Search
Search

تواصل معنا

أسباب تضخم البروستاتا وكيفية تجنبها

أسباب تضخم البروستاتا وكيفية تجنبها

نحو 90% من الرجال الذين تجاوزت أعمارهم 80 عامًا مُصابون بتضخم البروستاتا، وإِنْ لم تظهر عليهم أعراض، لكن إِنْ لم يكن بوسعنا وقف عجلة الزمان، فهل يُمكِن منع أسباب تضخم البروستاتا أم أنَّ ذلك خارج نطاق المُمكِن؟ لنتعرَّف سويًا على أبرز أسباب تضخم البروستاتا، وكيفية تجنُّبها.

ما هي أسباب تضخم البروستاتا؟

تعتمد البروستاتا في نموها، وزيادة حجمها على هرمون ديهيدروتستوستيرون، إذ يرتبط بمُستقبلات الأندروجين الموجودة في البروستاتا، مِمَّا يُؤدِّي إلى زيادة حجمها، ورغم انخفاض مستويات التستوستيرون مع التقدُّم في السن، ظلَّت مُعدَّلات الإصابة بتضخُّم البروستاتا تزداد بين الرجال، ومِنْ ثَمَّ تضمُّ أبرز أسباب تضخم البروستاتا ما يلي:

1- السن

بيَّن بحثٌ أنَّ خطر الإصابة بتضخم البروستاتا يتزايد مع تقدُّم الرجل في العُمر، إذ تبدأ الأعراض في الظهور مع بلوغ خمسين عامًا من العُمر، ومع قرب الوصول إلى الستين، يُعانِي معظم الرجال درجةً ما من درجات تضخُّم البروستاتا.

2- الهرمونات

يُفرَز هرمون التستوستيرون لدى الرجال مع كميةٍ قليلة من الاستروجين، وهو هرمون أنثوي، وتتناقص مستويات هرمون التستوستيرون مع التقدُّم في السن، مِمَّا يُؤدِّي إلى زيادةٍ نسبية للاستروجين، إذ يزداد نشاط الاستروجين على البروستاتا، مما يُحفِّز بعض المواد المُعزِّزة لنمو خلايا البروستاتا، ومِنْ ثَمَّ يزداد حجمها.تلك نظريةٌ، وقد أشار الباحثون إلى اعتبارٍ آخر لدى كبار السن، وهو أنَّه رغم انخفاض مستويات التستوستيرون إلَّا أنَّ الجسم لا يتوقَّف عن إنتاج هرمون ديهيدروتستوستيرون المسئول عن نمو البروستاتا، ومِنْ ثَمَّ يتراكم ذلك الهرمون بكمياتٍ كبيرةٍ داخل البروستاتا، مِمَّا يُشجِّع خلاياها على النمو.ويُؤيِّد هذه النظرية عدم إصابة الرجال الذين لا تُنتِج أجسامهم ديهيدروتستوستيرون بتضخُّم البروستاتا الحميد، كما أنَّها تبدو أقرب النظريات صحةً بين أسباب تضخم البروستاتا.

3- الجينات

للجيناتِ دورٌ بالتأكيد في الإصابة بتضخُّم البروستاتا، إذ تزداد فرص إصابة الرجل بذلك المرض، خاصةً إذا أُصِيب به أحد أقربائه من الدرجة الأولى كالأب، أو الأخ.

4- التدهور

وفقًا لبعض النظريات، فإنَّ أحد أسباب تضخم البروستاتا هو إحلال الكولاجين محل الألياف العضلية، مِمَّا يُقوِّض الانقباض والاتساع، ويزداد ذلك الأمر سوءًا مع تدهور المزيد من الألياف العضلية بفعل الكولاجين، خاصةً مع التقدُّم في السن، مِمَّا يئول في نهاية المطاف إلى تضخُّم البروستاتا.

5 -السمنة

وُجِد أنَّ مرضى السمنة من الرجال أكثر عُرضةً للإصابة بتضخُّم البروستاتا، وكذلك لو كان مُصابًا بالسمنة تزامنًا مع السُّكري، أو ارتفاع ضغط الدم.

ما هي أنواع تضخم البروستاتا؟

تنقسم أنواع تضخم البروستاتا إلى ما يلي:

تضخُّم البروستاتا الحميد (BPH)

تزداد البروستاتا في الحجم مع تقدُّم العمر، كما يبدأ التضخُّم بالقرب من قناة مجرى البول التي تمرُّ عبر البروستاتا، ومِنْ ثَمَّ تظهر أعراض تضخم البروستاتا مُبكرًا، مثل: صعوبة التبوُّل، أو الرغبة المُلِّحة في التبوُّل.

سرطان البروستاتا

كذلك تتضخَّم البروستاتا حال إصابتها بالسرطان، لكن قد لا تظهر الأعراض منذ البداية، إذ لا تظهر الأعراض المشهورة للبروستاتا إلَّا مع نمو السرطان في الحجم، وضغطه على قناة مجرى البول.

شكل تضخم البروستاتا
شكل تضخم البروستاتا

هل يدل الشعور المفاجئ بالرغبة في التبول على تضخم البروستاتا؟

تتضخَّم البروستاتا، ويزداد حجمها، ومِنْ ثَمَّ تضغط مباشرةً على قناة مجرى البول والمثانة على حدٍ سواء، مِمَّا يُؤدِّي إلى الشعور المفاجئ بالرغبة في التبول، بل ربَّما يكون ذلك أقوى من ذي قبل (لو كان المريض يُعانِي من ذلك مسبقًا)، كما تنتاب تلك الرغبة الكثيرين أثناء الليل، وقد تكون الرغبة المفاجئة في التبوُّل شديدة ومفاجئة بما قد لا يجعل الرجل يصل إلى المرحاض في الوقت المُناسِب.

لكن لا يدل الشعور المفاجئ بالرغبة في التبول على تضخم البروستاتا فحسب، وإنَّما تُوجَد اضطرابات صحية أخرى تُسبِّب ذات الأمر، مثل:

  • عدوى الجهاز البولي.
  • التهاب المثانة الخلالي.
  • مُدرَّات البول.
  • فرط نشاط المثانة.
  • مرض السكري.

لذا ينبغي استشارة الطبيب حال ظهور ذلك العَرَض لمعرفة طرق التشخيص المُباشِر لتضخم البروستاتا، ومِنْ ثَمَّ تلقِّي العلاج المُناسِب.

العوامل التي قد تؤدي لزيادة مشكلة تضخم البروستاتا

ليست أسباب تضخم البروستاتا محصورةً فيما سبق ذكره، لكن قد تُساهِم بعض العوامل في زيادة المشكلة سوءًا، مثل:

ما هي الفئة العمرية الأكثر عرضةً للإصابة بتضخم البروستاتا؟

يُعدُّ تضخم البروستاتا أكثر انتشارًا بين الرجال الأكبر من 50 عامًا، ونادرًا ما يظهر قبل 40 عامًا من العُمر، لكن بمرور الوقت، وتقدُّم السن، تزداد الأعراض المُتوقَّعة لتضخُّم البروستاتا لدى الرجال.إذ يُصِيب تضخُّم البروستاتا الحميد ما يقرب من 50% من الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 51 – 60 عامًا، ونحو 90% مِمَّن تجاوزت أعمارهم 80 عامًا؛ لذا فعامل السن من أهم أسباب تضخم البروستاتا.

كيف يمكن تجنب الإصابة بتضخم البروستاتا؟

يُمكِن الوقاية من تضخم البروستاتا، أو الحدِّ من خطورتها عن طريق:

تناول وجبات غذائية متوازنة

النظام الغذائي عاملٌ مهمٌ للوقاية من الأمراض وأسبابها، بالإضافة إلى التخلُّص من السمنة التي هي أحد أسباب تضخم البروستاتا؛ لذا يُفضَّل تناول الأطعمة الآتية: الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة مثل: الشوفان، والشعير، والكينوا.البروتينات الخالية من الدهون، مثل: الأسماك، والبقوليات، والدجاج، إذ يُفضَّل ملء نصف الطبق بالفواكه والخضروات، وربعه بالحبوب الكاملة، والربع المُتبقِّي بالبروتين.

تقليل تناول الدهون

كما نوهَّنا إلى خطورة السمنة، فإنَّه ينبغي التقليل من تناول الدهون غير الصحية، والاستزادة من الدهون الصحية، مثل: زبدة الفول السوداني، الأفوكادو، الزيتون، زيت الزيتون، أو تناول الأطعمة الغنية بأوميجا -3، مثل: السلمون، التونة، بذور الشيا.

ممارسة التمارين الرياضية

نمط الحياة الخامل، وقلة الحركة على رأس أسباب تضخم البروستاتا؛ لذا يُنصَح بممارسة التمارين الرياضية لمُدَّة نصف ساعةٍ يوميًا؛ إذ تُحافِظ على توازن الهرمونات، وتمنع السمنة، ومِنْ ثَمَّ تنخفض فرص الإصابة بتضخُّم البروستاتا، وأقل هذه التمارين الرياضية المشي بالطبع.

فحص البروستاتا

ينبغي للرجال بعد بلوغ خمسين عامًا من العُمر زيارة الطبيب لفحص البروستاتا من وقتٍ لآخر؛ إذ يُساهِم ذلك في اكتشاف المرض مبكرًا، والتعامل معه قبل ظهور أي أعراضٍ.

الخلاصة

لا يُعرَف سببٌ واضح لتضخم البروستاتا، لكن يُعتقَد أنَّ السن من أهم أسباب تضخم البروستاتا، بالإضافة إلى التغيُّر الهرموني المُصاحِب له، إذ أشار باحثون إلى انخفاض التستوستيرون وزيادة الاستروجين كأحد الأسباب، بينما رجَّح آخرون أنَّ زيادة مستويات هرمون ديهيدروتستوستيرون في مُقدِّمة أسباب تضخم البروستاتا.

تُساهِم السمنة، وغيرها من الأمراض المُزمنة في زيادة فرص الإصابة بتضخم البروستاتا، ومِنْ ثَمَّ ينبغي علاج أي مرضٍ يُعانِيه الرجل، خاصةً مع كبر السن.

Scroll to Top