Search
Search

تواصل معنا

5 مميزات لعملية تصغير الثدي بالليزر

مميزات عملية تصغير الثدي بالليزر

تُقبِل العديد من السيدات على إجراء عملية تصغير الثدي بالليزر والتي تُتيح تصغير حجم الصدر والحصول على الشكل المطلوب بدون استخدام الجراحة، إذ يتميز إجراء العملية بالعديد من المُميزات، التي تجعل مُعظم السيدات تُفضِّل استخدامه عن الخضوع إلى جراحة تصغير الثدي. فما هي مُميزاتها؟ وكم تبلغ نسبة نجاح العملية؟

ما هي عملية تصغير الثدي بالليزر؟

يُسبب كبر حجم الصدر العديد من المشاكل لبعض السيدات، وهو ما جعل العديد منهن يُقبلن على الخضوع إلى تصغير حجم الثدي باستخدام الليزر؛ للحصول على صدر مشدود ومتناسق بحجم مثالي. وتُعرف بأنها عملية يتم فيها تصغير حجم الثدي من خلال استخدام أشعة الليزر في تفتيت الخلايا الدهنية، أو شفط الدهون، أو شد جلد الثدي؛ للحصول على مظهر أفضل للصدر بدون التعرُّض إلى أي مُضاعفات باستخدام الجراحة. فما مدى فاعلية الليزر في عملية تصغير الثدي؟ ومتى يتوجب على السيدة الخضوع إلى العملية؟

فاعلية الليزر في عملية تصغير الثدي

الليزر له فاعلية كبيرة في تفتيت الخلايا الدهنية والتخلص من الأنسجة الدهنية الزائدة في الثدي، ويتم ذلك من خلال استخدام أشعة عالية الطاقة لإزالة خلايا الجلد الزائدة، وتفتيت الدهون وزيادة إنتاج الكولاجين الذي يُؤدي بدوره إلى زيادة مرونة جلد الثدي.

متى يجب القيام بعملية تصغير الثدي؟

تُقبل العديد من السيدات على الخضوع إلى تصغير الثدي باستخدام الليزر للتخلص من عيوب الصدر كبير الحجم وهي:

  • كبر حجم الصدر في بعض السيدات يُؤدي إلى الشعور بألم في الظهر.
  • ارتفاع خطر التعرُّض إلى طفح جلدي بزيادة حجم الصدر.
  • زيادة حجم الصدر يرفع خطر التعرُّض إلى حدوث عدوى فطرية في المنطقة تحت الصدر؛ نتيجة زيادة الرطوبة واحتكاك الصدر بجلد البطن، وهو ما يظهر في صورة ندبات، حكة، احمرار.
  • ارتفاع احتمالية مُعاناة السيدة من آلام الرقبة والكتفين.
  • ضغط الألياف العصبية في أنسجة الثدي يُؤدي إلى الشعور بالتنميل في اليدين والأصابع.
  • صعوبة في مُمارسة الرياضة والتنفس بشكل طبيعي.

كذلك قد يكون اختيار الليزر في تصغير الثدي الاختيار الأفضل في بعض الحالات التي تُعاني من عدم التناسق في حجم الثدي على الجانبين.

ما هي مميزات عملية تصغير الثدي بالليزر؟

هذه العملية لها العديد من المُميزات التي تجعل العديد من السيدات يُقبلن عليها، ومن أبرز المُميزات:

  • الحصول على صدر مشدود بحجم مُناسب، مما يزيد من ثقة المرأة في نفسها.
  • التخلص من المشاكل الصحية التي يُسببها كبر حجم الصدر.
  • يُتيح التخلص من زيادة حجم الصدر النوم بشكل أفضل.
  • استخدام الليزر في تصغير الثدي يُجنِّب السيدة التعرُّض إلى مُضاعفات العملية باستخدام الجراحة مثل: النزيف، العدوى مكان الجرح، الألم بعد العملية.
  • تعافي المرأة خلال وقت قصير.

ما هي خطوات إجراء العملية؟

تتم هذه العملية باستخدام الليزر من خلال الخطوات التالية:

  • إجراء فحوصات طبية شاملة للمريضة.
  • تعقيم موضع العملية.
  • تتم العملية باستخدام الليزر تحت تأثير التخدير الموضعي.
  • يتم عمل شقوق صغيرة جدًا لإتاحة استخدام جهاز الليزر لتوجيه الأشعة عالية الطاقة لتفتيت الخلايا الدهنية، وشفط الدهون، وشد الثدي.
  • إغلاق الشقوق باستخدام الليزر لتجنب الجروح والندبات.

ما هي النتائج المتوقعة بعد عملية تصغير الثدي؟

من المُتوقع اختفاء أي كدمات أو تورم أو احمرار مكان العملية خلال أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع. كذلك تشعر السيدة بالنتائج الأولية خلال الأيام الأولى بعد العملية، ويتحسن شكل الصدر بمرور الوقت، ولكن تظهر النتيجة النهائية للعملية خلال عدة أسابيع.

يمكنكِ مشاهدة الفيديو التالي للدكتور جمال البحيري عن مشاكل كبر الثدي وطرق علاجه

هل توجد مخاطر لإجراء العملية؟

نعم قد تحدث بعض المخاطر خلال العملية  باستخدام الليزر في بعض الحالات القليلة جدًا، ومن أمثلة المخاطر التي قد تحدث نتيجة استخدام الليزر في تصغير الثدي:

  • التهاب مواضع الشقوق.
  • التعرض لبعض الكدمات.
  • حدوث تورم واحمرار مواضع الشقوق في الجلد.

هل توجد عيوب لعملية تصغير الثدي بالليزر؟

نعم توجد بعض العيوب لاستخدام الليزر مثل:

  • تأخر التئام الشقوق وتأخر الشعور بالنتائج النهائية في بعض الحالات.
  • انخفاض فاعلية الليزر في الحالات التي تحتاج تصغير بشكل كبير.
  • ظهور كتل صلبة في الثدي بعد الخضوع إلى العملية.
5 مميزات لعملية تصغير الثدي بالليزر
تصور لشكل الثدي قبل وبعد عملية التصغير

ما هي نسبة نجاح العملية؟

تصل نسبة نجاح عملية تصغير الثدي باستخدام الليزر إلى حوالي 95% من الحالات بشرط اختيار طبيب جراح يتمتع بالخبرة والتميُّز، ويستخدم أجهزة آمنة وفعالة للحصول على أفضل النتائج.

كيف تختار أفضل طبيب لإجراء العملية؟

تحتاج هذه العملية دقة وكفاءة عالية، إذ يُؤدي الخطأ في استخدام الليزر إلى عدم التناسق بين الثديين، وارتفاع خطر التعرُّض إلى العديد من المخاطر والمُضاعفات بعد الخضوع إلى العملية.

لذلك يجب اختيار الطبيب الجراح الذي سيقوم بإجراء العملية طبقًا للمعايير التالية:

  • أن يتمتع بخبرة طويلة في مجال جراحات تجميل الصدر.
  • أن يتميز بالكفاءة والدقة.
  • أن يستخدم أجهزة آمنة وفعالة لضمان أفضل النتائج.
  • أن يسهل التواصل معه في حالة تعرُّض المريضة إلى أية مُضاعفات مُحتملة.
  • أن يستمع جيدًا لمريضاته ويتمتع بسمعة جيدة.

وعند البحث عن طبيب جراح تتوافر فيه جميع المعايير السابقة ستجد أستاذ دكتور جمال البحيري استشاري جراحات الثدي، والغدد، والمناظير، والأورام هو أفضل طبيب جراح لإجراء العملية باستخدام الليزر. إذ يتمتع أستاذ دكتور جمال البحيري بخبرة أكثر من 15 عامًا في مجال جراحات تجميل الصدر، وقام بالعديد من جراحات تجميل الصدر الناجحة.

الخلاصة

عملية تصغير الثدي بالليزر هي عملية يتم فيها تصغير حجم الثدي من خلال استخدام الليزر في تفتيت الخلايا الدهنية، أو شفط الدهون، أو شد جلد الثدي؛ للحصول على صدر مشدود بحجم مُناسب، والتخلص من المشاكل التي يُسببها كبر حجم الصدر، والتعافي خلال وقت قصير. ومن مُميزات العملية أيضًا تجنُّب مُضاعفات استخدام الجراحة مثل: النزيف، العدوى مكان الجرح، الألم بعد العملية.

المصادر

Scroll to Top