Search
Search

تواصل معنا

7 من أهم اسباب الضعف الجنسي المفاجئ لا تعرف عنها شيئاً

يصيب الضعف الجنسي الراجل بنسبة واحد إلى عشرة، على الرغم من اعتقاد الكثير ان الضعف الجنسي لا يصيب إلا كبار السن، ولكن في الحقيقة ينتشر المرض بين الرجال تحت عمر الأربعين عاماً بنسبة 30%، وقد يحتاج ضعف الانتصاب المفاجئ إلى علاج مختلف، وفي هذا المقال نوضح لك اسباب الضعف الجنسي المفاجئ، وماذا تفعل إذا كنت تشكو منه.

ما هو الضعف الجنسي المفاجئ عند الرجال؟

يشيع الضعف الجنسي بين الرجال الذي يتمثل في عدم قدرة القضيب على الانتصاب أو عدم القدرة على الحفاظ على الانتصاب حتى تنتهي عملية الجماع.

وعلى الرغم أنها قد لا تبدو حالة مرضية طارئة إلا أنها قد تدل على وجود مشكلة صحية تحتاج لعلاج خاصةً إذا حدث ضعف الانتصاب فجأة دون سابق إنذار.

اسباب الضعف الجنسي المفاجئ

في الغالب يتطور الضعف الجنسي مع مرور الوقت بسبب ضعف الدورة الدموية أو تلف الأعصاب، ولكن قد يحدث فجأة في بعض الحالات دون توقع.

وقد يدل الضعف الجنسي المفاجئ على وجود مشكلة نفسية أو نتيجة عرض جانبي من أحد الأدوية المستخدمة، وتشمل اسباب الضعف الجنسي المفاجئ:

الأدوية

قد تسبب بعض الأدوية التي تُستخدم لعلاج بعض الأمراض أعراض جانبية مثل الضعف الجنسي، ومن أهم هذه الأدوية:

  • الأدوية التي تعالج ارتفاع ضغط الدم.
  • الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • الأدوية التي تعالج الأمراض القلبية.
  • أدوية علاج القلق والمهدئات.
  • الأدوية المثبطة للشهية.
  • الأدوية المدرة للبول.
  • مضادات الهيستامين.
  • العلاج الكيماوي.
  • أدوية علاج شلل الرعاش.
  • الأدوية الباسطة للعضلات.
  • أدوية علاج الصرع.
  • مضادات اضطراب نظم القلب.
  • أدوية علاج قرحة المعدة.

المخدرات والكحوليات

وقد تنحصر اسباب الضعف الجنسي المفاجئ في إدمان الكحوليات أو المخدرات وتدخين السجائر، إذ تسبب الأمفيتامينات والكوكايين ضيق الأوعية الدموية لتمنع تدفق الدم إلى القضيب.

كما يسبب التدخين وإدمان الباربيتورات ضعف الرغبة الجنسية، بالإضافة إلى تأثير الهيروين في انخفاض معدل هرمون التستوستيرون.

وعلى الرغم من تأثير الحشيش في زيادة الرغبة الجنسية إلا أنه يمنع ارتخاء عضلات القضيب حتى يسمح بتدفق الدم للقضيب.

علاوةً على ذلك تأثير إدمان الكحول في انخفاض معدل هرمون التستوستيرون، وتدمير خلايا الخصيتين.

مرض عضوي

قد تسبب بعض الحالات المرضية الضعف الجنسي مثل مرض الشرايين المحيطية (Vascular disease) الذي يمنع تدفق الدم إلى القضيب أو وجود مشكلة في الصمامات الموجودة في القضيب، مما يؤدي إلى ضعف الانتصاب، ومن أهم اسباب الضعف الجنسي المفاجئ:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • مرض السكري.
  • السمنة.
  • ارتفاع معدل الدهون في الجسم.
  • علاج سرطان البروستاتا.
  • الفشل الكلوي.
  • مرض تصلب الشرايين.
  • السكتة الدماغية.
  • الصرع.

تلف الأعصاب

يحدث تلف الأعصاب بسبب الإصابة بأمراض عصبية مثل مرض السكري أو تلف العمود الفقري أو مرض التصلب المتعدد، أو السكتة الدماغية.

وقد يسبب العلاج الإشعاعي ضعف الانتصاب بسبب تلف الأعصاب والأوعية الدموية، مما يسبب تطور المرض مع مرور الوقت.

العمليات الجراحية

واستكمالاً لحديثنا عن اسباب الضعف الجنسي المفاجئ الذي قد يحدث بعد إجراء عملية جراحية في البروستاتا أو القولون أو المثانة البولية لإزالة الأورام السرطانية.

مشاكل هرمونية

قد يسبب انخفاض معدل هرمون التستوستيرون ضعف الانتصاب وانخفاض الرغبة الجنسية، بالإضافة إلى وجود مشكلة هرمونية في الغدة الدرقية، ومن أهم أسباب انخفاض معدل هرمون التستوستيرون:

  • عدوى أو إصابة في الخصيتين.
  • تأثير العلاج الإشعاعي أو الكيماوي لعلاج الأورام السرطانية.
  • التشوهات الجينية مثل متلازمة كلاينفلتر (Klinefelter’s Syndrome).
  • داء ترسب الأصبغة الدموية (Hemochromatosis).
  • الأمراض المزمنة.
  • الفشل الكلوي المزمن.
  • تليف الكبد.
  • السمنة المفرطة.
  • القلق والتوتر النفسي.
  • إدمان الكحول.
  • توقف عمل الغدة النخامية أو خمولها.
  • الأمراض الالتهابية مثل مرض الساركويد الذي يسبب التهاب الرئتين.
  • الأدوية الهرمونية والستيرويدات التي تعالج سرطان البروستاتا.

مرض نفسي

وفي إطار الحديث عن اسباب الضعف الجنسي المفاجئ فقد تؤثر المشاكل النفسية والعاطفية على الصحة الجنسية مثل:

  • القلق والتوتر.
  • الاكتئاب.
  • الخوف.
  • الشعور بالذنب.
  • الضغط والروتين اليومي.
  • قلة الثقة في النفس.
  • الخوف من العلاقة الحميمة (genophobia).

قد يسبب مرض القلق العام في بعض الحالات الخوف من الضعف الجنسي بسبب حدوثه في الماضي أنه قد يتكرر حدوثه في المستقبل، مما يسبب الشعور بالحرج والعار، وعدم القدرة على إرضاء زوجته جنسياً.

أعراض الضعف الجنسي المفاجئ

تتمثل أعراض الضعف الجنسي المفاجئ في:

  • عدم قدرة القضيب على الانتصاب نهائياً.
  • القدرة على الانتصاب، ولكن ليس في كل مرة ترغب في ممارسة العلاقة الحميمة.
  • عدم قدرة القضيب على الانتصاب لفترة تكفي لإتمام عملية الجماع.
  • يحتاج إلى المزيد من المثيرات الجنسية للحفاظ على الانتصاب.

كيف يتم تشخيص الضعف الجنسي المفاجئ؟

تحتاج الى الذهاب إلى الطبيب المعالج للتشخيص ومعرفة اسباب الضعف الجنسي المفاجئ عن طريق سؤال المريض عن تاريخه المرضي وفحصه.

بالإضافة إلى سؤال المريض أسئلة شخصية تخص العلاقة الجنسية حتى يشعر المريض بالحرج، ولكن لا من تحري الصدق في الإجابة عن هذه الأسئلة لمعرفة السبب، ومن أهم هذه الأسئلة:

  • هل تشعر بالتوتر أغلب الوقت؟
  • هل تواجه مشاكل عاطفية مؤخراً؟
  • هل شخصك الطبيب النفسي بالاكتئاب أو القلق؟
  • هل تستخدم مكملات غذائية أو أدوية عشبية أو أدوية جدول؟
  • كم عدد مرات حدوث الانتصاب؟
  • ما مدى صلابة الانتصاب عند حدوثه؟
  • مدة الحفاظ على الانتصاب.
  • هل تفقد الانتصاب مبكراً بسبب سرعة القذف؟
  • متى لاحظت أعراض ضعف الانتصاب؟
  • ما الأوضاع الجنسية التي تمارسها؟
  • هل تعاني من ضعف الانتصاب ليلاً أو في الصباح الباكر؟
  • ماذا حدث عند حدوث ضعف الانتصاب المفاجئ أول مرة؟

وقد يتحدث الطبيب مع الزوجة فقد تمد الطبيب بمعلومات إضافية عن العلاقة الحميمة تساعده على تحديد اسباب الضعف الجنسي المفاجئ.

بالإضافة إلى طلب الطبيب المعالج إجراء بعض التحاليل الطبية للتأكد من تشخيص ضعف الانتصاب وتحديد السبب الرئيسي له، وهذه التحاليل هي:

  • صورة دم كاملة.
  • تحليل دهون كامل.
  • تحليل غدة درقية.
  • تحليل وظائف كبد.
  • تحليل وظائف كلى.
  • تحليل بول.
  • تحليل تيستوستيرون.
  • اختبار لمعرفة هل الأعصاب تستجيب للاهتزازات.
  • تصوير الأوعية بالرنين المغناطيسي.
  • الأدوية التي تسبب الانتصاب المؤقت.
  • تخطيط الصدى الدوبلري (Doppler ultrasound).

هل يحتاج الضعف الجنسي المفاجئ إلى علاج؟

لا يُعد الضعف الجنسي المفاجئ حالة عرضية تستطيع التأقلم معها أو تتعايش معها خاصةً إذا كان يمكن علاج أغلب حالات ضعف الانتصاب مهما كانت اسباب الضعف الجنسي المفاجئ.

ولن يختفي ضعف الانتصاب من تلقاء نفسه دون علاج خاصةً إذا كان يشير إلى وجود خلل عضوي أو نفسي يحتاج إلى علاج.

طرق علاج الضعف الجنسي المفاجئ

يختلف علاج الضغف جنسي من شخص لآخر اعتماداً على السبب الرئيسي، فلا بد من الذهاب إلى الطبيب لمعرفة سبب الضعف الجنسي لتحديد العلاج المناسب، ومن أهم وسائل العلاج:

  • الأقراص الفموية

تساعد الأقراص المثبطة لإنزيم فوسفوديستريس (Phosphodiesterase type 5 inhibitors) على زيادة تدفق الدم في خلال ساعة مثل سيلدنافيل، فاردينافيل، تادالافيل، أفانفيل.

وتعمل هذه المواد الفعالة في خلال نصف ساعة أو ساعة لتستمر إلى عدة ساعات، ولكن لا تعمل هذه المواد من تلقاء نفسها، فلا بد من وجود مثيرات جنسية تحفز الانتصاب.

  • حقن الانتصاب

تُستخدم عن طريق الحقن مباشرةً في القضيب للحصول على الانتصاب في خلال عشر دقائق مثل البروستاديل، بابافيرين، فينتولامين أو مزيج من المواد الفعالة.

ويستمر تأثيرها لمدة نصف ساعة إلى ساعة، وتوجد أيضاً في صورة كريمات موضعية.

  • العلاج الهرموني لتعويض التستوستيرون

يبدأ مفعوله في خلال أربعة أسابيع، ويوجد في صورة جل يُستخدم موضعياً على الجلد أو داخل الأنف، وإبر عضلية تُحقن في خلال أسبوعين إلى 10 أسابيع، ولاصقات تُلصق فوق سطح الأسنان مرتين يومياً.

  • مضخات القضيب (Vacuum constriction device)

تعطي مضخات القضيب مفعولاً في الحال خاصةً لمن كان يعاني من القلق أحد اسباب الضعف الجنسي المفاجئ عن طريق الحصول على الانتصاب بواسطة المضخة، ويحافظ الشريط المطاطي على الانتصاب.

تُستخدم مضخة القضيب لمن يعانون من وجود مشكلة في تدفق الدم في القضيب أو عدم قدرة الصمامات الموجودة في القضيب على الاحتفاظ بالدم، ومن يشكو من تلف الأعصاب المسؤولة عن الانتصاب.

  • الغريسات القضيبية (Penile implant procedure)

قد يلجأ الطبيب إلى إجراء عملية جراحية لوضع غريسة قضيبية في القضيب تحاكي تأثير الانتصاب دون التأثير على الإحساس أو الأورجازم أو التبول.

ويوجد منها نوعان الدعامة الهيدروليكية القابلة للنفخ (Inflatable penile implant)، والدعامة المرنة شبه الصلبة (Non-inflatable penile implant).

وشاع استخدامها حول العالم، إذ أُجريت 63000 عملية جراحية في الفترة بين 2005-2012، كما أُجريت أغلب هذه العمليات في الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 86%.

أهم الأسئلة الشائعة

نعرض لك أهم الأسئلة الشائعة بخصوص اسباب الضعف الجنسي المفاجئ:

هل يمكن تجنب الضعف الجنسي المفاجئ؟

يمكن تجنب اسباب الضعف الجنسي المفاجئ عن طريق تغيير نمط الحياة اليومية واتباع بعض النصائح التالية:

  • الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم

لا بد من النوم لمدة 8 ساعات يومياً على الأقل لتحسين تدفق الدورة الدموية، وإعادة اتزان هرمون التستوستيرون لتحسين قوة الانتصاب.

  • تقليل معدل الكوليسترول في الدم

إذا كنت تشكو من السمنة المفرطة، لا بد من اتباع نظام غذائي سليم بجانب ممارسة الرياضة لإنقاص الوزن لتقليل ضغط الدم المرتفع، وتحسين معدل الكوليسترول والتيستوستيرون في الدم.

  • تناول وجبات صحية

ظهرت دراسة علمية حديثة في 2020م على 21000 رجل تؤكد مدى تأثير تناول وجبات صحية تحتوي على الفاكهة والخضروات، والمكسرات، والبقوليات، والأسماك، والدهون المفيدة.

بالإضافة إلى الابتعاد عن اللحوم الحمراء والمصنعات للتغلب على اسباب الضعف الجنسي المفاجئ ومنع تطوره، وتجنب المشروبات الكحولية والمخدرات.

  • ممارسة الرياضة

تؤكد الدراسات مدى تأثير ممارسة الرياضة بانتظام 3 مرات أسبوعياً على الأقل لتجنب الأمراض القلبية، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض السمنة.

بالإضافة إلى ممارسة التمارين الكارديو لمدة 45 دقيقة 3 مرات أسبوعياً، وتشمل السباحة، والجري، وركوب الدراجات، ونط الحبل، والمشي.

ويمكن الاعتماد على تمارين كيجل (Pelvic floor exercises) لتقوية عضلات الحوض عند الرجال لتحسين قوة الانتصاب خاصةً إذا كان مرض السكري هو أحد اسباب الضعف الجنسي المفاجئ، وذلك بناءً على إحدى الدراسات العلمية التي نُشرت في 2010م.

  • علاج الأمراض المزمنة

لا بد من الذهاب إلى الطبيب المعالج للتحكم في مرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، والأمراض القلبية لتحسين الصحة العامة للمريض، وتقليل خطر الإصابة بالضعف الجنسي.

  • علاج الأمراض النفسية

لا بد من الذهاب إلى الطبيب النفسي لعلاج الأمراض النفسية مثل الاكتئاب والقلق والتوتر النفسي، وتحديد العلاج المناسب، فقد تكون بعض الأدوية المضادة للاكتئاب أحد اسباب الضعف الجنسي المفاجئ.

  • الإقلاع عن التدخين

يؤدي التوقف عن التدخين إلى تحسين الصحة الجنسية بعد عدة أشهر.

هل ضعف الانتصاب المفاجئ طبيعي؟

تزداد الإصابة بالضعف الجنسي المفاجئ مع تقدم العمر، إذ يُصاب أغلب الرجال بنسبة 40% عند بلوغ الأربعين، ويُصاب البعض الآخر بنسبة 70% عند بلوغ السبعين.

كما ازدادت نسبة الإصابة من 5% عند بلوغ الأربعين عاماً إلى 15% عند بلوغ السبعين عاماً، فلا تشعر بالحرج إذا كنت تعاني من ضعف الانتصاب، إذ يستطيع الطبيب علاج الضعف الجنسي إذا عرف سببه.

هل يمكن الشفاء من ضعف الانتصاب المفاجئ؟

لكل داءٍ دواء، وفي أغلب الحالات يمكن علاج ضعف الانتصاب المفاجئ، وذلك بناءً على إحدى الدراسات العلمية التي تؤكد معدل غياب الضعف الجنسي بنسبة 29% بعد 5 سنوات.

والجدير بالذكر أنه حتى إن لم تستطع علاج اسباب الضعف الجنسي المفاجئ، يمكن استخدام وسيلة مناسبة لتقليل الأعراض.

الخلاصة

تتمحور اسباب الضعف الجنسي المفاجئ في عدم القدرة على حدوث الانتصاب منذ بداية العلاقة أو عدم القدرة على الحفاظ على الانتصاب حتى تنتهي العلاقة الحميمة، وسواء كان الضعف الجنسي مفاجئاً أو تطور مع مرور الوقت، لا بد من الذهاب إلى الطبيب لمعرفة السبب والحصول على العلاج المناسب لتحسين حياتك الجنسية حتى وإن كان التعامل مع الضعف الجنسي محبطاً أو يسبب الشعور بالعار والحرج.

المصادر

Scroll to Top