Search
Search

تواصل معنا

أضرار تضييق المهبل بالليزر وأهم النصائح لتجنبها

أضرار تضييق المهبل بالليزر

أضرار تضييق المهبل بالليزر حيث أن هناك بعض من التغيرات التي تحدث للمرأة عندما تتقدم في العمر مثل انخفاض إنتاج هرمون الإستروجين التي قد تكون من أحد أسباب ضعف جدار المهبل وتوسعه مع قلة التشحم الذي يكون طبيعي، وتلك الأعراض تظهر نتيجة إلى الحمل المتكرر والولادة.

ما هي مميزات عملية تضييق المهبل بالليزر؟

تعتبر عملية تضييق المهبل بالليزر من أحد العمليات التجميلية التي تلجأ إليها العديد من السيدات وتتمتع بمجموعة من المزايا منها:

  • من الممكن أن يتم الخضوع لتلك العملية أثناء زيارة المريض للطبيب فهي لا تحتاج سوى نصف ساعة وهو من أقل الأوقات مقارنة بالجراحة التجميلية التي تجرى بمنطقة المهبل.
  • عادة تكون من العمليات الغير مؤلمة لأنها لا تكون خاضعة لجراحة في جدار المهبل الداخلي ويمكن للمرأة أن تقوم بكافة المهام اليومية بشكل طبيعي دون أن يكون هناك داعي لاستعمال الأدوية أو الرعاية.
  • يتم الخضوع لعملية تضيق المهبل بالليزر دون الحاجة إلى التخدير من أي نوع مما يساهم في تقليل خطر التعرض لبعض من المضاعفات والآثار الجانبية والاستمتاع بالراحة والتعافي سريعاً.
  • تعطي نتائج سريعة تظهر على المريضة في فترة وجيزة أقل من ثلاثة شهور.

عوامل نجاح تضييق المهبل بالليزر 

يوجد عدة عوامل يجب أخذها في عين الاعتبار للحصول على نتائج ممتازة بعد إجراء تضييق المهبل بالليزر ويقوم الأطباء في تقديمها للمرضى في صورة نصائح مهمة للغاية وهي:

  • الابتعاد تماماً عند إقامة علاقة حميمة لفترة ما بين 4 أسابيع إلى 6 أسابيع على الأقل.
  • يجب أن يتم حماية المهبل من أن يصاب بأي نوع من العدوى أو التلوث من خلال الالتزام بخطوات النظافة الشخصية.
  • يجب الابتعاد عن ارتداء الملابس الضيقة والحرص على اختيار الملابس القطنية.
  • لا يمكن للمرأة أن تتدخن بعد تضييق المهبل بالليزر.
  • يجب أن تتناول أطعمة صحية مفيدة والإكثار من شرب السوائل كالعصائر والماء.
  • تنفيذ كافة تعليمات الأطباء بمنتهى الدقة.
  • من الممكن للمرأة بعد تضييق المهبل بالليزر أن تستخدم غسول لتطهير المهبل ولكن يشترط أن يكون خالي تماماً من المواد الكيماوية.
  • الالتزام بممارسة التمارين الرياضية التي تعمل على تقوية عضلات المهبل.
  • يجب أن تكون منطقة المهبل جافة دائماً ونظيفة لعدم الإصابة بالالتهابات.
  • لا يمكن بذل أي مجهود قوي والحصول على قسط جيد من الراحة بعد الليزر.

أضرار تضييق المهبل بالليزر

تلجأ العديد من السيدات إلى إجراء عمليات تجميلية عديدة ومنها عملية تضييق المهبل تحديداً إذا كانت هذه مشكلة يكون لها تأثير على حياتها الزوجية والعلاقة الحميمة، ولكن يجب العلم أن لكل إجراء بعض من العواقب والأضرار سواء على المدى البعيد أو المدى القصير ومنها:

– أضرار علي المدي القصير

هناك مجموعة من الأضرار الذي تظهر على المرأة بعد إجراء عملية تضييق المهبل بالليزر على المدى القصير والذي يمكن تفاديها من خلال اتباع تعليمات الطبيب المعالج والتي منها التالي:

  • زيادة إفرازات المهبل منذ الأيام الأولى من إجراء العملية.
  • يمكن أن تكون نتيجتها غير مؤكدة.
  • حدوث بعض من الحروق بمنطقة المهبل.
  • وجود احمرار وتورم بمنطقة المهبل تزول بعد مرور فترة تتراوح ما بين أسبوع أو شهر وتكون هذه من الحالات النادرة.
  • الشعور بألم حاد بمنطقة العملية.
  • ندوب بنفس منطقة العملية.
  • حدوث تشنج بشكل مؤقت.
  • الإصابة بالعدوى في منطقة المهبل.

– أضرار علي المدي البعيد

بالتأكد يمكن للمرأة أن تعاني من بعض الأضرار على المدى البعيد وهذا يتطلب منها أن تقوم باستشارة الطبيب المعالج عند ظهور أحدهم لكي يتخذ التدابير اللازمة لمعالجتها ومنها:

  • وجود ضغوطات نفسية.
  • حدوث عدة مشكلات بالمسالك البولية مثل سلس البول.
  • تغيير في لون البول.
  • فقدان الإحساس وتلف الأعصاب.
  • حدوث بعض من التغيرات بالإثارة الجنسية عند المرأة.

 هل يمكن تجنب الآثار الجانبية والمضاعفات؟

نعم يمكن لكل سيدة تخضع إلى إجراء تضييق المهبل بالليزر أن تتجنب حدوث أي مضاعفات أو ظهور آثار جانبية من خلال اتباع النصائح الذي يرشدها لها الطبيب المعالج.

 في بعض الأحيان لا يسمح الطبيب بخروج المريض من المستشفى إلا بعد أن تستقر حالته تماماً، ويسمح له بالعودة إلى المنزل في نفس اليوم ولهذا يجب تنفيذ النصائح الذي يقدمها الطبية لسرعة الشفاء وعدم حدوث أي نوع من المضاعفات ومنها:

  • من الضروري أن تتناول المريضة الأدوية الذي يقوم الطبيب بوصفها لتقليل الشعور بالألم المزعج الذي تشعر به المرأة بعد العملية.
  • من الممكن أن تستأنف أعمالها ونشاطاتها اليومية بعد العلاج مباشرةً.
  • يفضل أن يتم استعمال كمادات الثلج وأدوية مسكنة للألم.
  • يفضل ارتداء ملابس داخلية واسعة وتكون مصنوعة من القطن.
  • الابتعاد تماماً عن استعمال الصابون الذي يحتوي على مواد كيميائية أو عطور لعدم حدوث التهابات.
  • يشترط المحافظة على النظافة الشخصية وغسيل الأعضاء التناسلية بواسطة الماء العادي.
  • تغيير الملابس الداخلية بصورة مستمرة على مدار اليوم لتخفيف من التعرق وزيادة فرصة الإصابة بالعدوى.
  • يجب أن يتم استشارة الطبيب دائماً عندما يتم الشعور بعدم الراحة أو الجفاف بمنطقة المهبل والتوقف عن استعمال العلاجات المنزلية دون علم الطبيب.
  • من المحتمل أن تشعرين بنتائج فورية للشفاء بعد العملية، ولكن من الأفضل أن يتم اكتمال دورة جلسات الليزر بالطريقة الذي وصفها الطبيب لكي تحصلين على النتائج المرغوب فيها.
  • لابد من الابتعاد عن استعمال السدادات القطنية أو ممارسة العلاقة الحميدة لمدة تتراوح ما بين ثلاث إلى خمس أيام.

نصائح لتجنب أضرار تضييق المهبل بالليزر

عندما تقدم المرأة على اتخاذ خطوة هامة في حياتها يجب مثل تنفيذ عملية تضييق المهبل بالليزر أو حتى عند طريق الإجراء الجراحي  يجب عليها أن تتجنب أي ضرر مهماً كان لذا نقدم لك بعض من النصائح الواجب مراعاتها لتجنب اضرار  تضييق المهبل بالليزر والذي يجب أن تلتزم بها والتي تتمثل فيما يلي:

المحافظة على نظافة المهبل

لابد أن تحافظ المرأة على هذه المنطقة تحديداً بعد التضييق بالليزر للحماية من البكتيريا والفطريات الناتج عنها الإلتهابات، ويتم هذا عن طريق استعمال الماء والغسول المناسب الذي لا يحتوي على مواد كيماوية ويفضل أن يتم استشارة الطبيب في النوع الأنسب.

ممارسة تمارين لتقوية عضلات الحوض

الرياضة بوجه عام هامة جداً للصحة ولكن هناك بعض التمارين التي تعمل على تقوية عضلات الحوض والمهبل وتعرف باسم تمارين كيجل، بالإضافة إلى ذلك فهي تساعد على سرعة الشفاء وتحافظ على صحة الأعضاء التناسلية لدى المرأة.

استشارة الطبيب في حال ظهور مضاعفات

في حال سيدتي شعرتي بأي نوع من المضاعفات مثل حدوث نزيف أو عدوى أو غيرها من المضاعفات التي تكون غير طبيعية حتى لا يكبر حجم المشكلة.

عدم ممارسة العلاقة الحميمة

ينصح الأطباء المريضة التي تخضع إلى تضييق المهبل بالليزر عدم ممارسة العلاقة الحميمة لمدة تصل إلى أسبوع أو أكثر. 

 الخلاصة

رصدنا لكم الكثير من المعلومات الخاصة بأضرار تضييق المهبل بالليزر بالإضافة إلى أننا قدمنا إليكم النصائح اللازمة لتجنب أي اضرار يمكن أن تتعرض لها المرأة بعد عملية تضييق المهبل.

Scroll to Top