91% من الحالات.

كم تستغرق عملية نحت الجسم؟

تختلف مدة عملية نحت الجسم من حالة إلى أخرى بناءً على العديد من العوامل، والتي تشمل على ما يلي:

  1. كمية الدهون المتراكمة.
  2. عدد المناطق التي تحتاج إلى نحت.
  3. مهارة الجراح القائم على إجراء العملية.
  4. مدى جودة الأجهزة والتقنيات المُستخدمة في عملية النحت.

كل هذه العوامل تتحكم بشكل كبير في الإجابة على سؤال كم تستغرق عملية نحت الجسم، ولكن في المتوسط تستغرق الجراحة في منطقة واحدة من الجسم مدة تتراوح من 75 إلى 90 دقيقة، أما بالنسبة للعمليات الجراحية المشتركة في عدة مناطق فيمكن أن تستغرق العملية ما يَصل إلى ست ساعات.

هل تختلف مدة نحت الجسم من منطقة في الجسم لأخرى؟

نعم بالطبع تختلف مدة نحت الجسم من منطقة لأخرى، وذلك حسب حجم المنطقة وكمية الدهون المتراكمة، لذا فإنه في المناطق الصغيرة التي تحتوي على كميات قليلة من الدهون يحتاج الجراح وقت أقل لنحت هذه المنطقة، وذلك على عكس المناطق الكبيرة التي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون المتراكمة، والتي بالتأكيد تحتاج وقت أطول لنحتها.

شاهد في الفيديو أحد تجارب المرضى بعد عملية نحت الجسم مع الدكتور جمال البحيري

ما هو الفرق بين شفط الدهون ونحت الجسم؟

شفط الدهون هو عبارة عن سحب الدهون من مناطق الجسم، وذلك من خلال فتحات صغيرة وتَهدف عملية شفط الدهون إلى تصغير حجم المنطقة، وإنقاص وزن الجسم.

بينما نحت الجسم هي عملية تهدف إلى رسم وإبراز معالم الجسم حيث يَتم شفط الدهون الزائدة من المناطق المكدسة بالدهون، وذلك لإعطائها الشكل المثالي، ثم إعادة حقن هذه الدهون في مناطق أخرى لابرازها وإعطائها شكل جمالي متناسق.

ما هو الفرق بين نحت الدهون وشد الجسم؟

عملية شد الجسم هي عملية تَهدف إلى إزالة كميات الجلد الزائدة خاصةً في حالة إنقاص الوزن بشكل كبير، حيث يُعاني المرضى من ترهل شديد في الجسم، ولكن عملية نحت الجسم هي عملية تَهدف إلى تحديد وإبراز معالم الجسم.

أهم الاسئلة عن عملية نحت الجسم؟

هل عملية نحت الجسم دائمة؟

نعم نتائج نحت الجسم دائمة، إذ أنه بمجرد أن تستهدف تقنية العلاج الخلايا الدهنية تحت الجلد وتكسرها بشكل انتقائي، فإنها لا تعود أبدًا، ولا يمكن أن تنمو خلايا جديدة لتحل محلها، ولكن يَجب بعد إجراء عملية نَحت الجسم الالتزام باتباع نظام غذائي صحي، إلى جانب ممارسة التمارين الرياضية.

كم هو الوزن المطلوب لنحت الجسم؟

الوزن المطلوب لعملية نحت الجسم يَجب ألا يَزيد عن 90 كيلو، إذ أن عملية نحت الجسم لا تُعالج حالات السمنة المفرطة، فهي ليست خيارًا علاجيًا للمرضى الذين يُعانون من زيادة مُفرطة في الوزن. وإنما هؤلاء المرضى يَتم ترشيحهم لإجراء عمليات السمنة مثل عملية التكميم، وإعادة تحويل المسار وغيرها، بينما عملية نحت الجسم هو الخيار المفضل للمرضى الذين يُعانون من زيادة بسيطة إلى متوسطة في الوزن، ويَرغبون في إبراز معالم الجسم وإظهاره بشكل متناسق.

هل عملية نحت الجسم مؤلمة؟

لا يَشعر المريض بأي ألم أثناء إجراء عملية نحت الجسم، إذ عادةً ما تُجرَى العملية تَحت التخدير الكلي، ولكن قد يُعاني بعض المرضى من آلام خفيفة إلى متوسطة، وذلك بَعد إجراء عملية نَحت الجسم ويَنتج هذا الألم بسبب الشقوق الجراحية التي يَتم من خلالها تكسير الدهون، ونحت الجسم. ولكن لا داعي للقلق فيمكن التغلب على هذه الآلام من خلال الأدوية المُسكنة التي يَصفها الطبيب المعالج، وغالبًا ما يَزول ألم ما بَعد الجراحة في غضون 10 أيام من الإجراء.
 

الخلاصة

يتساءل الكثيرون ما هي عملية نحت الجسم؟ و كم تستغرق عملية نحت الجسم جراحيًا أو بدون استخدام الجراحة؟ عملية نحت الجسم هي عملية إعادة تشكيل الجسم لإظهار مناطق مُحددة وتحديدها حسب رغبة المريض، وتستغرق عملية نحت الجسم بدون استخدام الجراحة ما بين 30 وحتى 60 دقيقة. أما عملية نحت الجسم باستخدام الجراحة فتستغرق ما بين 45 دقيقة وحتى عدة ساعات تبعًا للإجراء الجراحي المطلوب.

المصادر

مقالات ذات صلة

Scroll to Top