Search

هل دوالي الخصية تسبب العقم؟ وما علاقتها بالإنجاب؟

هل دوالي الخصية تسبب العقم

هل دوالي الخصية تسبب العقم؟ وهل هنالك علاقة بين دوالي الخصية والانجاب؟ الكثير من الذكور المصابين بتلك الحالة ومقبلين على الزواج أو بالفعل متزوجين يتساءلون عن هاذين السؤالين نظرًا لمدى أهمية الإنجاب لجميع الذكور.

ودوالي الخصية من الأمراض الشائعة جدًا بين الذكور والتي يتعايش معها الذكر بشكل طبيعي دون الشعور بأي أعراض ملحوظة وآلام، ويتم ملاحظتها فقط عند الكشف الطبي عن طريق طبيب مُتخصص. وهنالك العديد من الاحتمالات ولا نستطيع الجزم أن كل من يُعاني من دوالي في الخصية يكون مصاب بالعقم وعدم القدرة على الإنجاب على الرغم من أن العديد من الحالات المصابة بدوالي الخصية يكون احتمال الإنجاب لديه ضعيف.

كيف تؤثر دوالي الخصية على الإنجاب؟

تؤثر دوالي الخصية على الإنجاب عن طريق التسبب في بعض المضاعفات مما يُبين العلاقة بين دوالي الخصية والعقم، هناك ثلاث تأثيرات خطيرة يمكن أن تسببها الإصابة بدوالي الخصيتين خاصةً في حالة عدم الاهتمام بعلاجها على الفور، وتشمل الآتي:

  • الاختلالات الهرمونية: عندما تتفاعل الخلايا مع زيادة ضغط الدم المتدفق عبر الأوردة المتضخمة، يمكن أن يحدث تغيير في الهرمونات الموجودة لدى كل من النساء والرجال لكنها أعلى عند النساء، قد تكون هناك مستويات غير طبيعية من هرمون التستوستيرون وهو هرمون الذكورة، فقد يحدث خلل كبير في مستويات هذا الهرمون بسبب دوالي الخصيتين مما يتسبب في مشكلات جنسية خطيرة.
  • انخفاض في جودة وعدد الحيوانات المنوية: بسبب الخلل في هرمون التستوستيرون مع وجود أسباب أخرى نذكرها فيما بعد تؤثر بشكل سلبي على صلاحية الحيوانات المنوية.
  • انكماش الخصية: أو ما يعرف بضمور الخصية حيث تنكمش الخصية وتفقد وظيفتها الأساسية بسبب الدوالي وتضخم الأوردة بالإضافة إلى الخلل في هرمون التستوستيرون.

العلاقة بين دوالي الخصية والانجاب

يتمثل دور الرجل في الخصوبة اللازمة للإنجاب في توفير الحيوانات المنوية السليمة التي يمكن أن تنتقل عبر مهبل المرأة إلى الرحم وحتى قناتي فالوب حيث ينتظر حيوان منوي واحد فقط حتى يتم إطلاق بويضة، وبمجرد إطلاق تلك البويضة يتم إخصابها حتى تتطور إلى جنين ينمو في النهاية إلى طفل، ولذلك فالرجل يحتاج إلى السائل المنوي الذي يحتوي على ما يكفي من الحيوانات المنوية القادرة على الحركة بشكل جدي وتخصيب البويضة مما يحسن القدرة على الإنجاب، وللإجابة على تساؤل هل دوالي الخصية تسبب العقم في حالة الإصابة بدوالي الخصية فهذا ما يحدث بالتحديد:

  • دوالي الخصية ترفع درجة حرارة الخصية مما يؤثر على نمو الحيوانات المنوية.
  • كما يؤثر ارتفاع درجة الحرارة على مستوى هرمون التستوستيرون وهو الهرمون المسؤول عن إنتاج الحيوانات المنوية مما يؤثر بالسلب على عددها.
  • وجود عيوب في نمو الحيوانات المنوية بحيث تضعف حركتها وقدرتها على السباحة داخل السائل المنوي.
  • الضغط الناتج عن تضخم الأوردة وارتفاع درجة حرارة الخصية قد يؤدي إلى ارتفاع في أنواع الأكسجين التفاعلي مما يلحق الضرر بالحمض النووي للحيوانات المنوية، والغشاء أو الغلاف الخارجي لها مما يضر بصلاحيتها ويؤخر الإنجاب.
  • تأثير دوالي الخصيتين على الانتصاب فهي تسبب ضعف الانتصاب أو عدم تمكن الرجل من الحفاظ عليه بما يكفي لممارسة العلاقة بشكل كامل مما يؤثر على الإنجاب.

دوالي الخصية من الدرجة الأولى والإنجاب

تعد الدرجة الأولى من دوالي الخصية هي أقل تأثيرًا على الإنجاب بالمقارنة مع الدرجة الثانية والثالثة، فهي أقلها من حيث المضاعفات والخطورة على الخصوبة، فهي قد تسبب تأخر الإنجاب لبعض الوقت ولكن هناك نسبة جيدة لحدوث الحمل مع هذه الدرجة من دوالي الخصية خاصةً مع متابعة الحالة مع طبيب متخصص.

دوالي الخصية من الدرجة الثانية والانجاب

العلاقة بين دوالي الخصية من الدرجة الثانية والإنجاب هي علاقة وطيدة حيث تزداد نسبة المضاعفات المتعلقة بالقدرة الجنسية نتيجة لتزايد تضخم الأوردة مما يزيد من درجة حرارة الخصية وبالتالي ينخفض مستوى التستوستيرون وتزداد معه تشوهات الحيوانات المنوية مما يجيب على التساؤل المطروح حول هل دوالي الخصية تسبب العقم أم لا.

دوالي الخصية من الدرجة الثالثة والانجاب

هي من أخطر درجات دوالي الخصية وغالبًا ما تسبب عجز شديد في الخصوبة، وقد يصل الأمر إلى حدوث تلف في الخصيتين تدريجيَا خاصةً مع ترك العلاج الجراحي، فتلك الدرجة من دوالي الخصية تحتاج وبشدة إلى تدخل جراحي فوري قبل حدوث تلف دائم للخصية مما يتسبب في الإصابة بالعقم.

ولهذا فهي تعد من أشد درجات دوالي الخصية التي تسبب:

  • تشوه الحيوانات المنوية.
  • انكماش وتلف في الخصيتين.
  • ضعف القدرة الجنسية.

أخطر أنواع دوالي الخصية

تكمن خطورة دوالي الخصية على الإنجاب كونها تؤثر بشكل كبير على وظيفة الخصيتين، وقد يصل الأمر في بعض الحالات المتقدمة من دوالي الخصية من الدرجة الثانية والثالثة إلى تلف كامل في الخصيتين وهو ما يعني عدم القدرة على الإنجاب بشكل نهائي وهما من أخطر أنواع دوالي الخصية، ولكن هل من بين مخاطر دوالي الخصية والانجاب أنها تسبب العقم وتلف الخصية؟

هل دوالي الخصية تسبب العقم؟

نعم دوالي الخصية تسبب العقم ويعتقد بعض الخبراء أن الأوردة المسدودة والمتضخمة حول الخصيتين تساهم في العقم عن طريق رفع درجة حرارة كيس الصفن وتقليل إنتاج الحيوانات المنوية الجيدة، مع ارتفاع عدد الحيوانات المنوية المشوهة.

ولذلك فهي تساهم بشكل كبير في الإصابة بالعقم من خلال التأثير المباشر على عدد وجودة الحيوانات المنوية بالإضافة إلى الخلل الكبير في مستويات هرمون التستوستيرون مما يضعف من النشاط الجنسي والرغبة الجنسية بالإضافة إلى حدوث تلف بالخصية في بعض الحالات، مما يؤكد أن العلاقة بين دوالي الخصية والانجاب علاقة عكسية فكلما زادت الحالة سوءًا أصبحت القدرة على الإنجاب أقل. أثبتت العديد من الدراسات أن ثلثي الرجال المصابين بمشاكل في الحمل فحصهم بدنيًا أثبت أنهم يعانون من دوالي الخصية.

دوالي الخصية بكل درجاتها تؤثر على الخصوبة عند الرجل ومن المُمكن أن تسبب العقم، ودوالي الخصية تؤثر على الحيوانات المنوية ولكن لا يتم التعرف على دوالي الخصية التي تؤثر على الحيوانات المنوية عن طريق فحص السائل المنوي.

ولكن من المُمكن التعرف على سؤال هل دوالي الخصية تسبب العقم عن طريق الفحص الذاتي الطبيب أو الموجات الفوق صوتية لتصوير الخصيتين من الداخل.

نسبة الحمل بعد إصابة الزواج بدوالي الخصية 

من الممكن أن تظل معدلات الخصوبة وفرص الحمل طبيعية، حتي بعد إصابة الزوج بدوالي الخصية، وبالأخص إذا لم تتأثر الخصية أو الحيوانات المنوية بتلك الحالة المرضية.

أما في حال كان هناك خلل بوظيفة الخصية وكمية الحيوانات المنوية التي تفرزها، فإنه بالتالي تتراجع نسبة الحمل بين الزوج المصاب والمرأة، وذلك اعتمادًا على درجة الخلل الذي تسببه الدوالي، مما يستدعي ضرورة علاجها والتخلص منها جراحيًا حسب تعليمات الطبيب.

 

التقنيات المتبعة في علاج دوالي الخصية

يوجد العديد من التقنيات الحديثة المتبعة في علاج دوالي الخصية مثل العلاج بالميكروسكوب، المنظار الجراحي، أو القسطرة الجراحية. وتختلف خطوات العملية تبعًا للطريقة المستخدمة من الطرق السابق ذكرها.

هل عملية دوالي الخصية تسبب العقم؟

هنا تأتي إجابة سؤال هل عملية دوالي الخصية تسبب العقم وذلك إذ أنه نظرًا لتطور الأساليب الجراحية المستخدمة في علاج دوالي الخصية، من خلال عمل ثقوب صغيرة سواء في حالات المنظار أو الجراحة المفتوحة، فإنه يتشابه كلًا منهما في عملية الاستشفاء والمضاعفات المحتملة بعد العملية.

كما أنه من الطبيعي أن لا يكون هناك أي مضاعفات خطيرة (مثل العقم) مصاحبة لعملية الدوالي كإجابة أولية لسؤال هل عملية دوالي الخصية تسبب العقم وبالأخص عندما تتم العملية تحت إشراف طبيب متخصص وذو خبرة عالية. كما يجب العلم أنه في بعض الحالات النادرة، قد تحدث بعض المضاعفات المحتملة نتيجة عملية الدوالي الجراحية ومنها:-

  • تراكم السوائل حول الخصية.
  • بقاء جزء من الدوالي بالخصية.
  • إصابة أحد الشرايين الهامة بالخصية.

ونظرًا لاحتمالية حدوث أيًا من هذه المضاعفات، فإنه يمكن أن تتسبب الجراحة في فقد الخصية لأحد وظائفها الحيوية، والتي يمكن أن تصل إلى العقم في بعض الحالات، وبذلك نكون قد ناقشنا إجابة سؤال هل عملية دوالي الخصية تسبب العقم بشكل موضح.

هل دوالي الخصية تؤثر على هرمون التستوستيرون؟

نعم، يعتقد معظم الأطباء أن الإصابة بدوالي الخصية لها تأثير مباشر على نسبة هرمون التستوستيرون عند بعض المرضى، وذلك لأن هذا الهرمون يُنتج داخل الخصية وهو هرمون الذكورة الأساسي الذي يساعد في استقرار ونجاح الصحة الجنسية ومن ثم يترتب عليه نجاح الصحة الإنجابية أيضًا، لذلك عند حدوث اضطراب دوالي الخصية يحدث قصور في وظيفتها المتعلقة بإفراز هرمون التستوستيرون.

هل دوالي الخصية تسبب ضعف انتصاب؟

نعم هناك تأثير ملحوظ على قدرة مريض دوالي الخصية على الانتصاب، نظرًا لانخفاض نسبة هرمون التستوستيرون الذي يترتب على انخفاضه حدوث بعض من الأعراض أو المضاعفات أبرزها هو الضعف الجنسي وقلة الدافع الجنسي وعدم القدرة على الانتصاب.

الخلاصة

بعد الإجابة عن سؤال هل دوالي الخصية تسبب العقم؟ يجب على الذكور الذين يعانون من دوالي الخصية التوجه إلى أقرب طبيب مُتخصص في المسالك البولية لعلاج تلك الحالة وذلك لأهمية الإنجاب للجميع.

المصادر

مقالات ذات صلة

Scroll to Top