Search
Search

تواصل معنا

تضييق المهبل بالليزر

عمليات تضييق المهبل بالليزر محل اهتمام كثير من النساء، والتي يتم إجراؤها بعد الانتهاء من فترة الدورة الشهرية أو قبل بدايتها بـحوالي عشرة أيام، وقد تم تحديد هذه الفترات الزمنية لمنع الالتباس بين النزيف الناجم عن الدورة الشهرية والنزيف الناتج عن العملية، فما هي أهم الإجراءات الواجب اتباعها قبل الإقبال على إجراء العملية؟ وما هي أهم ما يُميز العملية، وهل هناك أضرار ناتجة عن إجرائها، جميع هذه المعلومات وأكثر يمكنك الحصول عليها من خلال متابعة السطور التالية.

محتويات المقال

ما هي عملية تضييق المهبل بالليزر؟

هي عملية تُساهم في شد عضلات المهبل وإعادة توتر الأنسجة الداعمة له عن طريق وسيلة الليزر، مما يؤدي إلى تضييق المهبل وزيادة قوته، حيث يُعاني العديد من النساء من مشكلة اتساع المهبل بعد الولادة نتيجة ارتخاء الأربطة والأنسجة والعضلات، مما يؤثر على المتعة أثناء العلاقة الحميمية بين الزوجين.

ونجد أن مبدأ عملية التضييق قائم على عملية التدفئة الحرارية على الألياف التي تشكل طبقات الأنسجة الداخلية في المهبل، وتنشيط الكولاجين، حيث يسهم ذلك في حدوث تقلص دون الحاجة لإجراء عملية جراحية.

 

متى تحتاج المرأة الى تضييق المهبل؟

من بين العلامات التي قد تستدعي إجراء عملية تضييق المهبل عند المرأة هي الشعور بالأمور التالية:

  • الشعور بألم مستمر في منطقة أسفل الظهر.
  •  وجود ثقل وتورم في منطقة المهبل.
  • الشعور لدى المرأة بعدم القدرة على السيطرة على التبول والحالة المعروفة بـ”تسريب البول”.
  • في بعض الحالات، يحدث انسداد في عنق الرحم يؤدي إلى إخراجه من فتحة المهبل لدى المرأة، مما يسبب تقرحات ونزيف في المهبل، وفي هذه الحالة، من الضروري إجراء عملية تضييق المهبل لتجنب حدوث تلك التقرحات.
  • في بعض الأحيان، تعاني المرأة من مشكلة الإمساك أو عدم القدرة على التبرز بشكل كامل، ويرتبط ذلك بحجم المهبل، وبالتالي تحتاج إلى إجراء عملية لتضييق المهبل.

 

شروط إجراء عملية تضييق المهبل بالليزر

هناك بعض التعليمات الواجب الالتزام بها لإتمام نجاح عملية تضييق المهبل بالليزر وهي:

  • عدم القيام بالعملية الجراحية فور الولادة، وانتظار ما بين 3 إلى 6 أشهر، ومنح الجسم فرصة للاستشفاء، وبعد ذلك يتم محاولة تعزيز عضلات المهبل من خلال ممارسة تمارين كيجل.
  • عدم التكرار الفاجع للولادة المهبلية بعد العملية.
  •  المحافظة على وزن صحي.
  • الامتناع عن التدخين يمكن أن يؤدي إلى تحسن مشكلة السعال الذي ينجم عن التدخين وأن يُعكس تأثيرًا عكسيًا على الحالة الصحية.
  • الالتزام بتنظيم نظام غذائي صحي وتجنب حدوث الإمساك بشكل متكرر.

صور عملية

تحضيرات ما قبل إجراء عملية تضييق المهبل بالليزر

قبل الإقدام على عملية تضييق المهبل بالليزر من المهم إجراء بعض التحضيرات والتي من بينها:

  • يجب أن تخبر الطبيب بأي مشاكل صحية تواجهك وما إذا كنت تتناول أي أدوية.
  • اخطار الطبيب بأي حساسية سابقة من الضوء.
  • عمل بعض التحاليل الطبية وسونار الحوض.
  • إذا كانت المرأة معتادة على التدخين، يُنصح بأن تتوقف عنه لمدة أسبوعين.
  • تجنب إقامة العلاقة الزوجية قبل العملية بفترة ليلة واحدة.

خطوات إجراء عملية تضييق المهبل بالليزر

تحتاج عملية تضييق المهبل بالليزر لمدة تتراوح بين 15 إلى 30 دقيقة، حسب حالة العلاج ونوع الليزر المستخدم وكذلك كثافته، يتم إجراء الجراحة تحت تأثير التخدير الموضعي وتتضمن هذه العملية الخطوات التالية.

  1. يتمدد المريض على ظهره مع انحناء الوركين والركبتين وتفريق الساقين ووضعهما على وسادة مرتفعة.
  2. يقوم الجراح بإزالة الأوساخ من المنطقة المصابة واحترام خصوصية المريض وراحته عن طريق تغطية المنطقة بشكل سليم لمنع حدوث أي عدوى.
  3. يتم وضع مخدر موضعي على المنطقة.
  4. عندما يقوم الطبيب بتنفيذ العلاج بالليزر، يتم وضع مسبار الليزر في المهبل أو حول الأعضاء التناسلية الخارجية، ومن ثم يقوم بتدوير الجهاز لتوزيع الحرارة في المنطقة المتأثرة.
  5. تتم عملية إزالة مسبار الليزر وتنقية منطقة المهبل.
  6. عادة ما يتألف العلاج من ثلاثة جلسات، مع فترة شهر تقريبًا بين كل جلسة، استعادة قوة عضلات المهبل وقوة الغشاء المخاطي وسمكه.

مميزات وعيوب عملية تضييق المهبل بالليزر

كغيرها من العمليات الأخرى فهناك بعض المميزات والعيوب الناتجة عن إجراء هذه العملية نذكرها كالتالي:

فيما يخص مميزات عملية تضييق المهبل بالليزر يمكن أن نذكر:

  • يتم تنفيذ عملية تضييق المهبل بواسطة الليزر في فترة قصيرة ويسمح للمرأة بالعودة إلى منزلها في نفس اليوم.
  • تُساعد هذه العملية في تحقيق نتائج جيدة ومتواصلة.
  • من الممكن أن تستغني عن التخدير، فلا داعي لاستخدامه في هذه الحالة.
  • تساعد في حل المشاكل التي تواجه الجهاز التناسلي لدى المرأة مثل مشاكل جفاف المهبل وسلس البول.
  •  بعد إجراء عملية تضييق المهبل باستخدام الليزر، من الممكن أن تحمل المرأة بشكل طبيعي، لكن يمكن أن يتسع المهبل مرة أخرى بعد الولادة الطبيعية.
  •  ليست هناك حاجة للبقاء في المنزل لفترة طويلة بعد إجراء العملية.
  • يستعيد المهبل حجمه الاعتيادي ويصبح أضيق، وبالتالي يعود الشعور باللذة الجنسية لكلا الطرفين.
  • لا يسبب تقنية تضييق المهبل بالليزر أي ألم أثناء الجلسة.
  • النتائج لجلسة تضييق المهبل بواسطة الليزر فعّالة وآمنة.
  • التخلص من آلام أسفل الظهر وأسفل البطن.

أما العيوب الناتجة عن إجراء عملية تضييق المهبل بالليزر

  • زيادة الإحساس بالتوجع في منطقة المهبل خلال الجماع الزوجي.
  • تزيد كمية الإفرازات المهبلية بشكل مفرط بعد إجراء الجراحة، ومن الممكن أن تستمر هذه الزيادة لفترة معينة.
  • تسبب استخدام تقنية الليزر بشكل غير مهارة في حروق في منطقة المهبل.
  • قد تظهر بقع داكنة في منطقة المهبل بعد إجراء عملية التضييق بالليزر وقد تختفي هذه البقع بعد فترة أو قد تستمر ظهورها.
  • عند حدوث حمل جديد وعملية ولادة بعد العناء، يحدث تراجع في النتائج السابقة وعودة لتوسع في منطقة المهبل.
  • القليل من الإحمرار في منطقة المهبل، وقد يحدث تورم في الأنسجة.
  • الشعور بأن هناك ضغط خفيف على الجدار الخاص بالمهبل.
  • في بداية فتحة المهبل الشعور بزيادة الحساسية.

علامات نجاح عملية تضييق المهبل بالليزر

بإمكان السيدة أن تعرف بنفسها ما إن كانت عملية تضييق المهبل ناجحة أم لا من خلال تحقيق الأهداف التي دفعتها لإجراء تلك العملية، وتشمل الأهداف التالية:

  • اختفاء أي ألم للحرقة.
  • عدم الشعور بدخول الماء إلى الجسم أثناء الاستحمام.
  • تستعيد المرأة ثقتها بنفسها.
  •  تحسين شكل ومظهر فتحة المهبل وتصغير حجمها.
  • تحسن عند عملية الجماع.
  • حل بعض المسائل الصحية مثل: مشكلة السلس البولي.

 

أضرار تضييق المهبل بالليزر

قد ينتج عن إجراء عملية تضييق المهبل بالليزر بعض الأضرار منها:

  • الإصابة بعدوى فيروسية أثناء إجرائها للعملية الجراحية، وعلى الرغم من أن هذه الحالة نادرة، إلا أنها قابلة للحدوث ويمكن أن تتسبب في بعض المضاعفات غير المرغوب فيها.
  • يمكن أن تعاني من التهابات في المهبل نتيجة لعدم اتباع إجراءات العناية المحددة لهن من قِبَل الطبيب المختص.
  • عدم السيطرة على عملية التبول إذا تعرضت لأي خلل في أعصاب المنطقة الحميمة نتيجة أخطاء طبية.
  • قد يزيد الجراح عن الحد في شد هذه المنطقة، مما يؤدي إلى شعور بالتوتر وربما يستلزم إجراء جراحي مرة أخرى.
  • الشعور بألم في موقع العملية، قد يحدث نزيف من منطقة العملية، وتشنج مؤقت.
  • وجود ندوب في المنطقة المعالجة، وقد يحدث احمرار مؤقت أو تورم أو شعور بالوخز والألم.

تكلفة عملية تضييق المهبل بالليزر 2023

تختلف أسعار جلسات تضييق المهبل بواسطة الليزر حسب درجة انتفاخ المهبل وسمعة المركز الطبي والبلد، ومن بين الدول التي تقدم الأسعار الأقل تكلفة هي مصر حيث يبلغ سعر جلسة تضييق المهبل بالليزر في مصر حوالي 5000 جنيه مصري.

احسب تكاليف عمليتك فى مصر

هل تخطط للسفر للعلاج في مصر؟ نحن هنا لمساعدتك في الحصول على معلومات حول تكاليف السفر، تكاليف الإقامة، وتكاليف العلاج. أكمل البيانات التالية للحصول على سعر رحلتك للعلاج في مصر


    نصائح ما بعد إجراء العملية

    بعد إجراء عملية تضييق المهبل بالليزر، يجب اتباع بعض النصائح التالية:

    • يُوصى عادةً بالامتناع عن ممارسة العلاقة الحميمة بين الأزواج لمدة أسبوع بعد إجراء تضييق المهبل بواسطة الليزر.
    •  ينبغي الحفاظ على نظافة المهبل لحمايته من أي التهابات، عن طريق استخدام الماء والغسول الذي لا يحتوي على مواد كيميائية، يوصى باستشارة الطبيب لاختيار الغسول الملائم.
    • تسهم ممارسة تمارين تقوية عضلات الحوض، المعروفة أيضاً بتمارين كيجل في تعزيز الشفاء والحفاظ على صحة الأعضاء التناسلية.
    • عند وجود أي تعقيدات مثل العدوى والنزيف أو أي مضاعفات غير طبيعية أخرى، يجب استشارة الطبيب لتجنب تفاقم المشكلة.
    • نتناول الأدوية التي يصفها الطبيب لتقليل الألم أو الازعاج الذي يمكن أن نشعر به بعد انتهاء العملية.
    • ينبغي الاستعانة بكمادات الثلج ومسكنات الألم كوسيلة لتهدئة الألم.
    • بإمكانك متابعة القيام بالأعمال والأنشطة اليومية مباشرة بعد إجراء العلاج.
    • ينصح بعدم استخدام قطن الأذن أو ممارسة العلاقة الحميمة لمدة تتراوح بين ثلاثة إلى خمسة أيام.
    • يجب أن يكون هناك اتصال مستمر مع الطبيب لضمان الشفاء الكامل.
    • يُنصح بارتداء الملابس الداخلية الفضفاضة والمصنوعة من القطن فقط خلال فترة التعافي، ذلك للحد من التعرق والوقاية من حدوث الالتهابات التي قد تزيد من احتمالية الإصابة بالعدوى.
    • ينصح بغسل الأعضاء التناسلية بالماء العادي فقط، دون استخدام أي صابون أو مواد كيميائية أو عطور، بهدف تجنب الإصابة بالتهابات أو العدوى.
    • عند شعور الجفاف أو عدم الراحة في منطقة المهبل، يجب استشارة طبيب فورًا، وتجنب استخدام أي أدوية منزلية دون أخذ الموافقة من الطبيب.
    • بعد الخضوع لعملية تضييق المهبل بالليزر، قد تظهر تحسنات فورية، لكن ينصح بإكمال الجلسات الكاملة، كما يوصي به الطبيب لتحقيق النتائج المرغوبة والكاملة.

    نتائج عملية تضييق المهبل بالليزر

    بعد إجراء تضييق المهبل بواسطة الليزر يتم تتبع نتائج العلاج التي يحققها الليزر من خلال إجراء سلسلة من الجلسات التي يحددها الطبيب حسب حالة المريضة.

    يتم استمرار علاج تضييق المهبل بواسطة الليزر لفترة لا تقل عن ستة أسابيع، حيث يتلقى المريض ثلاث أو أربع جلسات خلال هذه الفترة حتى يتحقق النتيجة المطلوبة.

    تتطلب الجلسة الواحدة ما يقرب من نصف ساعة، ثم تلاحظ المرأة النتائج.

    في هذه الحالة، يصبح المهبل أكثر مرونة ورطوبة، مع زيادة في سمك جدرانه، وبالإضافة إلى ذلك فإن الاحتمالية المرتبطة بالتهابات تنخفض.

    بعد عودة المهبل إلى حالته الطبيعية، يصبح الوسط صحياً، وبذلك يقل احتمال الإصابة بالعدوى.

    يمكن ملاحظة آثار تضييق المهبل بواسطة الليزر منذ جلسة البداية حيث يتيح ذلك الفرصة للاطلاع والتوصية بالتغييرات التالية:

    • تزيد الرطوبة داخل المهبل.
    • يزيد سمك جدار المهبل، ويزيد من مرونته وليونته.
    • عندما تعود قيمة درجة الحموضة في المهبل إلى حالتها الطبيعية، فإنها تقلل من مخاطر الإصابة بالعدوى.

    تجارب عملية تضييق المهبل بالليزر

    الحالة الأولى:

    تقول إحدى المريضات التي أجرت عملية تضييق المهبل باستخدام الليزر تجربتها مع هذه العملية  وهي أم لأربعة أطفال “تعرضت لمشاكل في علاقتي مع زوجي بسبب مشاكل في المنطقة التناسلية لدي، وتحديداً بعد ولادة أطفالي، حاولت استخدام جميع المنتجات المتوفرة في الصيدلية، لكنها لم تساعد في تحقيق النتيجة المطلوبة، تفاقمت المشكلة بيننا بسبب هذه القضية .
    بعضهم قدم لي المعلومات اللازمة لي حول إجراء تضييق المهبل، وبعد ذلك قررت بمرور الوقت أن أقوم بإجراء هذه العملية بسبب بعض المشاكل التي كنت أعاني منها، حينها اتجهت إلى أحد الأطباء المتخصصين في هذا المجال وتمت العملية بنجاح؛ الآن أشعر بالراحة والثقة في نفسي.

    في البداية، كنت قلقة وعبّرت عن مخاوفي لطبيبة التجميل بصراحة تامة وشرحت لها سبب زيارتي لها. أكدت الدكتورة لي أن نتائج هذه العملية مضمونة، وبالفعل قمت بتحديد الموعد المناسب لي، و بعد إجراء العملية والعلاج والعودة إلى المنزل، لاحظت تحسن كبير في علاقتي مع زوجي وانخفاض كبير في المشاكل بيننا”.

    الحالة الثانية:
     وهي أم لستة أطفال فتقول “كنت أعاني من التهابات في المهبل، وكان الدخول إلى الحمام يصعب علي وعندما زرت طبيبتي النسائية، اقترحت عملية تضييق المهبل للتخلص من هذه المشاكل.

    ووضحت بأن هذه الخدمة بشكل خاص تتطلب وجود اخصائية نساء متخصصة في مجال التجميل النسائي، ونصحتني بالبحث عن أخصائية جيدة، فقمت بالبحث عن الخدمة على محرك البحث جوجل، ووجدت منسقة موقع خبراء التجميل التي أوصتني بأخصائية ممتازة وقدمت لي خدمة لا أنساها في حياتي.

    بعد مناقشة الموضوع مع زوجي والاتفاق عليه، اتفقنا على تحديد موعد مناسب للقيام بإجراء العملية،.و بعد اتباع التوجيهات اللازمة بعد العملية، تمكنت من التخلص تمامًا من جميع مشاكلي المتعلقة بها  كما أن علاقتي مع زوجي أصبحت أفضل من قبل”.

    الأسئلة الشائعة

    تستغرق الجلسة الواحدة لعلاج تضييق المهبل بواسطة الليزر حوالي 30 دقيقة، ويحتاج معظم النساء إلى جلستين فقط لتحقيق النتيجة المرغوبة من عملية تضييق المهبل، وفي الحالات الشديدة قد يستغرق الأمر 3-4 جلسات ليزر، على مدار 6 أسابيع لتحقيق النتيجة المرغوبة.

    تظهر النتائج عملية تضييق المهبل بعد حوالي شهر تقريبًا ولا تتطلب فترة نقاهة، ويمكن السير لمدة 15 دقيقة يوميًا بعد إجراء العملية، وبعد حوالي شهر من ممارسة التمارين الرياضية.

    بالتأكيد، يقوم الطبيب بتوجيه أشعة الليزر نحو الشفرات الداخلية والخارجية للمهبل بهدف التخلص من الترهلات، بعد ذلك، يتم استخدام الليزر للتخلص من الجلد الزائد والتالف وتعزيز أنسجة المهبل لتكوين الكولاجين الطبيعي الذي ينتج جلدًا جديدًا شدته ونعومته يشبه جلد الأطفال، يختلف الإجراء من مريضة لأخرى، فقد يكون إزالة الزوائد أو توسيع المهبل أو القضاء على الترهل فقط.

    قد يحدث توسع المهبل مرة أخرى بعد إجراء تضييق للمهبل، ويعود ذلك إلى عدة أسباب منها:

    • عند ممارسة العلاقة الحميمية، يتم توجيه الانتباه إلى أن المشاعر الجنسية تؤدي إلى تخفيف التوتر في عضلات الشرج وبالتالي تسهيل عملية الدخول.
    • وقوع الحمل وإتمام الولادة الطبيعية عن طريق ممر المهبل.
    • مع تقدم العمر، يتدهور مستوى المرونة في الجلد والعضلات بسبب تراجع مستوى الكولاجين والإيلاستين.
    • مع تقدم السن وانخفاض مستويات هرمون الاستروجين.
    • سرطان عنق الرحم أو المهبل.
    • تعرض المرأة لجراحة بطانة الرحم المهاجرة.

    تريد الاستفسار عن العملية؟

    أكمل بياناتك و سوف نقوم بالرد عليك قريبا

      أفضل مقالات عن عمليات

      احسب تكاليف عمليتك فى مصر

      هل تخطط للسفر للعلاج في مصر؟ نحن هنا لمساعدتك في الحصول على معلومات حول تكاليف السفر، تكاليف الإقامة، وتكاليف العلاج. أكمل البيانات التالية للحصول على سعر رحلتك للعلاج في مصر


        عمليات أخرى

        تواصل معنا للحصول على توصيات بأفضل الأطباء المصريين وتسهيل في السفر والتعامل داخل مصر

          Scroll to Top