Search
Search

تواصل معنا

السيلوليت

يُعرف أيضًا باسم جلد قشر البرتقال أو السيلوليت، ويرجع السيلوليت إلى تغير داخلي يُلاحظ في الأنسجة الدهنية الموجودة تحت البشرة. يتشكل السيلوليت عندما تنكمش الانسجة الليفية وتلتصق بالجلد والعضلات، محاصرة الدهون بينهما، وهذا المزيج من الانسجة الليفية المنكمشة والدهون المنتفخة بينهما يعطي السيلوليت مظهره المتكتل وغير المتكافئ.

في حين أن تطور السيلوليت يحدث بشكل طبيعي ولا يمثل خطرًا على الصحة، إلا أن الكثير من الناس لا يحبون هذا المظهر ويرغبون في إزالته، ونحن في عيادة الخليج نقدم العديد من الخيارات لإجراء علاج السيلوليت حيث تمنحك عيادة الخليج النتائج التي تبحث عنها. 

لا يصيب السيلوليت شخص محدد، ولكن في الواقع يمكن أن يؤثر السيلوليت على أي شخص، صغيرًا أو طويلًا، نحيفًا أو سمينًا. من الشائع بالفعل أنه يهاجم الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن، ولكن هناك أشخاص أكثر عرضة للخطر.

حيث وفقًا لرأي الأطباء، يؤثر السيلوليت بشكل عام على النساء وهو ظاهرة فسيولوجية طبيعية مثل درجة استجابه البشرة، كما إن النساء أكثر عرضه لأن عدد الخلايا الدهنية عند النساء أعلى بكثير من عدد الرجال، ونتيجة التغيرات الهرمونية عند النساء التي تسبب احتباس الماء وزيادة الترسبات الدهنية.

محتويات المقال

علاج السيلوليت

حتى الأشخاص الذين يشعرون بالسعادة بشكل عام بأجسادهم يرغبون في علاج السيلوليت لأنه يعطي مظهر غير مرغوب فيه، وعلى الرغم من أنه غير ضار وأنه ليس مرضا ولكنه مشكلة تجميلية، إلا أنه يمكن أن يتسبب في ظهور المناطق المصابة بشكل غير مرغوب فيه ويزيل مظهر البشرة الناعم المتناغم.

يُعد السيلوليت من أكثر الاضطرابات الجلدية شيوعًا بين النساء، حيث يصيب أكثر من 80٪ من الإناث، وعلى الرغم من أنه يكاد يكون من المستحيل التخلص تمامًا من السيلوليت، إلا أن العلاجات والمنتجات الفعالة للحد منه موجودة.

يمكن أن يكون السيلوليت صلبًا أو لينًا أو متورمًا، ويظهر السيلوليت الصلب عند الشابات اللاتي يمارسن الرياضة بانتظام، ويعتبر السيلوليت اللين أكثر شيوعًا عند النساء غير النشطات اللائي فقدن الوزن مؤخرًا، يظهر السيلوليت الوذمي عند النساء اللواتي يعانين من زيادة الوزن.

صور عملية

ما هي درجات السليوليت؟

يشبه السيلوليت الجلد المتكتل أو المتضخم، قد يكون مرئيًا في جميع الأوقات أو فقط عند ضم الجلد، ويصيب السيلوليت البطن والفخذ والمؤخرة.

يوجد 4 درجات من السيلوليت، وهما:

  • الدرجة 0: جسمك لا يحتوي على سيلوليت.
  • الدرجة الأولى: تصبح بشرتك ناعمة عند الوقوف، لكن يظهر تناقص خفيف عند الجلوس.
  • الدرجة 2: جلدك به غمازات معتدلة عند الوقوف أو عند الجلوس.
  • الدرجة 3: جلدك به غمازات شديدة عند الوقوف أو الجلوس، وتتميز بشرتك أيضًا بقمم ووديان عميقة (مناطق مرتفعة ومنخفضة).

ما هي أسباب السليوليت؟

لا يوجد سبب محدد لظهور السيلوليت ولكن يوجد بعض العوامل التي تؤثر على ظهوره، مثل:

1 – التغيرات الهرمونية

  • يظهر السيلوليت عادة من سن البلوغ عندما تبدأ الأنشطة الهرمونية، ويلاحظ أيضًا أثناء الحمل أو عند انقطاع الطمث.
  • نتيجة الاضطراب الهرموني عند البلوغ مثل زيادة هرمون الاستروجين والبروجسترون وكذلك زيادة تخزين الدهون في الجسم، ويؤدي ذلك إلى ظهور السيلوليت على جسم المرأة الصغيرة على وجه الخصوص.
  • وبالمثل، أثناء الحمل، نتيجة التغيرات الهرمونية فتتراكم احتياطيات الدهون في جسم المرأة ووتتراكم الماء، كل هذا يساهم في ظهور السيلوليت.

2 – انتقال وراثي

  • عند الولادة غالبًا ما يتم توريث الخصائص الجسدية أو الفسيولوجية من إلى الاجيال القادمة. 
  • وبالتالي، فإن المرأة ذات الميل الطبيعي للسيلوليت يمكن أن تنقله إلى مولودها الجديد.

3 – غياب النشاط الرياضي

  • تساهم الممارسة المنتظمة للأنشطة الرياضية بشكل فعال في الحد من تطور السيلوليت في الجسم. 
  • حيث أن الأنشطة الرياضية تعزز الدورة الدموية الجيدة في الأطراف السفلية، وبالتالي تمنع تغلغل الماء في الأنسجة، مما يقلل بشكل كبير من ظهور السيلوليت في الجسم.

4 – سوء التغذية

  • الاستهلاك المفرط للأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الملح أو السكر مثل اللحوم الباردة والخبز والجبن والبسكويت والحلوى والشوكولاتة وغيرها، هو سبب تراكم الماء في أجسامنا. 
  • بالإضافة إلى ذلك، فإن استهلاك المنتجات الغنية بالدهون يعزز أيضًا زيادة كتلة الدهون في الجسم.
  •  بالإضافة إلى ذلك، يمنع استهلاك التبغ أيضًا أكسجة الأنسجة الجيدة وله آثار سلبية فقط على الدورة الدموية، هذا يعزز بشكل طبيعي تطور السيلوليت.

5- سوء استعمال الملابس

  • الملابس الضيقة جدًا التي تشد الفخذين والخصر، وتمنع الدورة الدموية واللمفاوية الجيدة. 
  • ونتيجة لذلك، فإن هذه الملابس لها آثار سلبية على التصريف الطبيعي للأنسجة.

 

الأماكن الأكثر عرضه للسيلوليت

على الرغم من أن السيلوليت يمكن أن تؤثر على أي منطقة من الجسم، إلا أنها أكثر شيوعًا في:

  • الوركين.
  • الفخذين.
  • الأرداف.
  • البطن. 

طرق علاج السيلوليت

على الرغم من أنه من غير الممكن التخلص تمامًا من السيلوليت، إلا أننا نقدم بعض الاقتراحات التي يمكن أن تساعدك على تحسينه، ومن أهم طرق علاج السيلوليت:

1. علاج السيلوليت بالليزر

يوفر علاج السيلوليت بالليزر غير الجراحي طاقة حرارية في الأدمة العميقة وتحت الجلد ويولد استجابة لالتئام الجروح، والنتيجة هي أن الكولاجين الجديد يتشكل ويضغط على الدهون ويحسن مظهر السيلوليت.

تتطلب هذه التقنية جلسة واحدة فقط وهي أكثر فاعلية من الطريقة غير الجراحية، حيث تقوم تقنية الليزر هذه، بما يلي:

  • يذوب بشكل انتقائي الخلايا الشحمية تحت الجلد وبالتالي تنعيم الواجهة غير المتساوية للجلد.
  • يقطع المنطقة (العصابات الحاجزة) التي تربط طبقات الجلد والعضلات (تحت الجلد) عن طريق التقسيم الحراري.
  • يسخن الأدمة لزيادة سمكها ومرونة الجلد (يتحقق ذلك من خلال إعادة تشكيل كولاجين جديد)

لوحظ وجود محيط أكثر سلاسة ومرونة متزايدة للجلد وسماكة الجلد باستخدام هذه التقنية على الرغم من أن الآثار الجانبية للكدمات والتورم يمكن اعتبارها من العيوب. 

2. علاج السيلوليت بالموجات الصوتية (AWT)

  • علاج السيلوليت بالموجات الصوتية حيث تستخدم هذه التقنية الموجات المركزة أو الشعاعية ويفترض أن تحسن الدورة الدموية الموضعية وتزيد من تكاثر الخلايا وألياف الكولاجين والإيلاستين لزيادة مرونة الجلد. 
  • يكسرون العصابات الحاجزة التي تسحب الجلد.
  • وهي طريقة علاج آمنة وفعالة في لإجراء علاج السيلوليت.

3. كريمات السيلوليت

تشمل العلاجات الموضعية أو مستحضرات التجميل للسيلوليت هي كريمات علاج السيلوليت، حيث تحتوي كريمات السيلوليت مثل الكافيين والريتينول والكارنيتين والفورسكولين ومشتقات نباتية أخرى. 

التأثير العلاجي الواسع لكريمات علاج السيلوليت هو من خلال تحلل الدهون في الأنسجة الدهنية، وتحفيز دوران الأوعية الدقيقة المحيطية الذي يسهل التصريف اللمفاوي، وتقليل الوذمة.

تعمل مكونات معينة بالطرق التالية:

  • الكافيين: يسبب تكسير الخلايا الدهنية من خلال تنشيط إنزيم الليباز ثلاثي الجليسريد الذي يساعد في تكسير الدهون الثلاثية إلى أحماض دهنية حرة وغليسيرول.
  • تركيبات الريتينول : تعمل كعوامل مضادة للشحوم وتمنع ظهور الخلايا الشحمية البشرية، يعزز أيضًا مستويات الكولاجين، ويحسن سمك الجلد وخصائصه المرنة.
  • نباتات قوية (الجنكة بيلوبا وكينتيللا اسياتيكا وكستناء الحصان): تبطئ تكوّن الدهون وتنشط تكسير الدهون وتعمل كمضادات للأكسدة مع تأثيرات مضادة للالتهابات.

4. علاج السيلوليت بشفط الدهون

  • يزيل شفط الدهون الدهون الزائدة تحت الجلد (على الوركين والبطن والفخذين والأرداف والوجه) من خلال شقوق صغيرة، ويمكن دمج هذا مع تقنية الليزر التي تعمل أيضًا على شد الجلد.
  • قد يخضع العديد من الأشخاص المصابين بالسيلوليت لعملية شفط الدهون للتخلص من الدهون غير المرغوب فيها ولكن يجب أن يدركوا أن شفط الدهون لأنه لا يزيل السيلوليت. 
  • من ناحية أخرى، يمكن أن تكون جراحة السيلوليت ضارة لأنها يمكن أن تسبب عدم انتظام في الجلد. 

6. علاج السيلوليت بالترددات الراديوية (RF)

  • تسبب هذه التقنية تفاعلًا حراريا في الأدمة.
  •  تمتص الخلايا الشحمية الحرارة الناتجة مما يؤدي إلى تكسير الخلايا الدهنية من خلال تحلل الغشاء.
  •  كما أنه يسبب إنتاج الكولاجين مما يؤدي إلى شد الأنسجة.

7. تقنيات أخري لعلاج السيلوليت

  • يستخدم العلاج بالليزر منخفض المستوى (LLLT) أشعة الليزر لتحفز تكسير الدهون في الخلايا الشحمية، إنها طريقة آمنة وفعالة ولا تتطلب تدليكًا أو تحفيزًا ميكانيكيًا ولكن الفوائد طويلة الأجل لم يتم تقييمها بعد.
  • ضوء الأشعة تحت الحمراء من الصمام الثنائي الباعث للضوء (LED) هو طريقة أخرى تعمل عن طريق تسخين الجلد وتعزيزالدورة الدموية الدقيقةوالتصريف اللمفاوي وتخليق الكولاجين، وهذا يمكن أن يقلل بشكل كبير من محيط الفخذ.

احسب تكاليف عمليتك فى مصر

هل تخطط للسفر للعلاج في مصر؟ نحن هنا لمساعدتك في الحصول على معلومات حول تكاليف السفر، تكاليف الإقامة، وتكاليف العلاج. أكمل البيانات التالية للحصول على سعر رحلتك للعلاج في مصر


    كيف يتم تشخيص السيلوليت؟

    يعتمد تشخيص السيلوليت بشكل أساسي على الفحص السريري للجلد، لا يلزم إجراء اختبارات معملية لتشخيص الحالة.

    • يكون للجلد مظهر متكتل ومتعرج ويظهر أحيانًا بشكل دمامل، وقد تختلف المنطقة المصابة عن الجلد المحيط بها. 
    • عادةً ما يكون الجلد في المنطقة المصابة أقل ليونة ومرونة، وقد يعاني بعض الأشخاص من الألم وذمة في المنطقة المصابة.
    • في بعض الحالات، يمكن إجراء اختبارات أخرى مثل خزعة الجلد أو الموجات فوق الصوتية أو التصوير بالرنين المغناطيسي لاستبعاد أي حالات طبية كامنة قد تسبب السيلوليت.

    كما يوجد  3 أنواع من السيلوليت، يمكن استخدامهم لتحديد مستويات مختلفة من الخطورة، مثل:

    • السيلوليت اللين: يكون السيلوليت الناعم أكثر وضوحًا عند الاستلقاء منه عند الوقوف، والجلد له مظهر هلامي وغير مؤلم عند لمسه، وإذا كنت تعاني من السيلوليت الناعم، فذلك يرجع في الغالب إلى نقص توتر العضلات وزيادة الوزن.
    • السيلوليت المتورم: غالبًا ما يصيب السيلوليت المتورم الفخذين والركبتين، ولكنه أكثر شيوعًا في أسفل الساقين، إنه ناتج عن مشاكل ضعف الدورة الدموية التي تتفاقم بسبب احتباس السوائل بشكل كبير، غالبًا ما يكون الجلد مؤلمًا عند لمسه.
    • السيلوليت الصلب: يتمركز السيلوليت الصلب في المناطق الخارجية من الوركين والفخذين وحول الظهر وداخل الركبتين، ويكون مضغوطًا ومؤلماً عند لمسه، ويُعرف باسم “السيلوليت الصلب” لأنه قد لا يتم القضاء على هذا النوع من السيلوليت أبدًا إذا لم يتم إجراء علاج مبكر، ومثل الأنواع الأخرى من السيلوليت ، فهو ناتج عن قلة التمارين البدنية وزيادة الوزن.

    طرق الوقاية من السيلوليت

    العلاج الطبي التجميلي هو وحده القادر على تخليصك من معظم السيلوليت، ولكن إليك بعض النصائح التي قد تساعد في الوقاية من السيلوليت:

    • قلل من تناول الملح: يجعل الملح خلاياك الدهنية أكبر، مما يزيد الضغط على أنسجة الجلد الرقيقة.
    • تعديلات نمط الحياة: اتباع نظام غذائي صحي متوازن، يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي غني بالفواكه والألياف الغذائية والخضروات والحبوب الكاملة وقليل من البروتين في تحسين صحة الجلد بشكل عام وتقليل ظهور السيلوليت.
    • حافظ على رطوبتك: عن طريق اشرب الكثير من الماء، حيث عندما تصاب بالجفاف تصبح بشرتك أرق وأضعف، مما يجعل مظهر السيلوليت أكثر بروزًا.
    • ممارسة التمارين الرياضية تساعدك على الحفاظ على وزن صحي والتخلص من الدهون الزائدة.
    • تجنب التدخين واستهلاك الكحول: يمكن أن يتسبب التدخين وزيادة استهلاك الكحول في الإجهاد التأكسدي والالتهاب في الجسم، مما قد يساهم في تطور السيلوليت.
    • التدليك: يساعد التدليك المنتظم للمناطق المصابة على تحسين الدورة الدموية وزيادة تدفق الدم إلي المنطقة المصابة، وحرق السعرات الحرارية، ويمكن أن يساعد في تقليل الخلايا الدهنية التي تسبب السيلوليت .

    الأسئلة الشائعة

    نحن نعلم الآن أن السيلوليت ناتج عن زيادة كمية الخلايا الدهنية في النسيج الضام تحت الجلد، يمكن أن تؤثر عدم العناية الجيدة بالبشرة على ظهور السيلوليت، وذلك لأن أنسجة الكولاجين الموجودة تحت الجلد لم تعد توفر صلابة كافية للحفاظ على نعومة الجلد.
    مع تقدمنا ​​في السن، ننتج كمية أقل من الكولاجين وهذا عنصر مهم يحافظ على بشرتنا شابة ومرنة، ويصبح الجلد أضعف ويصبح السيلوليت أكثر وضوحًا.
     لذلك إذا كنت تتناول الكولاجين يوميًا، فهناك فرصة جيدة لأن يصبح السيلوليت أقل وضوحًا، لأن الجلد سيصبح أكثر نعومة أيضًا مرة أخرى.

    من خلال دراسة التجارب والمعلومات العلمية الأخرى وجدنا أن المساج يمكن أن يساعد في تحسين المظهر وتقليل حجم السيلوليت، انخفاض سماكة الدهون في المناطق المصابة مثل الفخذين والأرداف.
    وذلك من خلال أنه يساعد على تحسين الدورة الدموية في الأنسجة المصابة، مما يسمح بإعادة امتصاص الدهون الزائدة بشكل طبيعي.

    إنها ليست مشكلة صحية خطيرة ولكنها تجعل الأفراد قلقين بسبب مظهرهم، ولا يوجد علاج للسيلوليت إلا العلاج الذي يتم لتقليل ظهوره، حيث يمكن أن تساعد بعض الإجراءات الاحترازية مثل اتباع نظام غذائي صحي متوازن وممارسة الرياضة بانتظام وتجنب التدخين وترطيب الجسم في تقليل ظهور السيلوليت.

    يمكن للمشي السريع مكافحة السيلوليت ولكن يتطلب الصبر والمثابرة، حيث يكون من فوائد المشي، خاصة إذا كان سريع:

    • زيادة الدورة الدموية
    • زيادة التمثيل الغذائي

    السيلوليت هو حالة جلدية تؤثر بشكل أساسي على الفرد من الناحية التجميلية، فهي تجعل الجلد يبدو متكتلًا ومتعرجا بسبب تراكم الخلايا الدهنية التي تدفع النسيج الضام تحت الجلد، ويوجد 3 أشكال من السيلوليت مثل:

    • السيلوليت الصلب أو المضغوط: هذا نوع من السيلوليت لا يمكن رؤيته بمجرد النظر إليه، ولا يمكن رؤية مظهره المميز إلا عند الضغط على المنطقة بالأصابع.
    • السيلوليت اللين أو الرخو: هذا هو أكثر أنواع السيلوليت شيوعًا، ويمكن رؤية الكتل الموجودة في هذا النوع من السيلوليت بمجرد النظر إليها دون الحاجة إلى ضغطها.
    • السيلوليت المتورم: يحدث بشكل أقل تكرارًا، وعادة ما يظهر في الساقين والأرداف، مما يؤدي إلى زيادة حجم الأطراف المصابة.

    تريد الاستفسار عن العملية؟

    أكمل بياناتك و سوف نقوم بالرد عليك قريبا

      أفضل مقالات عن عمليات

      احسب تكاليف عمليتك فى مصر

      هل تخطط للسفر للعلاج في مصر؟ نحن هنا لمساعدتك في الحصول على معلومات حول تكاليف السفر، تكاليف الإقامة، وتكاليف العلاج. أكمل البيانات التالية للحصول على سعر رحلتك للعلاج في مصر


        عمليات أخرى

        عمليات تجميل القوام

        عمليات الأسنان

        عمليات العيون

        عمليات تجميل القوام

        عمليات الأسنان

        عمليات العيون

        تواصل معنا للحصول على توصيات بأفضل الأطباء المصريين وتسهيل في السفر والتعامل داخل مصر

          Scroll to Top