Search

فهم مضاعفات الفشل الكلوي وأثره على أعضاء الجسم

مضاعفات الفشل الكلوي

الفشل الكلوي من الأمراض التي تؤثر في صحة الجسد ككل مع مضي الوقت، إذ لا تتمكَّن الكلى من تنظيم السوائل والمعادن في الجسم، مما يرتد مباشرةً على أعضاء الجسم الأخرى كالقلب والأوعية الدموية، والعظام؛ لذا نسرد في هذا المقال مضاعفات الفشل الكلوي بشيءٍ من التفصيل، وكذلك السبل لوقف ذلك التدهور المستمر.

ما هي مضاعفات الفشل الكلوي؟

 

مضاعفات الفشل الكلوي

مع فقد الكلى لوظيفتها، فإنَّ هناك أضرارًا عديدة تحيق بالجسم، ومِنْ ذلك ما يلي:

  1. احتباس السوائل في الجسم

يُؤدِّي احتباس السوائل في الجسم إلى تورُّم اليدين والقدمين، وغيرهما من أجزاء الجسم الأخرى بحسب كمية السوائل المُتراكمة؛ إذ لا تتمكَّن الكلى من التخلُّص من أملاح الصوديوم، ومِنْ ثَمَّ تُحبَس السوائل معه بالجسم.

  1. فقر الدم

يُعدُّ فقر الدم (الأنيميا) من أبرز مضاعفات الفشل الكلوي، إذ لا تُنتِج الكلى ما يكفي من هرمون الإريثروبويتين المُحفِّز لإنتاج كرات الدم الحمراء، مِمَّا يُؤدِّي ضرورةً إلى انخفاض أعدادها، ومِنْ ثَمَّ فقر الدم.

حيث أن كرات الدم الحمراء هي المسئولة عن نقل الأكسجين إلى خلايا الجسم، ومِنْ ثَمَّ تتأثَّر بعض أعضاء الجسم، وخاصةً القلب، إذ يضطر لبذل مجهودٍ أكبر؛ لإيصال قدرٍ أكبر من الأكسجين لمُختلف خلايا الجسم.

  1. ضعف العظام

الكلى ليست على ما يُرام، ومِنْ ثَمَّ لا تُحافِظ على التوازن بين الكالسيوم والفوسفور، مِمَّا يُسبِّب هبوطًا في مستويات الكالسيوم في مقابل ارتفاعٍ كبيرٍ للفوسفور، مُضعِفًا العظام، ومِنْ ثَمَّ تزداد فرص الإصابة بكسور العظام.

  1. النقرس

مرضٌ يجرُّ وراء مرض؛ إذ بسبب الفشل الكلوي، فلا يتمكَّن الجسم من التخلُّص من بلورات حمض اليوريك، ومِنْ ثَمَّ تتراكم في المفاصل، وتُسبِب التهابها ، ويُعانِي المريض من ألمٍ وتيبُّس بالمفصل المُصاب، لذا فإنَّ زيادة حمض اليوريك في الدم، والإصابة بمرض النقرس أحد مضاعفات الفشل الكلوي التي لا ينبغي الاستهانة بها.

  1. الحماض الأيضي

تُحافِظ الكلى على درجة حموضة الدم (الأس الهيدروجيني) في المستوى الطبيعي لها، لكن في حالة الفشل الكلوي، تُفقَد هذه الوظيفة بجانب وظائف الكلى الأخرى، مِمَّا يجعل الدم أكثر حمضيةً فيما يُعرَف باسم “الحماض الأيضي”.

وجديرٌ بالذكر أنَّ الكلى مسئولة عن التخلُّص من الأحماض الزائدة في الدم، ومِنْ ثَمَّ تتراكم هذه الأحماض، وربَّما تُؤثِّر على عمل أعضاء الجسم الأخرى، مثل: العضلات، أو القلب، أو قد تُسبِّب حتى مقاومة الأنسولين.

  1. اضطرابات الجهاز الهضمي

تتراكم السموم والفضلات التي يُفترَض أن تتخلَّص منها الكلى في الدم، والجهاز الهضمي مُعرَّضٌ لها بكل تأكيد، ومِنْ ثَمَّ فقد يتأثَّر بها، والنتيجة أي مما يلي:

  • إسهال مزمن.
  • التهاب بطانة المعدة.
  • قرح المريء.
  • التهاب الأمعاء الدقيقة.
  1. ارتفاع ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم من أهم مضاعفات الفشل الكلوي، إذ قد يُؤدِّي إلى تفاقم مرض الكلى، ومزيدٍ من تراكم السوائل في الجسم، ومِنْ ثَمَّ ارتفاع ضغط الدم أكثر فأكثر.

  1. تبولن الدم

تتراكم اليوريا في الدم، إذ ليس للكلى قدرة على إخراجها من الجسم، مِمَّا يُؤدِّي إلى تبولن الدم أي زيادة اليوريا فيه، ومِنْ ثَمَّ ظهور الأعراض الآتية:

  • الإرهاق والتعب.
  • الغثيان.
  • اضطرابات النوم.

هل هناك مضاعفات قد تنتج من الفشل الكلوي على أعضاء الجسم الأخرى؟

 

مضاعفات الفشل الكلوي

بالتأكيد قد تُؤثِّر مضاعفات الفشل الكلوي على أعضاء الجسم الأخرى بما يشمل القلب أو الجهاز الهضمي أو العظام وحتى الجهاز المناعي، وهذه المضاعفات تؤثر سلبًا كالآتي:

  1. القلب

تزداد فرص الإصابة بأمراض القلب مع تفاقم الفشل الكلوي، بل هو السبب الرئيسي للوفيات الناجمة عن الفشل الكلوي المزمن، إذ يُساهِم الاختلال في توازن المعادن، مثل: زيادة بوتاسيوم الدم، وارتفاع ضغط الدم في الإصابة بأمراض القلب كأحد مضاعفات الفشل الكلوي.

  1. الجهاز الهضمي

يتأثَّر الجهاز الهضمي بزيادة اليوريا في الدم جراء الفشل الكلوي، إذ قد يُعانِي مرضى الفشل الكلوي من الغثيان معظم الوقت، أو التهاب المعدة، أو قرح المريء.

  1. العظام والمفاصل

لا تتمكَّن الكلى من التخلُّص من القدر الزائد من الفوسفور في الدم، مِمَّا يُؤدِّي إلى ارتفاع مستواه، ومِنْ ثَمَّ تنخفض مستويات الكالسيوم، مِمَّا يُضعِف العظام، ويجعلها عُرضةً للكسر. كذلك تترسَّب بلورات حمض اليوريك في المفاصل مع الفشل الكلوي، مِمَّا يُؤدِّي إلى التهاب المفاصل، والشعور بالألم.

  1. الجهاز المناعي

ضعف الجهاز المناعي من مضاعفات الفشل الكلوي، إذ لا يعمل كما ينبغي حال قصور الكلى عن أداء وظيفتها، إذ يُساعِد على ذلك الالتهاب المزمن، وخسارة الأجسام المناعية المضادة في البول.

  1. الجهاز التناسلي

يضعف تدفُّق الدم إلى العضو الذكري مع بعض حالات الفشل الكلوي المزمن، وربَّما يكون ذلك بسبب أمراض القلب التي قد تُصاحِب الفشل الكلوي.

  1. الجهاز العصبي

تزداد فرص الإصابة بالاضطرابات الوعائية الدماغية، مثل: السكتة الدماغية حال الفشل الكلوي المزمن، كما قد يُعانِي المريض من أعراضٍ عصبية، مثل:

  • الضعف الإدراكي.
  • الخرف.
  • التشنجات.
رسم توضيحي لمكونات الكلية
رسم توضيحي لمكونات الكلية

ما هي أخطر مراحل الفشل الكلوي؟

تُعدُّ المرحلة الخامسة هي أخطر مراحل الفشل الكلوي، إذ ينخفض مُعدَّل الترشيح الكُبيبي إلى أقل من 15 مل / لتر، ويحتاج المريض في هذه الحالة إلى الغسيل الكلوي، أو زراعة الكلى.

هل يترك مرض الفشل الكلوى آثارًا دائمة؟

قد يترك مرض الفشل الكلوي آثارًا دائمة لدى بعض المرضى كأن يُسبِّب ارتفاع ضغط الدم، أو أمراض القلب، إذ قد تزداد فرص إصابة المريض بالسكتات الدماغية، أو النوبات القلبية، أو غيرها من مضاعفات أمراض القلب والأوعية الدموية.

كذلك فإنَّ الكلى إِنْ وصلت إلى درجاتٍ مُتقدِّمة من القصور، فقد لا يُمكِن استعادة وظيفتها مُجددًا، ولا يكون علاجها إلَّا بالغسيل الكلوي، أو زراعة الكلى.

هل توجد مشروبات أو أكلات قد تزيد من الفشل الكلوي؟

يُؤدِّي تناول بعض الأطعمة إلى زيادة مضاعفات الفشل الكلوي، مثل:

  1. الأطعمة المليئة بالصوديوم: تزيد تراكم السوائل في الجسم، ومِنْ ثَمَّ ارتفاع ضغط الدم، وتدهور الكلى، ومن أمثلة هذه الأطعمة: الوجبات السريعة، الموالح، المُعلَّبات.
  2. الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم: تزداد مستويات بوتاسيوم الدم مع استمرار تدهور الكلى، ومِنْ ثَمَّ قد تُفاقِم الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم – كالموز، والبرتقال، والبطاطس – أعراض الفشل الكلوي.
  3. الأطعمة المُتخَمة بالفوسفور: مثل: منتجات الألبان، إذ تزيد مضاعفات الفشل الكلوي على العظام.
  4. البروتينات: يزيد الضغط على الكلى، ومِنْ ثَمَّ قد تتلف، ومن أمثلة البروتينات الدواجن، واللحوم، والأسماك.

كيف يمكن تجنب تطور حالة الفشل الكلوي؟

يُمكِن تجنُّب تفاقم الفشل الكلوي من خلال:

  • التقليل من تناول الأملاح.
  • تناول أطعمة صحية للقلب كالفواكه والخضروات.
  • تجنُّب المقليات والأطعمة الدهنية.
  • خسارة الوزن الزائد.
  • زيادة النشاط البدني، أو ممارسة تمارين رياضية.
  • الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم.
  • التوقف عن التدخين.
  • تجنُّب المُسكِّنات، أو مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، مثل: إيبوبروفين، أو نابروكسين، أو ديكلوفيناك، أو غيرها؛ إذ قد تزيد مضاعفات الفشل الكلوي.
  • تناول الأدوية التي يصفها الطبيب وفق جرعاتها.

متى يجب زيارة طبيب الكلى والمسالك البولية؟

ينبغي زيارة الطبيب بانتظام حال الإصابة بفشلٍ كلويٍ مزمن، وبين المواعيد المنتظمة يجب التوجُّه إلى الطبيب إذا ظهرت أعراضٌ جديدة، أو ساءت الأعراض التي كانت موجودة سابقًا. حيث يجب زيارة طبيب الكلى والمسالك البولية على الفور حال المُعاناة من أيِّ مما يلي:

إذ تُشِير مثل هذه الأعراض إلى مضاعفات قد تودي بحياة المريض إذا لم يحصل على الرعاية الطبية المُناسِبة.

 

أسئلة شائعة حول مضاعفات الفشل الكلوي

 

ما هي مضاعفات الكلى؟

تتنوع مضاعفات الكلى وتشمل عدة جوانب صحية:

  1. التهاب الكلى: يمكن أن يتسبب الالتهاب في تلف الأنسجة الكلوية.
  2. حصى الكلى: تتكون نتيجة لتراكم المعادن والأملاح داخل الكلى.
  3. عدوى المسالك البولية: تصيب العدوى الكلى وتسبب ألمًا وحمى.
  4. قصور الكلى الحاد: يحدث بشكل مفاجئ نتيجة لعدة عوامل مثل الجفاف الشديد أو تناول بعض الأدوية.

متى تكون الكلى في خطر؟

تكون الكلى في خطر عند ظهور بعض العلامات والأعراض التي تشير إلى تدهور وظيفتها. من أهم هذه العلامات:

  1. تغيرات في التبول: سواء كان زيادة أو نقص في كمية البول.
  2. تورم في الأطراف: يشير إلى احتباس السوائل في الجسم.
  3. إرهاق شديد: نتيجة لفقر الدم أو تراكم

 

 

ذكورة وعقم

أستاذ جراحات الجهاز التناسلي وعقم الرجال

جراحة الأورام وتجميل الثدي

استشاري جراحات الثدي والغدد والأورام والمناظير

جراحة قلب وصدر

أستاذ جراحة القلب طب عين شمس

أطفال وحديثي الولادة

أستاذ مساعد جراحة الأطفال بكلية الطب

ذكورة وعقم

أستاذ الجلدية والتناسلية والعقم، كلية الطب – جامعة القاهرة

ذكورة وعقم

استشاري الجلدية و التجميل و الليزر

ذكورة وعقم

أستاذ جراحات الجهاز التناسلي وعقم الرجال

جراحة الأورام

استشاري جراحات الثدي والغدد والأورام والمناظير

جراحة قلب وصدر

أستاذ جراحة القلب طب عين شمس

أطفال وحديثي الولادة

أستاذ مساعد جراحة الأطفال بكلية الطب

ذكورة وعقم

أستاذ الجلدية والتناسلية والعقم، كلية الطب – جامعة القاهرة

ذكورة وعقم

استشاري الجلدية و التجميل و الليزر

مقالات ذات صلة

Scroll to Top