لماذا يمتلك الرجل حلمتين كالأنثى؟ وما فائدتهما؟

لقد خلق الله الإنسان ذكرًا وأنثى لكي يكملا بعضهما ظروفهما الاجتماعية وفق رؤية كل منهما، وقد ميز بينهما ببعض الصفات الجسدية والمعنوية الواضحة لشيء ما أهم وهو تعمير والأرض وإنتاج وتربية الأجيال اللاحقة، ومن أبرز الصفات الفارقة بين الرجل والمرأة: متانة الجهاز العظمي للرجل أكثر من المرأة، تركيب عظام الحوض للمرأة متسع على الرجل، وأكثر العلامات التي تميز بين الجنسين هو الجهاز التناسلي الذي يختلف كليًا ووظيفيًا في كل منهما.

الثدي

الثدي هو عضو جسدي ظاهري يحتوي على الحلمة التي تقوم بوظيفة أساسية في الرضاعة حيث يحتوي على الغدد اللبنية المفرزة للبن اللازم لغذاء الرضيع بعض الولادة، كما أنه من المصنف الرئيسي لفصيلة الثدييات في الحيوانات المختلفة، يمتلك الإنسان ثديين اثنين على مستوى الصدر بشكل منسق، ويًعتبر الثديين في الإنسان تحديدًا من أكثر العلامات المميزة للأنثى – بعد البلوغ-، ومن هنا يأتي سؤال بما أن ذكر الإنسان ليس مسؤولاً عن الرضاعة والولادة فلماذا يمتلك الذكر حلمتين مثل المرأة؟؟

لماذا يمتلك الرجل حلمتين؟

جينيًا يتميز الذكر عن الأنثى في الكروموسوم الجنسي Y المسؤول عن الصفات الجنسية للذكر مثل نمو الخصيتين، وعلى الجانب الآخر لدى الأنثى يتكون الكروموسوم X المسؤول عن نمو المبيضين، ومن هنا نستنتج إلى أن الثديين ليس صفة مميزة للجنس بل موجودة في كل الجنسين،

نتيجة لذلك ينمو الثديين في المراحل الجنينية بين الأسبوع الرابع والخامس من عمر الجنين وفي تلك الفترة لا يبدو تمييز ظاهري في بين الذكر والأنثى بسبب تكون الجهاز التناسلي في المراحل اللاحقة، ومع تطور البنيان لدى الجنين تتطور أيضًا الحلمات، فتتكون مجاري الحليب لدى الأنثى والتي تصبح أكثر تطورًا خلال فترة البلوغ بعد الولادة بسبب الهرمونات الجنسية الأنثوية (الأستروجين، والبروجسترون)، أما في الذكر فتتجمد قنوات الحليب.

فائدة الحلمات عند الرجل

بجانب أهمية الحلمات في الإرضاع عند المرأة، ما زال حتى الآن يُعتقد أن الحلمات في الذكر عديمة الفائدة لافتقادها الوظيفة الأساسية لها، لكن يرى بعض الباحثين أن لها دور في تعزيز النشوة الجنسية عند الرجل وكذلك على الأرجح أن يكون لها دور ثانوي في فترة نمو الجنين.  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

انتقل إلى أعلى