كيف تحدث حالة بلع اللسان التي تواجه اللاعبين؟

بلع اللسان

كيف تحدث حالة بلع اللسان التي تواجه اللاعبين؟

تٌعتبر كرة القدم من الرياضات التي تتطلب مجهود بدني كبير نظراً لقوانينها مثل ِأن تكون مدة المباراة تسعين دقيقة على الأقل، وطول الملعب الذي يصل إلى ما بين 100.5 إلى 118.8 متر، ويتراوح عرضه بين 45.7 إلى 91.4 متر، لهذا تتطلب الرياضة مجهود بدني كبير وحالة صحية جيدة. بسبب ذلك يتعرض اللاعبون للعديد من المشاكل الصحية مثل الشد العضلي، ومشكلة أخرى أخطر وهي معروفة باسم (بلع اللسان)، وقد أودت تلك المشكلة بحياة الكثير من اللاعبين في أرض الملعب وكادت أن تودي بحياة آخرين، فما هي مشكلة بلع اللسان وأسبابها ؟

بلع اللسان

هي حالة يحدث فيها ارتخاء في عضلة اللسان نتيجة حدوث تشنجات للأعصاب بالعضلة الأمر الذي يسبب ارتخاء العضلة في مجرى التنفس يسبب في صعوبة المصاب بالتنفس بطريقة والشعور الاختناق، لذلك تعتبر تلك الحالات من أخطر الحالات في رياضة كرة القدم وكذلك رياضة كرة القدم الأمريكية، وقد تؤدي إلى الوفاة بشكل سريع إذا لم يتم إسعاف المصاب فورًا.

أسباب حدوث بلع اللسان

السبب الرئيسي يرجع لحدوث اصطدام أو ارتجاج في الرأس مؤثر على الأعصاب وبالتالي يسبب بعض التشنجات العصبية وخاصة الأعصاب الخاصة بعضلة اللسان فتفقد عضلة اللسان قدرته على الانقباض والانبساط فترتخي نحو الحلق، فتسد المجري التنفسي.

أضف إلى ذلك، أن عضلة اللسان من العضلات القوية فيصعب على الشخص المصاب التعامل مع عضلة اللسان لإرجاعها إلى موضعها دون مساعدة فيصاب بالتشنجات التنفسية فورًا.

ومن العوامل التي تزيد خطر التعرض لهذه الحالة:

  • الالتحام المباشر بين اللاعبين وخصوصًا في منطقة الرأس.
  • انخفاض الدورة الدموية بشكل ملحوظ خاصة عند القيام بنشاط بدني كبير مثلما يفعله لاعبي الرياضات المختلفة.
  • بعض العوامل التي تؤثر على الأعصاب مثل تناول المشروبات الكحولية والمخدرات.

إسعاف حالات بلع اللسان

لا يمكن للشخص الذي تعرض لها التعامل معها نظرًا لوقوعه في بنوبات هلع تفقده السيطرة على نفسه.

يمكن إسعاف الشخص عبر القيام بالآتي – مع ضرورة الحفاظ على الضبط النفسي والعصبي ويتمالك الهدوء:

  • لا تحاول تعديل وضعية اللسان بيدك حتى لا ينطبق الأسنان على أصابعك تلقائيًا –يمكن استخدامه في الحالات الحرجة جدًا.
  • محاولة تثبيت جسده لوضعية (الفاقد للوعي)، حيث يستلق المصاب على ظهره وإمالة الرأس إلى الخلف مع موضع شيء تحت الرأس – إن وجدت -، ورفع الذقن إلى الأمام لفتح مجرى التنفس.

بعد تعافي الشخص، عليه الاستراحة لفترة ليس قليلة، والبقاء معه حتى يعود لوعيه بشكل كامل، كما يجب التجنب تناول أي شيء حتى يسمح بحرية التنفس وحركة اللسان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

انتقل إلى أعلى