أخبار الصحة

ما هو التنويم المغناطيسي؟ وما هي فوائده

ما هو التنويم المغناطيسي؟ وما هي فوائده

من الآمور الغريبة التي كثر سماعنا لها في التحكم في الآخرين والسيطرة عليهم بالأوامر – كما كنا نشاهدها في أفلام الرسوم المتحركة صغارًا – عبر استخدام ساعة وتحريكها أمام العينين حتى ينام الشخص أو يفقد وعيه، لكن ما هو التنويم المغناطيسي في الواقع؟

التنويم المغناطيسي

يُعرف التنويم المغناطيسي فعليًا بأنه حالة ذهنية تمكن الشخص من الوصول إلى مرحلة كبيرة من التركيز والانتباه، يكون فيها الشخص في حالة سكون واسترخاء لجسده وعقله.

وهي طريقة علاجية تستعمل لعلاج أمراض نفسية مثل الاكتئاب حيث يستخدم الطبيب أو المختص أساليب وتقنيات تعمل على استرخاء الجسد والذهن، فيصبح الشخص في حالة تشبه النوم أو الغيبوبة فيكون أكثر استجابةً لاقتراحات المعالج، جلسة العلاج بالتنويم المغناطيسي حوالي ساعة، فيها تعتمد اقتراحات المعالج على الحالة أو السلوك الذي تحاول علاجه.

فوائد التنويم المغناطيسي

يساعد العلاج بالتنويم المغناطيسي على تحسين الحالة النفسية للشخص، مثل القلق والتوتر إن كان الشخص يعاني منه بشكل، وكذلك تقويم بعض السلوكيات الخاصة به والتي تكون غير مرغوبة بالفعل، وتحسين السلوكيات الصحيحة. ومن أبرز فوائد التنويم المغناطيسي.

علاج الاكتئاب: حيث يساعد العلاج بالتنويم المغناطيسي الشخص على  تقليل مشاعر القلق، التوتر والحزن بشكل أفضل، يستخدم العلاج بالتنويم المغناطيسي أيضًا لتصحيح بعض الأفكار والسلوكيات التي تؤدي إلى تفاقم اكتئاب الشخص.

تصحيح بعض العادات الخاطئة والضارة مثل التدخين وغيرها.

التحكم في الألم لبعض الأمراض: يتناول التنويم المغناطيسي استخدام برمجيات الواقع الافتراضي قلل من شدة الألم لدى مرضى الصدمة في المستشفيات أكثر من العلاج القياسي وحده. لعلاج بعض أنواع الألم المزمن مثل التهاب المفاصل و متلازمة القولون العصبي، والألم الناجم عن الإصابة الخطيرة.

التخلص من الذكريات السلبية.

سلبيات التنويم المغناطيسي

لا شك أن هذه الطريقة قد تسبب بعض المشاكل، فهي تسبب بعض المشاكل مثل الصداع، والإصابة بالقلق، لكن هذه الأعراض تكون مؤقتة.

من هنا يجب التنويه إلى علاج الأمراض بالتنويم المغناطيسي ليست الطريقة المثلى لاستخدامها، لذلك عندك تعرضك لبعض الأمراض النفسية قم بزيارة الطبيب النفسي أولاً، من ثم يحدد العلاج الصحيح.

لوريم إيبسوم هو ببساطة نص شكلي يستخدم في صناعة الطباعة والتنضيد. كان Lorem Ipsum هو النص الوهمي القياسي في الصناعة منذ القرن الخامس عشر الميلادي ، عندما أخذت طابعة غير معروفة لوحًا من النوع وتدافعت عليه لعمل كتاب عينة.

السابق
لماذا نُصاب بالتنميل؟ وما علاجه؟
التالي
أغرب حالات الفوبيا التي تم رصدها طبيًا