أخبار الصحة

لماذا لا تتبع الأسنان الهيكل العظمي؟

لماذا لا تتبع الأسنان الهيكل العظمي؟

الأسنان مجموعة من التراكيب الشبه عظمية تُوجد في مدخل التجويف الفمي خلف الشفتين يصل عددها إلى 20 سنًا في الأطفال وتُسمى بـ(الأسنان اللبنية)، وهذه الأسنان تُستبدل مع الوصول لسن البلوغ بينما  يكون عددها 32 سن في الإنسان البالغ وتُسمى بـ(الأسنان الدائمة) منقسمين إلى صفين، أما عن وظيفتها الأساسية فهي تكسير ومضغ الطعام جيدًا تمهيدًا لهضمه في المعدة الاستفادة منه.

العديد يرى أن العظام الأسنان مكونات واحدة فكلاهما يجمعهما صفات الصلابة واللون الأبيض، لكن على عكس الشائع، عندما نبحث عن صورة للهيكل العظمي في المواقع أو المجلات العلمية نصادف وجود الأسنان في الصور، فهل تعتبر الأسنان جزءًا من الهيكل العظمي أم لا؟

الفرق بين الأسنان والعظام

علميًا هناك عدة فروق كبيرة من الأسنان والعظام تتمثل في الآتي:

ويعتبر كل من الأسنان والعظام نسيجان صلبان يحتويان على الكالسيوم بنسب كبيرة، ولكن هذا لا يضعهما ضمن تصنيف واحد، ويعزى الاختلاف بينهما إلى شكل الأسنان وكيفية شفائها.

من ناحية اللون فالأسنان معروف أنها ناصعة البياض في الحالة الطبيعية، أما العظام فليست كذلك بل يميله لونها للاصفرار في الحالات الطبيعية.

من ناحية  المكونات فتحتوي الأسنان على الكالسيوم والفسفور بصفة أساسية بجانب معادن أخرى، أما العظام هي تحتوي على الكالسيوم والفسفور والصوديوم بصفة أساسية لكن معظمها يتشكل من بروتين الكولاجين، وهو عبارة عن نسيج حيوي نامي يعتبر الهيكل المرن في مكون العظام ويسهم في تحملها للضغط، يملأ الكالسيوم الفراغات حول خطوط الكولاجين الهيكلية مما يزيد متانة العظام بقدر كافي لتحمل وزن الجسم.، ورغم التشابه التركيبي في كل منهما، إلا أن العظام ليست كالأسنان قوية كالأسنان، لذلك تٌعتبر الأخير أصلب جزء في جسم الإنسان.

في الأسنان يحيط  طبقة العاج طبقة (المينا) من الخارج وهي مادة صلبة لامعة وهي التي ننظفها بفرشاة الأسنان، وبالنسبة للعظام تسمى الطبقة الخارجية  سِمحاق وهو غشاء كثيف أملس ولزج. يغطي السمحاق السطح الخارجي لأغلب عظام الجسم، باستثناء نقاط تمفصُل العظام الطويلة التي تكون فيها الغضاريف المفصلية.

السابق
أدوات لا يُنصح بمشاركتها مع الآخرين
التالي
أغرب حالات الإدمان الشائعة وكيفية الإقلاع عنها