أعراض مزعجة

ما سبب رائحة الفم الكريهة؟

جميعنا يهتم بمظهره الخارجي ورونق إطلالته أمام الجميع، ونأبه بكل تفصيل صغير، ننسق ألوان الملابس و ننثر عبق العطر المفضل لدينا على أجسادنا ونطل إلى العالم بأبهى حلة، ولكن بعض الأشخاص ورغم قيامهم بكل ما سبق من خطوات إلا أن مشكلةً عويصة تظل تعكر صفو جمالهم ألا وهي رائحة الفم الكريهة، التي تأبى الزوال رغم كل الوسائل المستخدمة من تنظيف الأسنان المتكرر والمعطرات الفموية وما إلى ذلك.
فما هي إذاً أسباب هذه المشكلة المزعجة؟ وكيف نعالج رائحة الفم الكريهة ؟ وهل هي أمر اعتيادي أم يخفي مرضاً ما؟ لنتعرف على ذلك وأكثر في مقالنا هذا. قراءة ممتعة.

في البداية لنتعرف ما سبب رائحة الفم الطبيعية؟

إن التجويف الفموي يحتوي باستمرار على لعاب، بالإضافة إلى وجود طبقة من غشاء مخاطي ساترة لكل المكونات الموجودة في الفم ( باطن الخد، اللثة، اللسان، اللهاة، البلعوم، ما تحت اللسان )، ولعلكم ستُدهشون إذ نخبركم أن هذه الأسطح المخاطية واللعاب أيضاً غنية جداً بالجراثيم المتعايشة بشكل طبيعي في جسم الإنسان! وإن قيامها بإطلاق غازات معينة هي التي تساهم نوعاً ما برائحة الفم النفاذة التي تكون أوضح ما يمكن في الصباح عند الاستيقاظ.

ولنتعرف الآن على أسباب رائحة الفم الكريهة أو غير المحببة عند الأفراد .

أولاً : نوع الطعام المتناول.

نعم بالطبع ! إنّ تناول الأطعمة ذات الروائح النفّاذة غير المحببة مثل الثوم والبصل تؤدي إلى انبعاث رائحة كريهة من الفم، وإن تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون أو حتى تناول أطعمة أخرى لن يفي بالغرض ! تظل الرائحة عالقة في الفم بسبب اندخال جزيئاتها ضمن اللعاب و تزول بعد فترة معينة تلقائياً.

ثانياً : عند الاستيقاظ من النوم .

خلال فترة نوم الإنسان يقل إفراز اللعاب مما يؤدي إلى زيادة نشاط البكتريا الفموية و إنتاجها للغاز الذي يسبب الرائحة غير المستحبة عند الاستيقاظ، وهذه الرائحة تكون عابرة تزول بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون أو باستعمال غسول فموي.

ثالثاً : تسوس الأسنان.

إن البكتريا المسؤولة عن تسوس الأسنان تؤدي إلى التهاب في اللثة مما يسبب روائح غير لطيفة تخرج من الفم وينتج ذلك عن قلة الاعتناء بنظافة الأسنان وبقايا الطعام الذي يعلق بين الأسنان.

رابعاً : جفاف الفم

قلة كمية اللعاب في تجويف الفم بسبب مشاكل أو اضطراب في عمل الغدد اللعابية الموجودة في باطن الخد أو تحت اللسان من شأنها أيضاً أن تسبب روائح غير مرغوبة في الفم.

خامساً : أمراض الأجهزة الأخرى في الجسم

  • في الجهاز التنفسي : عند وجود اضطراب ما مثل التهاب القصبات الهوائية أو الرئة فإن ذلك سيؤدي إلى رائحة كريهة تخرج من الفم.
  • في الجهاز البولي : عند وجود فشل كلوي في مرحلة متقدمة تخرج رائحة غير محببة من الفم تشبه رائحة البول النفاذة.
  • في الجهاز الهضمي : إن وجود التهاب في المعدة أو الأمعاء أو حتى أمراض الكبد المختلفة أيضاً من شأنها أن تسبب انبعاثاً لرائحة كريهة من الفم.

نصائح من أجل الحصول على رائحة فم منعشة :

  • في البداية راجع طبيبك وقم بالفحص الشامل لتتأكد من عدم وجود أي مشاكل عضوية أخرى هي المسببة لرائحة الفم.
  • احرص على تنظيف الأسنان بشكل يومي مرة صباحاً و مساءً وبعد تناول الطعام
  • نظف أسنانك باستخدام الفرشاة ومعجون الأسنان ذو الرائحة القوية المنعشة كرائحة النعناع أو الليمون .
  • استخدم خيط الأسنان للتأكد من عدم وجود أي بقايا طعامية بين الأسنان.
  • استخدم الغسولات الفموية والتي تكون عبارة عن محاليل ذات نكهات وروائح عطرة ولطيفة، إذ يتم المضمضة بها لعدة دقائق فتمنح تجويف الفم رائحة جميلة.
  • وبالتأكيد حاول قدر الإمكان الابتعاد عن الأطعمة ذات الروائح غير المحببة مثل البصل والثوم و بعض التوابل، وخاصة قبل الخروج من المنزل إلى موعد ما !
  • قوموا بزيارة دورية إلى طبيب الأسنان للتأكد من عدم وجود أي مشاكل تخص تسوس الأسنان أو التهاب اللثة وما إلى ذلك من مشاكل سنّيّة من شأنها أن تسبب رائحة فم كريهة.

مع تمنياتنا لكم بدوام الصحة والعافية.

لوريم إيبسوم هو ببساطة نص شكلي يستخدم في صناعة الطباعة والتنضيد. كان Lorem Ipsum هو النص الوهمي القياسي في الصناعة منذ القرن الخامس عشر الميلادي ، عندما أخذت طابعة غير معروفة لوحًا من النوع وتدافعت عليه لعمل كتاب عينة.

السابق
ما سبب رجفان اليدين عند كبار السن؟
التالي
لماذا لا أستطيع النوم؟