Search
Search

تواصل معنا

اعراض سرطان المبيض الخبيث

اعراض سرطان المبيض الخبيث

يُعدُ سرطان المبيض الخبيث من أخطر الأمراض التي تُصيب المرأة، والتي تُؤثر بشكل كبير على صحتها الجسدية، والنفسية وقدرتها الإنجابية، كما أنه قد يُهدد حياتها، وعلى الرغم من أن هذا المرض شديد الخطورة لدرجة أنه في بعض الحالات المتُقدمة منه، لا يستجيب إلى العلاج، إلا أن الاكتشاف للمرض في مراحله المُبكره يُساعد بشكل كبير على تحقيق نسب شفاء مرتفعة، وللإكتشاف المبكر للمرض لا بد من معرفة اعراض سرطان المبيض الخبيث بشكل دقيق، إذ أنه في حال تكرار ظهورها لابد من الإسراع بالذهاب إلى الطبيب المختص لاستبعاد الإصابة بهذا المرض اللعين.

ما هو سرطان المبيض الخبيث؟

سرطان المبيض الخبيث هو عبارة عن نمو غير طبيعي وخارج عن السيطرة لخلايا المبيض، وذلك بسبب زيادة معدل انقسام هذه الخلايا بشكل سريع للغاية لذا فإن الخلايا الناتجة من هذا الإنقسام غير ناضجة تماماً ما يجعلها خلايا غير وظيفية، كما أنها تشذ عن خصائص خلايا المبيض الطبيعية، وعادة ما يَحدث بسبب حدوث طفرة في التركيب الجيني لها.

وتَتَسم هذه الخلايا بأن لديها قدرة كبيرة على أن تَغزو مناطق مُختلفة في الجسم، ما يُساهم بشكل كبير في انتشار المرض، وظهور أعراض سرطان المبيض الخبيث.

أهم أسباب سرطان المبيض الخبيث

لا يَزال السبب الدقيق للإصابة بسرطان المبيض غير معروف إلى الآن، ومع ذلك يُمكن أن تُزيد بعض العوامل من خطر الإصابة به ولعل أشهر هذه العوامل ما يلي:

  • التقدم بالعمر يُزيد من خطر الإصابة بسرطان المبيض، إذ أنه عادة ما تبدأ أعراض سرطان المبيض الخبيث في الظهور بعد سن انقطاع الطمث.
  • عدم الإنجاب مطلقًا أو الحمل بعد سن ال35 عامًا يُزيد من خطر الإصابة بسرطان المبيض.
  • استخدام علاجات الخصوبة إذ تُشير بعض الدراسات إلى وجود صلة كبيرة بين استخدام علاجات الخصوبة، والإصابة بسرطان المبيض.
  • العلاج الهرموني بعد انقطاع الطمث، حيث يَرتبط العلاج الهرموني الذي يَتم إجراؤه لسنوات عديدة خاصة هرمون الاستروجين وحده (بدون البروجستيرون) بزيادة خطر الإصابة بسرطان المبيض.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان المبيض أو الثدي أو سرطان القولون أو المستقيم يُزيد من إحتمالية الإصابة بسرطان المبيض.
  • الميراث الجيني من بين أوضح وأخطر العوامل التي تُزيد من احتمالية الإصابة بسرطان المبيض الخبيث والتي تنتقل عبر أفراد الأسرة وهذا العامل يمثل من 5-10% من سرطانات المبيض وينتج بشكل خاص عن طفرات في جينات(BRCA1) ،(BRCA2)
  •  التدخين والذي تم ربطه بزيادة خطر الإصابة بسرطان الغشاء المخاطي، وهو نوع غير شائع من الورم الظهاري.

أهم اعراض سرطان المبيض الخبيث

قد يكون من الصعب ظهور أعراض سرطان المبيض الخبيث الأولية، وذلك لأن المبيضين صغيران، و موجودان في عمق البطن، وأي نمو الخلايا السرطانية عليهما قد لا بيَتَسبب في ظهور أعراض.

ونتيجة لذلك يتم اكتشاف 20% فقط من جميع حالات سرطان المبيض في المراحل المبكرة، وذلك بمساعدة الطبيب المختص. ولكن عندما يَصل سرطان المبيض الخبيث إلى مرحلة مُتقدمة حيث يَنتشر إلى الأعضاء المجاورة، فإن ذلك يَتَسبب في ظهور العديد من الأعراض، وتَتَمثل أعراض سرطان المبيض الخبيث المتقدمة فيما يلي:

  • ألم أسفل الظهر، ويَحدث ذلك بسبب انتشار السرطان إلى العمود الفقري.
  • ظهور أعراض الجهاز الهضمي والتي قد تَشمل على:
    1.  انتفاخ البطن.
    2. صعوبة الأكل والشبع المبكر.
    3. الغثيان والقيء.
    4. الإمساك المزمن.

    وتحدث هذه الأعراض بسبب انسداد القناة الهضمية بالخلايا المُسرطنة.

    • قلة التبول أو امتلاء المثانة أو تسرب البول وتحدث هذه الأعراض نتيجة انتقال الخلايا السرطانية إلى المثانة والجهاز البولي.
    • صعوبة التنفس، والتي يمكن أن تحدث بسبب تراكم السوائل في البطن، مما يَتَسبب في دفع الحجاب الحاجز وكذلك نتيجة وجود سائل في بطانة الرئتين أو حدوث جلطة في الأوعية الدموية.
    • نزيف الرحم غير الطبيعي خاصة في حالة الإصابة بورم الخلايا الجرثومية، وذلك لأن هذه الخلايا يُمكنها أن تفرز هرمونات جنسية مثل الإستروجين والتستوستيرون ما قد يتَسبب في حدوث نزيف.

    فيديو لدكتور جمال البحيري عن ما هو الفرق بين ورم المبيض الحميد والخبيث

     

    كيفية علاج سرطان المبيض الخبيث

    يُمكن علاج سرطان المبيض الخبيث من خلال ما يلي:

    الجراحة

    تُعدُ الجراحة هي العلاج الأساسي لسرطان المبيض، ويعتمد مدى الجراحة على مدى انتشار السرطان إذ قد يَخضع الأشخاص المصابون بسرطان المبيض من المرحلة الأولى، والذين يرغبون في الحفاظ على الخصوبة لعملية جراحية لإزالة المبيض وقناة فالوب فقط، ولكن عادة في الحالات المُتقدمة يكون قد انتشر المرض إلى أماكن متعددة، لذا فإن الجراحة قد تَتَضمن إزالة أعضاء متعددة بما في ذلك المبيضين وقناتي فالوب، والرحم، والأعضاء الموجودة في تجويف البطن.

    العلاج الكيميائي المساعد

    يُساعد استخدام العلاج الكيميائي المساعد بعد الجراحة إلى تحسين النتائج بشكل أفضل، حيث يُساعد في القضاء على الخلايا السرطانية غير المرئية، والتي لم يَتمكن الطبيب من إزالتها أثناء الإجراء الجراحي وعادة ما يَتضمن العلاج الكيميائي لسرطان المبيض الأدوية القائمة على البلاتين مثل سيسبلاتين أو كاربوبلاتين بالإضافة إلى أدوية آخرى قد تشمل باكليتاسيل أو دوسيتاكسيل أو غيرها من الأدوية، وعادة ما يَتطلب الأمر جولات متعددة من العلاج الكيميائي خاصة في الحالات المتقدمة.

    العلاج الإشعاعي

    يستخدم العلاج الإشعاعي نوع من الأشعة لها طاقة عالية لقتل الخلايا السرطانية. استخدام هذه العلاجات بشكل دقيق بما يُلائم حالة المريض يُساعد بشكل كبير في التقليل من أعراض سرطان المبيض الخبيث، وقد تختفي تمامًا.

    أهم الأسئلة الشائعة

    متى تختفي اعراض سرطان المبيض الخبيث؟

    تعتمد مدة اختفاء أعراض سرطان المبيض الخبيث على مرحلة المرض ومدى انتشاره إذ أنه في المراحل الأولية من سرطان المبيض الخبيث عادة ما تختفي الأعراض بعد إتمام العلاج، ولكن في الحالات المُتقدمة من المرض قد لا يختفي سرطان المبيض تمامًا، وبالتالي لا تختفي الأعراض، إذ قد يتم علاج بعض الحالات بالعلاج الكيميائي لسنوات، لذا يتعلم هؤلاء المرضى فن التعايش مع السرطان وأعراضه حتى يتحقق لهم الشفاء.

    هل سرطان المبيض قاتل؟

    إذا كان سرطان المبيض في مراحله الأولى وقب أن ينتشر خارج المبيبض، لا ليس قاتب، حيث يمكن علاجه من خلال استئصال المبيض بالجراحة، لكن إذا وصل سرطان للمراحل الأخيرة، فيمكن يؤدي إلى الوفاة بسبب انتشار الخلايا السرطانية إلى الغدد الليمفاوية والأعضاء البعيدة في الجسم مثل الكلى والكبد، وقد يصل إلى الجهاز التنفسي

    هل يُمكن الشفاء من سرطان المبيض الخبيث؟

    بالطبع يُمكن الشفاء من سرطان المبيض الخبيث خاصة في حال اكتشاف المرض مبكرًا، إذ تَصل نسبة الشفاء في هذه الحالة ما يُقارب من 95%، وتقل هذه النسبة كلما تم اكتشاف المرض في مراحل متقدمة حتى تنعدم نسبة الشفاء في آخر مراحل المرض، حينها يُصبح الغرض من العلاج هو التحكم في أعراض سرطان المبيض الخبيث، ومساعدة المريضة على العيش لأطول فترة ممكنة.

    هل سرطان المبيض يصيب الفتيات؟

    تظن العديد من النساء أن سرطان المبيض لا يصيب الفتيات التي لم يسق لهن الزواج، لكن من الممكن يصيب سرطان المبيض الفتيات من عمر يتراوح 18 حتى 30 سنة، لكنه دائماً ما تصاب الفتيات بورم المبيض الحميد.

    متى تجب عليك زيارة الطبيب لمتابعة سرطان المبيض الخبيث؟

    يجب عليكي زيارة الطبيب لمتابعة سرطان المبيض الخبيث وذلك إذا كنت تُعانين من أعراض مُشابهه لأعراض سرطان المبيض الخبيث بشكل شبه يومي، لأكثر من بضعة أسابيع، وذلك لأن الأنتباه الفوري للأعراض يُؤدي إلى تحسين احتمالات التشخيص المبكر والعلاج الناجح.

    الخلاصة

    سرطان المبيض الخبيث هو عبارة عن نمو غير طبيعي لخلايا المبيض ما يَتَسبب في ظهور كتل وأكياس خبيثة على المبيض، وتَتَسم الخلايا السرطانية المكونة لأورام المبيض الخبيثة بقدرتها السريعة على الانتقال إلى مناطق أخرى في الجسم، ما يَتَسبب في انتشار المرض.

    عادةً لا تشعر المريضة باعراض سرطان المبيض الخبيث في المراحل الأولية من المرض نَظرًا لصغر حجم المبيضين، وتواجدهما في تجويف البطن، ولكن سرعان ما ينتشر المرض إلى الأعضاء المجاورة لتبدأ أعراض سرطان المبيض الخبيث في الظهور، والتي قد تشمل على ما يلي:

    • ألم أسفل الظهر.
    • اضطرابات الجهاز الهضمي مثل حدوث انتفاخ وإمساك مستمر.
    • الحاجة الملحة والمتكررة للتبول، وذلك بسبب عدم القدرة على إفراغ المثانة كاملة.
    • وجود مشاكل في التنفس.
    • نزيف الرحم غير الطبيعي.

    لذا إذا كنت تُعانين من أعراض مُشابهه لأعراض سرطان المبيض الخبيث بشكل متكرر، يَجب عليكي الإسراع بالتوجه للطبيب المختص وذلك لأن التشخيص المبكر يُزيد من فرص الشفاء.

    المصادر

    Scroll to Top