Search
Search

تواصل معنا

عملية تغيير الصمام الميترالي بالمنظار كل ما تود معرفته عنها

عملية تغيير الصمام الميترالي بالمنظار

تُعدّ عملية تغيير الصمام الميترالي بالمنظار من أبرز التقنيات الجراحية الفعّالة في التغلب على ضيق أو ارتجاع الصمام الميترالي، دون حدوث مضاعفات كبيرة؛ إذ التدخل الجراحي محدود، ولا يتضمَّن إنشاء شقٍ كبيرٍ في الجلد، فما هي خطوات هذه العملية؟ وكم تبلغ نسبة نجاحها؟

أسباب تغيير الصمام الميترالي

تتأكَّد الحاجة إلى إجراء عملية تغيير الصمام الميترالي بالمنظار مع وجود أحد المشكلات الآتية به:

1- ضيق الصمام الميترالي

يُصبِح الصمام الميترالي ضيقًا، بما يُؤدِّي إلى زيادة الضغط داخل الأُذين الأيسر، والذي قد يتفاقم مع الوقت، مُؤثِّرًا في تدفُّق الدم عبر الأوردة الرئوية الأربعة إلى الأذين الأيسر، بل قد يمتد أثر ضيق الصمام الميترالي إلى الرئتين حال إهمال علاجه.

2- ارتجاع الصمام الميترالي

يتسرَّب جزءٌ من الدم بعد تدفُّق الدم من الأذين الأيسر إلى البطين الأيسر، وهذا التسريب بسبب ارتجاع الصمام الميترالي؛ إذ يعود جزءٌ من الدم إلى الأذين الأيسر بدلًا من انتقاله كاملًا إلى البطين الأيسر.

قد يُؤدِّي ارتجاع الصمام الميترالي إلى عدم انتظام ضربات القلب، أو قصور القلب.

3- أسباب أخرى

قد يحتاج بعض المرضى إلى إجراء عملية تغيير الصمام الميترالي بالمنظار في الحالات الآتية أيضًا:

  • إصابة الصمام الميترالي بعدوى (التهاب شغاف القلب العدوائي).
  • المعاناة من ارتخاء الصمام الميترالي الشديد، والذي لا يستجيب للأدوية.
  • تغيُّرات في الصمام الميترالي، سبَّبت ظهور بعض الأعراض، مثل: ضيق التنفُّس، أو تورُّم الساق.
  • إظهار نتائج الاختبارات لبدء تأثير الصمام الميترالي في وظائف القلب الحيوية.
  • تلف الصمام الميترالي؛ بسبب التهاب شغاف القلب.

كيف يتم تغيير الصمام الميترالي بالمنظار؟

يُجرِي الطبيب عملية تغيير الصمام الميترالي بالمنظار، وهو نوع من التدخل الجراحي المحدود، والذي لا يُسبِّب مضاعفات أو مشكلات كبيرة، مقارنةً بالجراحة المفتوحة.

تحضيرات قبل عملية تغيير الصمام الميترالي بالمنظار

التحضير الجيد أمرٌ ضروري لضمان نجاح عملية استبدال الصمام الميترالي، ولذلك يُنصَح المريض باتِّباع بعض التعليمات الطبية قبل العملية، والتي قد تتضمَّن ما يلي:

  1. إخبار الطبيب بالأدوية، والمكملات التي تتناولها؛ لمعرفة مدى تأثيرها في عملية تغيير الصمام الميترالي.
  2. التوقف عن تناول بعض الأدوية قبل العملية بأسبوعٍ على الأقل، مثل: أدوية السيولة كالأسبرين، أو مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، مثل: إيبوبروفين؛ لأنّها قد تزيد فرص النزيف خلال العملية.
  3. استشارة الطبيب بشأن الأدوية المسموح بتنواهلا قبل العملية.
  4. الاستحمام باستخدام صابون خاص قبل العملية، والعناية بمنطقة الصدر.
  5. قد ينصح الطبيب المريض بتناول مضادات حيوية؛ للوقاية من العدوى.
  6. الامتناع عن الطعام والشراب قبل العملية ب8 – 12 ساعة، ويمكن المضمضمة أو غسل الفم عند الشعور بالعطش.
  7. تناول الأدوية التي يصفها الطبيب مع رشفةٍ من الماء فقط.

خطوات تغيير الصمام الميترالي بالمنظار

يُغيَّر الصمام الميترالي بالمنظار بالخطوات الآتية:

  1. يُخدِّر الطبيب المريض؛ منعًا للشعور بأي ألمٍ في أثناء عملية تغيير الصمام الميترالي.
  2. يُوصَّل جسم المريض بجهاز مُخطّط كهربية القلب؛ لمتابعة نشاط القلب خلال العملية.
  3. كذلك يتصِّل المريض بأجهزة ترصد مُعدّل ضربات القلب، التنفس، ومستويات الأكسجين، وضغط الدم؛ لمتابعتها باستمرار.
  4. يصنع الطبيب شقًا جراحيًا بطول 4 – 6 سنتيمترات بطول الضلوع في جانبٍ واحدٍ من الصدر.
  5. يُدخِل الطبيب المنظار عبر الشق الجراحي؛ لرؤية الصمام الميترالي؛ إذ يعرض المنظار ما بداخل الجسم على شاشة في غرفة العمليات.
  6. يستأصل الطبيب جزءًا من الصمام الميترالي، أو يستأصله بالكامل؛ لتركيب صمام جديد بدلًا منه.
  7. تتم هذه العملية في وجود جهاز القلب والرئتين؛ ليتكفل بعمل قلب الإنسان ورئتيه خلال استبدال الطبيب للصمام الميترالي، وبعد انتهاء العملية، يُزال الجهاز، ويعود نشاط القلب والرئتين طبيعيًا.
  8. يُغلِق الطبيب الشق الجراحي، مُعيدًا الجلد إلى حالته السابقة قبل العملية.

أنواع الصمامات

يُستبدَل الصمام الميترالي بآخر صناعي، وهذا الصمام الصناعي قد يكون:

  • صمامًا ميكانيكيًا: مصنوع من مادة صناعية كالتيتانيوم والكربون، كما يستمر هذا النوع من الصمامات فترة أطول، لكن يحتاج المريض إلى تناول أدوية السيولة، مثل: الوارفارين لبقية حياته؛ لتجنُّب الإصابة بالجلطات.
  • صمامًا بيولوجيًا: يُصنَع من نسيج الإنسان أو الحيوان (البقر أو الخنزير)، ويستمر ذلك الصمام 10 – 15 عامًا أو أطول، ولا يحتاج المريض إلى تناول أدوية السيولة لبقية عمره، وإن تناولها بعض الوقت بعد انتهاء العملية.

ما بعد عملية تغيير الصمام الميترالي بالمنظار

يُتوقَّع أن يمكث المريض في المستشفى 3 – 5 أيام بعد استبدال الصمام الميترالي بالمنظار، كما يُلاحِظ أغلب المرضى زوال أعراض مرض الصمام الميترالي بعد العملية مباشرةً، وخلال فترة بقاء المريض في المستشفى:

  1. تُوجَد أنابيب الصدر؛ لتصريف السوائل الزائدة من الصدر.
  2. يشعر المريض ببعض الألم، لكنه ليس شديدًا غالبًا، وقد يصف الطبيب بعض المسكنات؛ للتغلب عليه.
  3. يتمكَّن المريض من الحركة والمشي في غضون يومٍ أو اثنين بعد عملية استبدال الصمام الميترالي بالمنظار.
  4. قد ينصح الطبيب المريض بالعلاج بالتنفس؛ للتخلص من السوائل التي تجمَّعت في الرئتين خلال العملية.
  5. يُمكِن للمريض الأكل والشرب مع إزالة أنبوب التنفس، وهو اليوم التالي لإجراء العملية.
  6. قد يحتاج المريض إلى ارتداء جوارب مرنة في الساق؛ لمساعدة سريان الدم عبر أوردة الساق، ومنع تكوُّن الجلطات.
  7. ينبغي إخبار الطبيب على الفور حال ظهور أي أعراض طارئة عقب العودة إلى المنزل، مثل: ضيق التنفُّس، أو ارتفاع درجة الحرارة، أو تورُّم الساقين، أو غيرها.

كم تستغرق عملية استبدال الصمام الميترالي بالمنظار؟

يختلف الوقت الذي تستغرقه عملية تغيير الصمام الميترالي بالمنظار، حسب خبرة الطبيب، وكذلك حالة الصمام الميترالي، لكن عادةً يتراوح وقت العملية بين 2 – 4 ساعات.

هل عملية تغيير الصمام الميترالي بالمنظار خطيرة؟

تُعدّ عملية تغيير الصمام الميترالي بالمنظار آمنة، وهي في الواقع أقل خطورةً من الجراحة المفتوحة؛ إذ لا يشق الطبيب الصدر، لكن مع ذلك فإنّها لا تخلو من مخاطر ومضاعفات محتملة كأي إجراءٍ جراحي، وذلك مثل:

  • جلطات دموية في الساق، وقد تصل إلى الرئتين، مُسبِّبةً الانصمام الرئوي (انسداد الشريان الرئوي)، ولذلك يُنصَح المريض بعدم البقاء في السرير بعد العملية، والحركة متى ما أمكنه ذلك على الفور.
  • النزيف.
  • مشكلات التنفُّس.
  • العدوى.

هذا مُشترك بين عملية استبدال الصمام الميترالي بالمنظار وغيرها من العمليات، لكن قد يصحبها مخاطر خاصة بها (وإن كانت أقل من الجراحة المفتوحة بالطبع):

  • إصابة أعضاء أخرى خلال العملية.
  • النوبة القلبية، السكتة الدمايغة، أو الوفاة.
  • إصابة الصمام الجديد بعدوى.
  • عدم انتظام ضربات القلب، والذي يمكن علاجه بالأدوية أو بمُنظِّم ضربات القلب.
  • القصور الكلوي.
  • عدم التئام الجروح بالشكل المطلوب.

نسبة نجاح عملية تغيير الصمام الميترالي بالمنظار

تتخطَّى نسبة نجاح عملية تغيير الصمام الميترالي 90%، كما تتوقف نسبة نجاح العملية عمومًا على خبرة الجرَّاح، وكذلك التزام المريض بتعليمات الطبيب قبل إجراء العملية، إضافةً إلى توفُّر المكان المناسب لإجراء العملية.

تكلفة عملية تغيير صمام القلب الميترالي بالمنظار فى مصر 2023

تختلف تكلفة عملية تغيير الصمام الميترالي بالمنظار في مصر حسب بعض العوامل، مثل:

  1. خبرة الجرَّاح.
  2. التقنية والأدوات المستخدمة خلال العملية.
  3. المستشفى أو المكان الذي تُجرَى فيه عملية تغيير الصمام الميترالي.
  4. مدة إقامة المريض في المستشفى.
  5. الاختبارات والفحوصات المطلوبة قبل إجراء العملية.

وتتراوح تكلفة عملية تغيير الصمام الميترالي بالمنظار في مصر بين 100 – 160 ألف جنيه مصري، وقد تزيد عن ذلك في بعض الحالات، تبعًا للعوامل المذكورة سلفًا.

الخلاصة

تُعدّ عملية استبدال الصمام الميترالي بالمنظار أحد العمليات الجراحية الآمنة، ذات التدخل المحدود، والتي لا تُسبِّب مضاعفات كبيرة إذا ما قُورنت مع الجراحة المفتوحة لاستبدال الصمام الميترالي.

تبلغ نسبة نجاح العملية أكثر من 90%، وتزداد هذه النسبة، وتتراجع فرص الإصابة بالمضاعفات مع اختيار جرَّاح كفءٍ لإجراء عملية استبدال الصمام الميترالي بالمنظار.

المصادر

  1. Minimally invasive mitral valve surgery
  2. Before and after minimally invasive mitral valve replacement 
  3.  Minimally invasive Mitral valve replacement 
Scroll to Top
ابدأ الشات
1
مرحبًا 👋
عيادة الخليج 🇸🇦
مرحبًا 👋
تحدث معنا لمعلومات عن السفر للعلاج في مصر وترشيحات أفضل الأطباء