1874 21 20 10 20+

الفرق بين تحويل المسار وتحويل المسار المصغر

كيف يُجرى تكميم المعدة؟ وما هو الفرق بين تحويل المسار وتحويل المسار المصغر؟ هناك العديد من الأسئلة تتردد على أذهان الأشخاص الذين يشعرون باليأس من عدم قدرتهم على فقدان الوزن الزائد والتخلص من السمنة.

إذ أعطت عمليات تكميم المعدة وتحويل المسار نتائج مُبهرة في العديد من الحالات، وهو ما ساعدهم على ممارسة حياتهم بشكل أفضل، لذا فما هو تكميم المعدة؟ وما هو الفرق بين تحويل المسار وتحويل المسار المصغر من حيث الخطوات؟

الفرق بين تحويل المسار وتحويل المسار المصغر من حيث الأسباب

تتشابه الأسباب التي تجعل العديد من الأشخاص المُصابون بالسمنة أو زيادة الوزن يتجهون إلى إجراء عملية تحويل المسار بنوعيها، وتتمثل أسباب إجراء عملية تحويل المسار في:

  • عدم القدرة على فقدان الوزن باتباع الحميات الغذائية والتمارين الرياضية التقليدية.
  • استعادة الثقة بالنفس.
  • ممارسة الحياة بشكل طبيعي.
  • التمتع باللياقة والجسم المثالي.
  • تجنُّب الإصابة بالعديد من الأمراض التي ترتبط بزيادة الوزن والسمنة مثل: داء السكري النوع الثاني ومقاومة الأنسولين، ارتفاع ضغط الدم، أمراض القلب، توقف التنفس أثناء النوم، مرض الارتجاع المعدي المريئي المزمن، الكبد الدهني غير الكحولي.

لذلك تُجرى عملية تحويل المسار عادةً للأشخاص الذين يتجاوز مُؤشر الكتلة للجسم 40، أو للأشخاص الذين يتراوح مُؤشر الكتلة بين 35 إلى 39 وربما أقل من ذلك، في حالة مُعاناة الشخص من أحد الحالات المرضية الخطيرة التي ترتبط بالسمنة وزيادة الوزن بشكل وثيق.

الاختلافات ما بين عمليتي تحويل المسار وتحويل المسار المصغر من جهة المضاعفات

توجد العديد من المُضاعفات الصحية التي قد يُعاني منها الشخص بعد الخضوع إلى عملية تحويل المسار، ومن أهم هذه المُضاعفات:

  • انخفاض مستوى السكر في الدم.
  • الشعور بالغثيان بشكل مُستمر.
  • الإصابة بالتقيؤ والإسهال.
  • التعرُّض إلى سوء التغذية بسبب قلة العناصر الغذائية المُمتصة من الطعام.
  • الإصابة بقرحة في المعدة.
  • الشعور بالإرهاق وتقلب المزاج.
  • زيادة احتمالية تكوُّن حصوات في المرارة.
  • حدوث ثقب في المعدة.

الفرق بين تحويل المسار وتحويل المسار المصغر من حيث التحضيرات

تتشابه التحضيرات التي يتم العمل بها قبل إجراء عملية تحويل المسار سواءً تحويل المسار التقليدي أو المصغر، إذ يجب في جميع الحالات أن تكون المعدة فارغة وقت إجراء العملية. ومن أهم النصائح التي يجب اتباعها قبل الخضوع إلى عملية تحويل المسار:

  • اتباع نظام غذائي مُحدد تبعًا لتوجيهات الطبيب المُعالج.
  • مُمارسة التمارين الرياضية في الأسابيع التي تسبق العملية.
  • التوقف عن التدخين لأسبوعين على الأقل قبل الخضوع إلى العملية.
  • التوقف عن تناول أي مأكولات أو شرب السوائل لمدة 12 ساعة قبل الخضوع إلى العملية.

تُساعد هذه التحضيرات في تقليل كمية دهون الكبد والبطن، وتُساعد على التعافي سريعًا.

فيديو للدكتور شريف فهمي عن عملية تحويل المسار

الفرق بين تحويل المسار وتحويل المسار المصغر من حيث الخطوات

تُجرى عملية تحويل المسار باتباع الخطوات التالية:

  • تخدير المريض تخديرًا كليًا.
  • عمل شقوق جراحية صغيرة إذا أُجريت العملية باستخدام المنظار، أو عمل شق جراحي كبير إذا أُجريت العملية باستخدام الجراحة التقليدية.
  • يقص الطبيب معظم المعدة تاركًا منها ما يُشبه الكيس الصغير حجمه في حجم حبة جوز.
  • يقص الطبيب الأمعاء الدقيقة تاركًا الجزء الأول منها.
  • يصل الطبيب كيس المعدة الصغير بالجزء الأوسط من الأمعاء الدقيقة.

وعند إجراء تحويل مسار كلي أو كامل يبدأ الطبيب بعمل خطوة إضافية، وهي توصيل الجزء المقصوص من المعدة والأمعاء الدقيقة بالجزء الأوسط من الأمعاء، وبهذا يتكون شكل يُشبه حرف Y.

الفرق بين تحويل المسار وتحويل المسار المصغر من حيث مدة العملية

تختلف مدة عملية تحويل المسار التقليدي عن عملية تحويل المسار المصغر، إذ يستغرق تحويل المسار الكلي وقت أطول من تحويل المسار المصغر، وتستغرق مدة عملية تحويل المسار المصغر حوالي 3 ساعات، أما مدة عملية تحويل المسار التقليدي فتستغرق ما يقرب من 4 ساعات. أما إذا أُجريت العملية باستخدام المنظار فتقل مدة إجراء العملية بشكل كبير، إذ تستغرق حوالي ساعة إلى ساعة ونصف على أقصى تقدير باستخدام المنظار.

الفرق بين تحويل المسار وتحويل المسار المصغر من حيث السعر

يوجد تفاوت كبير في أسعار عملية تحويل المسار من مريض لآخر ومن مكان لآخر، إذ توجد الكثير من العوامل التي تُؤثر على تكلفة عملية تحويل المسار بشكل كبير، ومن أهم هذه العوامل:

  • خبرة الطبيب الجراح الذي سيجري عملية تحويل المسار.
  • جاهزية المركز الطبي أو المُستشفى التي ستُجرى بها العملية.
  • الأدوية اللازمة قبل وأثناء وبعد العملية.
  • الفحوصات والتحاليل الطبية اللازمة قبل وبعد العملية.
  • طريقة إجراء العملية، إذ تزيد تكلفة إجراء عملية تحويل المسار باستخدام المنظار عن تكلفة تحويل المسار جراحيًا.

ويبلغ سعر عملية تحويل المسار حوالي 57000 إلى 160000 جنيهًا.

الفرق بين تحويل المسار وتحويل المسار المصغر من حيث نسبة النجاح

تتشابه نسبة نجاح عملية تحويل المسار التقليدي والمصغر، فكلاهما يُساعد في إنقاص ما يقرب من 75% إلى 80% من وزن الشخص خلال عامين من إجراء العملية، بشرط اتباع تعليمات الطبيب المُعالج بدقة بعد إجراء العملية، وتبلغ نسبة نجاح عملية تحويل المسار حوالي 68 إلى 74%.

كيف تختار أفضل طبيب لإجراء العملية

عملية تحويل المسار من العمليات الدقيقة للغاية، وتحتاج خبرة كبيرة من الطبيب الجراح الذي سيجريها، لذلك يجب اختيار طبيب جراح وفقًا للشروط التالية:

  • أن يتمتع بخبرة وكفاءة في إجراء عمليات تحويل المسار.
  • قام بإجراء العديد من عمليات تحويل المسار الناجحة بدون أن يُعاني المريض بعدها من أي مُضاعفات خطيرة.
  • أن يسهل على المرضى التواصل معه لإبلاغه بتطورات حالة المريض بعد العملية، والرد على كافة الاستفسارات.
  • أن يتمتع بسمعة طيبة بين المرضى.

الخلاصة

تحويل المسار يُقصد به تجاوز الطعام المعدة وجزء من الأمعاء الدقيقة حتى تقل المواد الغذائية التي يتم امتصاصها، وتتم عملية تحويل المسار من خلال قص الطبيب معظم المعدة تاركًا منها ما يُشبه الكيس الصغير، وقص الأمعاء الدقيقة تاركًا الجزء الأول منها، ثم يتم توصيل كيس المعدة بالجزء الأوسط من الأمعاء الدقيقة.

ويكمن الفرق بين تحويل المسار وتحويل المسار المصغر في أن عملية تحويل المسار الكلي يتم خلالها توصيل الجزء المقصوص من المعدة والأمعاء بالجزء الأوسط من الأمعاء الدقيقة.

المصادر

Scroll to Top

تنزيل ملف تعريفي

PDF حمل الملف التعريفي لشركة أبر مدك بصيغة :قابل للطباعة، يحتوي على

خطأ: نموذج الاتصال غير موجود.