Search

علاج الجلطة الدموية في الساق

علاج الجلطة الدموية في الساق

تعتبر الجلطات الدموية وخصوصًا تلك الجلطات التي تصيب الساق والقدم من أكثر المشاكل الصحية التي يمكن أن تقابل النساء والرجال، ويعتبر النساء الأكثر عرضة للإصابة بهذه المشكلة خاصًة بعد فترات الحمل والولادة.

ومن خلال موضوعنا هذا سوف نتعرف عن كافة المعلومات الخاصة بالجلطة الدموية في الساق، وأهم الأعراض التي تظهر على المريض، وكذلك أهم طرق العلاج التي تستخدم لحل المشكلة بدون مضاعفات.

أهم المعلومات عن الجلطة الدموية في الساق

الجلطة الدموية في الساق تعتبر أحد أنواع جلطات الأوردة العميقة والتي تتشكل وتحدث عن حدوث تخثر للدم في الأوردة العميقة خاصًة التي تتواجد في الساق، ومن الممكن أيضًا أن تحدث في اوردة الحوض، والفخذ، والقدم، وكذلك الذراعين.

الجلطة الدموية في الساق من الممكن أن تكون تابعة لعديد من الحالات المرضية سواء المزمنة أو الحالات المرضية الخاصة بالأوعية الدموية مثل انسداد الوعاء الدموي والأوردة أو ضيق الأوردية، كما إن هناك العديد من الأسباب الأخرى التي سوف نتعرف عليها.

أعراض الجلطة الدموية في الساق

تختلف أعراض جلطة القدم من شخص لأخر حسب مدى تقدم الجلطة ومدى خطورة الحالة، ولكن من أكثر الأعراض شيوعًا:

  • ألم القدم المستمر

ويعتبر هذا العرض من الأعراض الأولى التي تبدأ في الظهور على جميع المرضى، وهو يكون ألم شديد نتيجة حدوث إنسداد في الأوعية الدموية التي تتواجد في منطقة القدم مما يجعل الأنسجة والأطراف غير قادرة على الحصول على المعدل الطبيعي من الأكسجين ولذلك يبدأ ظهور أعراض التنميل المصحوب بالألم.

  • ظهور أعراض الالتهاب

حيث يظهر على الجلد في منطقة القدم أو منطقة الجلطة بشكل عام أعراض الالتهاب المختلفة من إحمرار الجلد بشكل كبير بالمقارنة مع الأجزاء غير المصابة، وارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل عام بسبب وجود عوامل الالتهاب التي تؤدي إلى حدوث الحمى، وكذلك التورم الذي يكون في القدم المصابة أو كلتا القدمين ويكون مؤلم للغاية عند اللمس.

  • شحوب الجلد والأطراف

ويكون هذا العرض نتيجة عدم وصول الكمية الكافية من الدم والأكسجين إلى الأطراف والجلد لذلك يظهر الجلد باللون الشاحب ويكون له ملمسًا باردًا.

  • حدوث بعض المضاعفات

حيث تعتبر جلطة القدم من أكثر الجلطات التي من الممكن أن تحدث العديد من المضاعفات مثل جلطة الرئة والقلب وكذلك جلطة المخ، لذلك عند ظهور أعراض مثل ضيق التنفس وانخفاض ضغط الدم وكذلك أعراض الألم وعدم الراحة في منطقة الصدر يجب سرعة التوجه للفحص.

اسباب الجلطة الدموية في الساق

هناك العديد من الأسباب والعوامل المختلفة التي تؤدي إلى حدوث جلطة الساق ” القدم” ولكن من أكثر الأسباب الشائعة:

  • عدم الحركة والجلوس لفترات طويلة بدون فعل أي نشاط من أكثر العوامل التي تؤدي لحدوث جلطات الساق والقدم.
  • استخدام موانع الحمل لفترة طويلة بدون متابعة.
  • فترة الحمل وبعد الولادة خاصًة في حالة الولادة القيصرية.
  • الزيادة المفرطة في الوزن من الأشياء التى تساعد على حدوث انسداد في الأوردة.
  • وجود التاريخ العائلي المرضي للإصابة بالجلطات الدموية.
  • المراحل المتقدمة من الإصابة ببعض الأمراض الخاصة بالأوعية الدموية مثل الدوالي وضيق الاوعية الدموية.
  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل الضغط والبول السكري والقلب، وغيرها من الأمراض.
  • التقدم في العمر.
  • القيام بالتدخين وتناول الكحوليات بشكل مستمر.

كيف يتم تشخيص الجلطة الدموية في الساق؟

تبدأ عملية التشخيص من خلال وصف أعراض المريض للطبيب المعالج، وبعد ذلك تبدأ عملية الفحص السريري لروئية أهم التغيرات التي تظهر على جسد المريض من تورم أو احمرار، ثم تبدأ بعد ذلك مرحلة إجراء الفحوصات ومن أهم الفحوصات التي يتم إجرائها:

  • يتم إجراء أشعة الموجات الفوق صوتية.
  • تحاليل دم شاملة.
  • القيام بالأشعة السينية بعد القيام بحقن الوريد الأكبر بالصبغة.
  • وكذلك يتم إجراء الأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي في بعض الحالات.

أهم طرق علاج الجلطة الدموية في الساق

جلطة الساق من الحالات المرضية التي تحتاج إلى عدة طرق من أجل الشفاء منها بشكل كامل كذلك حتى يتم تجنب مضاعفاتها نهائيًا، ومن أهم هذه الطرق:

  • الطريق العلاج لعلاج جلطة الساق

هذا الطريق الطبيب يقوم بتحديده بعد القيام بتحديد مدى تقدم وخطورة الحالة، حيث يبدأ أولاً بوصف مضادات التخثر التي تمنع تخثر الدم وبالتالي تمنع تكون الجلطات ومن أهمهم الهيبارين، دابيجاتران، الوارفارين، أبيكسابان.

وبعد ذلك يتم استخدام المرشحات وهي من أهم الطرق التي يتم استخدامها بشكل أساسي من أجل منع انتقال الجلطات إلى الرئتين.

  • العلاج المنزلي من أجل علاج جلطة الساق

هناك العديد من السلوكيات والعادات اليومية التي عند إتباعها سوف تساعد على علاج مشكلة جلطة الساق بكل فاعلية، ومن أهم هذه العادات:

  • يجب عدم الجلوس لفترات طويلة بدون أي حركة حتى يتم تجنب تخثر الدماء في القدم.
  • يجب رفع القدم إلى الأعلى أثناء الجلوس أو النوم حتى يتم منع تجمع الدماء بهما.
  • يجب ممارسة الرياضة بشكل يومي لفترة قصيرة، ويجب الاعتماد على الرياضات الخفيفة مثل المشي لمسافات قصيرة.
  • الحرص على استخدام الجوارب الضاغطة بشكل مستمر حتى يمنع حدوث تورم و انتفاخات في القدم، وكذلك يمنع تجمع الدماء بها.
  • العلاج الجراحي من أجل علاج جلطة الساق

يلجأ الطبيب المعالج إلى الطريق الجراحي في حال عدم علاج الجلطة من خلال الأدوية أو نصائح العلاج المنزلي، لذلك يتم إجراء تدخل جراحي من أجل القيام باستئصال التجلط الدموي بشكل نهائي من خلال الأوردة العميقة.

أفضل النصائح للوقاية من التعرض للجلطة الدموية في الساق:

هناك بعض النصائح التي يجب إتباعها من أجل صحة أفضل والوقاية من الإصابة بجلطة الدم في الساق، ومن أهم هذه النصائح:

  • يجب إتباع نظام صحي من أجل خسارة أي وزن زائد.
  • يجب ممارسة الرياضة يوميًا لمدة لا تقل عن 30 دقيقة.
  • يجب التوقف عن التدخين وتناول الكحوليات بشكل نهائي.
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة بدون أي حركة لأن ذلك يساعد على تجمع الدماء في القدم وتخثره.
  • احرص على إدخال الدهون الصحية مثل المكسرات وكذلك الخضراوات وخاصًة الخضراوات الورقية إلى نظامك الغذائي.
  • احرص على ممارسة رياضات الاسترخاء وتمارين اليوغا المختلفة من أجل التخلص من التوتر والإرهاق.

أفضل طبيب لعلاج الجلطة الدموية في الساق

يجب عليك أن تقوم بإختيار أفضل طبيب للجراحة العامة وجراحة الأوعية الدموية من أجل متابعة الحالة الخاصة بك، وكذلك من أجل وضع أفضل خطة علاج مناسبة لك.

كما إن الطبيب الجيد هو الذي يقوم بإعلامك بأهم التعليمات والنصائح سواء خلال فترة علاج الجلطة الخاصة بالساق أو بعد التعافي تمامًا من الجلطة من أجل عدم تكرار الجلطة مرة أخرى أو لمنع حدوث أي مضاعفات مرة أخرى.

أهم الأسئلة الشائعة

  • هل الجلطة الدموية تحتاج إلى عملية؟

في بعض الحالات الخطيرة فقط يتم اللجوء إلى الطريق الجراحي من أجل التخلص والقيام باستئصال الجلطة بشكل نهائي.

  • هل جلطة الساق خطيرة؟

جلطة الساق لا تعتبر خطيرة للغاية لأنها يمكن علاجها من خلال مجموعة من النصائح والأدوية، ولكن خطورة الجلطة تكمن في المضاعفات التي يمكن أن تسببها الجلطة مثل جلطة الرئتين والجلطة الدماغية وغيرها من المضاعفات التي من الممكن أن تؤدي للوفاة.

  • متى يجب الذهاب إلى طبيب تخصص أوعية دموية؟

يجب الذهاب إلى الطبيب فور ملاحظة ظهور الأعراض التي قمنا بذكرها سابقًا من أجل البدء في خطة العلاج في أسرع وقت ممكن.

مقالات ذات صلة

Scroll to Top