Search
Search

تواصل معنا

ما هي نسبة نجاح عملية كرمشة المعدة؟

نسبة نجاح عملية كرمشة المعدة

مشكلة زيادة الوزن والسمنة المفرطة هي مشكلة منتشرة في جميع أنحاء العالم، وإلى جانب السمنة يتزايد أيضًا انتشار مرض السكري من النوع الثاني كعرض جانبي للسمنة، جراحات السمنة هي الحل الوحيد لفقدان الوزن بشكل دائم -وذلك في حالة فشل الدايت والرياضة- وتقليل الأمراض المصاحبة لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة .

ولكن يتساءل كثير من المرضى هل عملية كرمشة المعدة خطيرة؟

لا تعتبر العملية خطيرة ولكن هي من الجراحات الآمنة مقارنةً بباقي بجراحات السمنة المفرطة، حيث يقوم الجراح في هذه العملية بطي المعدة على نفسها وخياطتها.

تساعد هذه العملية على تقليل كمية الطعام في المعدة والشعور بالشبع لمدة طويلة، ولكن ينبغي أن يتناقش المريض مع الطبيب عن تفاصيل العملية، وما هي نسبة نجاح عملية كرمشة المعدة؟، وما المضاعفات المحتمل حدوثها؟ وكيف يمكن أن يحسن من نتائج العملية؟ وسنتعرف على هذه التفاصيل في هذا المقال.

هل عملية كرمشة المعدة خطيرة؟

إذا تمكن المريض من اجتياز الأسبوع الأول بعد الجراحة دون أي مشكلة، فلن يكن هناك أي مضاعفات في وقت لاحق، ومن أشهر المضاعفات التي قد تحدث بعد العملية ما يلي: 

  • حدوث انسداد بعد العملية نتيجة القيء المستمر.
  • حدوث نزيف في بعض الأحيان إذا كان المريض يأخذ أدوية مضادة لتخثر الدم.
  • نقص الكالسيوم بعد العملية نتيجة امتناع المريض عن تناول الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم.
  • الشعور بالامتلاء المعوي بعد الجراحة هو السبب المحتمل للغثيان في جميع الحالات، والذي سوف يتم تصحيحه بالتكيف بعد العملية.
  • الشعور بالضعف خلال الأسابيع الثلاثة الأولى؛ يرجع ذلك إلى نقص كمية كافية من الدهون، الجلوكوز والفترة الزمنية اللازمة للتكيف الفسيولوجي في الجسم لإمداد الجلوكوز عن طريق تحلل الدهون في الكبد.
  • حدوث ارتجاع في المريء، أحيانًا يكون بسبب ارتفاع الضغط داخل الوريد وحدوث تورم، وقد لوحظ ذلك خاصةً في الحالات التي تعاني من عدم كفاءة العضلة العاصرة بقناة المريء، تظهر هذه المضاعفات بشكل شائع في السمنة المرضية، عادةً ينخفض معدل الارتجاع بسبب زوال التورم بعد أسبوع واحد.
  • يشعر المريض بالتقييد في الحركة؛ وذلك بسبب التصاق الغرز المكونة من صفين معًا؛ لذلك من الممكن أن يكون أي شكل من أشكال الحركة العضلية مؤلمًا، إذا انفصلت الغرز المكونة من صفين، سيكون هناك مشكلة وهي أن الطية المكونة ستكون أكثر حركة ومن الممكن أن تُزال من نفسها ويحدث قيء مستمر.

كيفية الاستعداد للعملية؟

يتحدث المريض مع الطبيب قبل إجراء العملية عن كافة الاستعدادات المطلوبة قبل الجراحة، و ما هي نسبة نجاح عملية كرمشة المعدة؟ وكيف يُحسن من نتائج العملية، حيث يعتبر العامل الرئيسي لاختيار الحالة مرتبطًا بتحفيز الفرد وتعاونه، حيث يجب أن يتبع المريض بعد إجراء العملية نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة باستمرار.

لكي يستعد المريض لإجراء عملية كرمشة المعدة سيقوم الطبيب بعدة خطوات كالتالي:

  • إجراء صورة دم شاملة.
  • إجراء فحص للجهاز الهضمي بالمنظار الطبي.
  • إجراء أشعة الموجات فوق الصوتية على البطن قبل الجراحة.
  • إذا كان المريض يأخذ أدوية السيولة ينبغي أن يأخذها قبل  12 ساعة من موعد الجراحة.
  •  يتم إجراء أيضًا قياس درجة حموضة المريء.
  • قياس مؤشر كتلة الجسم لتحديد المخاطر الصحية الخاصة بالمريض للأمراض المرتبطة بالوزن، حيث أن مؤشر كتلة الجسم مبني على معادلة معتمدة على وزن وطول المريض.

خطوات إجراء العملية

في البداية يطلب الطبيب بعض الفحوصات والأشعة الطبية اللازمة قبل إجراء العملية ثم يتم تحديد موعد العملية مع المريض.

يقوم الطبيب بعدة خطوات بالترتيب في العملية كالآتي:

  • يتلقى المريض التخدير في البداية للتخلص من شعور عدم الراحة أثناء العملية.
  • يقوم الطبيب بعمل ثقوب في المعدة، ثم يقوم بإدخال المنظار من فم المريض.
  • يقوم المنظار بعمل طيات من المعدة حول نفسها.
  • يقوم الطبيب بخياطة الغرز بعد التأكد من عدم وجود أي تسربات من المعدة حتى لا يؤثر ذلك على نجاح العملية.

ما هي نسبة نجاح عملية كرمشة المعدة؟

يظل سؤال ما هي نسبة نجاح عملية كرمشة المعدة؟ من أكثر الأسئلة التي يسألها المرضى قبل إجراء العملية وذلك طبيعي للتأكد من كفاءة العملية.

أثبتت الدراسات التي تم إجرائها بناءً على تجارب المرضى، أن نسبة نجاح العملية قد تصل إلى 95%، حيث يفقد المرضى حوالي 15% من وزنهم السابق.

تعد هذه النتائج مشجعة وتشير إلى أن عملية كرمشة المعدة حل مثالي لكثير من المرضى الذين يعانون من السمنة.

بالإضافة إلى ذلك، يبدو أن الجراحة فعالة في تحسين أعراض الارتجاع المريئي.

وهناك أيضًا أدلة على تحسن الحالات المرضية المصاحبة بالإضافة إلى الارتجاع المريئي، وسيكون من المهم إجراء مزيد من الدراسات لتوضيح هذه النتائج، فضلاً عن تقييم النتائج على المدى الطويل.

إذا أدت هذه العملية إلى فقدان الوزن الزائد بشكل مقبول في مرضى السمنة المفرطة؛ فلن تكون هناك حاجة إلى عملية ثانية، ولكن في حالة استعادة الوزن (الذين حققوا تقدمًا أوليًا في فقدان الوزن خلال السنة الأولى بعد العملية ولكن انعكست النتيجة بعد ذلك إلى زيادة في الوزن) يُنصَح بإجراء العملية الثانية بعد مرور أربعة سنوات على إجراء العملية الأولى.

العوامل التي تؤثر على نسبة نجاح العملية

يسأل أغلب المرضى عن ما هي نسبة نجاح عملية كرمشة المعدة؟ ولكن يجب أن يعرفوا أن هناك عدة عوامل قد تؤثر على نسبة نجاح العملية مثل:

  • مهارة وكفاءة الجراح الذي سيقوم بالعملية.
  • كفاءة الطاقم الطبي وجودة إعداد وتجهيز المستشفى التي سيتم إجراء العملية بها.
  • صحة المريض النفسية والجسدية أيضًا تؤثر على نسبة نجاح العملية.
  • مدى التزام المريض بارشادات ما بعد العملية والتي تُحسن من فترة التعافي.

تعليمات للحفاظ على نجاح العملية

قبل أن يتساءل المريض عن ما هي نسبة نجاح عملية كرمشة المعدة؟ يجب أن يعرف أن جزء من نجاح العملية معتمد على التزامه ببعض النصائح التي قد تحافظ على نجاح العملية وتزود الكفاءة.

يجب أن يلتزم المريض بتعليمات الطبيب بعد العملية لضمان نجاح العملية ومن ضمن هذه التعليمات ما يلي:

  • النظام الغذائي مصمم ليحتوي على 800 كيلو سعر حراري يوميًا خلال الستة أشهر الأولى بعد الجراحة كالآتي: 

بعد 24 ساعة من العملية

 يبدأ المريض في تناول السوائل الخفيفة مثل الحليب والشراب كمحلول سكر في الماء، والعصائر، تعتبر الكمية المسموحة للسوائل بعد العملية هي 1 لتر يوميًا.

بعد أسبوع واحد من العملية

يزداد حجم السوائل ليصل إلى 2 لتر يوميًا لمدة أسبوع واحد.

خلال الأسبوع الثالث والرابع 

يبدأ المريض في تناول الأطعمة اللينة مثل السوائل الناتجة عن اللحوم والخضروات المسلوقة، والزبادي الطري.

من الأسبوع الرابع إلى الأسبوع السادس  

يتضمن النظام الغذائي الزبادي العادي وطبق كامل من اللحوم والخضروات المسلوقة والفواكه.

  • بعد ذلك يستطيع المريض أن يتناول الأطعمة الصلبة مع الحرص على تقليل نسبة الجلوكوز والدهون قدر الإمكان في النظام الغذائي.
  • ينصح الطبيب بالمشي يوميًا بعد الشهر الثاني من العملية.
  • يبدأ بعد ذلك العلاج التكميلي على الفور على شكل شراب في البداية وبعد شهر واحد يستمر على هيئة كبسولات وذلك بجانب تناول الفيتامينات التي سوف يصفها الطبيب.

الخلاصة

قد أظهرت عملية كرمشة المعدة نتيجة فعالة في علاج السمنة المفرطة، حيث أنها أعطت نتائج مقبولة خلال تطورها، كما أنها أقل بكثير في التكاليف من أي جراحة أخرى لعلاج السمنة المفرطة.

وكانت النتيجة النهائية لفقدان الوزن مماثلة تقريبًا للتقنيات الجراحية الأخرى ولكن يجب أن يكون في الغالب دافع المريض لفقدان الوزن هو الحفاظ على نمط حياة صحي.

كما ينبغي للمريض أن يلتزم بتعليمات ما قبل وما بعد الجراحة، وأن يتحدث مع الطبيب عن أي مخاوف لديه، وعن ما هي نسبة نجاح عملية كرمشة المعدة؟، والمضاعفات التي قد تحدث، وتكلفة العملية حتى يكون على دراية تامة بكافة التفاصيل.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top
ابدأ الشات
1
مرحبًا 👋
عيادة الخليج 🇸🇦
مرحبًا 👋
تحدث معنا لمعلومات عن السفر للعلاج في مصر وترشيحات أفضل الأطباء