Search

جراحة الإصبع المقطوع

دليل العلاج بالخارج ✈️​

تواصل مع الأطباء واعرف تفاصيل عمليتك بسهولة

جراحة الإصبع المقطوع

تختلف جراحة الإصبع المقطوع باختلاف مكان القطع، فإذا كان القطع بعد بداية الأظافر تصبح جراحة الإصبع المقطوع أصعب، ويتسبب ذلك في انعدام قدرة الجزء المقطوع على النمو مرة أخرى.

بينما إذا كان القطع قبل بداية الأظافر تصبح جراحة الإصبع المقطوع أبسط، وقد لا تحتاج إلى الجراحة في بعض الأحيان، كما يمكن أن ينمو الجزء المقطوع من الإصبع مرة أخرى، حيث تتحدث الفقرات التالية أكثر عن جراحة الإصبع المقطوع والتحضير لها بالإضافة إلى فترة التعافي بعد العملية.

ما هي عملية تجميل الإصبع المقطوع؟

عملية تجميل الإصبع المقطوع هي عملية جراحية تساهم في غلق جرح الإصبع المقطوع، وتغطيته بجلد سليم ليعمل بأفضل صورة ممكنة، وتعتمد عملية تجميل الإصبع المقطوع على زاوية الجرح ومدى الإصابة، بالإضافة إلى الصحة العامة وأنشطتك اليومية.

ما هي طرق جراحة الإصبع المقطوع؟

تعتمد طرق جراحة الإصبع المقطوع اعتمادًا كليًا على مدى الإصابة وزاوية الجرح كما ذكرنا سابقًا، وتشمل طرق الجراحة ما يلي:-

  • تطعيم الجلد.
  • جراحة السديلة الترميمية.
  • جراحة إعادة الزرع لتوصيل الأجزاء المقطوعة.

ما هي تحضيرات ما قبل العملية؟

تتطلب جراحة الإصبع المقطوع بعض التحضيرات والإجراءات التي يقدمها مقدم الرعاية الصحية عند زيارته بعد تعرض إصبعك للقطع.

  1. إذ يتطلب الأمر أخذ حقنة مخدرة للمساعدة في تخفيف الألم قبل إجراء العملية.
  2. ثم يغسل مقدم الرعاية بعد ذلك منطقة الإصابة باستخدام محلول ملحي معين، لتطهيره جيدًا وتجنب تلوث الجرح أو انتقال أي عدوى.
  3. بعد تنظيف الجرح يفحص مقدم الرعاية الإصبع للبحث عن الأنسجة المفقودة أو أي عظام مكشوفة، بالإضافة إلى إزالة الأنسجة الميتة وأي ملوثات أخرى.
  4. بعد عملية التطهير والفحص يبدأ مقدم الرعاية الصحية بعمل أشعة سينية لإصبعك، بحثًا عن أي عظام مكسورة، بُناءً على هذه الفحوصات يقيم مقدم الرعاية الصحية الجرح، وبناءً على التقييم يختار الطريقة الأنسب لعلاج الإصبع المقطوع. 

    جراحة الإصبع المقطوع
    جراحة الإصبع المقطوع

كيف تتم العملية؟

تختلف طريقة إجراء جراحة الإصبع المقطوع إذا لم يكن هناك عظام مكشوفة عن الجرح ذو العظم المكشوف، كما تختلف أيضًا باختلاف توغل الجرح، وينقسم علاج جرح الإصبع الذي يشمل عظام مكشوفة إلى قسمين على حسب مدى توغل الجرح كالتالي:-

  • إصابة طفيفة في الأنسجة

إذا لم يكن هناك أي عظم مكشوف وكانت الإصابة سطحية طفيفة، فالأمر قد يتطلب فقط وضع ضمادة على الإصابة وبعض محاليل التنظيف، ولكن في حالات القطع أو التمزق البسيط فالأمر قد يتطلب بعض الغرز لإغلاق الجرح.

  • إصابة كبيرة في الأنسجة

قد يكون الجرح غير متوغل ولا يوجد أي عظام مكشوفة، ولكن قد تكون إصابة الأنسجة كبيرة وتتطلب التدخل الجراحي، حيث تشمل التدخلات الجراحية لعلاج الإصابات الكبيرة في الأنسجة ما يلي:-

  • تطعيم الجلد، في هذا الإجراء سيأخذ مقدم الرعاية الصحية جلد من الساعد أو أي منطقة في اليد، ويتم وضعه في مكان الإصابة وتخييطه وإغلاق الجرح.
  • السديلة الترميمية، يتم استخدام هذا الإجراء لعلاج الإصابات الأكثر خطورةً، والتي لا يمكن علاجها باستخدام تطعيم الجلد، ويتضمن هذا الإجراء نقل شريحة جلد كاملة تحتوي على الدهون والأوعية الدموية من اليد واستخدامها لتغطية الجرح.

أما جراحة الإصبع المقطوع التي تشمل عظام مكشوفة، قد تتطلب تقصير العظم وذلك بسبب عدم وجود ما يكفي من الأنسجة حول الجرح لإغلاقه، ولا داعي للقلق إذ أن تقصير العظام في هذه الحالة لا يسبب أي ضرر.

ويستخدم الأطباء في هذه الحالات التي تشمل عظام مكشوفة جراحة السديلة الترميمية لتغطية الجرح، باستخدام سديلة جلد وأنسجة رخوة من جزء سليم من نفس اليد، وفي بعض الأحيان لا يتم إزالة السديلة بالكامل من مكان أخذها، إذ يتم تغطية الجرح بها دون فصلها من مكانها، حتى يتم إمداد السديلة بدم صحي بشكل مستمر أثناء شفاء الجرح، وغالبًا في هذه الحالات يتم توصيل السديلة من إصبع سليم مجاور للإصبع المقطوع.

وفي بعض الحالات الحرجة التي يتم فيها قطع طرف الإصبع بالكامل وانفصاله، يمكن إعادة توصيل الجزء المبتور مرة أخرى، فيما يعُرف بعملية إعادة الزرع، والتي تتضمن توصيل الجزء المبتور من الإصبع مرة أخرى.

وتتطلب أيضًا إصلاح الأوعية الدموية للسماح بتدفق الدم للجزء المبتور الذي تم توصيله مرة أخرى، وتتطلب هذه العملية وقت طويل للتعافي، ويتبقى معنا الآن الحالة الأخيرة في جراحة الإصبع المقطوع ألا وهي قطع الإصبع عند الأطفال الذي يختلف علاجه اختلافًا كبيرًا عن علاج الكبار.

إذ أن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ست سنوات يمكن إعادة توصيل الجزء المقطوع من الإصبع مرة أخرى بعد تنظيفه دون أي مشكلات، ويرجع ذلك إلى قدرة أطراف الأطفال في هذا السن على النمو مرة أخرى بشكل طبيعي، ويمكن ذلك بشكل خاص لدى الأطفال أقل من عامين، ويعتمد علاج إصبع طفلك على عدة عوامل كالتالي:-

  • عمر الطفل.
  • الصحة العامة.
  • حالة الجزء المقطوع.
  • كيفية حدوث الإصابة.

ما بعد العملية

غالبًا ما تعيد جراحة الإصبع المقطوع درجة عالية من الإحساس والوظيفة لإصابة أطراف الأصابع، ولكن هناك بعض المضاعفات المحتملة بسبب الإصابة أو بسبب الجراحة، ولكن لا داعي للقلق إذ أن هذه المضاعفات معروفة، وسيقدم لك الطبيب الرعاية المطلوبة لتجنب هذه المضاعفات المحتملة، وتشمل هذه المضاعفات ما يلي:-

  • العدوى.
  • ورم عصبي.
  • فرط الحساسية.
  • التنميل المستمر.
  • ضعف التئام الجروح.
  • نمو الأظافر بشكل غير طبيعي.
  • آلام الأعصاب أثناء شفاء العصب.

النتائج المتوقعة

تستغرق فترة التعافي بعد جراحة الإصبع المقطوع عدة أشهر، وبعد مرور هذه الفترة قد يستمر الشخص في المعاناة من بعض الآلام الخفيفة، وحساسية من البرد في الإصبع المصاب لمدة قد تصل إلى عام.

وخلال فترة التعافي قد يحتاج الشخص إلى بعض المسكنات بالإضافة إلى العلاج الطبيعي كالتالي:-

  • العلاج البدني

يتطلب الأمر في بعض الأحيان المتابعة مع أخصائي علاج طبيعي، أو معالج يد متخصص بتمارين تحسين الحركة، لتقوية اليد والإصبع المصابة، ويتطلب الأمر أيضًا بعض العلاجات الإضافية مثل:-

  • التدليك.
  • ارتداء الجبيرة.
  • تطبيق الحرارة والثلج.
  • التحفيز الكهربائي لأعصاب اليد.
  • استخدام الأربطة الضاغطة، لتقليل التورم.
  • علاج تلف العصب

بعد جراحة الإصبع المقطوع قد يعاني الشخص المصاب من بعض الأعراض المرتبطة بالأعصاب المقطوعة، والتي قد تشمل الأحاسيس الوهمية بالإضافة إلى الألم وحساسية البرد.

كما قد يعاني بعض الأشخاص أيضًا من ألم شديد جدًا في منطقة صغيرة، ويرجع ذلك إلى إمكانية حدوث الورم العصبي، وهو عبارة عن نهاية عصبية متضخمة.

نسبة نجاح العملية

ينتهي الأمر بمعظم الذين أجروا جراحة الإصبع المقطوع بنتائج جيدة، حتى الذين قد عانوا من فقدان جزئي للأصابع، قد أبدوا رضاهم عن النتائج وقدرتهم على العمل بشكل جيد بعد فترة التعافي.

وضمانًا لنجاح العملية يجب اختيار مقدم رعاية صحية متخصص وذو خبرة عالية لإجراء جراحة الإصبع المقطوع أو جراحة إعادة الزرع، ويمكنكم اختيار أفضل الأطباء عبر موقع عيادة الخليج الذي يعرض أفضل الأطباء والجراحين في مصر في كافة التخصصات وتوفير طريقة التواصل معهم.

إضافةً لما سبق يقدم الموقع العديد من المعلومات الطبية المتنوعة والتفاصيل حول العمليات الجراحية، كما يساهم الموقع في تقديم عدة مقالات طبية متنوعة حول الصحة والأمراض بطريقة سهلة ومناسبة للجميع، كما يقدم الموقع آخر التطورات الطبية المتعلقة بمجال الرعاية الصحية.

المصادر

دليل العلاج بالخارج ✈️​

تواصل مع الأطباء واعرف تفاصيل عمليتك بسهولة

مقالات ذات صلة

Scroll to Top