أخبار الصحة

ما علاقة الوحمة بشهية الحامل تجاه شيء معين؟

ما علاقة الوحمة بشهية الحامل تجاه شيء معين؟

كثيراً ما نسمع عن حال المرأة الحامل خلال أشهر الحمل من تعب واجهاد، واحتمالية التعرض للأمراض المختلفة. لكن الأمر الأكثر غرابة الاعتقاد السائد بأن المرأة الحامل تصيب طفلها بوحمة إذا لم يتوفر لها الطعام التي تشتيه، فتظهر الوحمة على عل الجلد بشكل الطعام المشتهي فيما تعرف بـ(التوحم).

فهل هذا الأمر حقيقة فعلاً أم مجرد خرافة تناقلتها الأجيال؟

شهية الحامل

الحقيقة المؤكدة أن المرأة الحامل تزداد شهوتها للطعام أكثر في خلال فترة الحمل، بسبب حاجة الجنين للغذاء والذي يستهلكه من الأم مباشرةً، فتزداد حاجة الأم للطعام والعناصر وهذا ما ينتج عنه الشهية وخاصة خلال أشهر الحمل الأولى، الأمر الذي قد يدفع المرأة لاشتهاء وتناول أشياء غريبة مثل الطين والخشب، ولم تستطع الدراسات تفسير تلك الحالة الغريبة بشكل واضح لكن تم نُصح الأزواج بضرورة البقاء مع الزوجات خلال مدة الحمل وتوفير لها الأطعمة الغذائية التي تطلبها بشكل كافٍ حفاظًا على سلامة كل من الأم والجنين، وإن لم يتوفر ذلك لها فتعتقد الأم أن ذلك سيصيب طفلها بوحمة تشوه من شكله فهل هذا صحيح؟

الوحمة

الوحمة هي عبارة بقعة داكنة في الجلد تظهر على الوجه أو الرقبة أو أي مناطق أخرى غير ظاهرة، وهي ناتجة عن تصبغ تلك المنطقة بشكل أكبر من صبغة الميلانين.

وقد ثبت علميًا أن ظهور الوحمة على الطفل بعد ولادته ليس له أي علاقة بافتقاد الأم لشيء ما، بذلك تكون تلك الفكرة فكرة غير صحيحة، أما في الحقيقة فمشكلة ظهور الوحمة –كما يراها البعض- قد تكون وراثية أو خلل في توزيع الصبغيات.

الوحمة لا تحمل أي أعراض مرضية للطفل، ولا تشكل وجودها مشكلة على صحة الطفل لكن البعض يراها تسبب تشوهًا إذا ظهرت في مناطقة الوجه وتكون أكبر حجمًا، لذلك يلجأ البعض إلى إزالته بعمليات التجميل أو الليزر إذا كان ظهور بقع كثيرة على الوجه خصوصًا في حالات تظهر البقع كبيرة وتشغل مساحة كبيرة في الوجه لذا يجب إزالته تجنبًا لمشاكل اجتماعية لاحقة.

لوريم إيبسوم هو ببساطة نص شكلي يستخدم في صناعة الطباعة والتنضيد. كان Lorem Ipsum هو النص الوهمي القياسي في الصناعة منذ القرن الخامس عشر الميلادي ، عندما أخذت طابعة غير معروفة لوحًا من النوع وتدافعت عليه لعمل كتاب عينة.

السابق
لماذا تنمو اللحية في الذكور فقط؟ ولماذا لاتنمو عند بعض الرجال؟
التالي
مشكلة حوَّل العين.. أسبابها وطرق علاجها