Search
Search

تواصل معنا

رتق فتحة الشرج عند الأطفال (الأسباب وطرق العلاج)

انسداد فتحة الشرج عند الأطفال

رتق فتحة الشرج هى أحد الاضطرابات الخلقية التي تصيب الذكور أكثر من الإناث فتكون فتحة الشرج غير موجودة أو متواجدة في مكان خاطئ وتسبب العديد من الصعوبات وأمراض المسالك البولية المصاحبة لها مع صعوبة في عملية التبرز خلال أول يومين من الولادة سوف نتعرف على ماهيه رتق فتحة الشرج وعلاج رتق الشرج عند الأطفال.

ما هو رتق فتحة الشرج في الأطفال؟ 

هي أحد التشوهات الخلقية في منطقة الشرج التي تظهر نتيجة اضطرابات ومشاكل في تطور الجهاز البولي وجهاز الاخراج خلال مراحل تكون الجنين.

 تشمل عدم وجود فتحه شرج أو وجودها في مكان خاطئ مغطاة بغشاء رقيق وتسبب مشاكل في صعوبة التخلص من الفضلات من الأمعاء الغليظة بجانب تواجد الأمراض  المرتبطة برتق فتحة الشرج، مثل: مشاكل العضلات والأعصاب.

أعراض رتق فتحة الشرج 

توجد بعض الأعراض والعلامات المصاحبة للإصابة برتق الشرج عند الأطفال وهي

  •  صعوبة في عملية التبرز.
  •  تواجد الناسور بين المستقيم والجهاز التناسلي. تواجد البراز في أماكن خاطئة، مثل: مجرى البول أو المهبل عند السيدات.
  •   اضطرابات ومشاكل في الجهاز الهضمي

أسباب رتق الشرج في الأطفال

لم يتم التوصل إلى أسباب واضحة للإصابة برتق الشرج  في الأطفال ولكنها كلها تظهر نتيجة  مشاكل واضطرابات في عملية تطور الجهاز البولي والجهاز الإخراجي خلال مرحلة تكون الجنين.

 بجانب مرافقته لعدد من المشكلات في الكلى أو تشوهات العمود الفقري أو العيوب في القلب ومشاكل في الأمعاء الغليظة.

عوامل الخطورة

توجد بعض عوامل الخطورة المحفزة للإصابة برتق الشرج في الأطفال وتشمل:

  • الذكور أكثر عرضة للإصابة من الإناث.
  •  تتواجد الإصابة بشكل واضح مع الإصابة بعدد من المتلازمات المرضية الأخرى، مثل: متلازمة داون أو متلازمة تشارج.

مضاعفات رتق الشرج في الأطفال 

توجد بعض  المضاعفات المصاحبة للإصابة برتق الشرج في الأطفال وهي:

  •  الإمساك وصعوبة  حركة الأمعاء.
  •  صعوبات واضحة في عملية التبرز والتخلص من الفضلات نتيجة تراكمها في الأمعاء الغليظة.

درجات الإصابة برتق الشرج عند الأطفال 

تختلف حالات الإصابة برتق الشرج في الأطفال حسب التشوهات التي تصاحبها  وتشمل:

  •  يمكن أن يتكون ناسور بمنطقة البطن من الناحية الأمامية.
  •  ينتهي المستقيم أسفل فتحة الشرج الطبيعية. 
  • تتواجد فتحة الشرج ولكن تكون مغطاة بغشاء يمنع التبرز الطبيعي.
  •  اتصال المستقيم بأعضاء أخرى في الجسم، مثل: المثانة أو المهبل في الإناث.
  • ضيق فتحة الشرج الشديد الغير سامح بعملية الإخراج بشكل طبيعي.

العيوب المصاحبة لرتق الشرج

توجد بعض العيوب والمشاكل الخلقية المصاحبة للإصابة برتق الشرج في الأطفال وتشمل:

  • متلازمة فاكترل 

من أشهر المتلازمات المصاحبة للإصابة برتق الشرج في الأطفال وتصيب بين 55-90% من المصابين بالرتق وتحدث بين كل عشرة أو أربعين طفل ، لا يوجد لها سبب محدد ولكن أشارت الدراسات أن السبب هو العامل الوراثي بشكل كبير.

  • متلازمة الحبل النطاقي

هي أحد العيوب المصاحبة للإصابة برتق الشرج في الأطفال، تظهر فى شكل أورام تسبب آلام شديدة في أسفل الظهر وآلام في العضلات نتيجة التأثير السلبي على أداء الحبل الشوكي وبالتالي ضعف أداء الجهاز العصبي والوظائف العصبية.

  • متلازمة داون

تعد أحد العيوب المصاحبة للإصابة برتق الشرج في الأطفال تتمثل علامة متلازمة داون في شكل الوجه المسطح وصغر حجم الفم وتظهر نتيجة عيوب خلقية فى الجينات. 

  • تضخم القولون الخلقي

تحدث الإصابة فى الأمعاء الغليظة نتيجة تضرر الأعصاب في منطقة المستقيم و منطقة الأمعاء فتؤثر على قدرة الرضيع على عملية الإخراج بشكل طبيعي.

كيف يتم التشخيص؟

يتم التشخيص رتق الشرج في الأطفال عن طريق لجوء الطبيب إلى عدد من الفحوصات وتشمل:

  •  الفحص الجسدي أو الفحص السريري

للبحث عن وجود فتحة الشرج أو وجودها في مكان غير طبيعي وتواجد البراز بشكل غير طبيعي في منطقة المهبل في الإناث أو في الذكور عند كيس الصفن مع معاناة الطفل من الإمساك المزمن.

  • الأشعة المقطعية

 تساعد الأشعة المقطعية على تحديد نسبة الفضلات المتراكمة داخل الأمعاء الغليظة ومستوى الرتق.

 يتم وضع قطعة من العملات المعدنية عند المكان الطبيعي لفتحة الشرج ثم يتم تصوير المستقيم وقياس المسافة بين تواجد العملة المعدنية والمكان المتواجد فيه غازات المستقيم. 

وإذا كانت المسافة أزيد من 2 سم ذلك يعني أن فتحة الشرج توجد أعلى عضلة الشرج أما أقل من 2 سم يعني أن الفتحة توجد أسفل عضلة الشرج.

  • الفحص بالسونار

لمعرفة مدى تمدد القولون والوصول إلى مكان فتحة الشرج الطبيعي التي يتواجد في الذكر بين الخصيتين وعند المهبل عند الإناث.

 في حالة بعد الفتحة عن هذا المكان يتضح تشخيص رتق الشرج عند الأطفال.

  • تحليل البول

 حيث يتم فحص العينة بطريقة علمية وقياس المركبات التي تحتويها العينة لتساعد في تشخيص حالات رتق  الشرج.

  •  التنظير الفلوروسكوبي

 يساعد التنظير الفلوروسكوبي على الوصول إلى شكل مفصل في تشخيص الحالة عن طريق تسليط الأشعة السينية وتشخيص الحركة الداخلية للأمعاء داخل الجسم.

طرق علاج رتق الشرج في الأطفال

يتم التدخل العلاجي بغرض عمل فتحة في نهاية المستقيم أو تعديل وضعية فتحة الشرج في حال الوضعية الخاطئة.

  • يتم تحديد نوع التدخل الجراحي لعلاج رتق الشرج في الأطفال على أساس الحالة الصحية للطفل ودرجة التشوه الموجود ومدى تأثيرها على الأعصاب والعضلات المحيطة.
  •  إذا كان الطفل قد تكون لديه ناسور داخلي فيقوم الطبيب بمعالجة النواسير قبل  التدخل للوقاية من أن يعلق المستقيم في الداخل.
  •  يقوم الطبيب الجراح بعمل تمديد لفتحة الشرج بشكل دورى بعد الجراحة للوقاية من تضييق الفتحة مرة أخرى والاستمرار في عملية التبرز بشكل طبيعي.
  • يتم التدخل بشكل مباشر بعد الولادة  بعد تأكيد التشخيص بفغر القولون وهو إجراء جراحي يتم فيه عمل فتحة في الشرج أو توسيع الفتحة في حالة تضييقها مع التأكيد بالفحوصات والأشعة على عدم وجود ناسور بين الجهاز الهضمي والبولي.
  • يتم سحب المستقيم في حالة اتصاله بأعضاء أخرى والحفاظ على وجود العضلات المحيطة بفتحة الشرج للتحكم في عملية الإخراج.
  •  في حالة عدم وجود فتحة الشرج يقوم الطبيب بعمل فتحة في جدار البطن لتجميع الفضلات في كيس خارجي يتم إزالته بعد ثمان أسابيع.
  •  وفي بعض الأحوال يقوم الطبيب بعمل إتصال بين المستقيم وفتحة الشرج ويسمي رأب الشرج.
  • يتم هذا التدخل الجراحي تحت تأثير التخدير الكلي بعد  الولادة للحرص على حل مشكلة تجمع الفضلات ومساعدة الطفل في عملية التبرز والإخراج وممارسة حياته بشكل عادي. 
  • معظم الأطفال المصابين برتق فتحة الشرج يتم فطامهم بشكل متأخر عن الأطفال العادية.

تعليمات بعد العملية ونصائح للأمهات

توجد بعض التعليمات والخطوات التي يجب إتباعها بعد الانتهاء من التدخل الجراحي الخاص برتق الشرج في الأطفال

  •  اتباع نمط غذائي صحي غني بالألياف الغذائية للوقاية من حدوث الإمساك. 
  • المراقبة الدورية والتأكد من قدرة الطفل على عملية الإخراج بشكل طبيعي وفي بعض الحالات يقوم الطبيب بالتدخل مرة أخرى لتوسيع فتحة الشرج في حال حدوث ضيق في الفتحة.
  •  يستطيع معظم الأطفال بعد التدخل الجراحي التبرز بشكل طبيعي ولكن يمكن التدخل مرة أخرى من أجل توسيع فتحة الشرج بشكل دوري.
  •  تواجه بعض الأطفال مشاكل في عملية التبرز لذلك يتم إخضاعها بشكل متكرر إلى الملينات أو الحقن الشرجية للوقاية من حدوث الإمساك. 
  • يجب الحرص على إدراج الأطعمة الغنية بالألياف مع شرب كميات كافية من الماء خلال النظام الغذائي لتحسين كفاءة الجهاز الهضمي وعملية الإخراج.
  •  محاولة التقليل من الحبوب الكاملة والأطعمة المسببة للإمساك واستبدالها بالفواكه والخضروات الغنية بالألياف 

الخلاصة

رتق الشرج في الأطفال من أهم العيوب الخلقية التي تصيب الأطفال وتتطلب التدخل العلاجي السريع بعد الولادة لمساعدة طفلك على ممارسة حياته بشكل طبيعي.

Scroll to Top