Search
Search

تواصل معنا

حقن الدهون الذاتية في الوجه كل ما تودين معرفته عنها

حقن الدهون الذاتية في الوجه

حقن الدهون الذاتية في الوجه هي إحدى التقنيات التجميلية المستعملة حاليا لعلاج التجاعيد والخطوط الرفيعة التي تظهر مع التقدم في العمر والتعرض للعوامل الخارجية.

 يتم التدخل بحقن الدهون الذاتية واستخراجها من مناطق مختلفة من الجسم وإعادة حقنها سوف نتعرف على هذه التقنية ومميزاتها وعيوبها خلال هذا المقال.

ما هي تقنية حقن الدهون الذاتية في الوجه؟

 هي إحدى التدخلات التجميلية في الوجه المميزة بالنتائج الفعالة مع قلة الآثار الجانبية نتيجة استخراج الدهون من مناطق الجسم، مثل: الفخذ والبطن والأرداف ثم إعادة حقنها في مناطق معينة في الوجه.

تستعمل هذه التقنية لعلاج مشاكل البشرة وملء الفراغات والتخلص من الخطوط الدقيقة وتجاعيد الوجه.  يؤدي ذلك إلى تحسين المظهر العام للبشرة وتعزيز النضارة والشكل الصحي.

 تساعد أيضا على اختفاء الندبات وعلامات الحبوب مع قلة الآثار الجانبية نتيجة أن الدهون يتم سحبها من الجسم فتكون متلائمة مع الجسم عند إعادة الحقن مما يؤدي إلى قصر فترة النقاهة مع ظهور النتائج بشكل فعال.

من هو المرشح المثالي لإجراء تقنية حقن الدهون الذاتية؟

يتم التدخل بتقنية حقن  الدهون الذاتية في الوجه لتعزيز النضارة  والتخلص من التجاعيد والخطوط الرفيعة التي تظهر مع التقدم في العمر نتيجة فقدان الدهون، مثل: منطقة الوجه.

 وبدء ظهور التجاعيد والخطوط حول الشفاه والفم والعينين فيجب أن يكون المرشح المثالي لهذه التقنية يتمتع بالشروط التالية:

  •  يكون بصحة جيدة ولا يعاني من أمراض مزمنة. 
  • غير مدخن.
  •  يتراوح العمر بين 18 إلى 60 عام.
  • لديه كمية من الدهون في أماكن مختلفة من الجسم يمكن سحبها وإعادة حقنها.
  • من الأشخاص غير المفضلين للتدخلات الجراحية والراغب في الوصول لمظهر جمالي طبيعي والتخلص من الخطوط الدقيقة حول منطقة العينين والشفتين.
  •  ألا يعاني من أمراض في الجهاز التنفسي أو أمراض في الجلد أو مشاكل في الدم.

مميزات تقنية حقن الدهون الذاتية في الوجه

تتمتع تقنية حقن الدهون الذاتية بعدد من المميزات كما يلي:

  •  أنها من الإجراءات الآمنة التي تعتمد على استخلاص الدهون من الجسم ثم إعادة حقنها وتتمتع بفترة نقاهة قصيرة وقلة الآثار الجانبية الناتجة عنها.
  • تمتع بظهور نتائج فعالة في التخلص من التجاعيد والندبات والحصول على بشرة طبيعية ذات نضارة وحيوية.
  •  هو إحدى الإجراءات غير الجراحية المتميزة بنتائجها الآمنة لذلك تعد خيار مفضل لدى الأشخاص الغير راغبين في التدخلات الجراحية. 
  • قلة خطر التحسس من الجسم نتيجة استخراج الدهون من جسم  الشخص وإعادة حقنه فيقل خطر رد الفعل التحسسي.
  • تساعد في الوصول إلى بشرة مشدودة وصحية لأن الدهون الذاتية تحتوي على الخلايا الجذعية التي تعمل على نمو الخلايا الجديدة وتحسين نضارة وصحة البشرة. 

عيوب تقنية حقن الدهون الذاتية 

 تقنية حقن الدهون من الإجراءات الآمنة بشكل كبير ولكن توجد بعض الآثار الجانبية المصاحبة لهذا التدخل:

  •   ظهور الاحمرار في الأماكن المستهدفة.
  • عدم توزيع الدهون بشكل متساوي فتظهر التكتلات وعدم التناسق في الشكل العام وذلك يعتمد بشكل أساسي على  اختيار الطبيب المتمتع بخبرة ومهارة في مجال حقن الدهون الذاتية.
  • حدوث التهاب أو عدوى في المنطقة التي يتم التدخل فيها.

متى تظهر نتائج حقن الدهون الذاتية؟

تظهر نتائج الحقن بعد الانتهاء من الجلسة وتبدأ النتائج فى الظهور بشكل واضح بعد التخلص من أعراض التورم والاحمرار بكمادات الثلج واتباع تعليمات الطبيب.

 فيلاحظ الشخص اختفاء الخطوط الدقيقة والتجاعيد وظهور الوجه بمظهر ذات نضارة وحيوية.

كيف تستعد قبل الدخول إلى تقنية حقن الدهون الذاتية؟

تقنية حقن الدهون الذاتية في الوجه من التقنيات الآمنة بشكل واضح ولكن توجد بعض الخطوات التي يتم إتباعها قبل الدخول إلى الجلسة وهي:

  •  النقاش وتقييم الحالة الصحية من قبل الطبيب ومدى مرونة الجلد وانقباض العضلات ومناسبة هذه التقنية لحالة الوجه أم لا. 
  • تحديد الشكل والحجم المرغوب في الوصول إليه مع حقن الدهون الذاتية.
  •  يقوم الطبيب بتوضيح خطوات التقنية والعيوب والمميزات و فترة النقاهة ومتى يتم الرجوع إلى ممارسة الحياة الطبيعية.
  •  تحديد تكلفة العملية والآثار الجانبية المتوقعة بعد انتهاء الجلسة.
  •  أخذ التاريخ المرضي للشخص وإذا كان يعاني من أحد الأمراض والحساسية ومعرفة أنواع الأدوية التي يتناولها في الوقت الحالي.
  • الابتعاد عن التدخين وشرب الكحوليات لفترة أسبوع على الأقل من الدخول إلى جلسة حقن الدهون.
  • يتم الابتعاد عن هذه الممارسات للوقاية من التأثير السلبي على كفاءة الإمداد الدموي للخلايا الدهنية.
  •  الابتعاد عن تناول مخثرات الدم قبل الدخول إلى الجلسة بأسبوع على الأقل.

كيف يتم حقن الدهون الذاتية في الوجه؟

عملية حقن الدهون الذاتية من العمليات التي تستغرق حوالي ساعتين.

  •  يقوم الطبيب أولا بتحديد الأماكن التي سيتم استخلاص الدهون منها وتحديد المناطق المستهدفة في الوجه التي سيتم إعادة الحقن فيها.
  • تتم تحت تأثير التخدير الكلي أو الموضعي مع بعض الأدوية المهدئة.
  •  يتم  تحديد التدخل بالتخدير الموضعي أو الكلي حسب تقييم حالة المريض من قبل الطبيب.
  • يتم التدخل بتقنية الشفط البطيء بعد خضوع المريض للتخدير للحصول على الخلايا الدهنية بشكل سليم.
  •   يتم تنقية هذه الخلايا وإعادة حقنها إلى المناطق المستهدفة ويتم وضع الخلايا بشكل سطحي على طبقات حتى يتم الوصول إلى الحجم المطلوب في الوجه.
  • يتم نقل الخلايا الدهنية عن طريق كانيولا مخصصة للحفاظ على خواص الخلايا المنقولة والمحافظة على سلامة الأنسجة المحيطة.
  • يتم  التأكد من  سلامة وحيوية الخلايا الدهنية المنقولة للسماح بالتكيف بشكل سريع عند إعادة حقنها في المناطق المستهدفة.
  • يتم الحقن عن طريق الدهون المستخلصة من منطقتين على الأقل لضمان أفضل النتائج عن طريق استعمال أفضل الدهون من مناطق الجسم.
  • يتم غلق الثقوب في الأماكن التي تم استخلاص  الخلايا الدهنية منها عن طريق الخيوط الطبية.
  • وفي أماكن الحقن يتم وضع ضمادات معقمة ولا يحتاج إلى التدخل بالخيوط الطبية.
  •   الثقوب في الأماكن المستهدفه تكون صغيرة للغاية فيتم التدخل بالضمادات للوقاية وتقليل ظهور التورم والكدمات.

نصائح ما بعد حقن الدهون الذاتية 

 توجد بعض النصائح والتعليمات الواجب الالتزام بها بعد الانتهاء من الجلسة للتمتع بنتائج فعالة والوقاية من ظهور المضاعفات الخاصة بالتقنيه وهي:

  • الالتزام بتعليمات الطبيب من حيث تطبيق الكمادات الباردة على المناطق المستهدفة لتقليل علامات التورم والكدمات التي تتلاشى خلال أيام قليلة.
  • يقوم الطبيب بوصف مضادات الالتهاب ومسكنات الألم لتخفيف إحساس الألم والتورم. 
  • الابتعاد عن التدخين وشرب الكحوليات لأنها من العوامل التي تؤثر على كفاءه الدورة الدموية وبالتالي الإمداد الدموي للخلايا الدهنية.
  •  تؤثر هذه الممارسات على مدى صلاحية وعمر الخلايا الدهنية التي تم حقنها في الأماكن المستهدفة.
  •  الحرص على ترطيب الجسم بشكل فعال وشرب كميات كافية من المياه للمساعده على تعزيز صلاحية الخلايا الدهنية والتمتع بعمر أطول 
  •  تقليل ممارسه الأنشطة الشاقة لمدة أسبوعين على الأقل للوقاية من تفكك الخلايا الدهنية نتيجة المجهود الزائد.

تكلفة حقن الدهون الذاتية في الوجه في مصر 2023 

يعتمد تحديد تكلفة تقنية حقن الدهون الذاتية بناء على عدة عوامل وهي:

  •  تكلفه المركز الطبي التي سيقام فيه الجلسة. 
  • مدى سنوات خبرة الطبيب في هذا المجال.
  •  عدد الأماكن المستهدفة التي سيتم الحقن بها.
  • كمية الدهون التي سيتم استخلاصها ومعالجتها لإعادة الحقن.

الخلاصة

حقن الدهون الذاتية في الوجه من التقنيات التجميلية الشائعة في العصر الحالي لمقاومة علامات التقدم في العمر والتمتع ببشرة أكثر صحة وحيوية بدون آثار جانبية واضحة.

المصادر

Scroll to Top