Search
Search

كيفية علاج انحراف الانف بدون عملية؟ وأعراضه

دليل العلاج بالخارج ✈️

تواصل مع الأطباء واعرف تفاصيل عمليتك بسهولة

علاج انحراف الانف بدون عملية

إن علاج انحراف الانف بدون عملية أصبح من بين الخيارات البارزة في الفترة الأخيرة، نظرًا لأهميته في نظر المرضى، حيث تعتبر الأنف عنصرًا بارزًا يبرز جمال الوجه بشكل عام.

تعتبر منطقة الحاجز الأنفي أحد أهم الأماكن التي يتم التركيز عليها في عمليات علاج انحراف الانف بدون عملية، حيث يلعب دوراً كبيراً في تحديد شكل الأنف.

يرى الأطباء أن الحاجز الأنفي يمثل السبب الرئيسي لانحراف الأنف، ولذلك يقوم الطبيب بفحص الأنف بعناية لتحديد أسباب الانحراف قبل اتخاذ إجراءات العلاج، وهو ما سيتم استعراضه في هذا المقال.

ما هو انحراف الانف؟

يُعرف انحراف الأنف بأنه حدوث اعوجاج أو ميل في الحاجز الأنفي عن المعدل الطبيعي له ويكون الحاجز الأنفي منحرف بشكل واضح عن الخط الموجود في منتصف الأنف أو ما يُعرف باسم مركز الأنف. 

يُسمى أيضًا الحاجز الأنفي باسم الوتيرة وهو يتكون من نسيج عظمي صلب مستقيم ويحوط به مجموعة من الغضاريف، ومن الطبيعي أن يكون الحاجز الأنفي مستقيمًا ولكن في بعض الحالات قد يحدث انحراف الأنف نتيجة لأسباب عديدة منها العيوب الخلقية التي تظهر مع الولادة أو أسباب مرضية أخرى.

تظهر أعراض هذا الانحراف بشكل واضح حيث يُلاحظ المريض أن أحد فتحتي الأنف أكبر من الأخرى وهذا طبقًا لمدى الانحراف الموجود.

هناك العديد من الإجراءات الطبية التي يتم تطبيقها في علاج انحراف الانف بدون عملية.

ما هي أعراض انحراف الأنف أو الحاجز؟

هناك العديد من الأعراض المصاحبة في انحراف الأنف وطبقًا لهذه الأعراض قد يتم تحديد أحد الطرق المناسبة لعلاج انحراف الأنف بدون عملية، وتختلف شدة هذه الأعراض اعتمادًا على مدى الانحراف الموجود، وقد تكون هذه الأعراض خطيرة لذلك يجب التدخل الفوري لعلاجها، ومن أبرز هذه الأعراض:

  • عدم تماثل فتحتي الأنف

ويُعد هذا العرض من أقل الأعراض التي قد تحدث بسبب انحراف الأنف وهي لا تمثل خطورة شديدة إذا كان هذا الانحراف بنسبة بسيطة وغير ملحوظة ولكن هذا لا يمنع من التدخل الطبي لعلاجه، حيث قد يؤدي إلى تغيير ملامح الوجه والشكل الجمالي للوجه بشكلٍ عام وهذا يزعج المريض ويسبب له الإحراج مع الآخرين.

  • صعوبة التنفس

قد يتسبب الانحراف الشديد في الأنف بالإصابة بأعراض أشد خطورة من عدم تماثل فتحتي الأنف ومنها صعوبة التنفس وهذا ما يلحظه المريض خاصةً عندما يمارس بعض التمارين الرياضية مثل المشي أو الجري أو حتى في الممارسات اليومية مثل صعود الدرج وغيرها وتشتد حدة صعوبة التنفس أثناء الإصابة بنزلات البرد.

  • الرعاف

يُعرف الرعاف بأنه الإصابة بالجفاف الشديد في الأغشية المبطنة للأنف وهي أغشية مخاطية تحتوي على كمية كبيرة من السوائل، ولكن عند الإصابة بانحراف الأنف تُصاب الأنف بالجفاف وهذا بدوره يُسبب التهاب شديد في الأنف قد يؤدي إلى حدوث نزيف أنفي شديد.

  • الشخير

لا يُعد الشخير من الأعراض الخطيرة التي يتسبب فيها انحراف الأنف، ولكن هو من الأعراض المزعجة والمحرجة عند بعض المرضى حيث يصدر المريض صوت مزعج أثناء النوم مثل صوت الصفير وهذا نتيجة لصعوبة التنفس بشكل سليم.

  • التهاب الجيوب الأنفية

قد يُصاب المريض بالتهاب الجيوب الأنفية وذلك نتيجة لإهمال المريض في علاج انحراف الانف، ويزيد خطر الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية خلال فصل الربيع نتيجة لانتشار الأتربة. 

يتسبب التهاب الجيوب الأنفية في حدوث العديد من الأعراض المزعجة مثل الصداع المزمن واحتقان شديد في الأنف لذلك يجب علاج انحراف الانف بدون عملية في أسرع وقت.

أسباب انحراف الانف أو الحاجز

هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى انحراف الأنف أو انحراف الحاجز الأنفي عن مركز الأنف، وهذه الأسباب قد تختلف من مريض لآخر ويجب تحديد السبب وراء هذا الانحراف في الأنف قبل تحديد أحد طرق علاج انحراف الانف بدون عملية

ومن أبرز الأسباب التي قد تؤدي إلى انحراف الأنف الآتي:

  • العيوب الخلقية

في بعض الحالات النادرة قد يكون انحراف للأنف نتيجة للإصابة ببعض العيوب الخلقية في الوجه، وقد يحدث هذا الانحراف منذ نمو الجنين في الرحم، وهي تظهر بشكل واضح من اليوم الأول من الولادة، وفي هذه الحالة قد يصعب علاج انحراف الأنف بدون عملية ولكن يلزم التدخل الجراحي لتقويم الاعوجاج الموجود في الأنف.

  • إصابة الأنف أثناء الولادة

أثناء بعض حالات الولادة قد يحدث إصابة عنيفة أثناء لمنطقة الأنف ويُصاب الحاجز الأنفي فيها بالاعوجاج ويؤدي ذلك إلى حدوث صعوبات في التنفس عند الطفل.

  • التعرض إلي حوادث  

في بعض الحالات قد يحدث انحراف الأنف نتيجة للتعرض إلى بعض الحوادث العنيفة مثل حوادث السيارات أو حوادث السقوط وغيرها مما يؤدي إلى إصابة الأنف، ويلاحظ المريض حدوث انحراف في الأنف بعد التعافي من الحادثة.

كما قد يحدث أيضًا انحراف الأنف عند بعض الأشخاص الذين يمارسون الرياضات العنيفة مثل التي تتضمن الاحتكاك المباشر مثل المصارعة الحرة والملاكمة.

  • الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي

الجدير بالذكر بأنه إذا كان يعاني المريض من أمراض الجهاز التنفسي والإصابة بالتورم المزمن في الجيوب الأنفية والنزيف الأنفي المستمر فهذا بدوره يؤدي إلى انحراف الحاجز الأنفي لذلك ينصح الطبيب المريض بمحاولة السيطرة على هذه الأعراض لتجنب الإصابة بانحراف الانف.

  • التقدم في العمر

قد يؤدي التقدم في العمر إلى انحراف الحاجز الأنفي وحدوث تغيرات في بنية الأنف بشكلٍ عام كما قد تزيد درجة الانحراف إذا كان المريض يعاني من أمراض صدرية أو إذا كان يعاني من وجود هذا الانحراف في فترات سابقة من عمره. 

كيف يتم تشخيص انحراف الانف؟

تبدأ تحديد طريقة علاج انحراف الأنف وتحديدًا إذا كان يمكن علاج انحراف الانف بدون عملية أم لا عندما يتم تشخيص انحراف الانف عند زيارة الطبيب والقيام بالفحص الفيزيائي الأولي للأنف ويقوم الطبيب بسماع شكوى المريض والتحدث معه لمعرفة الأعراض الجانبية المصاحبة لانحراف الانف. 

في بعض الحالات أيضًا قد يستخدم الطبيب بعض الإجراءات الطبية الأخرى التي قد تساعد في تشخيص انحراف الأنف وتحديد أيضًا درجة الاعوجاج الموجودة في الحاجز الأنفي منها: 

  • فحص الأنف داخليًا عن طريق استخدام أداة معينة مخصصة في توسيع فتحتي الأنف ثم يقوم بتسليط ضوء عليها لفحص الأنسجة الداخلية للأنف.
  • عمل منظار لمنطقة الأنف وذلك لفحص هيكل الأنف من جميع الجهات وهذا يساعد في تحديد نسبة علاج الانحراف وبالتالي تحديد تأثير العلاج بعد تطبيقه  من خلال قياس مدى تغير الانحراف قبل وبعد العلاج.

طرق علاج انحراف الانف بدون عملية

هناك العديد من طرق علاج انحراف الانف بدون عملية ولكن هذه الطرق تعتمد على درجة الانحراف الموجودة في الحاجز الأنفي وهذه الطرق لها نتائج عديدة ومذهلة حيث تظهر هذه النتائج بعد التعافي من التورم الناتج عن تطبيق العلاج حيث يُلاحظ المريض التعافي التدريجي في الأعراض الجانبية وتغير شكل الأنف بشكلٍ ملحوظ بعد العلاج  ومن أبرز هذه الطرق:

  • الليزر

يُعد استخدام الليزر من التقنيات الحديثة وهو يساعد في علاج انحراف الأنف حيث يساعد في تحفيز إنتاج الكولاجين وهو بدوره يساعد في تجديد الخلايا وتحفيز الدورة الدموية مما يساعد في التخفيف من حدة التورم التي قد تنتج من التهاب الجيوب الأنفية كما يستخدم كعامل مساعد في إجراءات علاج انحراف الأنف مثل عمل شقوق جراحية بدلًا من استخدام المشرط الطبي.

  • الفيلر

هو أكثر التقنيات المستخدمة في الآونة الأخيرة لما له من نتائج مذهلة في علاج انحراف الانف بدون عملية حيث يتم حقْن الفيلر في أحد جانبي الأنف الأصغر من الاخر وقد يحتاج المريض إلى أكثر من جلسة حتى يصل إلى النتيجة المطلوبة.

  • المنظار

يُمكن استخدام المنظار في إعطاء صورة أوضح لمنطقة التجويف الأنفي وهذا يساعد الطبيب في تحديد طريقة تقويم الحاجز الانفي وتحديد درجة الانحراف الموجودة قبل اتخاذ طريقة العلاج المناسبة له.

هل يمكن التعايش مع انحراف الحاجز الأنفي؟

الكثير من المرضى الذين يعانون من انحراف الحاجز الأنفي يستطيعون التعايش معه وهذا يعتمد على عوامل عديدة منها؛ درجة الانحراف الموجودة وأيضًا الأعراض الجانبية التي يعاني منها المريض بسبب هذا الانحراف لذلك يجب الإفصاح للطبيب عنها بشكلٍ واضح لتحديد طريقة العلاج المناسبة وإذا كان يُمكن علاج انحراف الانف بدون عملية أو يلزم التدخل الجراحي. 

مضاعفات انحراف الحاجز الأنفي

كما ذكرنا في السابق أنه يجب استشارة الطبيب عند اتباع أحد طرق علاج انحراف الانف بدون عملية وذلك لتجنب حدوث مضاعفات جانبية خطيرة قد تحدث إذا لم يتم علاج انحراف الحاجز الأنفي ومن أبرزها:

  • الإصابة بجفاف شديد في الفم وهذا نتيجة لانسداد مجرى التنفس في الأنف فيلجأ المريض إلى التنفس من الفم وهذا يسبب الجفاف على المدى الطويل.
  • اضطرابات أثناء النوم حيث لا يستطيع المريض النوم لفترات كافية نتيجة الشعور بضيق التنفس.
  • الشعور بالصداع المزمن نتيجة التهاب الجيوب الأنفية.
  • الإصابة بنزيف أنفي شديد ومزمن وهذا قد يؤدي إلى التدخل الفوري لعلاج انحراف الحاجز الأنفي.
  • الشعور بالألم في الوجه بشكل عام وهذا ينتج عن الشعور بالضغط الشديد في ممرات الأنف التي تسمح باكتمال عملية التنفس.

بعد أن ذكرنا المضاعفات الجانبية التي قد تُصاحب الإصابة بانحراف الحاجز الأنفي، فإن اتباع إحدى طرق علاج انحراف الانف بدون عملية له مميزات عديدة ومنها:

  • إعادة تشكيل الأنف وقد يبدو الأنف أكثر تناسقًا بعد هذه العلاج، ويُعيد استقامة الأنف بشكلٍ واضح.
  • التخلص من الأعراض الجانبية الخاصة بالتنفس مثل ضيق التنفس والتهاب الجيوب الأنفية المزمن.

الوقاية من انحراف الأنف أو الحاجز

من المعروف أن الوقاية هي خير من العلاج لذلك يُنصح باتخاذ جميع معايير الوقاية التي قد تُساعد في تجنب حدوث انحراف الحاجز الأنفي ومنها:

  • إذا كنت تمارس أحد الرياضات العنيفة أو من محبي قيادة الدراجات الكهربائية يلزم ارتداء الخوذة أو قناع الوجه وهذا لحماية الأنف من التعرض للصدمات.
  • ينصح الأطباء المرضى الذين يعانون من الأمراض التنفسية بمحاولة السيطرة على الأعراض المصاحبة لهذه الأمراض وذلك حتى لا يؤدي إلى مضاعفات جانبية خطيرة.
  • اذا تم تشخيصك بأنك تعاني من انحراف في الحاجز الأنفي فيجب متابعة الطبيب المختص بشكل دوري لمعرفة مدى تأثير هذا الانحراف عليك وطرق الوقاية من الأعراض الجانبية المصاحبة له والسيطرة عليه.

الخلاصة

علاج انحراف الانف بدون عملية من أبرز أنواع العلاجات التي انتشرت في الآونة الأخيرة لما لها من مميزات كثيرة ومضاعفات جانبية أقل عن غيرها من الطرق الأخرى التي تتضمن التدخل الجراحي.

من أهم هذه الطرق هي استخدام أشعة الليزر أو استخدام حقن الفيلر، يُنصح الأطباء علاج انحراف الحاجز الأنفي لأنه قد يتسبب في مضاعفات خطيرة مثل ضيق التنفس أو النزيف الأنفي الشديد.

المصادر

دليل العلاج بالخارج ✈️​

تواصل مع الأطباء واعرف تفاصيل عمليتك بسهولة

مقالات ذات صلة

Scroll to Top