Search
Search

تواصل معنا

عملية الاحليل السفلي للاطفال

عملية الاحليل السفلي للاطفال

ترتبط عملية الاحليل السفلي للاطفال بعيب من العيوب الخلقية الشائعة، والتي يعاني منها الكثير من الأطفال، إذ تشير الدراسات إلى أن واحد من كل 150 طفل يعاني من هذه المشكلة، والتي قد تؤثر بشكل كبير على قدرة الطفل على التبول بشكل طبيعي.

كما أنها قد تؤثر على قدرته الجنسية فيما بعد، وتعد عملية الاحليل السفلي للاطفال من أهم الحلول الفعالة والمنقذة من هذه المشكلة، حيث أنها حققت نسب نجاح مُرتفعة في الكثير من حالات الإحليل السفلي للأطفال.

ما هي عملية الاحليل السفلي للاطفال؟

عملية الاحليل السفلي للاطفال هي عبارة عن إجراء جراحي لتصحيح موضع مجرى البول على القضيب، حيث ينقل الجراح فتحة مجرى البول عند طرف القضيب، وهو المكان الطبيعي لها كما أنه قد يصلح انحناء القضيب في حالات الإحليل السفلي التي يُصاحبها انحناء في العضو الذكري، وقد تتم عملية الاحليل السفلي للاطفال على مرحلة واحدة أو مرحلتين، وذلك اعتمادًا على درجة ونوع الإحليل السفلي الذي يُعاني منه الطفل.

ما هي أسباب إجراء عملية الاحليل السفلي للاطفال؟

يتم إجراء عملية الاحليل السفلي للأطفال للأسباب التالية:

إصلاح موضع فتحة مجرى البول ونقلها إلى موضعها الطبيعي عند طرف القضيب.

إذ أنه في حالات الإحليل السفلي تبتعد فتحة مجرى البول عن المكان الطبيعي، فقد توجد بالقرب من رأس القضيب وفي هذه الحالة يعرف بالاحليل السفلي الأمامي، وهو من أبسط أنواع الإحليل السفلي، كما أنها قد توجد في منتصف القضيب، وفي هذه الحالة تعرف بالإحليل السفلي الوسط.

وقد توجد فتحة مجرى البول بين القضيب وكيس الصفن، أو بين الخصيتين وفي هذه الحالة يعرف بالاحليل السفلي الخلفي وهو من أصعب أنواع الإحليل السفلي التي تتطلب العلاج بشكل سريع، إذ أن وجود فتحة مجرى البول في غير موضعها الطبيعي يعوق عملية التبول بشكل طبيعي، كما أنه قد يعوق أيضًا ممارسة العلاقة الجنسية فيما بعد.

إصلاح اعوجاج القضيب المصاحب لبعض حالات الإحليل السفلي

إذ أنه في كثير من حالات الإحليل السفلي قد يصاحبها انحناء في القضيب، والذي يُؤثر سلبًا على نفسية الطفل، كما أنه قد يعيق عملية الانتصاب، وممارسة العلاقة الجنسية فيما بعد.

عملية الاحليل السفلي للاطفال
طفل قام بإجراء عملية الاحليل السفلي

4 من أهم مميزات عملية الإحليل السفلي

تشمل مميزات عملية الاحليل السفلي للاطفال على ما يلي:

  1. تحقق العملية نسبة نجاح تقارب 95% خاصةً في الحالات البسيطة
  2. تساعد عملية الإحليل السفلي على إعادة فتحة مجرى البول إلى وضعها الطبيعي، مما يساعد الطفل على التبول بشكل طبيعي.
  3. تساعد العملية في الحفاظ على سلامة الحياة الجنسية للطفل فيما بعد، حيث يتم إصلاح اعوجاج القضيب، وبالتالي لا يُؤثر ذلك على عملية الانتصاب فيما بعد.
  4. تساعد عملية الإحليل السفلي الطفل في الحفاظ على ثقته بنفسه، وذلك من خلال استعادة المظهر الطبيعي للعضو الذكري حيث تعود فتحة مجرى البول إلى موضعها الطبيعي، وكذلك يتم إصلاح اعوجاج العضو الذكري، لذا لا يشعر الطفل بأنه مختلف عن أقرانه.

ما هي مضاعفات عملية الاحليل السفلي للاطفال؟

تشمل مضاعفات عملية الإحليل السفلي على ما يلي:

  • حدوث النزيف والورم الدموي.
  • حدوث العدوى.
  • تشنجات المثانة.
  • مخاطر التخدير.
  • تكون ندبات في مكان الجرح والتي قد تُسبب تغيرًا في الإحساس.
  • عودة انحناء القضيب.
  • تكون ناسور مجرى البول.
  • ضيق في قناة مجرى البول.
  • ضعف تدفق البول وألم أثناء التبول.
  • ألم في الخصيتين أو الجانبين أو أسفل الظهر.
  • كتل أو بقع صلبة على القضيب.
  • التهابات المسالك البولية.

من هو أفضل طبيب لإجراء عملية الإحليل السفلي؟

أفضل طبيب لإجراء عملية الإحليل السفلي، هو الطبيب المصري الدكتور حامد سليم، وذلك للأسباب التالية:

  1. امتلاكه الخبرة العلمية والمهارات الكافية لإجراء عملية الاحليل السفلي،إذ أنه أجرى العديد من عمليات الإحليل السفلي للكثير من المرضى من مختلف الأعمار، كما أنه يحضر الكثير من المؤتمرات والندوات العلمية العالمية، التي تناقش مشكلة الإحليل السفلي.
  2. استخدام أحدث الأساليب والتقنيات الجراحية في العلاج.
  3. استطاع أن يحقق نسب نجاح مرتفعة للكثير من حالات الإحليل السفلي.
  4.  انخفاض التكلفة المادية مقابل الخدمة العلاجية المتميزة التي يقدمها.
  5.  متابعة المريض باستمرار قبل وبعد إجراء العملية.

الطبيب المصري الدكتور خالد سليم من أفضل الأطباء المرشحين لإجراء عملية الإحليل السفلي ويَرجع ذلك للأسباب التالية:

  • امتلاكه الخبرة والمهارة والكفاءة العلمية الكافية لإجراء عمليات الإحليل السفلي.
  • استخدام أفضل التقنيات والأساليب الجراحية.
  • تحقيق نسب نجاح مرتفعة.
  • انخفاض التكلفة المادية مقابل الخدمة العلاجية المُقدمة.

الخلاصة

عملية الاحليل السفلي للاطفال، هي عبارة عن عملية جراحية تهدف إلى إصلاح مجرى البول حيث إعادة فتحة مجرى البول إلى موضعها الطبيعي عند طرف القضيب، كما يُمكن من خلالها إصلاح اعوجاج القضيب المُصاحب للكثير من حالات الإحليل السفلي، لذا فإن أسباب إجراء عملية الاحليل السفلي للاطفال تتمثل في سببين رئيسيين وهما:

  • إصلاح مجرى البول، وعودة فتحة الإحليل إلى موضعها الطبيعي.
  • إصلاح انحناء القضيب المصاحب للكثير من حالات الإحليل السفلي للأطفال.

وتشمل عملية الاحليل السفلي للاطفال على العديد من المميزات، لعل أهمها ما يلي:

  • تحقيق نسب نجاح مُرتفعة تخطت 95% في الكثير من الحالات.
  • مُساعدة الطفل على التبول بشكل طبيعي.
  • الحفاظ على سلامة الحياة الجنسية للطفل فيما بعد.
  • الحفاظ على ثقة الطفل بنفسه من خلال استعادة المظهر الطبيعي للعضو الذكري.

وعلى الرغم من مميزات عملية الإحليل السفلي، إلا أنها قد تَتَسبب في حدوث بعض المضاعفات، والتي قد تشمل على ما يلي:

  • عودة انحناء القضيب.
  • ناسور مجرى البول.
  • ضيق في قناة مجرى البول.
  • حدوث النزيف والورم الدموي.
  • حدوث العدوى.
  • تشنجات المثانة.

المصادر

Scroll to Top