Search

هل زراعة القرنية ناجحة؟

دليل العلاج بالخارج ✈️​

تواصل مع الأطباء واعرف تفاصيل عمليتك بسهولة

زراعة القرنية ونسبة نجاحها

أنقذت عملية زراعة القرنية مئات الآلاف من المرضى حول العالم من فقدان نعمة البصر، إذ أنها تعد من العمليات التي ترتبط حولها بعض الأسئلة مثل هل زراعة القرنية ناجحة؟ وهل هي عملية آمنة أم لا؟ لذا سيتناول هذا المقال في موقع عيادة الخليج عملية زراعة القرنية يوضح الإجابات عن أهم الاسئلة الشائعة.

هل زراعة القرنية ناجحة؟ وما هي نسبة نجاحها؟

تعد عملية زراعة القرنية من أكثر عمليات زراعة الأعضاء نجاحًا إذ تصل نسبة نجاح العملية إلى 95%، وتظل القرنية المزروعة تعمل في معظم الحالات دون أي مضاعفات لمدة تصل إلى 10 سنوات، لذا فإن نسبة نجاحها  قد تقل بمرور الزمن فقد يحدث الرفض بعد مدة طويلة قد تصل إلى 20 عامًا ويعتمد ذلك على العديد من العوامل.

ما هي عملية زراعة القرنية؟

عملية زراعة القرنية تُجرى لإزالة القرنية المصابة بالكامل أو جزء منها واستبدالها بقرنية جديدة من جسم متبرع أو قرنية اصطناعية، مما يعيد للشخص القدرة على الرؤية.

والقرنية هي الجزء الخارجي الشفاف من العين أو بمعنى آخر تعد القرنية نافذة العين، وتساعد على تركيز أو تجميع الضوء على سطح الشبكية التي ترسله بدورها إلى المخ ليتم ترجمة الأشعة إلى صور، لذا فإن القرنية مسئولة عن ثُلثَي قوة العين الإبصارية.

لكن في بعض الأحيان تُصاب القرنية بالأمراض التي تجعلها معتمة أو تسبب تغير شكلها، وفي هذه الحالة تضعف الرؤية إلى درجة قد تصل إلى حد فقدان النظر، ويعد التأخير في بدأ علاج مشكلات القرنية أحد أهم محددات مدى نجاح العملية.

ويبقى الحل المثالي في هذه الحالة لاستعادة البصر هو عملية زراعة القرنية، حيث يزرع الطبيب قرنية من متبرع، وتكون الزراعة إما للقرنية كلها، أو أمامية للطبقة الأولية فقط، أو زراعة للأنسجة الداخلية المصابة بالتلف.

متى يمكن اللجوء لعملية زراعة القرنية؟

وقبل معرفة هل زراعة القرنية ناجحة سنتحدث عن الحالات التي تستدعي استبدال أو زراعة القرنية وهي كالتالي:

  • القرنية المخروطية حيث تضعف أنسجة القرنية ويتغير شكلها دون سبب واضح لتصبح ذات شكل مخروط.
  • التنكس الهامشي الشفاف (بي إم دي) حيث تفقد القرنية سمكها الطبيعي.
  • بعض حالات قصر النظر تحدث نتيجة تغير شكل القرنية.
  • ضمور الخلايا البطانية (Fuchs’ dystrophy) حيث تزداد الخلايا الداخلية للقرنية في السُمك.
  • عدوى التراخوما أو الرمد الحبيبي (Trachoma) وهي عدوى بكتيرية تحدث نتيجة بكتيريا الكلاميديا، تبدأ العدوى في ملتحمة العين وإذا لم يتم علاجها سريعًا تنتشر العدوى إلى القرنية وتسبب العتامة.
  • التهاب القرنية الذي قد يحدث نتيجة عدوى بكتيرية أو فيروسية، وأحيانًا يكون الالتهاب غير ناتج عن عدوى.
  • العدوى الفطرية التي قد تسبب ندوبًا في القرنية.
  • إصابة أو كدمة أو دخول جسم غريب في العين أو مادة كيميائية تسبب ضرر في القرنية.
  • في بعض الحالات النادرة قد تحدث مضاعفات خطيرة بعد عملية الليزك تسبب ضررًا في القرنية.
خطوات عملية زراعة القرنية
خطوات عملية زراعة القرنية

هل عملية زراعة القرنية آمنة؟

قبل معرفة هل زراعة القرنية ناجحة، بالطبع يرغب المرضى في معرفة مدى أمان هذه العملية وهل تنطوي على مخاطر أو مضاعفات؟ فبالطبع أي عملية جراحية تتضمن نسبة ولو ضئيلة من خطر حدوث المضاعفات، وتحدد نسبة حدوث المضاعفات بعد العملية هل زراعة القرنية ناجحة أم لا، ومن أهم المضاعفات الوارد حدوثها بعد العملية:

رفض القرنية

يحدث عندما يبدأ الجهاز المناعي في الجسم في رفض العضو المزروع واعتباره كتهديد خارجي ثم مهاجمته، ويبدأ ظهور هذا الرفض بعد عملية الزراعة بعدة أسابيع أو شهور.

ولتحديد هل زراعة القرنية ناجحة يتابع الطبيب خلال الأسابيع والشهور التالية للعملية المريض بانتظام تحسبًا لظهور أعراض رفض القرنية، إذ عند اكتشاف الأعراض مبكرًا يمكن تدارك المشكلة والبدء في وضع خطة علاجية، لذا عليك الانتباه إلى الأعراض التالية والذهاب إلى الطبيب عند ملاحظة أي منها:

  • ألم في العين.
  • احمرار.
  • مشكلات في الرؤية مثل الرؤية الضبابية.
  • الحساسية تجاه الضوء.

وتحدث مشكلة رفض القرنية لكل 3 من 10 حالات زراعة قرنية كلية، لكن تنخفض كثيرًا هذه النسبة في حالة الزراعة الجزئية لأي من أجزاء القرنية، لذا اطمئن إذ أن نسبة حدوث رفض القرنية انخفضت جدًا مع استخدام التقنيات الحديثة في الزراعة مثل الفيمتو ليزر، إضافة إلى ذلك فإن نسبة رفض العضو بعد عملية زراعة القرنية هي الأقل بين جميع أنواع عمليات زراعة الأعضاء.

مضاعفات أخرى

  • مضاعفات نتيجة الجراحة: مثل العدوى ونسبة حدوثها نادرة عند الحرص في استخدام أدوات التعقيم، وأيضًا يعد خطر النزيف بعد العملية من المضاعفات المحتملة.
  • رجوع المرض الأصلي مرة أخرى: إذ قد يحدث مرض القرنية المخروطية مرة أخرى. 
  • الالتهابات: مثل التهاب العنبية (Uveitis) وهي الطبقة الوسطى من العين.
  • مشكلات أخرى: مثل الاستجماتيزم أو انفصال الشبكية أو المياه الزرقاء.

مميزات عملية زراعة القرنية

أيضًا قبل معرفة هل زراعة القرنية ناجحة؟ سنتعرف على مميزات هذه العملية ولماذا يلجأ إليها أطباء العيون؟ ذلك نظرًا لمميزاتها التالية:

  • يمكن تفصيل العملية تبعًا لحالة كل مريض، فيمكن إزالة جزء دائري صغير من القرنية واستبداله بجزء مماثل من المتبرع، كما يمكن إزالة طبقة رفيعة جدًا من القرنية واستبدالها بخلايا من قرنية المتبرع، وهذا ما يُعرف بزراعة جزء من القرنية دون الحاجة إلى إزالة قرنية المريض بالكامل مما يقلل خطر رفض العضو.
  • في بعض الحالات قد يلجأ الطبيب إلى إصلاح مشكلات أخرى في العين مثل المياه البيضاء في أثناء عملية زراعة القرنية.
  • عملية بسيطة تستغرق حوالي 45 دقيقة ويعامل المريض كمريض خارجي ولا يحتاج إلى البقاء في المستشفى أو المركز أكثر من يوم العملية.
  • تعد الحل المثالي في حالة إصابة جزء كبير من القرنية بالندب أو التضخم مما يجعل الرؤية صعبة.
  • تعد عملية ناجحة في أي عمر ولا سيما مع كبار السن الذين قد تصل أعمارهم إلى 90 عامًا.

ما العوامل التي تحدد مدى نجاح العملية؟

توجد العديد من العوامل التي تحدد هل زراعة القرنية ناجحة بل وقد تؤثر على نجاح العملية وأهمها:

  • العمر والحالة الصحية للمتبرع بالقرنية.
  • الاختيار الصحيح لنوع العملية.
  • الفحص الطبي الدقيق قبل العملية.
  • علاج أي مشكلات كامنة بالعين قبل الزراعة.
  • قد يحدث رفض القرنية نتيجة اختراق الأوعية الدموية للقرنية.
  • مدى التوافق بين الواهب والمُستقبِل للقرنية مثل الجنس وفصيلة الدم.
  • الالتزام بالمتابعة الدورية مع الطبيب خلال الأعوام التالية للعملية.

أهم النصائح بعد إجراء زراعة قرنية العين

من أهم العوامل التي تحدد هل زراعة القرنية ناجحة هي اتباع نصائح الطبيب خلال فترة التعافي بعد العملية، ومن أهم هذه النصائح:

  • ارتداء الدرع الواقي للعين بعد العملية ولا سيما في أثناء النوم.
  • عدم لمس أو فرك العين.
  • الالتزام بقطرات العين الموصوفة بعد العملية.
  • عدم الانحناء للأمام أو حمل أشياء ثقيلة.
  • عدم قيادة السيارة أو ممارسة أي نشاط يتطلب التركيز الشديد وإجهاد العين مثل مشاهدة التلفاز أو القراءة قبل أن يسمح لك الطبيب بذلك.
  • قد ينصح الطبيب بعض حالات زراعة القرنية من متبرع بالاستلقاء على الظهر لمدة معينة بعد العملية، فذلك يساعد على تثبيت الأنسجة المزروعة في مكانها.

المصادر

دليل العلاج بالخارج ✈️​

تواصل مع الأطباء واعرف تفاصيل عمليتك بسهولة

مقالات ذات صلة

Scroll to Top