Search
Search

8 نقاط توضح الفرق بين التكميم وتحويل المسار

دليل العلاج بالخارج ✈️

تواصل مع الأطباء واعرف تفاصيل عمليتك بسهولة

8 نقاط توضح الفرق بين التكميم وتحويل المسار

يتساءل الكثير من الأشخاص عن الفرق بين التكميم وتحويل المسار، إذ يُعاني نحو 40% من النساء و 39% من الرجال البالغين أكثر من 18 عام من زيادة في الوزن، ويُعاني نحو 13% منهم من السمنة.

وعند فشل جميع وسائل إنقاص الوزن التقليدية، يُصبح الحل الأمثل هو التدخل الجراحي لمُساعدة الشخص على إنقاص الوزن والحصول على الجسم المثالي، لذا فما هو الفرق بين التكميم وتحويل المسار؟ وكيف يُمكن اختيار أفضل طبيب لإجراء العملية؟

ما هو التكميم؟

التكميم هو إزالة أكثر من 80% من حجم المعدة وترك 20% فقط من المعدة لتُصبح المعدة مثل الأنبوب، وتُساعد عملية تكميم المعدة في إنقاص الوزن من خلال تقليص حجم المعدة وبالتالي لن تتسع إلا لكمية قليلة فقط من الطعام.

 

ما هو تحويل المسار؟

تحويل المسار هو إزالة معظم حجم المعدة والإبقاء على جيب أو كيس صغير من المعدة يتم توصيله بالأمعاء الدقيقة؛ وبالتالي تقل العناصر الغذائية والسعرات الحرارية التي يتم امتصاصها من الطعام الموجود في المعدة.

الفرق بين التكميم وتحويل المسار من حيث الأسباب

تتشابه الأسباب التي تدفع مُعظم الأشخاص إلى إجراء عملية تكميم المعدة أو تحويل المسار، فكلاهما يهدف إلى إنقاص الوزن وتقليل كمية الطعام المُتناول، ومن أهم أسباب إجراء عملية تكميم المعدة أو تحويل المسار هي:

  • فشل جميع طرق إنقاص الوزن التقليدية.
  • تعزيز الثقة بالنفس.
  • التمتع باللياقة البدنية والرشاقة.
  • التخلص من آلام المفاصل والظهر التي تُسببها السمنة وزيادة الوزن.
  • خفض احتمالية الإصابة بالعديد من الأمراض المُرتبطة ارتباطًا وثيقًا بزيادة الوزن مثل:
  1. ارتفاع مستوى ضغط الدم.
  2. أمراض القلب.
  3. الارتجاع المعدي المريئي.
  4. مرض الكبد الدهني غير الكحولي.
  5. ارتفاع مُستوى الدهون في الدم.
  6. مشكلات في القدرة الإنجابية.
  7. توقف التنفس أثناء النوم.
  8. مقاومة الأنسولين وداء السكري من النوع الثاني.

الفرق بين التكميم وتحويل المسار من حيث التحضيرات

قبل إجراء عملية تكميم المعدة على الشخص اتباع النصائح التالية:

  • اتباع نظام غذائي قائم على السوائل لمُدة أسبوعين قبل إجراء العملية، ويهدف ذلك إلى تقليل دهون الكبد والبطن حتى تُصبح العملية أكثر أمانًا.
  • عدم تناول أي أطعمة أو شرب أي مشروبات لمُدة 12 ساعة قبل العملية؛ حتى تُصبح المعدة فارغة تمامًا.

أما النصائح التي يجب اتباعها قبل إجراء عملية تحويل المسار فتتمثل في:

  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • اتباع نظام غذائي يُحدده الطبيب المُعالج.
  • التوقف عن تدخين التبغ لمدة أسبوعين قبل إجراء العملية.

الفرق بين التكميم وتحويل المسار من حيث الخطوات

تُجرى عملية تكميم المعدة من خلال الخطوات التالية:

  • يُخدر الطبيب المريض تخديرًا كليًا.
  • يبدأ الطبيب بعمل إما عدة شقوق صغيرة أو شق جراحي كبير تبعًا للطريقة التي ستُستخدم في إجراء العملية، إذ قد تُجرى عملية تكميم المعدة باستخدام المنظار أو باستخدام الجراحة التقليدية تبعًا لرؤية الطبيب المُعالج.
  • يزيل الطبيب الجزء الأكبر من المعدة وهو الجزء المنحني حتى يُصبح شكل المعدة مثل الأنبوب حيث تُشبه شكل الموزة.
  • يغلق الطبيب الشقوق الجراحية أو الشق الجراحي.

أما عملية تحويل المسار فتجرى من خلال الخطوات التالية:

  • تخدير المريض تخديرًا كليًا.
  • قد تُجرى عملية تحويل المسار باستخدام الجراحة أو باستخدام المنظار.
  • يقص الطبيب معظم المعدة تاركًا كيس أو جيب صغير بحجم حبة الجوز.
  • يقص الطبيب الأمعاء الدقيقة تاركًا الجزء الأول.
  • يصل الطبيب كيس المعدة الصغير بالجزء الأوسط من الأمعاء.
  • قد يصل الطبيب الجزء المُزال من المعدة والمتصل بالجزء الأول من الأمعاء بالجزء الأوسط من الأمعاء، وهو ما يعطي شكل حرف Y، أو لا يصل الطبيب الجزء المُزال من المعدة والأمعاء بالأمعاء الدقيقة وتُسمى حينها عملية تحويل المسار المُصغر.

الفرق بين التكميم وتحويل المسار من حيث مدة العملية

تختلف مدة العملية عادةً من مريض لآخر تبعًا للعديد من العوامل:

  • خبرة الطبيب الجراح.
  • طريقة إجراء العملية باستخدام الجراحة التقليدية أو باستخدام المنظار.
  • تعرُّض المريض لأي مخاطر أثناء إجراء العملية.

تستغرق مدة عملية تكميم المعدة حوالي 60 إلى 90 دقيقة، ويحتاج المريض البقاء في المُستشفى لمُدة يومين بعد إجراء العملية، أما عملية تحويل المسار فهي أكثر تعقيدًا، لذلك فهي تحتاج إلى وقت أطول، وتستغرق مدة عملية تحويل المسار في المُتوسط حوالي 3 ساعات، ويحتاج المريض إلى البقاء في المُستشفى لمُدة يومين إلى ثلاثة أيام بعد إجراء العملية.

الفرق بين التكميم وتحويل المسار من حيث المضاعفات

توجد العديد من المخاطر التي قد يتعرض لها الشخص أثناء إجراء تكميم المعدة أو تحويل المسار مثل:

  • نزيف شديد.
  • الإصابة بعدوى.
  • ظهور ردود فعل تحسسية للتخدير.
  • الإصابة بجلطات الدم.
  • تسرب في الجهاز الهضمي.

وتتمثل مُضاعفات عملية تحويل المسار في:

  • الغثيان.
  • الإسهال.
  • التقيؤ.
  • سوء التغذية.
  • قرحة المعدة.
  • انثقاب المعدة.
  • انسداد الأمعاء.
  • الإصابة بحصوات في المرارة.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم.

أما مُضاعفات عملية تكميم المعدة فتظهر في صورة:

  • الغثيان.
  • التقيؤ.
  • سوء التغذية.
  • ضيق المعدة.
  • انسداد المعدة.
  • ارتفاع خطر الإصابة بحصى الكوليسترول في المرارة.
  • الإصابة بالارتجاع المعدي المريئي.

الفرق بين التكميم وتحويل المسار من حيث السعر

يبلغ سعر عملية تكميم المعدة في مصر حوالي 32000 إلى 87000 جنيه، إنما يبلغ سعرها في السعودية من 21000 إلى 27000 ريال سعودي. بينما يبلغ سعر عملية تحويل المسار  في مصر حوالي 60000 إلى 160000 جنيه، في حين يبلغ سعر العملية في السعودية حوالي 50000 ريال سعودي، ويرجع ذلك التفاوت الكبير في الأسعار إلى أن التكلفة تختلف من مريض لآخر تبعًا للعديد من العوامل مثل:

  • تفاوت أتعاب الطبيب الذي سيجري العملية.
  • اختلاف أسعار المُستشفيات والإقامة بها.
  • الفحوصات الطبية التي تُجرى للمريض قبل وبعد إجراء العملية.
  • الأدوية التي يحتاجها المريض قبل وأثناء وبعد إجراء العملية.

 

الفرق بين التكميم وتحويل المسار من حيث نسبة النجاح

تتراوح نسبة نجاح عملية تكميم المعدة ما بين 80 إلى 90% من الحالات، بينما تبلغ نسبة نجاح عملية تحويل المسار حوالي 68 إلى 74% من الحالات.

كيف تختار أفضل طبيب لإجراء العملية؟

عملية تكميم المعدة وعملية تحويل المسار من العمليات الدقيقة جدًا، والتي تحتاج إلى خبرة وتمكُّن من الطبيب الجراح لتجنُّب المخاطر والمُضاعفات التي قد يتعرض إليها المريض أثناء أو بعد إجراء العملية، لذلك يجب مُراعاة المعايير التالية عند اختيار الطبيب الجراح الذي سيجرى العملية:

  • أن يتمتع الطبيب بالكفاءة والخبرة في إجراء مثل هذا النوع من العمليات.
  • أجرى العديد من العمليات الناجحة بدون تعرض المريض إلى أي مُضاعفات أثناء أو بعد العملية.
  • أن يتمتع بسمعة ممتازة بين مرضاه.
  • أن يسهل تواصل المريض معه للإجابة على أي استفسارات قبل العملية، وإبلاغه بتطورات حالة المريض بعد العملية.

ويُعد أستاذ دكتور شريف فهمي استشاري جراحات الجهاز الهضمي والسمنة هو أفضل طبيب لإجراء تكميم المعدة وتحويل المسار، إذ يتمتع أ. د. شريف فهمي بخبرة أكثر من 25 عامًا في مجال جراحات الجهاز الهضمي، وقام بالعديد من عمليات تكميم المعدة وتحويل المسار الناجحة.

الخلاصة

يتساءل الكثير من الأشخاص عن الفرق بين التكميم وتحويل المسار، إذ يُقبل عليها العديد من الأشخاص للتخلص من زيادة الوزن والسمنة خاصةً الأشخاص الذين فشلت معهم جميع طرق إنقاص الوزن التقليدية.

وتعني عملية تكميم المعدة إزالة أكثر من 80% من حجم المعدة وترك 20% فقط من المعدة لتُصبح المعدة مثل الأنبوب، أما عملية تحويل المسار فتعني إزالة معظم حجم المعدة والإبقاء على جيب أو كيس صغير من المعدة يتم توصيله بالأمعاء الدقيقة.

المصادر

دليل العلاج بالخارج ✈️​

تواصل مع الأطباء واعرف تفاصيل عمليتك بسهولة

مقالات ذات صلة

Scroll to Top