Search
Search

تواصل معنا

كيفية علاج السيلوليت؟ وأسبابه

كيفية علاج السيلوليت

كيفية علاج السيلوليت أصبح من الأسئلة الأكثر بحثاُ وذلك بسبب ما يترتب عليه ظهور الأعراض المزعجة فهو حالة تظهر فيها تجمعات من الدهون تحت الجلد، مما يؤدي إلى ظهور تجاعيد وتشوهات في مناطق معينة من الجسم بشكل عام تكون أكثر شيوعًا في مناطق الفخذين والمؤخرة والبطن والأرداف، وعلى الرغم من أن السيلوليت ليس مرضًا، إلا أنه يمكن أن يكون مصدر إحراج للبعض ويرغبون في تحسين مظهره سوف نتناول بعض الحلول في السطور التالية.

ما هو السيلوليت؟

السيلوليت حالة منتشرة بين السيدات بالتحديد وهو غير مؤذي للجلد، ويظهر على هيئة جلد متكتل سواء في الفخذين أو في منطقة البطن، ويحدث السيلوليت بسبب مجموعة من العوامل، بما في ذلك الهرمونات والتركيبة الخلوية والوراثة والوزن الزائد، ولا يوجد علاج نهائي للسيلوليت، ولكن هناك العديد من الطرق التي يمكن اتباعها لتقليل مظهر السيلوليت، منها الطرق الطبية والطبيعية.

تشمل الطرق الطبية الليزر والترددات الراديوية والميزوثيرابي والجراحة، أما الطرق الطبيعية ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي واستخدام منتجات العناية بالبشرة، يمكن الوقاية من السيلوليت بالحفاظ على وزن صحي وممارسة الرياضة بانتظام وشرب الكثير من الماء وسوف نتطرق إلى كيفية علاج السيلوليت في هذا المقال بشكل مفصل.

أعراض السيلوليت

من أهم أعراض السيلوليت التي تظهر على الجلد ما يلي:

  • ظهور نتوءات ووديان على سطح الجلد تبدو هذه النتوءات وكأنها قشر البرتقال.
  • تغير في ملمس الجلد، قد يكون الجلد ملمسه غير مستوي أو خشن.
  • تلون الجلد، حيث يصبح لونه مائل للزرقة أو الأرجواني.

تختلف شدة أعراض السيلوليت من شخص لآخر كما يلي:

  • السيلوليت الخفيف حيث يكون مرئيًا فقط عند الضغط على الجلد.
  • السيلوليت المتوسط والذي يظهر فقط عند الوقوف أو الجلوس.
  • السيلوليت الشديد يظهر في حالة الاستلقاء.

أسباب السيلوليت

قبل أن نتعرف على كيفية علاج السيلوليت سنشرح لكم أهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوثه بشكل مفصل كما يلي:

  • الهرمونات

حيث تلعب الهرمونات الأنثوية دورًا في تطور السيلوليت، تؤدي الهرمونات الأنثوية، مثل الإستروجين و البروجسترون، إلى زيادة إنتاج الخلايا الدهنية وزيادة نشاط الأنسجة الضامة.

  • التركيبة الخلوية

تكون الأنسجة الدهنية لدى النساء أكثر عرضة للسيلوليت من الرجال، تتجمع الأنسجة الدهنية لدى النساء في طبقات أرق من الجلد، مما يجعلها أكثر عرضة للظهور.

  • سبب وراثي

قد يكون السيلوليت وراثيًا، إذا كان أحد الوالدين مصابًا بالسيلوليت، فمن المرجح أن يصاب به الأطفال أيضًا ولكن في حالات نادرة.

  • الوزن الزائد

يمكن أن يؤدي الوزن الزائد إلى زيادة ظهور السيلوليت، حيث أن زيادة الوزن تؤدي إلى زيادة حجم الخلايا الدهنية، مما يؤدي إلى زيادة الضغط على النسيج الضام.

كيف يتم التشخيص؟

يتطلب التشخيص الطبي للسيلوليت أي اختبارات أو إجراءات خاصة، يمكن للطبيب تشخيص السيلوليت من خلال الفحص البدني للجلد، سيطلب الطبيب من المريض الوقوف أو الجلوس، ثم اضغط برفق على الجلد في منطقة الفخذين والأرداف والوركين، إذا ظهرت نتوءات ووديان على سطح الجلد، فهذا يشير إلى وجود السيلوليت.

– عوامل تشخيص السيلوليت

هناك بعض العوامل التي قد تساعد الطبيب في تشخيص السيلوليت أهمها:

  • عمر المريض حيث أن السيلوليت أكثر شيوعًا لدى النساء بعد سن 30.
  • وزن المريض يمكن أن يؤدي الوزن الزائد إلى زيادة ظهور السيلوليت.
  • التاريخ العائلي إذا كان أحد أفراد الأسرة مصابًا بالسيلوليت، فمن المرجح أن يصاب به المريض أيضًا.

– تشخيصات أخرى للسيلوليت

هناك بعض الحالات الأخرى التي قد تتسبب في ظهور نتوءات ووديان على سطح الجلد مثل:

  • الوذمة  وهي عبارة عن تراكم السوائل في الأنسجة.
  • الفشل الوريدي وهو ضعف في الأوردة يتسبب في تراكم الدم في الساقين.
  • الورم الليفي العضلي وهو نمو حميد في الأنسجة العضلية.
  • إذا كان الطبيب غير متأكد من التشخيص، فقد يطلب إجراء بعض الاختبارات أو الإجراءات الإضافية مثل:
  • التصوير بالأشعة فوق البنفسجية، يكشف هذا الاختبار عن تراكم الدهون تحت الجلد.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية، يوفر هذا الاختبار صورة للجلد والأنسجة تحت الجلد.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي حيث يوفر هذا الاختبار صورة تفصيلية للجلد والأنسجة تحت الجلد.

كيفية علاج السيلوليت؟

لا يوجد علاج نهائي لهذه المشكلة، ولكن عن كيفية علاج السيلوليت هناك العديد من العلاجات التي يمكن أن تساعد في تقليل ظهوره من أهمها ما يلي:

– العلاجات المنزلية

هناك العديد من العلاجات المنزلية التي يمكن أن تساعد في تقليل ظهور السيلوليت منها:

  • الحفاظ على وزن صحي حيث يساعد الحفاظ على وزن صحي على تقليل الدهون، وبالتالي يساعد على تقليل ظهور السيلوليت.
  • تساعد ممارسة الرياضة على تقوية العضلات، مما قد يساعد على دعم الجلد وتقليل ظهور السيلوليت.
  • شرب الكثير من الماء يساعد على ترطيب الجلد وتقليل ظهور السيلوليت.
  • هناك العديد من منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على مكونات تساعد على تحسين مظهر السيلوليت.

– العلاجات الطبية

يحدد الطبيب كيفية علاج السيلوليت على حسب الحالة، حيث توجد العديد من الإجراءات الطبية التي يمكن استخدامها لعلاج السيلوليت من أهمها ما يلي:

– العلاج بالليزر

حيث يستخدم في تدمير الأنسجة الدهنية والنسيج الضام المتضرر، مما يؤدي إلى تقليل ظهور السيلوليت باستخدام ليزر Nd:YAG  يعمل من خلال تسخين الأنسجة الدهنية والنسيج الضام المتضرر، ليزر CO2 يستخدم هذا النوع من الليزر لتدمير الأنسجة الدهنية والنسيج الضام المتضرر، و ليزر الفراكشنال يستخدم هذا النوع من الليزر لتقسيم الجلد إلى شرائح صغيرة.

– علاج السيلوليت بالترددات الراديوية

عن طريق تسخين الأنسجة الدهنية والنسيج الضام المتضرر، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تقليل ظهور السيلوليت عن طريق تقليل حجم الخلايا الدهنية، تحسين مرونة الجلد، وتقليل ظهور نتوءات ووديان الجلد، نتائج علاج السيلوليت بالترددات الراديوية تختلف من شخص لآخر، في بعض الحالات، يمكن أن تؤدي جلسة واحدة إلى نتائج ملحوظة، في حالات أخرى، قد تكون هناك حاجة إلى عدة جلسات للحصول على نتائج مرضية.

– كيفية علاج السيلوليت بالميزوثيرابي

 يتم حقن مزيج من المواد في المناطق المصابة بالسيلوليت، مما يساعد على تحسين مظهر الجلد.، علاج طبي يتضمن حقن مزيج من الأدوية والفيتامينات والعناصر الغذائية في طبقة جلدية متوسطة تسمى الأدمة، يستخدم الميزوثيرابي لعلاج مجموعة متنوعة من الحالات الجلدية، بما في ذلك السيلوليت.

– مكونات حقن الميزوثيرابي لعلاج السيلوليت

تختلف مكونات حقن الميزوثيرابي لعلاج السيلوليت من طبيب لآخر، ولكن بشكل عام قد تحتوي على ما يلي:

  • الكافيين حيث يساعد على تكسير الدهون.
  • الفيتامينات تساعد على تحسين الدورة الدموية وتقوية الجلد.
  • العناصر الغذائية تساهم في تغذية الجلد.
  • المضادات الحيوية تعمل على منع العدوى.

– علاج السيلوليت بالجراحة

هو الخيار العلاجي الأكثر فعالية لتقليل ظهور السيلوليت بشكل دائم، يتضمن هذا الإجراء إزالة الأنسجة الدهنية والنسيج الضام المتضرر من المناطق المصابة بالسيلوليت.

أنواع جراحة علاج السيلوليت

هناك العديد من أنواع جراحة علاج السيلوليت أهمها ما يلي:

  • شد البطن يتم إجراء هذا الإجراء لإزالة الدهون الزائدة والجلد المترهل من منطقة البطن.
  • شد الفخذين لإزالة الدهون الزائدة والجلد المترهل من منطقة الفخذين.
  • شد الارداف للتخلص من الدهون الزائدة والجلد المترهل من منطقة الأرداف.

كيف يعمل علاج السيلوليت بالجراحة؟

يعمل علاج السيلوليت بالجراحة عن طريق إزالة الأنسجة الدهنية والنسيج الضام المتضرر من المناطق المصابة بالسيلوليت، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تقليل ظهور السيلوليت عن طريق:

  • تقليل حجم الخلايا الدهنية.
  • تحسين مرونة الجلد.
  • تقليل ظهور نتوءات ووديان الجلد.

مضاعفات السيلوليت

لا توجد مضاعفات خطيرة مرتبطة بالسيلوليت، وبالرغم من ذلك يمكن أن يؤدي إلى بعض المشكلات الجمالية مثل:

  • انخفاض الثقة بالنفس، حيث  يمكن أن يكون السيلوليت مصدر إزعاج وتدني الثقة بالنفس لدى بعض الأشخاص.
  • صعوبة العثور على الملابس المناسبة، يجعل السيلوليت من الصعب العثور على الملابس المناسبة.
  • في بعض الحالات، قد يؤدي السيلوليت إلى ظهور كدمات أو تغيرات في لون الجلد، ولكن لا يحدث ذلك إلا في حالات نادرة.

كيفية الوقاية من السيلوليت

لا توجد طريقة لتجنب مضاعفات السيلوليت تمامًا، ولكن هناك بعض النصائح التي يمكن أن تساعد على تقليل ظهوره، مثل:

  • الحفاظ على وزن صحي،  يساعد وزن الجسم الصحي على تقليل الدهون في الجسم، مما قد يساعد على تقليل ظهور السيلوليت.
  • ممارسة الرياضة بانتظام، لأن من شأن ذلك أن يساعد على تقوية العضلات، مما قد يساعد على دعم الجلد وتقليل ظهور السيلوليت.
  • شرب الكثير من الماء، فالانتظام على ذلك يعمل على ترطيب الجلد وتقليل ظهور السيلوليت.
  • توجد العديد من منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على مكونات تساعد على تحسين مظهر السيلوليت.
  • استخدم مقشرًا طبيعيًا للبشرة مرة أو مرتين في الأسبوع لإزالة خلايا الجلد الميتة.
  • يمكن استخدام منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على مكونات تساعد على تحسين مظهر السيلوليت، مثل الكافيين أو النياسيناميد.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس المفرطة، حيث يمكن أن تؤدي إلى تلف الجلد وظهور السيلوليت.

متي تذهب إلي الطبيب؟

في بعض الحالات، قد يكون السيلوليت علامة على حالة طبية أخرى، لذلك من المهم استشارة الطبيب إذا كنت تعاني من أي من الأعراض التالية:

  • ألم أو إزعاج شديد في المنطقة المصابة بالسيلوليت.
  • تغيرات في لون الجلد أو شكله في المنطقة المصابة بالسيلوليت.
  • علامات على عدوى، مثل احمرار أو تورم أو دفء في المنطقة المصابة بالسيلوليت.
  • تغيرات في الوزن أو عادات الأكل.
  • تغيرات في الدورة الشهرية وأعراض انقطاع الطمث.

إذا كنت تعاني من أي من هذه الأعراض، فمن المهم تحديد موعد مع الطبيب لمناقشة حالتك، يمكن للطبيب فحص الجلد وإجراء اختبارات لتحديد سبب أغراضك.

في معظم الحالات، لا يحتاج السيلوليت إلى علاج طبي، ولكن هناك بعض الإجراءات الطبية التي يمكن أن تساعد في تقليل ظهوره، إذا كنت تفكر في إجراء هذه الإجراءات، فمن المهم استشارة الطبيب لمناقشة المخاطر والفوائد المحتملة.

نصائح تساعد في تحديد ضرورة زيارة الطبيب

بعض النصائح التي قد تساعدك على تحديد ما إذا كنت بحاجة إلى زيارة الطبيب:

  • فكر في أعراضك، ما هي الأعراض التي تعاني منها؟ متى بدأت هذه الأعراض؟ هل تزداد سوءًا أم تتحسن؟.
  • معرفة تاريخك الطبي، هل لديك أي حالات طبية أخرى؟ هل لديك تاريخ عائلي للسيلوليت؟.
  • متابعة عاداتك الصحية، هل تتبع نظامًا غذائيًا صحيًا وممارسة الرياضة بانتظام؟.

الخلاصة

بعد أن تعرفنا على كيفية علاج السيلوليت بشكل طبيعي وطبي لابد أن تكون لدينا خلفية عن أن فعالية العلاجات للسيلوليت تختلف من شخص لآخر، بعض العلاجات أكثر فعالية من غيرها، وقد تتطلب بعض العلاجات عدة جلسات للحصول على نتائج جيدة، ومن المهم استشارة الطبيب قبل إجراء أي علاج، والتوجه للطبيب لمساعدتك في تحديد أفضل خطة علاجية لك ومناقشة المخاطر والفوائد المحتملة.

Scroll to Top