Search
Search

تواصل معنا

عملية تسليك الشرايين الطرفية كل ما تود معرفته عنها

تسليك الشرايين الطرفية

عندما يحدث انسداد لشرايين الساق ينتج عن ذلك نقص سريان الدم داخل أوعية الساقين، ويسبب ذلك ألماً في القدم أثناء المشي ويحتاج المريض إلى راحة لتخفيف الألم، وعندما تتفاقم الحالة يحدث الألم حتى أثناء الراحة مما يستلزم التدخل الجراحى، و يعتبر أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بمرض تصلب الشرايين أو مرض القدم، حيث تقل نسبة الدم المحمل بالأكسجين إلى الأطراف، فيشعر المريض بالألم في الساق أو القدم، وعندما تتقدم الحالة المرضية قد تظهر القرح وبالأخص مع مرضى السكرى بسبب صعوبة التئام الجروح، مما قد ينتج عنه حدوث الغرغرينا.

ما هي عملية تسليك الشرايين الطرفية؟

عملية تسليك الشرايين الطرفية تسمى كذلك بترميم الشرايين الطرفية أو ترميم الشرايين الطرفية المحاصرة، والغرض من هذه العملية الجراحية هو استعادة تدفق الدم المحمل بالأكسجين  إلى الأطراف (الأيدي والأرجل) التي تعاني من انسداد في الشرايين الرئيسية المغذية لها.

 يحدث انسداد الشرايين الطرفية بسبب تراكم الكوليسترول والدهون على جدران الشرايين، مما يؤدى إلى تنميل وألم في الأطراف.

أسباب إجراء عملية تسليك الشرايين الطرفية

توجد العديد  من الأسباب قد ينتج عنها القيام بعملية تسليك شرايين الساق، وتضم:

  • انسداد الشرايين الطرفية: تجمُّع الكوليسترول والدهون على جدران الشرايين الطرفية وتراكمه مع مرور الوقت، مما يتسبب في انسدادها ويقل سريان الدم الحامل للأكسجين و العناصر الغذائية إلى الأطراف، مما ينتج عنه أعراضًا مثل التنميل والألم في الأطراف.
  •  أمراض الشرايين التاجية: هناك بعض الأشخاص يعانون من تراكم  الكوليسترول والدهون في الشرايين التاجية وهي الشرايين المسؤولة عن تغذية القلب وأيضاً الشرايين الطرفية ومن المتاح أداء عملية تسليك شرايين الساق فى نفس ذات الوقت مع عملية تسليك الشرايين التاجية لزيادة سريان الدم إلى جميع أجزاء الجسم.
  •  الجلطات الشريانية: قد تحدث جلطة دموية في الشرايين الطرفية، مما يمنع تدفق الدم ويسبب انسداد الشرايين ،وإذا حدثت جلطة دموية كبيرة تمنع سريان الدم بشكل كلي في الشريان، ولذلك العلاج الأفضل هنا هو القيام بعملية تسليك شرايين الساق لإعادة سريان الدم.
  •  ألم الساق الحاد: قد يشعر بعض الأشخاص بألم مبرح في الساق بسبب انسداد شريان في الساق، لذلك يرجح الأطباء القيام بعملية تسليك شرايين الساق لمعالجة الانسداد وزيادة سريان الدم.

كيف تستعد قبل إجراء عملية تسليك الشرايين الطرفية؟

قبل إجراء عملية تسليك شرايين الساق، توجد العديد من الاحتياطات لضمان سريان العملية  الجراحية بشكل ناجح ومنع حدوث مضاعفات وتضم :

  •  التقييم الطبي: يتم أداء تقييم كامل للحالة الصحية العامة للمريض، ويشمل ذلك الفحوصات المخبرية والتحاليل السريرية وتقييم أسباب الخطر المرتبطة  بالأوعية الدموية والجهاز العصبي والقلب والجهاز التنفسي وغيرها من الأمراض المزمنة.
  • الامتناع عن تناول بعض الأدوية: قد يشير الطبيب إلى إيقاف تناول بعض الأدوية التي قد تسبب خطر أثناء العملية الجراحية أو تفاقم من خطر التجلط الدموي، ويلزم عليك استشارة الفريق الطبي المعالج بخصوص الأدوية التي تأخذها قبل الجراحة.
  •  الصيام:  قد يوجهك الطبيب الجراح أو الفريق الطبي أن تمتنع عن شرب السوائل وتناول الطعام لفترة محددة قبل العملية،  وذلك لتحسين نتائج التخدير ومنع الغثيان أثناء جراحة الجهاز التنفسي.
  •  الاستعداد النفسي: يمكن للعملية الجراحية أن تكون  لها آثار سلبية على المرضى، لذا من الأفضل التحدث مع الفريق الطبي المعالج وشرح الإجراءات وتهدئة المريض

كيف يتم إجراء عملية تسليك الشرايين الطرفية

تتم عملية تسليك شرايين الساق بالمستشفى، وتتضمن الخطوات التالية:

  •  التخدير: يأخذ المريض تخديرًا عامًا أو موضعياً بناءً على تقرير الجراح وحالة المريض.
  •  الوصول إلى الشرايين: يتم شق جلد المنطقة التي يتم فيها تسليك الشرايين، وغالباً في الساق السفلية أو الفخذ أو الذراع يجب تطهير المنطقة وإعدادها للجراحة.
  • القسطرة: يتم إدخال قسطرة رفيعة في الشريان المسدود عن طريق شق صغير في الجلد ثم  توجيه القسطرة عبر الشريان حتى يصل إلى المنطقة المسدودة .
  •  التسليك: يستعمل الفريق الطبي أجهزة وأدوات معينة مثل الأسلاك الرفيعة أو البالونات القسطرية وتوجيهها بلين ودقة .

نسبة نجاح عملية تسليك الشرايين الطرفية

تصل نسبة نجاح عملية تسليك الشرايين الطرفية بناءً على التقارير الطبية، إلى نسبة قد  تتراوح بين 80 إلى 90 في المائة من الحالات، ويتوقف ذلك علي  على العديد من العوامل منها حالة المريض الصحية و قدرات الجراح ومدى مهارته، والفريق الطبي المشارك في العملية الصحية وأيضا مدى انسداد الشرايين، وبشكل عام فإن نسبة نجاح العملية تكون عالية.

مضاعفات عملية تسليك الشرايين الطرفية

 غالباً ما تكون عملية تسليك شرايين الساق آمنة ولكن قد تحدث بعض المشاكل  لحالات خاصة ومن بين المضاعفات الممكنة:

  •  قد يتكرر حدوث تجلط الدم في الشريان المعالج أو في شرايين أخرى مما يتسبب في تضييق الشريان وتقليل سريان الدم إلى الأطراف المصابة.
  •  قد يحدث نزيف في موضع الجرح قد يكون النزيف بسيطا  ويتوقف بسرعة من تلقاء نفسه، أو يكون خطيرا ويستلزم تدخل جراحي إضافي.
  • نادراً ما يحدث خراج في موضع الجراحة مما يستلزم تدخل جراحي لإزالة الخراج وتعقيم المنطقة.
  •  من الممكن حدوث تلف لجدار الشريان أثناء عملية التسليك ولكنه نادر الحدوث

نصائح ما بعد عملية تسليك الشرايين الطرفية

بعد إجراء عملية تسليك الشرايين الطرفية، إليك بعض النصائح لفترة ما بعد العملية:

  •  وضع ضمادة أو لاصق طبي على الموضع الجراحى، ويلزم  متابعة مكان العملية باهتمام لضمان عدم حدوث نزيف أو علامات الإصابة بعدوى، كما يجب التواصل مع  الطبيب المختص إذا وجدت أي تغير غير مألوف مثل احمرار أو سخونة أو تورم شديد في المنطقة.
  •  من الافضل الحصول على قدر كاف من الراحة بعد العملية والامتناع عن أي عمل متعب وشاق والضغط الزائد على الأطراف المعالجة لفترة طويلة حتى يتعافى الشريان  بشكل كامل.
  •  من الضرورى تناول وجبات غذائية تحتوى على العديد من العناصر الصحية والمتكاملة لتسهيل عملية الشفاء، وقد يوجهك الطبيب المشرف على حالتك إلى الامتناع عن تناول الأطعمة الدهنية والمالحة والإكثار من تناول الحبوب الكاملة والفاكهة والخضراوات. 
  • قد يصف الطبيب العديد من الأدوية للإسراع من عملية الشفاء ومنع حدوث المضاعفات وينبغى تناول الأدوية وفقًا لتعليمات الطبيب والالتزام بالمواعيد الخاصة بزيارة الطبيب الزيارات لمتابعة حالتك.
  •  يفضل الالتزام بنمط حياة صحي بشكل كبير، ويشمل ذلك الإقلاع عن التدخين وتناول الأطعمة الضارة والسريعة .

هل عملية تسليك الشرايين الطرفية خطيرة؟

عملية تسليك الشرايين الطرفية هي عملية جراحية مشهورة وغالباً ما تكون آمنة، ولكنها مثل أي عملية جراحية أخرى، فإنها قد تتسبب فى بعض المضاعفات النادرة

الخلاصة

عملية تسليك الشرايين الطرفية هي عملية جراحية تختص بعلاج انسداد الشرايين التي تغذي الأطراف السفلية مثل الساقين، و يتم استعمال هذه  التقنية للتخلص من  التراكمات الدهنية وتصلب الشرايين وزيادة سريان الدم  المحمل بالأكسجين إلى الأطراف المصابة، ولكى تمنع تكرار حدوث تصلب وانسداد الأطراف السفلية يجب الالتزام  بمستوى حياة صحي وتناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية وممارسة الرياضة والالتزام بتوجيهات الطبيب.

Scroll to Top