Search

طرق علاج انسداد الشرايين الطرفية والأعراض والأسباب

انسداد الشرايين الطرفية

علاج انسداد الشرايين الطرفية مشكلة صحية يعاني منها بشكل خاص مرضى السكر، أو المصابين بالسمنة المفرطة لأن مشكلة انسداد الشرايين تعد مشكلة خطيرة وفي حالة إهمالها وعدم علاجها فإنها قد تصل إلى الغرغرينة وتصل إلى بتر الأطراف، لذلك في حالة ظهور الأعراض التي تشير إلى وجود انسداد في الشرايين الطرفية ينبغي البحث شكل سريع عن طرق العلاج الفورية والسريعة.

علاج انسداد الشرايين الطرفية

تختلف طرق علاج انسداد الشرايين الطرفية على حسب شدة الإصابة في الأطراف ويكون العلاج كالتالي:

الأدوية

  • يتم الاعتماد على العلاج بالأدوية في حالة الإصابة المبكرة.
  • ويتم التخلص من هذا الانسداد عن طريق أدوية السيولة والأدوية التي تقلل من ارتفاع الكوليسترول في الدم.

الجراحة التقليدية

  • يمكن الاعتماد على الجراحة التقليدية عن طريق أخذ جزء من الأوعية الدموية الموجودة في الساق والقيام بالتخلص من الشرايين المسدودة.
  • هذا الإجراء الجراحي يسمح بتدفق الدم بشكل طبيعي عبر الأوعية الدموية.

القسطرة الطرفية

  • هذه القسطرة تساعد في التخلص من انسداد الشرايين الطرفية وهي إجراء لا يحتاج إلى جراحة.
  • تعتمد القسطرة اليدوية على تركيب سلك رفيع جدا يقوم بالتخلص من الانسداد في الشرايين.
  • وبعدها يتم اكتشاف الحلول المتاحة لعلاج المشكلة، لأن القسطرة تكون حل مؤقت.
  • تعتمد القسطرة العلاجية على تركيب أنبوب في طرف القسطرة أو تركيب دعامة والقيام بتوسيع الانسداد وهي عبارة عن أنبوب شبكي يحمي من التعرض للانسداد مرة أخرى.

ما هو انسداد الشرايين الطرفية؟

لكل من لا يعرف ما هو انسداد الشرايين الطرفية؟

  • أمراض الشرايين الطرفية هي مشاكل صحية تصيب الأوعية الدموية والشرايين وتعيق وصول الدم المحمل بالأكسجين والغذاء إلى باقي أجزاء الجسم.
  • الشرايين السليمة بها بطانة ناعمة تقي من التعرض لتجلط الدم وتسهل من مرور الدم عبر الأوعية الدموية شكل ثابت.
  • قد تتشكل الرواسب الدهنية واللوائح بشكل تدريجي على جدران الأوعية الدموية وتتسبب في التيبس وتصلب الشرايين.
  • تنتقل هذه اللوائح عبر مجرى الدم إلى باقي أعضاء الجسم والأنسجة الأخرى مما يعيق من وصول الدم والعناصر الغذائية بشكل طبيعي إلى الأنسجة ويتسبب في تضررها.
  • قد يتسبب هذا الضرر إلى الإصابة ببعض المشاكل الصحية.
  • قد يصاب المريض بمشاكل في الشرايين ويحدث الانسداد بشكل تدريجي يستمر لعدة سنوات قبل أن تظهر الأعراض.

أعراض انسداد الشرايين الطرفية

يتم تحديد طرق علاج انسداد الشرايين الطرفية بعد ظهور أعراض انسداد الشرايين الطرفية والتي تتمثل في الآتي:

  • الشعور بالألم والحرقان والوجع في القدمين والساقين وخاصة في أصابع القدمين عند الاسترخاء والنوم.
  • البرودة في بشرة القدم.
  • حدوث تغيرات في لون البشرة مثل الاحمرار والتهيج وغيرها من التغيرات.
  • تكرار الإصابة بالالتهابات المختلفة.
  • ظهور بعض التقرحات في القدمين وخاصة بين أصابع القدمين.
  • الشعور بالانزعاج والألم عند ممارسة أي نشاط بدني، لأن العضلات تكون بحاجة إلى تدفق كميات كبيرة من الدم.
  • الشعور بالخدر والتعب والثقل في الطرفين عند المشي وكذلك عند الراحة.
  • حدوث تغير في لون الساقين.
  • نمو أظافر القدم بسرعة وبشكل غير طبيعي.
  • الشعور بأن النبض يكون خفيف في القدمين.
  • ظهور التقرحات التي لا تلتئم بشكل سريع في القدمين.
  • التقلصات المؤلمة في الفخذين والوركين وعضلات الربلة.
  • تساقط الشعر أو بطء نمو الأظافر.
  • النبض يكون ضعيف وقد لا يكون هناك نبض في القدم أو الساق.
  • يعاني الرجل من ضعف الانتصاب.
  • الألم في الذراعين والتشنج في بعض الأحيان.
  • الخدر في الساقين.
  • الشعور بالبرودة في القدمين.
  • الأظافر تكون هشة.

أسباب انسداد الشرايين الطرفية

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث انسداد في الشرايين ومن أبرز أسباب انسداد الشرايين الطرفية ما يلي:

  • التدخين لأنه يتسبب في تضرر الشرايين ويعرضها للانسداد.
  • الإصابة بمرض السكر يؤثر بشكل كبير على الشرايين.
  • التقدم في العمر يزيد من خطر الإصابة، لأنه كلما تجاوز الإنسان 65 عام العمر زادت احتمالية إصابته بأمراض الشرايين.
  • تعرض الشخص أو أي من أفراد عائلته السابقة للإصابة بأمراض القلب أو مشاكل الأوعية الدموية.
  • التعرض لارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول الضار في الدم.
  • قلة الحركة أو انعدامها.
  • الوزن الزائد والسمنة.
  • التاريخ المرضي والعوامل الوراثية يزيد من احتمالية الإصابة.
  • تناول الوجبات السريعة لأنها تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية والدهون الغير صحية.

كيف يتم تشخيص انسداد الشرايين الطرفية

طرق علاج انسداد الشرايين الطرفية والأعراض والأسباب

يستطيع الطبيب تحديد طرق علاج انسداد الشرايين الطرفية وذلك بعد التشخيص الذي يتم من خلال الآتي:

  • يمكن التشخيص عن طريق التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • استعمال الموجات الفوق صوتية.
  • كذلك التشخيص عن طريق التصوير للأوعية بالتصوير المقطعي.
  • إجراء بعض الفحوصات والتحاليل الطبية التي تقيس نسبة السكر والكوليسترول في الدم وتحدد سبب وجود انسداد في الشرايين.

علاج انسداد الشرايين الطرفية

لكي يتم علاج انسداد الشرايين الطرفية فإن هناك أكثر من طريقة تكون من خلال الطبيب المتخصص وهي:

  • في البداية يعتمد العلاج عن الأدوية التي تقلل الألم وتمنع من تكون الجلطات الدموية.
  • في حالة فشل العلاج الدوائي يتم اللجوء إلى العلاج الجراحي ويكون من خلال حقن مخدر موضعي في المنطقة المراد علاجها.
  • نضع الإبرة في الوعاء الدموي وتكون ملحقة بسلك رفيع في نهاية الإبرة.
  • بعدها يتم إدخال قسطرة إلى الأوردة التي بها انسداد لاستعادة تدفق الدم وفتح الأوردة المسدودة.
  • وفي النهاية يتم وضع دعامة للحفاظ على بقاء الشريان مفتوح.

مخاطر انسداد الشرايين الطرفية

في حالة إهمال علاج انسداد الشرايين فإن المريض قد يتعرض لبعض المخاطر وهي:

  • الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • التعرض للنوبات القلبية والتي تعيق وصول الدم إلى القلب فترة طويلة.
  • النوبة الإقفارية العابرة والتي تتسبب في انقطاع مؤقت في تدفق الدم إلى الدماغ.
  • التعرض للبتر والذي يتم فيه إزالة جزء من القدم أو القدم بالكامل.
  • الإصابة بأمراض الشريان الكلوي والتي تتسبب في حدوث انسداد في الشرايين.

مضاعفات انسداد الشرايين الطرفية

لا تختلف مضاعفات انسداد الشرايين الطرفية عن المخاطر التي قد تحدث في حالة إهمال العلاج.

لأن إهمال علاج هذه المشكلة قد يكون سبب في بتر الأطراف أو الإصابة بمشاكل خطيرة في القلب أو الشرايين.

الوقاية من انسداد الشرايين الطرفية
الوقاية خيرا من العلاج ومن أبرز سبل الوقاية من انسداد الشرايين الطرفية ما يلي:

  • الإقلاع بشكل نهائي عن التدخين.
  • اتباع نمط حياة صحي لتجنب تضرر الأوعية الدموية.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • الحفاظ على نسبة السكر في الدم، بحيث لا يزداد عن المعدل الطبيعي.
  • استبدال الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون بالأطعمة الصحية.

متي تذهب إلي الطبيب؟

هناك بعض الحالات التي تستدعي سرعة زيارة الطبيب المتخصص وهي:

  • إذا كان الشخص غير قادر على تحريك عضلات الساق المصابة.
  • أو عند الشعور بالوخز والحرقان في الساق.
  • أو إذا حدث تحول في أصابع القدم إلى اللون الأزرق بشكل مفاجئ.
  • بجانب الشعور بالبرودة في الأطراف وتحول لون الجلد إلى اللون الأسود أو الأحمر.
  • ظهور رائحة كريهة تظهر من القدم.

يتم تحديد طرق علاج انسداد الشرايين الطرفية بناء على حجم المشكلة، لأن بعض الحالات يناسبها التدخل الدوائي فقط وبعض الحالات الأخرى قد لا يناسبها إلا التدخل الجراحي ويحدد الطبيب طريقة العلاج بعد التشخيص اللازم.

ذكورة وعقم

أستاذ جراحات الجهاز التناسلي وعقم الرجال

جراحة الأورام وتجميل الثدي

استشاري جراحات الثدي والغدد والأورام والمناظير

جراحة قلب وصدر

أستاذ جراحة القلب طب عين شمس

أطفال وحديثي الولادة

أستاذ مساعد جراحة الأطفال بكلية الطب

ذكورة وعقم

أستاذ الجلدية والتناسلية والعقم، كلية الطب – جامعة القاهرة

ذكورة وعقم

استشاري الجلدية و التجميل و الليزر

ذكورة وعقم

أستاذ جراحات الجهاز التناسلي وعقم الرجال

جراحة الأورام

استشاري جراحات الثدي والغدد والأورام والمناظير

جراحة قلب وصدر

أستاذ جراحة القلب طب عين شمس

أطفال وحديثي الولادة

أستاذ مساعد جراحة الأطفال بكلية الطب

ذكورة وعقم

أستاذ الجلدية والتناسلية والعقم، كلية الطب – جامعة القاهرة

ذكورة وعقم

استشاري الجلدية و التجميل و الليزر

مقالات ذات صلة

Scroll to Top